راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         في شأن الوضع السياسي بالمغرب.. ألسنا في حاجة إلى نوع آخر من الإنصاف والمصالحة ؟             المديرية العامة للأمن الوطني تنظم الدورة الثانية لأيام الأبواب المفتوحة             نشرة إنذارية..أمطار عاصفية اليوم السبت في العديد من مناطق المملكة             تنظيم الملتقى السادس للثقافة العربية دورة الكاتب والناقد محمد برادة بخريبكة             دور الأستاذ في نجاح التلميذ             اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ             توضيحات وزارة التربية الوطنية حول نسبة الهدر المدرسي             الوداد يفشل في المرور إلى المربع الذهبي لدوري أبطال افريقيا             الكاتب العام لعمالة أزيلال يتفقد أثار الفياضانات التي ضربت أيت بوكماز واتخاذ قرارات استعجالية             إنتروبيا الديمقراطية الغربية.. أوهام العامة وكذب الساسة             أزيلال: عاصفة رعدية عنيفة تضرب أيت بوكماز وتخلف خسائر             برقية تعزية ومواساة من الملك محمد السادس إلى أفراد أسرة المرحوم محمد كريم العمراني             رسالة مفتوحة من سيدة بأزيلال الى السيد المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب             النشاط التعاوني قاطرة الاقتصاد التضامني في المغرب             إطلاق المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية (2019-2023) وفق هندسة جديدة             حول تقديم حصيلة وبرنامج دعم التمدرس وإصلاح التربية والتكوين            العمى الفيسبوكي           
 
كاريكاتير

العمى الفيسبوكي
 
آراء ومواقف

في شأن الوضع السياسي بالمغرب.. ألسنا في حاجة إلى نوع آخر من الإنصاف والمصالحة ؟


دور الأستاذ في نجاح التلميذ


اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ


إنتروبيا الديمقراطية الغربية.. أوهام العامة وكذب الساسة


جلالة الملك يضع حدا للنقاشات العدمية حول قضايا التعليم

 
أدسنس
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

حوادث بالجملة بأزيلال.. مقاولان ينضافان الى عداد القتلى

 
الجهوية

رئيسة جماعة أزيلال تسند مجالات مهمة من اختصاصاتها للنواب أهمها ما يتعلق بقطاع التعمير والبناء

 
متابعات

المديرية العامة للأمن الوطني تنظم الدورة الثانية لأيام الأبواب المفتوحة

 
سياحة وترفيه

جولة بشلالات أزود أزيلال و بين الويدان

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

برقية تعزية ومواساة من الملك محمد السادس إلى أفراد أسرة المرحوم محمد كريم العمراني

 
الناس والمجتمع

الشعب المغربي "ساخط" على العدالة والتنمية أو الحزب (الإسلامي)

 
جمعيات ومجتمع

تنظيم الملتقى السادس للثقافة العربية دورة الكاتب والناقد محمد برادة بخريبكة

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

النشاط التعاوني قاطرة الاقتصاد التضامني في المغرب

 
الرياضية

الوداد يفشل في المرور إلى المربع الذهبي لدوري أبطال افريقيا

 
 


شيء جميل و رائع أن يكثر " الكتاتبية" بأزيلال لكن العبرة بمن يقنع لا بفكر التماسيح والعفاريت


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 06 فبراير 2016 الساعة 59 : 19



شيء جميل و رائع أن يكثر " الكتاتبية" بأزيلال لكن العبرة بمن يقنع لا بفكر التماسيح والعفاريت

 

هي أطراف محسوبة أمس واليوم على جهات عتت في أزيلال خرابا، واكتفت في فترات تولي أسيادها زمام المسؤولية بلي ألسنها، وصباغة أصابع أظافرها مما يحول دون حملها للقلم ، إستفاقت من سباتها وشرعت اليوم في الترترة والعويل ضد المجلس البلدي الحالي الذي لم يمض على تكوينه سنة، في حين كان من المنطق الإشارة ولو بجملة واحدة الى ما ارتكبه ولي نعمتهم ومعبد الطريق أمامهم للإستفادة مما تجود به خزينة البلدية، فعن أي فساد يخالج قريحة حملة اقلامهم اليوم بعد إزالة صباغة أظافرهم، والفساد الثابت بالدليل والبرهان لن يستطيعوا البوح به، لأنهم بكل بساطة جزءا من ماضي أليم بأزيلال، هم كتبة لأسطر نقول لهم: " التاريخ هو من يتكلم".

