راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         بين الحمار والبغل             تطورات جديدة في قضية الطفلة "إخلاص".. اعتقال أول مشتبه به             إقليم أزيلال.. نجاة 12 راكبا من حادث سير على طريق تزي نترغيست             مثول 40 مسؤولاً في الدرك أمام القضاء لتورطهم في تهــريب أطنان من المخـدرات+ أخبار متفرقة             لماذا أجد (نيتشه) أصدَق من أصحاب (الدّعوة إلى الله)؟             العثور على الطفلة إخلاص المختفية منذ أسابيع بالدريوش جثةً هامدة !             ما مصدر شرعية الرّقية الكتابُ أمِ السُّنة؟             بالفيديو.. بين فشتالة وفرياطة بجهة بني ملال خنيفرة             تشاد حصنٌ أفريقيٌ آخرٌ يسقطُ وينهارُ             عداء مغربي من أعالى جبال أزيلال يخوض تحدي قطع 2500 كلم بين أوكسير وابزو             تفاصيل سـقوط مقـاتلة مغربية من طراز ميراج             المحلل السياسي عمر الشرقاوي يذكر بنكيران + أخبار متفرقة             جمعية الأيادي المتضامنة تنظم ثاني حفل فني تحت شعار " إفريقيا تجمعنا"             لماذا نسي المفتي فتاوى بخصوص قضايا أكثر أهمّية؟             المنظمة الديمقراطية للشغل في لقاء مع الدكتور محمد الأعرج وزير الثقافة والاتصال             بن كيران يقــصف أخنوش + أخبار متفرقة            ...تـحــديــات           
 
كاريكاتير

...تـحــديــات
 
آراء ومواقف

بين الحمار والبغل


تشاد حصنٌ أفريقيٌ آخرٌ يسقطُ وينهارُ


لماذا نسي المفتي فتاوى بخصوص قضايا أكثر أهمّية؟


عن العقد الجديدة في مجال علم النفس التحليلي


ماذا عن السادية وما علاقتها بوحشية البشر؟

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

إقليم أزيلال.. نجاة 12 راكبا من حادث سير على طريق تزي نترغيست

 
الجهوية

بالفيديو.. بين فشتالة وفرياطة بجهة بني ملال خنيفرة

 
متابعات

سرقة رؤوس أغنام ليلا من حظيرة بمدينة أزيلال

 
سياحة وترفيه

صحيفة جنوب إفريقية تسلط الضوء على مؤهلات المغرب

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

اعتماد نظام للتدبير المعلوماتي للغرامات الصلحية الجزافية المستخلصة من المخالفات المرورية

 
الناس والمجتمع

تطورات قضية الفتاة التي احتجزت بإسطبل لمدة 15 عاما ضواحي مراكش + أخبار متفرقة

 
جمعيات ومجتمع

جمعية الأيادي المتضامنة تنظم ثاني حفل فني تحت شعار " إفريقيا تجمعنا"

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

ما مصدر شرعية الرّقية الكتابُ أمِ السُّنة؟

 
الرياضية

عداء مغربي من أعالى جبال أزيلال يخوض تحدي قطع 2500 كلم بين أوكسير وابزو

 
 


تهافت الأحزاب على الحكومة دفعت بنكيران لمهاجمة الأحرار والإنقلاب عليهم


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 18 أكتوبر 2016 الساعة 39 : 15


 

تهافت الأحزاب على الحكومة دفعت بنكيران لمهاجمة الأحرار والإنقلاب عليهم

 

بعدما كان عبد الإله بنكيران، الأمين العام للعدالة والتنمية ورئيس الحكومة المعين، يقول إن أول الأحزاب التي سيتفاوض معها حول الحكومة المقبلة هي أحزاب الأغلبية وعلى رأسها التجمع الوطني للأحرار، وأنه سينتظر حتى ينظموا مؤتمرهم الاستثنائي من أجل اختيار رئيس جديد، عاد ليقصفهم براجمات الصواريخ، حيث قال إنه "لن يخضع للابتزاز في تشكيل الحكومة الجديدة". ولكي يتأكد أمر الهجوم والمقصود منه، أعطيت التعليمات لموقع "الرأي"، الذراع الكتائبية التابعة للعدالة والتنمية لكي تسمي الأمور بمسمياتها، وتقول بأن حزب التجمع الوطني للأحرار هو المقصود من كلام بنكيران.

 

ودون لف ودوران وجه لهم مدفعيته الثقيلة، إذ قال عقب مشاورات جمعته بحزب التقدم والاشتراكية "مخطئ من يعتقد أن هذه الحكومة لن تتأسس إلا بوجوده"، ويقصد حليفه السابق حزب التجمع الوطني للأحرار، الذي طلب من بنكيران تأجيل الرد على قرار المشاركة من عدمها إلى يوم 29 أكتوبر الجاري، أي بعد عقد مؤتمر استثنائي لاختيار رئيس جديد بعد استقالة صلاح الدين مزوار.

