راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         إقليم أزيلال.. نجاة 12 راكبا من حادث سير على طريق تزي نترغيست             مثول 40 مسؤولاً في الدرك أمام القضاء لتورطهم في تهــريب أطنان من المخـدرات+ أخبار متفرقة             لماذا أجد (نيتشه) أصدَق من أصحاب (الدّعوة إلى الله)؟             العثور على الطفلة إخلاص المختفية منذ أسابيع بالدريوش جثةً هامدة !             ما مصدر شرعية الرّقية الكتابُ أمِ السُّنة؟             بالفيديو.. بين فشتالة وفرياطة بجهة بني ملال خنيفرة             تشاد حصنٌ أفريقيٌ آخرٌ يسقطُ وينهارُ             عداء مغربي من أعالى جبال أزيلال يخوض تحدي قطع 2500 كلم بين أوكسير وابزو             تفاصيل سـقوط مقـاتلة مغربية من طراز ميراج             المحلل السياسي عمر الشرقاوي يذكر بنكيران + أخبار متفرقة             جمعية الأيادي المتضامنة تنظم ثاني حفل فني تحت شعار " إفريقيا تجمعنا"             لماذا نسي المفتي فتاوى بخصوص قضايا أكثر أهمّية؟             المنظمة الديمقراطية للشغل في لقاء مع الدكتور محمد الأعرج وزير الثقافة والاتصال             إقليم أزيلال.. مريضة بالكبد تناشد ذوي القلوب الرحيمة مساعدتها             تعزية الى عائلة رقراق بأزيلال في وفاة الوالد رحمه الله             بن كيران يقــصف أخنوش + أخبار متفرقة            ...تـحــديــات           
 
كاريكاتير

...تـحــديــات
 
آراء ومواقف

تشاد حصنٌ أفريقيٌ آخرٌ يسقطُ وينهارُ


لماذا نسي المفتي فتاوى بخصوص قضايا أكثر أهمّية؟


عن العقد الجديدة في مجال علم النفس التحليلي


ماذا عن السادية وما علاقتها بوحشية البشر؟


يقظة الشعب وجاهزية المقاومة للعدو بالمرصاد

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

إقليم أزيلال.. نجاة 12 راكبا من حادث سير على طريق تزي نترغيست

 
الجهوية

بالفيديو.. بين فشتالة وفرياطة بجهة بني ملال خنيفرة

 
متابعات

سرقة رؤوس أغنام ليلا من حظيرة بمدينة أزيلال

 
سياحة وترفيه

صحيفة جنوب إفريقية تسلط الضوء على مؤهلات المغرب

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

اعتماد نظام للتدبير المعلوماتي للغرامات الصلحية الجزافية المستخلصة من المخالفات المرورية

 
الناس والمجتمع

تطورات قضية الفتاة التي احتجزت بإسطبل لمدة 15 عاما ضواحي مراكش + أخبار متفرقة

 
جمعيات ومجتمع

جمعية الأيادي المتضامنة تنظم ثاني حفل فني تحت شعار " إفريقيا تجمعنا"

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

ما مصدر شرعية الرّقية الكتابُ أمِ السُّنة؟

 
الرياضية

عداء مغربي من أعالى جبال أزيلال يخوض تحدي قطع 2500 كلم بين أوكسير وابزو

 
 


جماعة الغدر والإجرام تغير جلدها من الفوضى الخلاقة إلى التدمير الخلاق لإسقاط الحاكم


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 08 مارس 2012 الساعة 44 : 14


 

جماعة الغدر والإجرام تغير جلدها من الفوضى الخلاقة إلى التدمير الخلاق لإسقاط الحاكم

  

    رغم الدرس الذي لقنه الشعب المغربي الصادق الوطنيين المخلصين،للخونة 20 فبراير المشكلة من جماعة الخرافة للدجال ياسين و النهج اللاديموقراطي ، لم يتراجعوا ويركنوا ويدعوا عجلة التنمية تسير على سكتها الصحيحة كما سطر لها جلالة الملك محمد السادس منذ اعتلائه العرش ..