 

الحمد لله أننا لم نطرد من حزب ما، ولم يسجل التاريخ فسادنا في زمن ما، أقلامنا أسالت الكثير من المداد لسنوات طويلة، ولم يحلو لنا الرقص على إيقاعات الستاتي وأمكيل وأحوزار، الحمد لله أننا لم نكن من الذين أكلوا بفنادق بين الويدان وأزود وسخروا من الرأي العام بمشاريع ممولة من المبادرة الوطنية وابتاعوا  الكلام والوهم، الحمد لله اننا لسنا من مدوا أياديهم لجهة مانحة للدعم ومنحتهم، وهاهم اليوم يحاربون إصلاحات هذه الجهة فقط لان الصنبور أغلق في وجوهم بعد " انسلاخ " جلد الثعبان، الحمد لله أننا لم نكن مسؤولين و نتحالف مع الشيطان وجنوده لنحرك الإحتجاجات المصنوعة في جنح الظلام لزعزعة الأمن، و للي الأذرع وقضاء المصالح...

 

لا يجب حرصكم على الحضور واقتناص الفرص لأغراضكم أكثر من حرصهم على العمل , فالمجالس البلدية أوجدت لكي تكون صوت المواطن، وهذا يأتي عن طريق فتح المجال للأهالي وتواصلهم المستمر مع أعضاء المجلس, و يجب على الأعضاء أن يحرصوا على التواصل مع المواطنين ومناقشتهم بشكل دائم مع البناء التنموي الجاد, والعبرة بإخراج رغبات وهموم المواطنين الى أرض الواقع، لا الإرتكان بعد فوات الأوان وراء الحواسيب للتفوه بالكذب والركض وراء الهوامش، لا لقول الحقيقة بل لصنع حبكة من مخيال أكل عليه الدهر وشرب، أما أن نتكلم عن محاسبة مجلس للتو تقلد زمام المسؤولية فهذا عبث ليست العقول المغربية التي تتقبله، بل من اللازم على الدولة خاصة مجالس المحاسبة إتمام المسطرة لا بالعامية المغربية" طمس الضوسي" لمحاسبة ومعاقبة المسؤولين عن سنوات الضياع بأزيلال، فالتاريخ هو من يتكلم، وبعدم مؤاخذتهم سنسلم امرنا لله ونقول حينها صدق بن كيران، فالتماسيح والعفاريت كثيرة جدا في وطننا العزيز، وستذكرها الأجيال اللاحقة، لأن التاريخ هو من يتكلم..

 

شيء جميل، بل من الرائع أن يكثر " الكتاتبية" بأزيلال ولو أنهم حديثي العهد بالكتابة بعد إشراقة شمس الحرية ونسيان التاريخ، شيء مذهل أن نكتب عن الشأن المحلي وكل مرفق تبث عن مسيريه إختلالات وتلاعبات، لكن من العيب ومن العبث الضحك على العقول" الشعب فايق"، بكتابات تعويمية للنيل وتصفية الحسابات، ومحاولة إرجاع الثقة لكسب رهان لاحق لن يقنع ولن يغير من شيء، فقط لان الشمس لا تحجب بالغربال...

 

لعل  الجهل بحدود صلاحيات أعضاء المجلس ونتائج أعماله يقف عائقا دون محاسبة المقصرين أو ترشيحهم لدورة ثانية دون استحقاق، فالصوت الانتخابي هو من يعطي العضو الصلاحية لتمثيله أمام الجهات المسؤولة سواء البلدية أو المصالح الحكومية  الأخرى , لذا نأمل من القضاء توسيع صلاحياته وبسط دوره لمعاقبة وتنحية المصالح الشخصية لصالح نهضة المنطقة وازدهارها، وهذا لن يتأتى إن تم التغاضي " طوي الضوسي" عن التلاعبات السابقة التي تستحق فعلا معاقبة مقترفيها، أما غير ذلك ف"الكتاتبية" والناس والمجتمع في فلك مظلم يسبحون..

