راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         الأمم المتحدة.. المينورسو ترفض الاجتماع بالبوليساريو خارج الرابوني             أهم ما خلصت إليه جلسات الحوار الاجتماعي في عهد حكومة العثماني             جلالة الملك يترأس مجلسا وزاريا بالرباط وهذه تفاصليه             إبليس في محرآب العبودية             حضور مشرف للفعاليات المدنية المغربية بالجزائر في منتدى لم يخلو من تحرشات مرتزقة البوليساريو             هذا أول أيام رمضان بالمملكة             نواب أوروبيون يجددون دعمهم لمخطط الحكم الذاتي بالصحراء المغربية             استعراض المقومات الاقتصادية والمالية للمغرب كبوابة نحو إفريقيا             دلالات المناورات العسكرية المشتركة "الأسد الافريقي             بين انتفاضة الحجارة ومسيرة العودة دروسٌ وعظاتٌ مسيرة العودة الكبرى             أزيلال: بعد حجز وإتلاف مواد غذائية فاسدة في الأيام الماضية حملات متواصلة تزامنا مع شهر رمضان             بالفيديو.. شخص حاول ذبح طليقته بسكين أمام المواطنين بالعرائش             رمضان...وزارة الداخلية تتخذ الإجراءات اللازمة لتأمين تموين الأسواق وحماية المستهلك             ارتباك القطاع الصحي يوم غد بأزيلال تنفيذا للإضراب العام الوطني             توقيف ثلاث نساء ضمن شبكة إجرامية تتاجر في المخدرات             قريبة لزعيم البوليساريو تدعوا بالنصر للملك            مطالب الصحة العمومية           
 
كاريكاتير

مطالب الصحة العمومية
 
آراء ومواقف

إبليس في محرآب العبودية


بين انتفاضة الحجارة ومسيرة العودة دروسٌ وعظاتٌ مسيرة العودة الكبرى


هل حقا عمارة "برنار" بمكناس آيلة للسقوط؟


الاغتصاب الجماعي للهوية والثقافة


حتى لا ينسى الشعب الجزائري الشقيق


النص القرآني بين التحجُّر والتدبُّر: الإرث نموذجا

 
إعلان
 
حوادث ونوازل

توقيف ثلاث نساء ضمن شبكة إجرامية تتاجر في المخدرات

 
الجهوية

أزيلال: بعد حجز وإتلاف مواد غذائية فاسدة في الأيام الماضية حملات متواصلة تزامنا مع شهر رمضان

 
متابعات

الأمم المتحدة.. المينورسو ترفض الاجتماع بالبوليساريو خارج الرابوني

 
سياحة وترفيه

في لقاء بأزيلال حول "منتزه مكون".. تراث عالمي وواجهة للتنوع التراثي والبيئي وأهدافه التنموية

 
الناس والمجتمع

أهم ما خلصت إليه جلسات الحوار الاجتماعي في عهد حكومة العثماني

 
جمعيات ومجتمع

أزيلال: طبعا المواهب مدرسة ونبض مستمر وأنتم تعرفونها...!

 
ملفات وقضايا

أخبار اليوم تواجه نزيفا في الموارد البشرية وانحدارا في المبيعات منذ اعتقال بوعشرين

 
الرياضية

جنوب إفريقيا تدعم ترشيح المغرب لتنظيم كأس العالم 2026

 
الشباب والنساء

تكريم محالين على التقاعد بأزيلال وهدايا و باقات ورود احتفالا باليوم العالمي للمرأة

 
الوطنية

جلالة الملك يترأس مجلسا وزاريا بالرباط وهذه تفاصليه

 
الاقتصادية

استعراض المقومات الاقتصادية والمالية للمغرب كبوابة نحو إفريقيا

 
 


أزيلال : التغرير بالقاصرة القروية واغتصابها وإيهامها بالزواج وسوء فهم الفصل 475 من القانون الجنائي


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 09 أبريل 2012 الساعة 48 : 16


 

 

أزيلال : التغرير بالقاصرة القروية واغتصابها وإيهامها بالزواج وسوء فهم الفصل 475 من القانون الجنائي

 

          إن الحديث عن معاناة المرأة يجب أن يشمل الدفاع عن النساء القرويات اللواتي يفتقدن إلى أبسط حقوقهن في التعليم والصحة والسكن اللائق وجميع مرافق الحياة الضرورية ...، ونحن نرى أن أكثر الوفيات في صفوف النساء القرويات خاصة أثناء الولادة لانعدام المستشفيات ووسائل النقل .. ، وان الدفاع عن حقوق المرأة المغتصبة أمر جيد ومحمود وضروري، لكن ليس من منظور استعمالهن من طرف البعض كشماعة لتمرير أفكار ومخططات لا تمت بأي صلة لهن لغاية في نفس يعقوب، أو بهدف إبراز الذات على حساب المرأة البسيطة. ..

 
    هذه الجمعيات والهيئات التي تنتظر الفرص لتمرير خطابات إيديولوجية مستوردة، لا تمت بأي صلة لا من قريب ولا من بعيد للمنظومة الاجتماعية المغربية الحقيقية، محاولة خلق البلبلة في علاقة الرجل بالمرأة، ضاربة بذلك الميزة الحقيقية للعلاقة الأسرية المغربية المتمثلة في التضامن والتماسك والاستقرار قدر المستطاع لبناء أسرة قوية كما جاء في تعريف الزواج بمدونة الأسرة المغربية .

