راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         بوتفليقة صَنَمُ مَعْبَد الفساد و الإستبداد بالجزائر !             تفعيل آليات الوقاية من حوادث السير محور يوم دراسي بالمحكمة الابتدائية بسوق السبت             أنشطة تحسيسية بأزيلال بمناسبة اليوم الوطني للسلامة الطرقية             إقليم أزيلال..تعزية إلى عائلة أمين بأربعاء أقبلي في وفاة ابنتهم رحمها الله             دوري أبطال أوروبا .. برنامج مباريات ذهاب دور ثمن النهاية             توقعات طقس الثلاثاء 19 فبراير .. أمطار وثلوج وأجواء باردة             ارحموا عزيز قوم جُن             توزيع أماكن للتجار المنتصبين فوضويا بسوق السبت اولاد نمة             بنكيران والعثماني ومحمّد مُصدَّق هل من مقارنة؟             نشرة خاصة .. تساقطات ثلجية ومطرية وطقس بارد بعدد من أقاليم المملكة             الخلفي: المجتمع المدني يضطلع بدور محوري في تحقيق التنمية بالمغرب             حركة تمدن سريعة بأزيلال وفعالية المراقبة في سياق الضوابط القانونية             في شأن الجزاء الإداري في مخالفات البناء             المدارس الكروية بأزيلال أهم من استقطاب اللاعبين من خارج الإقليم             هل من وجود لحركة نسائية فاعلة بإقليم أزيلال تعود بالنفع على المجتمع؟             خطفوا ابن رئيس جماعة وقتلوه لعدم أداء 40 مليون فدية            جدل فيسبوكي           
 
كاريكاتير

جدل فيسبوكي
 
آراء ومواقف

ارحموا عزيز قوم جُن


القدس الشريف وتحولات الخليج والطوق العربي !


البغل زعيمُ البهائم يترافع ضدّ الإنسان في محكمة (بيراست الحكيم)


التسوية الودية للمديونية المفرطة للمستهلك


سماح مبارك فلسطينيةٌ بأي ذنبٍ تقتلُ

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

بني ملال: إيقاف الرأس المدبر لتهجير الشباب إلى إيطاليا عبر ليبيا

 
الجهوية

حركة تمدن سريعة بأزيلال وفعالية المراقبة في سياق الضوابط القانونية

 
متابعات

أنشطة تحسيسية بأزيلال بمناسبة اليوم الوطني للسلامة الطرقية

 
سياحة وترفيه

منتزه مكون .. تراث عالمي وبيئي بأزيلال

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

إطلاق الاستراتيجية الوطنية متعددة القطاعات للوقاية ومراقبة الأمراض غير السارية 2019-2029

 
الناس والمجتمع

توزيع أماكن للتجار المنتصبين فوضويا بسوق السبت اولاد نمة

 
جمعيات ومجتمع

ندوة حول "الإعلام بين حرية التعبير وحماية الحياة الخاصة"

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

كيف تلقِّن الحكومةُ الظالمةُ الظلمَ لمجتمعها؟

 
الرياضية

المدارس الكروية بأزيلال أهم من استقطاب اللاعبين من خارج الإقليم

 
 


ممنوع ' البول والغائط' بالأماكن العمومية بأزيلال.. هل يعي عديمي الحياء و الإحترام معنى هذه العبارة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 16 دجنبر 2016 الساعة 51 : 19



ممنوع ' البول والغائط' بالأماكن العمومية بأزيلال.. هل يعي عديمي الحياء و الإحترام معنى هذه العبارة..؟؟

 

كانت الظاهرة منتشرة بكثرة بأزيلال..، أتذكر أن يوم الأربعاء والخميس بالسوق القديم بمكان مجاور لبيع الخضر والفواكه يسمى ' لبروال' والشعاب المجاورة له حيث تستريح دواب الرحل القادمين من المناطق المجاورة، يتخذ المكان مجالا " للتبول والتغيط". في تلك الحقبة الظاهرة كانت منتشرة بكثرة بذاك المكان وغيره، و لم يسلم منها مكان السوق الجديد وأماكن أخرى..

 

سلوك منافي للقيم والتحضر، وظاهرة لا تقتصر على تلك الفترة فقط، ولا على فئة عمرية، بل إمتدت الى يومنا هذا. وإذا ما تخلصت دكاكين الحي الحرفي( الخرافي) من "البول والغائط " بعد إقامة براريك على أبوابها، فلم تتخلص أماكن بالمدينة من هذه العادات السيئة، خاصة  بمكان ' لبروال' أو على السور المشيد بحانب الشارع قبالة السوق النموذجي، أو قرب السور الخلفي لسوق الخميس الحالي، أو على حائط ' مارشي ' الخضر والفواكه...االخ.

