راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         بين الحمار والبغل             تطورات جديدة في قضية الطفلة "إخلاص".. اعتقال أول مشتبه به             إقليم أزيلال.. نجاة 12 راكبا من حادث سير على طريق تزي نترغيست             مثول 40 مسؤولاً في الدرك أمام القضاء لتورطهم في تهــريب أطنان من المخـدرات+ أخبار متفرقة             لماذا أجد (نيتشه) أصدَق من أصحاب (الدّعوة إلى الله)؟             العثور على الطفلة إخلاص المختفية منذ أسابيع بالدريوش جثةً هامدة !             ما مصدر شرعية الرّقية الكتابُ أمِ السُّنة؟             بالفيديو.. بين فشتالة وفرياطة بجهة بني ملال خنيفرة             تشاد حصنٌ أفريقيٌ آخرٌ يسقطُ وينهارُ             عداء مغربي من أعالى جبال أزيلال يخوض تحدي قطع 2500 كلم بين أوكسير وابزو             تفاصيل سـقوط مقـاتلة مغربية من طراز ميراج             المحلل السياسي عمر الشرقاوي يذكر بنكيران + أخبار متفرقة             جمعية الأيادي المتضامنة تنظم ثاني حفل فني تحت شعار " إفريقيا تجمعنا"             لماذا نسي المفتي فتاوى بخصوص قضايا أكثر أهمّية؟             المنظمة الديمقراطية للشغل في لقاء مع الدكتور محمد الأعرج وزير الثقافة والاتصال             بن كيران يقــصف أخنوش + أخبار متفرقة            ...تـحــديــات           
 
كاريكاتير

...تـحــديــات
 
آراء ومواقف

بين الحمار والبغل


تشاد حصنٌ أفريقيٌ آخرٌ يسقطُ وينهارُ


لماذا نسي المفتي فتاوى بخصوص قضايا أكثر أهمّية؟


عن العقد الجديدة في مجال علم النفس التحليلي


ماذا عن السادية وما علاقتها بوحشية البشر؟

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

إقليم أزيلال.. نجاة 12 راكبا من حادث سير على طريق تزي نترغيست

 
الجهوية

بالفيديو.. بين فشتالة وفرياطة بجهة بني ملال خنيفرة

 
متابعات

سرقة رؤوس أغنام ليلا من حظيرة بمدينة أزيلال

 
سياحة وترفيه

صحيفة جنوب إفريقية تسلط الضوء على مؤهلات المغرب

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

اعتماد نظام للتدبير المعلوماتي للغرامات الصلحية الجزافية المستخلصة من المخالفات المرورية

 
الناس والمجتمع

تطورات قضية الفتاة التي احتجزت بإسطبل لمدة 15 عاما ضواحي مراكش + أخبار متفرقة

 
جمعيات ومجتمع

جمعية الأيادي المتضامنة تنظم ثاني حفل فني تحت شعار " إفريقيا تجمعنا"

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

ما مصدر شرعية الرّقية الكتابُ أمِ السُّنة؟

 
الرياضية

عداء مغربي من أعالى جبال أزيلال يخوض تحدي قطع 2500 كلم بين أوكسير وابزو

 
 


سعار المعلمين: معلمة تنهال على وجه طفل وتتسبب في تشويهه ب22 غرزة بنواحي خنيفرة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 19 فبراير 2012 الساعة 30 : 21


 

 

سعار المعلمين: معلمة تنهال على وجه طفل وتتسبب في تشويهه ب22 غرزة بنواحي خنيفرة


  أصاب معلمة تنتمي لمدرسة النصر بمدينة مريرت "السعار"، وانهالت بدون تردد ولا مقدمات على طفل بريئ لا يتعدى عمره 7 سنوات، بالضرب المبرح مستعملة آلة حديدية حادة.

 

  الطفل لم يستطيع مقاومة رد الفعل العنيف الذي صدر من معلمة الأجيال حيث أصيب بإصابات خطيرة أدت إلى تشوه بليغ على مستوى الوجه والفك، كما يظهر في الصورة.

 

  الطفل/ التلميذ والمسمى جمال أبو يعقوب نقل على وجه السرعة للمستشفى الإقليمي بالمدينة، ولخطرة الإصابة التي تعرض لها أوصى الأطباء بضرورة إخضاعه لعملية مستعجلة لإخفاء معالم التشوه الذي لحق بوجه، خاصة بعدما أسعف 22 غرزة.