 

في دولة الحق والقانون يقتضي بل يجب محاسبة أعضاء المجالس البلدية السابقين ومعرفة ما حققوه في تلك السنوات, ومدى مساهمتهم في إنجاح الخطط المرسومة، ومتابعة ما تم إنجازه من مشاريع للوقوف فعلا على حجم الخسائر, وعدم السماح لهم بالترشح في أي دورات انتخابية قادمة إذا ثبت تواطؤهم أو تساهلهم أو تقصيرهم في متابعة المشاريع التي تخدم المواطنين.

 

إن إصدار الأحكام المسبقة واتخاذ قرار عدم المشاركة الإيجابية، أمر مستغرب خصوصا وأن هناك الكثير مما يقال خلال الفترة السابقة، حيث ستكشف الأيام والحملات الانتخابية الكثير من القضايا الخافية، ما يعطي انطباعات متفاوتة بخصوص اتخاذ القرار المناسب...

 

أزيلال الحرة

 


 







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- القافلة تسير والكلاب تنبح

علي لمرابط

لاعليك ياكاتب المقال وكما يقول المثل الفرنس لايمكن ان تمنع كلبا من النباح . t;......................................الفوا البزولة ويسخرون ابواقهم المخرومة التي تتير الضجبج ولاتوضح الرسالة

في 06 فبراير 2016 الساعة 10 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- اصل البلاء

ازيلالي حر

م........ هو اصل البلاء في ازيلال

في 06 فبراير 2016 الساعة 13 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- هذا هو مربط الفرس

أزروال

برافووووووووووووووووووووووووو كاتب المقال برافوووووووووووووووووو أزيلال الحرة أصبتم الهدف هذي هي الصحافة والا فلا شابووووووووووووووووووووووووو.

في 07 فبراير 2016 الساعة 43 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



إصلاحات بوتفليقة.. وعود فاتها القطار!

مسيحيون وإسلاميون يرفضون 11 سبتمبر "يوما عالميا لحرق القرآن"

التوقيع بالرباط على اتفاقية للوقاية من الرشوة

الحراك في المغرب يقوي الإسلاميين قبل الانتخابات المبكرة

قوات القذافي تدافع عن معاقله بشراسة ضد قوات المجلس الانتقالي

صحف مخابراتية جزائرية تستأجر ناشطي حركة 20 فبراير للتحريض على اقتحام القصر ومحاكمة الملك !

الداودي: سحب الحكومة للقانون المالي مؤامرة ضد المغرب

عالم لا يفهم غير لغة القوة

الزْعِيتْ الثوري: النهج يبيع الشقق بـ 9 ملايين و السردين بـ 2 دراهم في شارع 20 فبراير

قصة آدم عليه السلام

شيء جميل و رائع أن يكثر " الكتاتبية" بأزيلال لكن العبرة بمن يقنع لا بفكر التماسيح والعفاريت





 
صوت وصورة

حول تقديم حصيلة وبرنامج دعم التمدرس وإصلاح التربية والتكوين


وفيات في انفجار أنبوب للمحروقات بالجزائر


المغرب يتجه نحو التخلي عن التوقيت الصيفي


دخول اجتماعي ساخن ينتظر حكومة العثماني


رئيس الحكومة و الدارجة

 
أدسنس
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

أزيلال: بناء طريق مهمة وقنطرة بجماعة سيدي بولخلف محور لقاء عامل الإقليم بممثلي الساكنة

 
الاجتماعية

إنقاذ فتاة قاصر بأزيلال بعد محاولتها الإنتحار بتناول كمية مفرطة من دواء

 
السياسية

ألم يحن الوقت بعد لوضع حد لـ"نهب" المال العام باسم القانون؟

 
التربوية

توضيحات وزارة التربية الوطنية حول نسبة الهدر المدرسي

 
عيش نهار تسمع خبار

رسالة مفتوحة من سيدة بأزيلال الى السيد المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب

 
العلوم والبيئة

نشرة إنذارية..أمطار عاصفية اليوم السبت في العديد من مناطق المملكة

 
الثقافية

المهرجان الوطني لعبيدات الرما في دورته 18 بخريبكة

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

عجز الميزانية بلغ أزيد من 20 مليار درهم نهاية يوليوز 2018

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

ربع مليون مستفيد من البرنامج الوطني للتخييم لهذا العام

 
 شركة وصلة