راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         غزةُ المنذورةُ للحربِ والدمارِ والقتلِ والحصارِ             الأطباء في إضراب وطني يشل حركة المستشفيات يومي 18 و19 من يوليوز الجاري             هل تخطط "الجماعة والبيجيدي" لإنشاء حزب إسلامي في إسبانيا؟             حديقة التماسيح بأكادير... شوف بلادي             كاكا: رونالدو سيعيد الكرة الإيطالية إلى الواجهة الأوروبية             مهرجان أزيلال والسياحة المستدامة             مرحلة القلق والغموض             تتويج المتفوقين دراسيا وتكريم أطرها التربوية في حفل اختتام الموسم الدراسي بأزيلال + اللوائح             بالصور: فرنسا بطلة العالم برباعية في كرواتيا             لماذا فشلت النخبة السياسية في المغرب؟             وفاة دركي ثلاثيني دخل المستشفى الإقليمي لأزيلال لقياس الضغط             نشرة المونديال.. نهائي قوي بين فرنسا وكرواتيا.. انجلترا وبلجيكا للترضية             مدينة أزيلال تستعد لاحتضان المعرض الجهوي الأول من نوعه للإقتصاد الإجتماعي والتضامني             ها المعقول..والدة الزفزافي شافوها الناس حطات 30 مليون فالبنكة وفايسبوكيون يعلقون ساخرين ''من أين لك             المحامي كروط.. يكذب مزاعم وادعاءات توفيق بوعشرين             الاتفاق الفلاحي بين المغرب والاتحاد الأوروبي            ..محنة            
 
كاريكاتير

..محنة
 
آراء ومواقف

نكسةُ النُخَبِ العربيةِ ونهضةُ القيمِ الغربيةِ


يا لخيبة الذين هلّلوا لزيارة مبعوث (ترامب) لبلادنا..


هذا ردي على تفاعلات أحكام


هل هناك نوادٍ لـ(الرُّوتاري) في بلادنا ومَن هم أعضاؤها؟


تدويل قطاع غزة إنسانياً واقتصادياً

 
أدسنس
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

القضاء يدين مستشارا جماعيا من "البيجيدي" بشهرين حبسا نافذا

 
الجهوية

مدينة أزيلال تستعد لاحتضان المعرض الجهوي الأول من نوعه للإقتصاد الإجتماعي والتضامني

 
متابعات

وفاة دركي ثلاثيني دخل المستشفى الإقليمي لأزيلال لقياس الضغط

 
سياحة وترفيه

حديقة التماسيح بأكادير... شوف بلادي

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

تفكيك خلية إرهابية تنشط بين زاوية الشيخ وأولاد تايمة ومراكش

 
الناس والمجتمع

من الميناء إلى سوق الجملة.. تفاصيل "حرب" باعة السمك والشناقة على المواطنين

 
جمعيات ومجتمع

مكتب الصرف: ارتفاع العجز التجاري وتراجع الاستثمارات الأجنبية

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

دستور حامي الدين !!!

 
الرياضية

كاكا: رونالدو سيعيد الكرة الإيطالية إلى الواجهة الأوروبية

 
 


تذكير بحوار مع النائب الأول لرئيسة جماعة أزيلال حول الشأن العام المحلي


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 30 شتنبر 2016 الساعة 07 : 14


 

تذكير بحوار مع النائب الأول لرئيسة جماعة أزيلال حول الشأن العام المحلي

 

سعيا منا للتعريف بالشأن العام المحلي للجماعات الترابية بإقليم ازيلال،  ووضع المتتبعين المحليين والجهويين والوطنيين أمام صورة واضحة عن التدبير والتسيير..، إرتأينا كعادتنا تسليط الضوء على هذا الموضوع المهم، والإستمرار في الحوارات  مع كل الفاعلين السياسيين والجمعويين وعموم المثقفين والمفكرين..، فكان لنا اتصال بالسيد بــدر التــوامي بصفته النائب الأول لرئيسة جماعة أزيلال، نظرا لما يوليه من أهمية للقضايا التنموية، و انفتاحه وتواصله الدائم و الجيد مع المواطنين وكل الفعاليات والمشارب...

 

السيد النائب الأول لرئيسة بلدية أزيلال رحب بطاقم أزيلال الحرة، و أجرى معه الحوار التالي:

 

سي بــدر مساء الخير: 

 

مساء الخير..، أشكر لكم هذا الإهتمام بالشأن العام المحلي للجماعة الترابية لأزيلال، و عن تتبعكم لكل المجريات والأحداث بالمدينة، وأنا ممتن لحواركم هذا و رغبتكم في نشر آخر المستجدات و إطلاع القراء عليها.