 

  وعلمت "هبة بريس" أن أسرة الطفل الضحية قامت بتقديم شكاية لوكيل الملك لدى ابتدائية خنيفرة، فيما تمت إحالة المعلمة "رشيدة" على الشرطة القضائية، قصد التدخل واتخاذ ما يلزم من الإجراءات القانونية في حق المعنية بالأمر.

 

 رضى سعيد ـ هبة بريس







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- المشروع التربوي الاصيل هو البديل

‎Bonor

المشروع التربوي الاصيل هو البديل لتحقيق النهضة/1

الدعوة الى اصلاح المنظومة التربوية وتفكيك بنياتها ليس مجرد دعوة تكتيكية لاحداث تغييرات محلية في جهازها الداخلي فقط ...ان الدعوة الى اصلاح هده المنظومة ينطلق بالنسبةالينا من قتاعتنا بان هده الاخيرة هي القاطرة الامامية للمغرب كمشروع دولة تستشرف عالما جديدا قيد التشكل ..ولن تستطيع أية دولة أن تفرض سيادتها ضمن الخريطة الجديدة الوشيكة الظهور ما لم تهيء الانسان الدي سيفرض عليه الانخراط في البنية الاقتصادية والفكرية والثقافية للعالم الجديد الدي سيعرف تحولات جدرية أكثر مما نشهده في الوقت الراهن...
منطق التاريخ يسير في الاتجاه الدي يسير فيه رغم كل الدعوات المناهضة لهدا الاتجاه ومن ثم فان التفكير في مجاراته أصبح واقعا مفروضا بقوة المنطق لا بقوة الاختيار .وأضحى لزاما علينا أن /نحقق ساعة /عقول ابنائنا على التوقيت الدي سينهض فيه العالم أجمع حتى لا يست......غرقنا النوم كما استغرق عربنا الاوائل طيلة قرون وعندما تنتابهم لحظة استيقاظ يقفون صارخين: أين هي نهضتنا؟ لمادا تقدم الغرب وتخلفنا نحن؟وعندما يطلب منهم الجواب عن هدا السؤال يطير كل واحد في اتجاه...منهم من يمتطي دابته في اتجاه شبه الجزيرة العربية ومنهم من يطير الى أصقاع سيبريا ومنهم من يركب سفينة الابحار في اتجاه العواصم الغربية و يختفي أثرهم قرونا أخرى الى أن يعودوا لطرح نفس السؤال من جديد.
كل الاجوبة التي عادوا بها لم تشف غليل السؤال ..وكل جواب لم يزد أوضاع شبابنا الا ابتعادا وغربة عن نفسه وعن تاريخه وعن قيمه الحقيقية وعن العالم كله الى أن بدا التفكير حتى في مجرد طرح الدعوة الى الاصلاح أمر ميؤوسا منه.
وتحت وقع الصمت وتجاهل أو جهل ما يجري تفاجأ الجميع يالزلزال الدي خلحل الجميع وأدهل كل مرضعة عما أرضعت....

في 19 فبراير 2012 الساعة 08 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- ما تقيش ولدي

خلية التكفل بالنساء والأطفال ضحايا العنف

لا حول ولا قوه إلا بالله
مقدمة :
أولا ، لم تشفع صرخات ودموع هذا الطفل عند هذه السيدة وهي تنهال عليه بقضيب من حديد الله اعلم ما هو  ( جعبة ديال الماء واللا رجل كرسي ..  ) حتى يقع له هذا الشيء .. 22 غرزة لا يمكن وقعها إلا بشدة الضرب والإصرار عليه انتقاما أو لسبب .. أو دفع الضحية مباشرة وبقوة إلى نافدة وتمزق وجهه بفعل الزجاج وقوة السقوط أو رمي كما ترمى الكرة وسط الطاولات .. فلا يمكن بأي حال من الأحوال و بضربة واحدة تمزيق وجه هذا الصبي ..
ثانيا ، يجب عرض هذه المعلمة على اخصائي نفساني متيقبطش الرشوة حتى يعرف سبب هيجان المعلمة وهجومها على هذا الطفل البريء ومن ثم يقول القضاء كلمته نقطة ارجع السطر.
لأنه لابد من سبب دفع بالمرأة إلى اقتراف هذا الفعل الشنيع ولابد أن يكون لها أبناء ليس من يعيلهم أو وزوج تيطب ليها في الماندة أو ربما يكون سكايري أو كيسلخها وإن لم تكن متزوجة فهي ليست لها مشاكل ... هنا مربط الفرس لماذا قامت بهذا الفعل والطفل لا زال في سن الحلم :
تفعيل القوانين و التشريعات الدولية و المحلية المتعلقة بحقوق الطفل و تنفيذها .
تعليق مجلة حائطية تشير إلى حقوق الطفل بالمدارس ونبذ العنف ضد الأطفال بدل السبورة النقابية
تشكيل لجنة في كل المؤسسات تعنى بحقوق الطفل بدل تعنيفه وضمان حق الاستماع اليه
تشكيل مجموعة من الأطفال تمثل كل الأقسام والمستويات من أجل التبليغ عن حدوث ظاهرة عنف ضد أي طفل مسجل في المدرسة وضمان حق مرور المعنف بالمجلس التـأديبي وزجره
الكشف الطبي على الأطفال المعنفين نفسيا و جسديا و دراسة حالتهم و الاهتمام بهم .
توفير مدرسين أكفاء و فرض عقوبات على من يستخدم العنف ضد الأطفال داخل المدرسة و خارجها .
وضع قضية تعنيف الأطفال ضمن جدول نيابة وزارة التعليم بأزيلال وضبط الخروقات في هذا الاتجاه من دون محسوبية أو زبونية أو تدخل النقابات ..
واللي حصل اودي