 

التحول في خطاب بنكيران تجاه التجمع الوطني للأحرار مفاجئ جدا. لكن بعد استقراء الأوضاع يتبين السبب، ويمكن فهم ذلك من خلال تتبع مقر العدالة والتنمية، الذي تحول بين عشية وضحاها إلى محج للزعماء السياسيين ناكصين رؤوسهم ينتظرون من بنكيران قبول طلب عضويتهم في الحكومة الجديدة، غير أن الزعيم الذي يتفاوض بشكل مرتاح اليوم لم يعط عهدا لأحد، لأنه اختار سياسة ضرب الأحزاب ببعضها لضمان مزيد من التنازلات.

 

لم يكن بنكيران يجرؤ على مهاجمة الأحرار بعنف لولا التهافت، الذي تشهده الساحة السياسية اليوم من قبل قادة سياسيين وزعماء أحزاب، على الحكومة حتى اختلط الحابل بالنابل وأصبحت كل الأحزاب تعبر عن رغبتها في المشاركة في الحكومة من أجل "مصلحة الوطن" وكأن المعارضة خيانة للوطن.

 

المؤسف أن كثيرا من الأحزاب السياسية تختار تموقعها وفق رغبة قيادتها في الاستوزار. فالزعيم لما يتأكد أنه لن يستفيد من المشاركة يرفع سقف التحدي ويعلن أن خيار حزبه هو المعارضة، ولو تأكد لديه أن وزارة ستؤول إليه أو إلى قريب فإنه يعلن أن المشاركة في الحكومة واجب وطني نظرا للظرفية التي يعيشها المغرب. والحقيقة أن المغرب يعيش ظرفا عاديا وديمقراطية حقيقية والعيب ليس فيها ولكن في الأحزاب.

 

هذا التهافت غير المبرر على الوزارات جعلت بنكيران يجلس فوق كرسيه بمكتبه بحي الليمون ينتظر هؤلاء الطامعين في الكراسي، مما أتاح له فرصة مهاجمة الحزب الذي كان يعول عليه كثيرا في تشكيل الحكومة، وبهذه المناسبة لابد من تقدير موقف الحركة الشعبية، الحزب الذي أعلن أمينه العام أن قرار المشاركة بيد المجلس الوطني.


بقلم عبو والريح







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



التعليم بالمغرب .. وفرة في التشريع و خصاص في التنفيذ !!

أزيلال / جماعات : الجاري به العمل في نهب المشاريع وتكديس أموالها

خطاب الكراهية والجهل في رحاب الجامعة المغربية

مرسي يغلق السفارة السورية بالقاهرة ويبقي على سفارة إسرائيل

خطيب مسجد المحسنين بمدينة أزيلال يحذر المسلم من الفتن

المعارضة داخل العدل والإحسان تتهم عبادي بجرها إلى الانحطاط

ختام فعاليات المنتدى العربي الأول للبحث العلمي والتنمية المستدامة

الكرة في مرمى ... الأصولية العلمانية !!

خِدَاجُ الحركة الأمازيغية المُطَبِّعة

فجيج : من سيوقف مظاهر الفوضى والسيبة الجارية ؟

المشاركة السياسية في تصور جماعة العدل والإحسان

مقاطعة الانتخابات وتداعياتها على الأحزاب المقاطعة

المختصر المفيد عن أحزاب سياسية مغربية في سطور

مصدر استقلالي ينفي أي علاقة لـ"شباط "بحراك الحركيين

تعثرات في ترميم حكومة بن كيران ومتطلبات شعبية مبنية للمجهول

من يغطي عن فشل مسؤولين جماعيين باقليم ازيلال في التنمية وتفادي الاحتجاجات ؟

الاحزاب و الجالية... أي مخرج للمشهد السياسي؟؟

شيزوفرينيا مغربية

انحرافات الخطاب السياسي بالمغرب والحاجة لإعادة النظر في السياسات التواصلية للأحزاب المغربية

السباق نحو رئاسة الحكومة : تسخينات الأحزاب وترقب الشارع





 
صوت وصورة

بن كيران يقــصف أخنوش + أخبار متفرقة


التيجيني و البيجيدي والأحرار


اخبار متفرقة


اخبار متفرقة


زيارة ملكية مرتقبة للبيضاء + أخبار متفرقة

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

المجلس الإقليمي لأزيلال يواصل مسلسل التنمية وعائق الأراضي يطرح من جديد خلال أشغال الدورة

 
الاجتماعية

إقليم أزيلال.. مريضة بالكبد تناشد ذوي القلوب الرحيمة مساعدتها

 
السياسية

بن كيران يهاجم اليسار.. يجاهرون بالعداء للإسلام ويشكلون خطورة على الدولة

 
التربوية

انطلاق التكوين لأطر الأكاديمية فوج 2019 بملحقة المشور بمراكش عروض وتواصل وتأطير وتشخيص

 
عيش نهار تسمع خبار

عيش نهار تسمع خبار.. برمجة 300 ألف درهم لشراء سيارة فاخرة بجماعة بأزيلال ودوار يعاني العطش

 
العلوم والبيئة

توقعات أحوال الطقس ليوم الاثنين 21 يناير

 
الثقافية

مهرجان مراكش .. تتويج المخرج الصربي أوغنين غلافونيتش بجائزة "أفضل مخرج"

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

البرلمان الأوروبي يصادق بأغلبية ساحقة على الاتفاق الفلاحي المغرب - الاتحاد الأوروبي

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

تقرير.. أزيد من 18 في المائة من الأسر المغربية تديرها نساء برسم 2017

 
 شركة وصلة