 

س 1 : من هو بــدر الــتوامي ؟

 

ج : بــدر التـوامي شاب من أبناء مدينة أزيلال، تسكنه الرغبة الشديدة في التنمية و فعل الخير، شاب  يحلم بثقافة و رؤى جديدة ...، أشتغل في المقاولة  والأعمال وتحملت مسؤولة ثقيلة منذ سن مبكرة..، أيضا أتحمل الكثير من المسؤوليات والتكليفات السياسية ، النائب الأول لرئيسة جماعة أزيلال، نائب رئيس الإتحاد العام لمقاولات المغرب بجهة بني ملال خنيفرة، رئيس جمعية الأطلس لرعاية الطفولة بأزيلال، رئيس الإتحاد الرياضي لأزيلال فرع كرة القدم النسوية، إضافة الى مهام أخرى..، خلاصة، من شباب أزيلال الغيورين المحبين لوطنهم وملكهم.

 

س 2 : كشاب، كيف راودتك فكرة الإنخراط في العمل السياسي ؟

 

ج : إن دخولي كشاب غمار السياسة والمشاركة في تدبير الشأن المحلي لأزيلال وتنمية بلدتي العزيزة- وهي بالمناسبة أول تجربة لي، أتت بعد قناعتي الراسخة بضرورة الإنخراط الإيجابي للمساهمة في التنمية، في ظل الدستور الجديد الذي يفتح المجال للشباب من أجل تحمل المسؤولية و المساهمة في بناء الديموقراطية، عن طريق الإنخراط في العمل السياسي.

 

س 3 : بعجالة, هل شرع مجلسكم الجماعي  في التفكير في مشاريعه الخاصة التي ينتظرها الجميع؟

 

ج : عن برنامجنا التنموي الخاص، أي  ثمرة عمل المجلس الجماعي لأزيلال، فالمجلس الجماعي الحالي كما باقي المتدخلين في المجالات التنموية بأزيلال الموجهة لخدمة المصلحة العامة، وقف لحظة للتأمل والتأني في التفكير للإجابة على الطموحات التي تأمل  ساكنة أزيلال تحقيقها، والطامحة الى بلوغ  مصاف المدن السياحية الرائدة، التي تتميز بالدينامية وانتعاشة إقتصادية واجتماعية، و فتح المجال لتوفير مناصب شغل جديدة، وخلق السبل لاستقطاب الإستثمارات الهامة التي تعود بالنفع على أوجه الحياة المعيشية للمواطنين، غير أن هذا المبتغى ليس على إطلاقه، إذ يجب وضعه في سياقه التنموي بالجهة، بالنظر الى إمكانيات الإقليم ومؤهلاته وخصوصياته.

 

س 4 : ماذا يوفر إقليم أزيلال من إمكانيات سخرت بشكل سليم أثناء إعداد المخططات، ومما ينعكس إيجابا غلى الحياة المعيشية للمواطن؟

 

ج : باعتبار إقليم أزيلال منطقة جبلية تتميز بتنوعها  الجيولوجي والبيولوجي والإيكولوجي والثراثي والزراعي..، فإطار العمل وما يشتغل عليه المعنيون واضح, لا يخرج على اعتبار إقليم ازيلال منطقة سياحية تقدم الجديد المغري. كذلك تم التفكير في التنمية الفلاحية التي من شأن تعميمها في عدد من المجالات الخصبة التي لا تطرح إشكالات وصعوبات، أن تكون لها انعكاسات مثمرة.. في هذا السياق، وللنظر في كيفيات الإرتقاء بإقليم أزيلال،  شرع المتدخلون وعلى رأسهم السيد محـمد عطــفاوي عامل إقليم أزيلال المشكور، في التفكير وبذل مجهودات جبارة لوضع إستراتيجيات ومخططات لإخراج  أزيلال مركز الإقليم وباقي الجماعات من شكلها السلبي الذي لا يوحي بالتطور والإزدهار وإمكانية جلب الإستثمارات، تفكير ملي أفضى عبر تبني مقاربة تشاركية صادقة مع جميع المتدخلين في التنمية, من بينهم المجلس البلدي، الى إخراج العديد من المخططات الإستراتيجية كلبنة أو مسار أو خارطة طريق لتأهيل كل المجالات، وبالتالي تحقيق طفرة نوعية تشمل كل الميادين.