 

   طبعا لن يركنوا جانبا ولن يشاركوا في المشهد السياسي احتراما للقوانين والقواعد ، لأن من يتقاضى مبالغ مالية ضخمة من أعداء الوحدة الترابية وأعداء استقرار المغرب لن يمتنع عن رعونته ، خونة يتواجدون بالداخل وبالخارج كل له مهمته وقسطه من المبالغ المالية المقدمة من أعداء الوطن ، مهمة لقن على أثرها الخونة وخاصة جماعة الضلالة والبهتان والدجل التي تحمل اسم العدل والإحسان وهي غير ذلك دروسا نظرية وتطبيقية لبث الفوضى والاقتتال  ، لن يتوقفوا وهم بصدد تطبيق ما سطر من قبل الصهاينة لتقسيم العالم الإسلامي والتحكم في خيراته عن طريق ما يعرف بالفوضى الخلاقة، ثم يليها ما تطبقه حاليا بما يعرف بالتدمير الخلاق وهي أشد سوء وخطورة من سابقتها لإسقاط الحاكم وهو مبدأ شيوعي بتمويل وتشجيع صهاينة أميركيّين وهي المرحلة الأخيرة من المخطط ..

 

   لقد كان شروع من قادوا ثورة إسقاط الحاكم في مصر أو تونس أو ليبيا أو عبر مطمع الخونة في المغرب من خلال  حركة 20 فبراير يجمع النمطين معا ، فسواء عن طريق الفوضى الخلاقة والتي يقصد بها تجييش مشاعر وعواطف المواطنين وشحنهم بأفكار فضفاضة عن الديمقراطية وحقوق الإنسان بهدف استقطاب الشعب والزج به لبلوغ مخطط الصهانية الممولين للخونة الطامعين الجاحدين، أو عن طريق ما أسموه بالتدمير الخلاق والذي يقصد به ضرب مصداقية وشرعية جميع مؤسسات الدولة ورموزها وتمييعها بغية خلق الحقد والكراهية في نفوس المواطنين الشرفاء اتجاهها، وهي المرحلة التي تتبعها وتطبقها آنيا عناصر العدل والإحسان وباقي اليساريين الخونة أعضاء 20 فبراير ، سواء بتحريض السكان وتضليله ودفعه للاحتجاج، أو تناول مواضيع المرافق ورموزها على شاكلة تزوير من نفذوا الثورة الإيرانية بضرب أخلاق الشاه ورموز الدولة باستخدام التكنولوجية المتطورة فجيشت المشاعر ودغدغت العواطف لإحكام باعة الوطنية الإيرانية المتواطئة مع الصهاينة قبضتهم على السلطة ، وما يحوم بالملف الإيراني الراهن ليس سوى بوليميك يراد به در الرماد في الأعين فالكل في فلك التحايل متفقون ..

 

   إن أخطر حملة ضد مؤسسات الدولة المغربية ورموزها والتي تصنف ضمن خانات ما سموه بالتدمير الخلاق ما تقدم عليه عناصر من 20 فبراير تتواجد بالخارج عن طريق البالتوك بتسجيل فيديوهات وإيداعها  تتناول مواضيع تبتغي تمييع صورة المؤسسات وأخرى أعمال تحريضية بالقتل بلغت حتى ملك الفقراء محمد السادس.. ، أو تمريرها عبر الفايسبوك أو التويتر ...، شباب مغربي بالجنسية خائن يتقاضى أجره ويباشر مهمته  بعد تناول الحبوب المهلوسة والإفراط في تناول الكحول والحشيش كما قالت بذلك مواقع بالشبكة العنكبوتية ، هؤلاء طبعا " مقرقبين " خونة يقدمون المهمة التي تلقوا عنها الأموال من الصهاينة أعداء الإسلام عبدة الشيطان ، ولا يهمهم إن زعزع أمن واستقرار وطنهم ، لكن حاجز الشعب المتشبت بثوابت الأمة ولا يبيع  وطنه  لا بالبلايير أو الملايير حال دون ذلك ، وهم لهم بالمرصاد .

 

   إن الغاية المسترسلة من خلال المرحلة الأخيرة المتمثلة في التدمير الخلاق لن يتوقف الشيطان عبد السلام ياسين وأتباعه وزوجته اليسارية الراديكالية الغير شرعية عن تطبيقها ، فان لم يستطيعوا بخروجهم إبان الخريف العربي بمسيراتهم ورفع شعاراتهم وألويتهم السوداء تجييش عواطف الشعب المغربي الأبي في إطار الفوضى الخلاقة لدغدغة مشاعره بالكلام المعسول عن الديمقراطية والحقوق ، و بفضفضة وطرطشة كلام في الفراغ دون أسس وبرامج أو الإصغاء والامتثال ... ، فما حاولوا زرعه بإطلاق كلام غير صحيح لخلق العنصرية بين الأمازيغ والعرب ، أو بتحريض وتشجييش جماجم معطلة للعصيان واقتحام المؤسسات وضرب مصداقيتها، أو بفبركة الصور، أو بلجوء خونة الخارج بإيداع فيديوهات تحرض على القتل والفوضى والعصيان ماهو إلا تدبير تالي للفوضى الخلاقة ، وهو مصطلح موضوعه يشكل أرضية التطبيق الراهنة أي التدمير الخلاق، الذي يهدف إلى الإساءة عن طريق التشهير المفبرك بمؤسسات الدولة ورموزها ، وسواء عن طريق الفوضى الخلاقة أو عبر التدمير الخلاق فالهدف واحد ..

