راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         لأول مرة بالمغرب.. وزارة الصحة تعطي انطلاقة خدمة التطبيب عن بعد من زاوية أحنصال بإقليم أزيلال +فيديو             السياسة و"لعب العيال"             بوعشرين المتاجر بالبشر.. يتمسح بجمال خاشقجي             إعدادية بأكاديمية بني ملال خنيفرة بدون طريق مؤدية إليها             المقاربة المجزوءاتية في التدريس مؤلف جديد لعبد الرحيم الضاقية             المخرج المغربي محمد إسماعيل في ضيافة المدرسة العليا للأساتذة بتطوان             حين تغدو الأمازيغية ورقة حزبية....!             أردوغان يكشف موعد الإعلان عن "الحقيقة الكاملة" لمقتل خاشقجي             مسؤول سعودي يقدم رواية جديدة ومفصلة لوفاة خاشقجي             الاتحاد الاشتراكي ومسألة الديمقراطية والحكامة: قراءة في أشغال المجلس الوطني             الحكومةَ هي الحارس الليلي لحقوق المواطن             رباعية مذلة في شباك إتحاد أزيلال برسم الدورة 5 يدخل النادي دائرة الشك             تطورات خطـيرة في قضية محاصرة دركيين بوزان من طرف مواطنين !! + متفرقات             حكومة العثماني تستعد لخوصصة مقاولات عمومية ولائحة في طريقها إلى البرلمان...!!!! + متفرقات             السعودية تعترف بقتل الخاشقجي والاعتراف ليس سيد الأدلة             في شأن الرواية السعودية عن مقتل خاسقجي            العثماني و دعم الفقراء           
 
كاريكاتير

العثماني و دعم الفقراء
 
آراء ومواقف

السياسة و"لعب العيال"


الاتحاد الاشتراكي ومسألة الديمقراطية والحكامة: قراءة في أشغال المجلس الوطني


من أجل طبقة وسطى بالعالم القروي


غزةُ لا تريدُ الحربَ والفلسطينيون لا يتمنونها


لماذا لا يتحدّثون عن ظاهرة الهجرة غير الشرعية لأموال الأمّة؟

 
أدسنس
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

اصطدام عنيف بين سيارتين وسيارة الوقاية المدينة بالشارع الرئيسي لمدينة أزيلال يخلف خسائر مادية جسيمة

 
الجهوية

أزيلال:" هي كلمة واحدة هاد الجماعة فاسدة"..شعار وقفة احتجاجية تضامنا مع موظف جماعي بأيت امحمد

 
متابعات

الكشف عن هوية المتشرد الخمسيني المنكل بجثته بالمحمدية

 
سياحة وترفيه

سياحة وترفيه .. من ناوور الى تاغبالوت

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

مبادرة الحكم الذاتي تنسجم مع معايير قرار مجلس الأمن رقم 2414

 
الناس والمجتمع

موظفة بجماعة واويزغت إقليم أزيلال تتعرض لاعتداء همجي

 
جمعيات ومجتمع

"المجتمع المدني" المُفْتَرىَ عليه بالمغرب

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

"انتهاء تاريخ صلاحية" الفاعل..

 
الرياضية

رباعية مذلة في شباك إتحاد أزيلال برسم الدورة 5 يدخل النادي دائرة الشك

 
 


تركيا الإخوانية حاضنة الإرهاب


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 26 نونبر 2015 الساعة 31 : 23


 

تركيا الإخوانية حاضنة الإرهاب

 

