راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         مجلس الحكومة يصادق على مشروع مرسوم يتعلق بالنظام الأساسي الخاص بموظفي وزارة التربية الوطنية             المغرب يعلن رسميا عن التحاق حكومته بمبادرة الحكومة المنفتحة             طقس الجمعة.. سحب غير مستقرة مصحوبة بزخات مطرية رعدية ببعض المناطق             المغرب ينجح في إنهاء مرحلة الانشقاق بين الفرقاء الليبيين والبدء في توحيد المؤسسات             كلّ دعوات الانفصال تتلاشى ويهلكها الدّهرُ             انعكاس التساقطات المطرية المهمة على الموسم الفلاحي             ريال مدريد يكرر السيناريو ويعاقب بايرن ميونخ             بعد "البُورطابلات" لماذا لا يوزِّع عليهم الـمُسَدّسات للدفاع عن الوطن؟!             المقاطعة لي في "الفايسبوك" والإشهار لي في البال             الأمير مولاي رشيد يستقبل مبعوثا سينغاليا حاملا رسالة من الرئيس ماكي سال إلى جلالة الملك             المنازعات الإدارية للجماعات موضوع دورة تكوينية لرؤسائها ومدراء مصالحها بجهة بنى ملال خنيفرة             عامل إقليم أزيلال يحضر فعاليات الموسم السنوي لأيت امحمد في نسخته الخامسة عشر             السباق الثانى لشلالات أزود اقليم أزيلال: الرياضة في خدمة التنمية المحلية             روما يفسد احتفال ليفربول بالخماسية ويشعل موقعة الإياب             زيارة جلالة الملك لمقر الديستي عرفان بدورها الرائد في حماية الأمن ومحاربة الإرهاب             أمطار تعري البنية التحتية لقصبة تادلة                       
 
كاريكاتير

 
آراء ومواقف

كلّ دعوات الانفصال تتلاشى ويهلكها الدّهرُ


لماذا السياسة تزعج؟


إبليس في محرآب العبودية


بين انتفاضة الحجارة ومسيرة العودة دروسٌ وعظاتٌ مسيرة العودة الكبرى


هل حقا عمارة "برنار" بمكناس آيلة للسقوط؟


الاغتصاب الجماعي للهوية والثقافة

 
إعلان
 
حوادث ونوازل

القضاء البلجيكي يدين صلاح عبد السلام مدبر هجمات باريس الارهابية

 
الجهوية

المنازعات الإدارية للجماعات موضوع دورة تكوينية لرؤسائها ومدراء مصالحها بجهة بنى ملال خنيفرة

 
متابعات

الدار البيضاء.. إيداع ضابط شرطة ممتاز تحت تدبير الحراسة النظرية لهذا السبب

 
سياحة وترفيه

السباق الثانى لشلالات أزود اقليم أزيلال: الرياضة في خدمة التنمية المحلية

 
الناس والمجتمع

الحكومة تخصص 1400 درهم للمطلقات المعوزات والأراملة

 
جمعيات ومجتمع

جمعية سمنيد بأزيلال ستشارك في منتدى للاقتصاد التضامني بتونس

 
ملفات وقضايا

بعد "البُورطابلات" لماذا لا يوزِّع عليهم الـمُسَدّسات للدفاع عن الوطن؟!

 
الرياضية

ريال مدريد يكرر السيناريو ويعاقب بايرن ميونخ

 
الشباب والنساء

تكريم محالين على التقاعد بأزيلال وهدايا و باقات ورود احتفالا باليوم العالمي للمرأة

 
الوطنية

المغرب يعلن رسميا عن التحاق حكومته بمبادرة الحكومة المنفتحة

 
الاقتصادية

انعكاس التساقطات المطرية المهمة على الموسم الفلاحي

 
 


تركيا الإخوانية حاضنة الإرهاب


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 26 نونبر 2015 الساعة 31 : 23


 

تركيا الإخوانية حاضنة الإرهاب

 