 

المجموعة الفايسبوكية

ضمير الأمة

 

  

 

   

 

 

 







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مؤتمر البوليساريو 13 والفرصة الأخيرة لقبول مقترح الحكم الذاتي

سقوط القدافي .. نهاية حتمية لجبهة البوليساريو الانفصالية

حتى لا ننسى القومجية والرفاقجية

ملابسات الوفاة الغامضة لزينب الشاوي : عائلتها بأزيلال تشكك في وقائع الوفاة وتقول شنقها بفعل فاعل

من هم 'أبطال' ثورة ليبيا التي حسمها 'الناتو'؟

جلالة الملك يدشن بزغنغان مركبا سوسيو تربويا أنجز بكلفة 6ر7 مليون درهم

القضايا المغربية قضايا اجتماعية

إصلاحات بوتفليقة.. وعود فاتها القطار!

كلمة الشعب المغربي دقت أخر مسمار في نعش الرافضين

الجماعة .. بين الأصولية الظلامية والحداثة العلمانية !

جماعة الغدر والإجرام تغير جلدها من الفوضى الخلاقة إلى التدمير الخلاق لإسقاط الحاكم

بلغ السيل الزبى

عضو المجلس البلدي لأزيلال أمام القضاء الخميس المقبل وسراح مؤقت بكفالة في ملف المطلقة

المحكمة تؤجل النظر في ملف المطلقة و خليفة رئيس بلدية أزيلال إلى الاثنين المقبل

المحكمة تؤجل النظر في ملف المطلقة و خليفة رئيس بلدية أزيلال إلى فاتح يوليوز المقبل

ADN يؤكد صحة التهم المنسوبة لخليفة رئيس بلدية أزيلال والمطلقة وجمعية الحي تعقد اجتماعا في الموضوع

المحكمة تقضي بسنة أشهر حبسا نافذا في ملف المطلقة وخليفة رئيس المجلس البلدي لأزيلال

الغرفة الاستئنافية تقضي بشهرين حبسا موقوفة التنفيذ على خليفة رئيس بلدية أزيلال في ملف المطلقة

الربيع الأمازيغي الذاكرة والمستقبل

المرصد الدولي للإعلام والدبلوماسية الموازية يحل محل الجمعية المغربية للصحافة المستقلة





 
صوت وصورة

بن كيران يقــصف أخنوش + أخبار متفرقة


التيجيني و البيجيدي والأحرار


اخبار متفرقة


اخبار متفرقة


زيارة ملكية مرتقبة للبيضاء + أخبار متفرقة

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

المجلس الإقليمي لأزيلال يواصل مسلسل التنمية وعائق الأراضي يطرح من جديد خلال أشغال الدورة

 
الاجتماعية

إقليم أزيلال.. مريضة بالكبد تناشد ذوي القلوب الرحيمة مساعدتها

 
السياسية

بن كيران يهاجم اليسار.. يجاهرون بالعداء للإسلام ويشكلون خطورة على الدولة

 
التربوية

انطلاق التكوين لأطر الأكاديمية فوج 2019 بملحقة المشور بمراكش عروض وتواصل وتأطير وتشخيص

 
عيش نهار تسمع خبار

عيش نهار تسمع خبار.. برمجة 300 ألف درهم لشراء سيارة فاخرة بجماعة بأزيلال ودوار يعاني العطش

 
العلوم والبيئة

توقعات أحوال الطقس ليوم الاثنين 21 يناير

 
الثقافية

مهرجان مراكش .. تتويج المخرج الصربي أوغنين غلافونيتش بجائزة "أفضل مخرج"

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

البرلمان الأوروبي يصادق بأغلبية ساحقة على الاتفاق الفلاحي المغرب - الاتحاد الأوروبي

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

تقرير.. أزيد من 18 في المائة من الأسر المغربية تديرها نساء برسم 2017

 
 شركة وصلة