 

س 5 : كونكم ممثل لساكنة أزيلال بالمجلس الجماعي، الى ماذا أفضى تصوركم لإضافة وتقديم الجديد ببصمتكم الخاصة الى هذه المخططات الإستراتيجية التي تسهر على تنفيذها عمالة الإقليم؟

 

ج : بداية كان لابد من وضع الأمور في نصابها لتتضح الصورة عن التدبير والتسيير بالإقليم عامة, وأزيلال خاصة. و كما سبق أن ذكر عن المخطط الإستراتيجي لتأهيل مدينة أزيلال، شرعنا أيضا في التفكير من أجل بلورة عدد من المشاريع تقدم الإضافة الى المخطط المندمج لمدينة أزيلال..، في هذا الصدد، وارتباطا دائما بالتفكير أو الرؤى والتصورات للإقلاع التنموي ومدى انعكاسه إيجابا على الحياة المعيشية للمواطنين، أتى المخطط المندمج لتأهيل مدينة أزيلال بمشاريع كبيرة ومهيكلة لإعادة رسم معالم تنموية جديدة ووضع القطار في سكته الصحيحة، أي مشاريع متنوعة بنيوية  خرجت للوجود بمساهمة عدد من الشركاء، تتكلف مصالح العمالة بإنجازها تحت الإشراف المباشر للسيد العامل، وعلى غرار باقي المتدخلين في التنمية بأزيلال الى جانب عامل الإقليم، فعمل المجلس البلدي الحالي في إطار مقاربته التشاركية يضع مصلحة المواطنين فوق كل اعتبار،  بعيدا عن المزايدات والعراقيل وما الى ذلك من الأغراض الإنتخابية الضيقة، وتصورنا جوابا على سؤالكم الجيد لن يخرج أولا عن إطار الرؤى والتصورات المرسومة والمتفق عليها مع كافة الشركاء، التي قوامها التكامل مع المشاريع المهيكلة السالفة الذكر، هذا من حيث إطار الإشتغال، أما عن مساهمتنا في إطار مسؤوليتنا كمنتخبين والتي هي نتاج ثقة المواطنين، فالمجلس يعمل جاهدا على طرح مجموعة من المشاريع ستخرج قريبا الى أرض الواقع, سيعلن عنها المجلس ، أساسها أؤكد مرة ثانية التكامل مع المخططات الإستراتيجية للعمالة وأدوار باقي المتدخلين، في تناغم وتجانس لا تناقض أو عرقلة ، والتي من شأنها تقديم الإضافة للمواطنين، وتعكس التنزيل السليم للدستور وتطبيق مقتضياته على أرض الواقع، عبر جودة الخدمات وإشراك إقتراحات المواطنين في كل البرامج، فخطاب صاحب الجلالة  الملك محــمد الســادس نصره الله وأيده، كان واضحا من أجل إعادة الثقة للمواطنين في العمل السياسي وفي المؤسسات المنتخبة، والعبرة بتحقيق التنمية الإقتصادية والاجتماعية، وتحسين ظروف عيش الرأسمال اللامادي.

 

س 6 :هل تواجهون كمكتب المجلس بعض العراقيل للحيلولة دون انخراطكم لإنجاح البرامج والأوراش التنموية؟

 

ج : الحمد لله المشاريع لحدود الساعة تسير على ما يرام، وتخطيط المجلس لمشاريعه أيضا في تقدم نأمل أن تقدم الإضافة، و في نظري المتواضع إذا تم تغليب المصلحة العامة يمكن التغلب على جميع العراقيل والإكراهات و الصعاب، فضلا عن تعميق الإنسجام بين مكونات المجلس خاصة الأغلبية، وكذا تجاوز الحسابات السياسية الضيقة و الخلافات الهامشية، و الإنفتاح على الجميع و التواصل وإشراك كل فعاليات المدينة.
  