عندما أرادت تركيا رجب طيب أردوغان، أن تبين للعالم أنها تحارب الإرهاب اعتقلت ثمانية "حراكة" مغاربة وأرسلتهم إلى المغرب بتهمة محاولة الالتحاق بداعش، وهكذا فعلت مع كثير من المهاجرين السريين، الذين يوجد قانون دولي للتعاطي معهم، حتى لا يتم الدوس على الكرامة البشرية، في حين إن نظام أردوغان يعتبر المساهم الرئيسي في انتعاش داعش وغيرها من التنظيمات الإرهابية والأخطر من ذلك أن حزب العدالة والتنمية الإخواني اعترف في غفلة من العالم بدولة البغدادي. ليس ادعاءً كاذبا وافتراءً على النظام الإسلامي، الذي يلعن إسرائيل بالنهار ويعقد معها الصفقات بالليل، أن نقول إنه اعترف بداعش، ولكن هناك ما يدل على ذلك، حيث إن منطقة واسعة من الأراضي السورية، التي تنتج القطن، كانت تحت سيطرة داعش، وكانت الشاحنات تدخل إلى تركيا بعد أداء "إتاوات" والحصول على توصيل يحمل طابع دولة خلافة البغدادي، كما أن داعش يحصل على التمويل والأغذية من تركيا بعد أن يمر عبر حواجز جمركية متوجها إلى الرقة ويختم له الجمركي التابع للدولة الإسلامية. تعتبر المنطقة السورية المحاذية لتركيا الممول الرئيسي لتركيا من منتوج القطن قبل الحرب الدائرة اليوم في سوريا، وبعد الحرب، التي كان نظام أردوغان يعدها بالأيام ثم يحكم الإخوان والقاعديون والدواعش، اضطر النظام الأردوغاني إلى تمويل السوق عن طريق ما يشتريه من داعش وعن طريق تفكيك المعامل الحلبية وتهريبها إلى تركيا. ولهذا السبب كانت تركيا متحمسة جدا للمنطقة العازلة شمال سوريا، أي تصبح المنطقة تحت سيطرتها، ولهذا ترى نفسها اليوم متضررة من تدخل الطيران الروسي، الذي بدأ في ضرب خطوط إمداد التكفيريين، كما أن النفط العراقي والسوري يتم تهريبه عن طريق كردستان العراق تحت إشراف النظام الأردوغاني ويباع في العديد من الدول الأوروبية. وكان يكفي بيع عشرات سيارات طويوطا رباعية الدفع لداعش كافية لإدانة النظام الأردوغاني الإخواني، حيث قامت دولة البغدادي، بشراء عشرات السيارات من وسطاء أتراك تحت أعين السلطات التركية. الشاحنات التركية تدخل وتخرج إلى سوريا من حواجز تسيطر عليها داعش وبعض الجماعات التكفيرية، وهناك تجارة متبادلة بين الطرفين تحت أعين العالم. ومع ذلك يقوم أردوغان خطيبا ليقول ينبغي مكافحة الإرهاب؟ مكافحة الإرهاب، إن كانت في شقها العسكري تسير اليوم جيدا مع المتغيرات الأخيرة، فإنها في حاجة إلى تحميل النظام الإسلامي في تركيا المسؤولية، وقد سبق لناشطين أتراك أن حذروا من الدور الخطير الذي يلعبه حزب العدالة والتنمية في دعم الإرهاب، حيث تم منع قافلة توجهت نحو "مخيم للاجئين السوريين" وبعد الاستعلام حول أسباب منع القافلة من الدخول تبين أنه معسكر تتدرب فيه الجماعات التكفيرية تحت حماية مخابرات أردوغان. إذن لا حل لمشكل الإرهاب إلا بمنع رعاته من الاستمرار في خدماتهم وعلى رأسهم نظام أردوغان صاحب الصولات والجولات في التمويل والتسليح والتسريب.

 

 

النهار المغربية

 







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الأمن المغربي يفكك خلية إرهابية جديدة مُرتبطة بالظواهري

المعارضة السورية تتجه لإعلان قيادة موحدة بعد 24 ساعة

إسرائيل تدخل ورطتها الكبرى

رسالة الى اليساريين والاشتراكيين

عودة القيادات الشبابية المغربية من الحدود التركية السورية إلى المغرب

مارسوا السياسة بعيدا عن أجساد النساء

شكرا أردوغان

العلمانيون العرب و الدعوة لعبادة الاوثان و الاصنام

أكبر معهد "ماسوني" في العالم يمنح راشد الغنوشي جائزته للعام 2012

عبد السلام ياسين في ضيافة أتاتورك

دويلات الإخوان من سليانة إلى الميدان

2012...2013 عام مضى وعام قادم

لهذه الاسباب تم القبض على مرسي

مطلب الملكية البرلمانية في المغرب لم تكتمل شروطه بعد

حين يتحول الدين إلى مطية للوصول إلى السلطة

تركيا الإخوانية حاضنة الإرهاب

رسالة إلى عبد الإله بنكيران: كفى من دموع التماسيح يا رئيس الحكومة لقد فطن الناس بمقالبك

مريدو البيجيدي: من خدام الدولة.. إلى خدام الحزب والأنا

العدل والإحسان بأزيلال تدعوا معارفها الى مقاطعة الانتخابات وتستعد والسلفيين لنصرة البيجيدي

بنكيران يدشن تعيينه رئيسا للحكومة بمعركة وزارة الأوقاف لمنازعة الملك في مجال إمارة المؤمنين





 
صوت وصورة

أمطار تعري البنية التحتية لقصبة تادلة


الأمريكيين يدعمون المغرب


النيران تلتهم سيارة فاخرة ببني ملال


خطورة ارتباطات البوليساريو بشبكات الإرهاب والتهريب


دعامات مخطط المغرب الأخضر


قناة جزائرية وعقدة المغرب


لجنة الفيفا و ملف المغرب المونديالي


لص يسرق هاتف فتاة يسقط في يد المواطنين ببني ملال


زياش يتعرض لضغوطات بهولندا قبل المونديال


زعيتر البطل الذي استقبله صاحب الجلالة

 
إعلان
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

إقليم أزيلال : برمجة 1741 مشروع في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية

 
الاجتماعية

ارتباك القطاع الصحي يوم غد بأزيلال تنفيذا للإضراب العام الوطني

 
السياسية

انعقاد مجلس الحكومة بعد غد الخميس

 
التربوية

مجلس الحكومة يصادق على مشروع مرسوم يتعلق بالنظام الأساسي الخاص بموظفي وزارة التربية الوطنية

 
عيش نهار تسمع خبار

المقاطعة لي في "الفايسبوك" والإشهار لي في البال

 
العلوم والبيئة

طقس الجمعة.. سحب غير مستقرة مصحوبة بزخات مطرية رعدية ببعض المناطق

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الثقافية

عامل إقليم أزيلال يحضر فعاليات الموسم السنوي لأيت امحمد في نسخته الخامسة عشر

 
 شركة وصلة