    ونظرا للضجة الإعلامية التي خلقتها تلك الحركات ومن يدعمها بالرغم من أن المجتمع المغربي عرف من قبل العديد من الجرائم التي تخترق حميمية الإنسان على وجه العموم والمرأة بشكل خاص،والتي نستنكرها بالمناسبة أشد استنكار، وأكثر من ذلك ندعو إلى إيجاد حل جدري للحد من هذه الظواهر الإجرامية، وذلك عن طريق تشخيص الوضع الاجتماعي بالدرجة الأولى للمجتمع المغربي، لأن أي ظاهرة اجتماعية كانت أو إجرامية لا بد لها من مسببات قبل أن يأتي القانون الذي يضرب بيد من حديد للذي يحاول زعزعة القيم الأخلاقية للمجتمع.

   وللحديث عن الفصل 475 من القانون الجنائي الذي تنظم بخصوصه وقفات احتجاجية من أجل تغييره أو إلغائه، والذي يسمح للمغرر بقاصرة أو مختطفها بالزواج بها، لم يفهمه الكثير..، هذا الفصل يتعلق بتغرير قاصرة وليس بجريمة الاغتصاب التي نص عليها المشرع المغربي صراحة في الفصل 486 من القانون الجنائي، وبذلك نكون أمام خلط للأمور، وانعدام التكييف الحقيقي، فجريمة الاغتصاب ليست هي جريمة هتك العرض مثلا ، لأن تعريف جريمة الاغتصاب كما جاء في الفصل 486 من القانون الجنائي والتي أصبح الكل يتغنى بها هي "مواقعة رجل لامرأة بدون رضاها..."،أي بالقوة وقد قرر لها المشرع عقوبتها انطلاقا من الفصول 486-487-488 من القانون الجنائي في صورته البسيطة الذي لا يقترن فيها بظروف مشددة يفصح عن جسامة الجريمة وخطورة فاعلها،ثم يشدد العقاب بدرجات متفاوتة إذا توفرت بعض الظروف،عكس الفصل 475 الذي لم يذكر فيه المشرع مصطلح الاغتصاب بتاتا،وإنما أشار إلى الاختطاف والتغرير بقاصرة.

   هذا لا يعني أنني اتفق مع الفصل 475 أو غيره من الفصول في القانون الجنائي ،إلا أنني أطمح إلى أبعد من ذلك وهو فتح حوار وطني حقيقي يشارك فيه الجميع من أجل مراجعة الواقع وتقييمه بصورة موضوعية، والوقوف مع الذات ومصارحتها قبل القانون، لتثبيت الهوية التي يمكن من خلالها ضبط التوازن المجتمعي والسيطرة على العقد النفسية والجنسية التي جعلتنا في الآونة الأخيرة نسمع عن أشياء يدمي لها القلب في مجتمع إسلامي.

    وفي الختام فجريمة الاغتصاب هي أبشع جريمة حيث تتحول فيه الفتاة من ضحية تم الاعتداء عليها إلى مجرمة ومفرطة في عرضها إن هي نطقت، يتوجب الوقوف عندها بشكل جدي بعيدا عن المزايدات السياسية، لأن ظاهرة العنف ضد المرأة أصبحت واقعا نعاينه في مجتمعنا...

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



حتى لا ننسى القومجية والرفاقجية

مسيرة ضد التحرش بالشارع العام لعاهرات بالمغرب

ملابسات الوفاة الغامضة لزينب الشاوي : عائلتها بأزيلال تشكك في وقائع الوفاة وتقول شنقها بفعل فاعل

من جرائم التكسب إلى جرائم العاطفة : جريمة قتل بأزيلال سببها امرأة

تعيين عدد من رجال السلطة الجدد بإقليم أزيلال

أربع محاولات إنتحار بأزيلال متم هذا الأسبوع سببها سوء الفهم

أول إنتخابات تشريعية بمصر بعد سقوط النظام

فريق طبي من الدرك الملكي ينقذ السيدة تودة صالح بأيت عبدي إقليم أزيلال

طلب من تنسيقية المعطلين بأزيلال إلى عامل الاقليم بغية الحوار

السياحة الجبلية باقليم أزيلال : تنوع بيولوجي وايكولوجي وتخلف بنيوي

أزيلال : التغرير بالقاصرة القروية واغتصابها وإيهامها بالزواج وسوء فهم الفصل 475 من القانون الجنائي





 
صوت وصورة

قريبة لزعيم البوليساريو تدعوا بالنصر للملك


هل سيُسقِط المغرب مؤامرة الفيفا؟


الحديث عن حظوظ المنتخب المغربي في المونديال


اهداف مباراة الرجاء البيضاوي و زناكو الزامبي


معاناة الأطفال الغير شرعيين


بلاتر في فيديو جديد عن دعم المغرب


خلاصة زيارة لجنة تقييم الفيفا من مراكش


خصوصية وسياق تمرين الأسد الإفريقي 2018


ماساة عجوز تتعرض للضرب من طرف ابنها العاق باقليم بني ملال


الاتحاد الأوربي ينصف المغرب ويصدم البوليساريو و الجزائر

 
إعلان
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

لقاء تواصلي لعامل إقليم أزيلال وشباب إحدى الدواوير بجماعة إمليل لتدارس المشاريع التنموية بمنطقتهم

 
الاجتماعية

ارتباك القطاع الصحي يوم غد بأزيلال تنفيذا للإضراب العام الوطني

 
السياسية

انعقاد مجلس الحكومة بعد غد الخميس

 
التربوية

المبعث النبوي رسالة سلام و ثقافة و وسطية واعتدال

 
عيش نهار تسمع خبار

بالفيديو.. شخص حاول ذبح طليقته بسكين أمام المواطنين بالعرائش

 
العلوم والبيئة

توقعات طقس الثلاثاء.. استمرار الأجواء الممطرة مع انخفاض ملموس في درجات الحرارة

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الثقافية

اختتام فعاليات مهرجان أطلس دمنات "تغراتين" بحضور عامل الإقليم

 
 شركة وصلة