 

المدينة حقا بحاجة الى مراحيض عمومية بأماكن مختلفة، لكن الطامة الكبرى هو تواجد مرحاض عمومي قرب ' مارشي الخضر والفواكه'، بينما يفضل البعض قضاء حاجته على حائط هذا المكان العمومي الخاص بالتسوق كما هو بادي من الصورة المرفقة..

 


 

( حشاكم..)


أمام غياب التحسيس وزجر المخالفين، لا تعثر إلا على عبارات مكتوبة على الجدران تحمل ' ممنوع البول والغائط '..، الظاهرة قد تنمو بشكل أوسع بأزيلال إن تجاهلناها حيث يتم استغلال أسوار مؤسسات وأماكن عمومية أخرى مما يؤدي الى تلويثها وتشويها، مع  التعجيل بدعوات و حملات تحسيسية مراعاة للتحضر الذي تشهده المدينة..

 

غالبا الرجال -لا على سبيل التعميم- هم من يقضون حوائجهم بتلك الأماكن، رجال يحاولون قضاء حاجاتهم خلسة و كثير منهم من لا يكترث للمارة، يستنفرك ويستفزك هذا المشهد البعيد كل البعد عن التمدن و التحضر..

 

هذا النوع من الرجال عديمي الحياء و الإحترام قد يتخذون من غياب المراحيض العمومية ذريعة لتبرير هذا السلوك المهين، لكن المسألة نؤكد مرة أخرى كما أوردنا في المثال أعلاه، ما معنى وجود مرحاض عمومي قرب ' مارشي' الخضر والفواكه و لم يسلم من هذه السلوكات المهينة..؟؟.

 

الرجل العديم الإستحياء لا يكلف نفسه عناء البحث عن المرحاض العمومي أوفي المقاهي أو  مثل هاته الأماكن، فببعده عن مروءة الرجل وانعدام الضمير الحي و الوعي المتحضر، يرخص لنفسه بأريحية 'التبول والتغيط' في الأماكن العامة البادية للملأ، بينما السؤال متعلق  بدور التربية لتقويم سلوك الفرد و دور المجتمع المدني لوضع حد لهذا السلوك المهين الذي يعشقه بعض الرجال...

 

أزيلال الحرة/ متابعة

 







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



حتى لا ننسى القومجية والرفاقجية

من هم 'أبطال' ثورة ليبيا التي حسمها 'الناتو'؟

المجتمع المدني المغربي ودوره في التنمية

حميد برادة للشرق الاوسط : نحن الاتحاديين ظلمْنا الحسن الثاني..

بوتفليقة يحاول إنقاذ نظامه باللعب بين «المحاور» داخلياً وخارجياً

شبكة «تصطاد» الفتيات وتصدرهن إلى المدن السياحية والخليج

القذافي يهدد أمريكا ودول أوروبية وعربية

احذروا جريمة الزنا

المرأة المغربية المدخنة تتحدى الأعراف والتقاليد

حكومة بنكيران بين التغيير والاستقرار

ممنوع ' البول والغائط' بالأماكن العمومية بأزيلال.. هل يعي عديمي الحياء و الإحترام معنى هذه العبارة





 
صوت وصورة

خطفوا ابن رئيس جماعة وقتلوه لعدم أداء 40 مليون فدية


ارتفاع حدة الاحتجاجات في تيندوف


أين المتبرعين من المتبرعة بسطات؟+أخبار متفرقة


مجلس المنافسة يصـدم الوزير الداودي+ أخبار متفرقة


المصادقة على مشاريع قوانين تتعلق بأراضي الجماعات السلالية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

رئيسة جماعة أزيلال.. المدينة تشهد طفرة والرجوع الى مجموعة الجماعات نقطة مدرجة

 
الاجتماعية

عامـل إقليـم أزيـلال يقوم بزيارة تفقدية للمستشفى العسكري الميداني بواويوغت

 
السياسية

بنكيران والعثماني ومحمّد مُصدَّق هل من مقارنة؟

 
التربوية

المراكز الاجتماعية التابعة للتعاون الوطني بأزيلال تحتفل باليوم الوطني للسلامة الطرقية

 
عيش نهار تسمع خبار

المعطي منجيب وخديجة الرياضي يتواطئان مع الانفصاليين بباريس

 
العلوم والبيئة

توقعات طقس الثلاثاء 19 فبراير .. أمطار وثلوج وأجواء باردة

 
الثقافية

أزيلال: بلاغ صحفي حول فعاليات اللقاء الثقافي بأيت عتاب

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

موقف مجلس المنافسة بشأن طلب الحكومة تقنين أسعار المحروقات السائلة

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

هل من وجود لحركة نسائية فاعلة بإقليم أزيلال تعود بالنفع على المجتمع؟

 
 شركة وصلة