عندما أرادت تركيا رجب طيب أردوغان، أن تبين للعالم أنها تحارب الإرهاب اعتقلت ثمانية "حراكة" مغاربة وأرسلتهم إلى المغرب بتهمة محاولة الالتحاق بداعش، وهكذا فعلت مع كثير من المهاجرين السريين، الذين يوجد قانون دولي للتعاطي معهم، حتى لا يتم الدوس على الكرامة البشرية، في حين إن نظام أردوغان يعتبر المساهم الرئيسي في انتعاش داعش وغيرها من التنظيمات الإرهابية والأخطر من ذلك أن حزب العدالة والتنمية الإخواني اعترف في غفلة من العالم بدولة البغدادي. ليس ادعاءً كاذبا وافتراءً على النظام الإسلامي، الذي يلعن إسرائيل بالنهار ويعقد معها الصفقات بالليل، أن نقول إنه اعترف بداعش، ولكن هناك ما يدل على ذلك، حيث إن منطقة واسعة من الأراضي السورية، التي تنتج القطن، كانت تحت سيطرة داعش، وكانت الشاحنات تدخل إلى تركيا بعد أداء "إتاوات" والحصول على توصيل يحمل طابع دولة خلافة البغدادي، كما أن داعش يحصل على التمويل والأغذية من تركيا بعد أن يمر عبر حواجز جمركية متوجها إلى الرقة ويختم له الجمركي التابع للدولة الإسلامية. تعتبر المنطقة السورية المحاذية لتركيا الممول الرئيسي لتركيا من منتوج القطن قبل الحرب الدائرة اليوم في سوريا، وبعد الحرب، التي كان نظام أردوغان يعدها بالأيام ثم يحكم الإخوان والقاعديون والدواعش، اضطر النظام الأردوغاني إلى تمويل السوق عن طريق ما يشتريه من داعش وعن طريق تفكيك المعامل الحلبية وتهريبها إلى تركيا. ولهذا السبب كانت تركيا متحمسة جدا للمنطقة العازلة شمال سوريا، أي تصبح المنطقة تحت سيطرتها، ولهذا ترى نفسها اليوم متضررة من تدخل الطيران الروسي، الذي بدأ في ضرب خطوط إمداد التكفيريين، كما أن النفط العراقي والسوري يتم تهريبه عن طريق كردستان العراق تحت إشراف النظام الأردوغاني ويباع في العديد من الدول الأوروبية. وكان يكفي بيع عشرات سيارات طويوطا رباعية الدفع لداعش كافية لإدانة النظام الأردوغاني الإخواني، حيث قامت دولة البغدادي، بشراء عشرات السيارات من وسطاء أتراك تحت أعين السلطات التركية. الشاحنات التركية تدخل وتخرج إلى سوريا من حواجز تسيطر عليها داعش وبعض الجماعات التكفيرية، وهناك تجارة متبادلة بين الطرفين تحت أعين العالم. ومع ذلك يقوم أردوغان خطيبا ليقول ينبغي مكافحة الإرهاب؟ مكافحة الإرهاب، إن كانت في شقها العسكري تسير اليوم جيدا مع المتغيرات الأخيرة، فإنها في حاجة إلى تحميل النظام الإسلامي في تركيا المسؤولية، وقد سبق لناشطين أتراك أن حذروا من الدور الخطير الذي يلعبه حزب العدالة والتنمية في دعم الإرهاب، حيث تم منع قافلة توجهت نحو "مخيم للاجئين السوريين" وبعد الاستعلام حول أسباب منع القافلة من الدخول تبين أنه معسكر تتدرب فيه الجماعات التكفيرية تحت حماية مخابرات أردوغان. إذن لا حل لمشكل الإرهاب إلا بمنع رعاته من الاستمرار في خدماتهم وعلى رأسهم نظام أردوغان صاحب الصولات والجولات في التمويل والتسليح والتسريب.

 

 

النهار المغربية

 







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الأمن المغربي يفكك خلية إرهابية جديدة مُرتبطة بالظواهري

المعارضة السورية تتجه لإعلان قيادة موحدة بعد 24 ساعة

إسرائيل تدخل ورطتها الكبرى

رسالة الى اليساريين والاشتراكيين

عودة القيادات الشبابية المغربية من الحدود التركية السورية إلى المغرب

مارسوا السياسة بعيدا عن أجساد النساء

شكرا أردوغان

العلمانيون العرب و الدعوة لعبادة الاوثان و الاصنام

أكبر معهد "ماسوني" في العالم يمنح راشد الغنوشي جائزته للعام 2012

عبد السلام ياسين في ضيافة أتاتورك

دويلات الإخوان من سليانة إلى الميدان

2012...2013 عام مضى وعام قادم

لهذه الاسباب تم القبض على مرسي

مطلب الملكية البرلمانية في المغرب لم تكتمل شروطه بعد

حين يتحول الدين إلى مطية للوصول إلى السلطة

تركيا الإخوانية حاضنة الإرهاب

رسالة إلى عبد الإله بنكيران: كفى من دموع التماسيح يا رئيس الحكومة لقد فطن الناس بمقالبك

مريدو البيجيدي: من خدام الدولة.. إلى خدام الحزب والأنا

العدل والإحسان بأزيلال تدعوا معارفها الى مقاطعة الانتخابات وتستعد والسلفيين لنصرة البيجيدي

بنكيران يدشن تعيينه رئيسا للحكومة بمعركة وزارة الأوقاف لمنازعة الملك في مجال إمارة المؤمنين





 
صوت وصورة

في شأن الرواية السعودية عن مقتل خاسقجي


أين تقف السعودية بعد حادثة اختفاء خاشقجي؟


صحفي ينفجر على المدرب هيرفي رونار


المسؤولية في فاجــعة قطار بوقنادل + متفرقات


حالات المصابين في حادث القطار

 
أدسنس
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

لأول مرة بالمغرب.. وزارة الصحة تعطي انطلاقة خدمة التطبيب عن بعد من زاوية أحنصال بإقليم أزيلال +فيديو

 
الاجتماعية

المتجردون من الآدمية

 
السياسية

الحكومةَ هي الحارس الليلي لحقوق المواطن

 
التربوية

إعدادية بأكاديمية بني ملال خنيفرة بدون طريق مؤدية إليها

 
عيش نهار تسمع خبار

بوعشرين المتاجر بالبشر.. يتمسح بجمال خاشقجي

 
العلوم والبيئة

أمطار قوية يومي الجمعة والسبت بعدد من أقاليم المملكة

 
الثقافية

المخرج المغربي محمد إسماعيل في ضيافة المدرسة العليا للأساتذة بتطوان

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

حكومة العثماني تستعد لخوصصة مقاولات عمومية ولائحة في طريقها إلى البرلمان...!!!! + متفرقات

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

المال والمخدرات.. فيلم قصير يعبر عما يخالج فكر الشباب بأزيلال

 
 شركة وصلة