س 7 :في ظل الدستور الجديد، كيف تتعاملون مع الجمعيات المحلية؟

 

ج : إن الأهمية و المكانة المتميزة للنسيج الجمعوي في التنمية المحلية و في صنع السياسات و القرارات العمومية و الانتقال من الديموقراطية التمثيلية إلى الديموقراطية التشاركية، كانت محور إهتمام المجلس الذي أكد ذلك في دورته الإستثنائية الأخيرة، وقرر عدم استبعاد الجمعيات المحلية ومختلف الفاعلين المحليين والشركاء طيلة الفترات التي تفصل بين الانتخابات، لا اتخاذها ورقة انتخابية فحسب..، مع تجاوز اختلالات هذه الديموقراطية التمثيلية والتأسيس لديموقراطية تشاركية حقيقية، والتأكيد على دور الفاعل الجمعوي الجاد في التنمية المحلية و في وضع و صياغة القرارات المحلية، فعلاقتنا مع الجمعيات المحلية جيدة نأمل في تطويرها والرقي بأهدافها، وهو ما يسعى المجلس الى ترسيخه. لكن يبقى أمر إستفادة الجمعيات من دعم الجماعة خاضع لعدد من الشروط والمعايير الهادفة للنهوض ببرامجها، تم تقنينها في وثيقة للشراكة صودق عليها، لا تركه مجالا غامضا عرضة للشبهات والإستغلالات..

 

س 8 : بصفتكم فاعل ومسؤول سياسي, ما رأيكم في المشهد السياسي بالإقليم في الفترة الراهنة؟

 

ج : بعجالة، يمكن القول أن الساحة السياسية بإقليم أزيلال إتسمت بعد الانتخابات الجماعية والجهوية الأخيرة بالاستثنائية بجميع المقاييس، حيث رسمت خريطة سياسية جديدة وأفرزت وجوه سياسية جديدة، مقابل تراجع بعض الأسماء التي كانت تحتكر المراتب الأولى. وإذا كان المتتبع من قبل قلق من إشكالية العزوف السياسي ، أضحى اليوم الاهتمام بالحقل السياسي بإقليم أزيلال والشأن المحلى على وجه الخصوص يستأثر باهتمام كل الشرائح وخاصة الشباب...

 

أزيلال الحرة في : 24 يوليوز 2016

 

 








  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تمويل 20 فبراير لخدمة أجندة خفية...للتذكير

بوتفليقة يحاول إنقاذ نظامه باللعب بين «المحاور» داخلياً وخارجياً

حقيقة ما يجري ويدور بين مول العمود ومول اللبن ومول الجماعة

نص الميثاق الوطني لأخلاقيات الممارسة السياسية ولائحة الأحزاب الموقعة عليه

أسامة لخليفي يكشف المستور: فبرايريون تلقوا دعما ماليا من الخارج

فرقة " درامازيغ " من تزنيت في عرض مسرحي بدار الثقافة بأزيلال

ملف مغاربة الخارج ووجوب المقاربة التشاركية الشمولية

نداء إلى عامل إقليم أزيلال

خطير : جماعة العدل والإحسان تخطط لثورة في المغرب على الطريقة الخومينية

"العدل والإحسان" والفوضوية السّياسية

تذكير بحوار مع النائب الأول لرئيسة جماعة أزيلال حول الشأن العام المحلي

تذكير بحوار مع النائب الأول لرئيسة جماعة أزيلال حول الشأن المحلي





 
صوت وصورة

الاتفاق الفلاحي بين المغرب والاتحاد الأوروبي


رونالدو يتحدث عن سبب رحيله من الريال


مواطنون غاضبون بسبب رداءة المياه ببني ملال


انقلاب سيارة ببني ملال


لحظات تتويج فرنسا بكــأس العالــم

 
أدسنس
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

عامل إقليم أزيلال يحل بجماعة أيت أمديس لزيارة مجموعة من المشاريع الإنمائية

 
الاجتماعية

بالفيديو..مواطن بمنطقة بزاكورة لوزير الصحة: ما رأيت اليوم ليس حقيقة حين تغادر سيعود كل شيء كما كان

 
السياسية

مرحلة القلق والغموض

 
التربوية

تتويج المتفوقين دراسيا وتكريم أطرها التربوية في حفل اختتام الموسم الدراسي بأزيلال + اللوائح

 
عيش نهار تسمع خبار

ها المعقول..والدة الزفزافي شافوها الناس حطات 30 مليون فالبنكة وفايسبوكيون يعلقون ساخرين ''من أين لك

 
العلوم والبيئة

نشرة خاصة : موجة حرارة ستصل إلى 47 درجة في هذه المناطق

 
الثقافية

درس ختامي بكلية الآداب بمراكش بمناسبة تخرج الفوج الاول من ماستر البيان العربي

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

الداخلية تطلق رقما هاتفيا لتلقي الشكايات وملاحظات المستهلكين بمناسبة شهر رمضان

 
الشباب والنساء

ربع مليون مستفيد من البرنامج الوطني للتخييم لهذا العام

 
 شركة وصلة