في 19 فبراير 2012 الساعة 03 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- غياب الضمير

مواطن حر

ان غياب الضمير لدى بعض الاطر التربوية الذين اسندت لهم مهمةتدريس وتربية الاجيال ه السبب في مثل ما يحدث.
غياب الضمير يتجلى في كل شيء لدى هؤلاء: عدم القيام بواجبهم المهني على الوجه المطلوب
اتخاذ العنف وسيلة لاسكات التلاميذ
مطالبتهم بمبالغ مالية بحجة استنساخ بعض الوثائق...
زكل ذلك من اجل التغطية على النقص الذي يعانون منه في المواد التي يدرسونها.
اللهم الطف بعبادك وخذ الحق ممن لا يقوم بواجبه.

في 21 فبراير 2012 الساعة 36 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- أخبار اليوم

قارئ

أفادت "أخبار اليوم" أن محمد الوفا وزير التربية الوطنية...، هاجم بشدة يوسف البقالي المكلف بمهمة في الديوان الملكي ، والذي يتولى حاليا تسيير مؤسسة محمد السادس لرجال التعليم، دون أن يسميه، عندما قال إنه استدعاه لكي يطلعه على ما تفعله تلك المؤسسة، فقيل له إنه مشغول، وتم الاتصال به في اليوم الموالي فقيل له إنه على سفر، الوفا الذي كان يتحدث في ندوة صحافية أمس، أضاف أنه رفع الأمر إلى مستويات أعلى لأننا أمام دستور جديد، ولأن"وقت الغفلة انتهى".

في 22 فبراير 2012 الساعة 36 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مؤتمر البوليساريو 13 والفرصة الأخيرة لقبول مقترح الحكم الذاتي

حتى لا ننسى القومجية والرفاقجية

القضايا المغربية قضايا اجتماعية

كلمة الشعب المغربي دقت أخر مسمار في نعش الرافضين

أربع محاولات إنتحار بأزيلال متم هذا الأسبوع سببها سوء الفهم

الذهب يعاود سلسلة ارتفاعه.. وغرام 21 يصل إلى 2100 ليرة

الزْعِيتْ الثوري: النهج يبيع الشقق بـ 9 ملايين و السردين بـ 2 دراهم في شارع 20 فبراير

الأطر الوطنية تقرأ فنجان مواجهة الحسم أمام تانزانيا

مجموعة من أطر حزب الاستقلال يزكــون الدكتور جمال بخات كمرشح بمقاطعة طنجة المدينة

باحثون : آثار عميقة على الأمن الغذائي العالمي لارتفاع درجات الحرارة وقلة المياه

سعار المعلمين: معلمة تنهال على وجه طفل وتتسبب في تشويهه ب22 غرزة بنواحي خنيفرة





 
صوت وصورة

بن كيران يقــصف أخنوش + أخبار متفرقة


التيجيني و البيجيدي والأحرار


اخبار متفرقة


اخبار متفرقة


زيارة ملكية مرتقبة للبيضاء + أخبار متفرقة

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

المجلس الإقليمي لأزيلال يواصل مسلسل التنمية وعائق الأراضي يطرح من جديد خلال أشغال الدورة

 
الاجتماعية

إقليم أزيلال.. مريضة بالكبد تناشد ذوي القلوب الرحيمة مساعدتها

 
السياسية

بن كيران يهاجم اليسار.. يجاهرون بالعداء للإسلام ويشكلون خطورة على الدولة

 
التربوية

انطلاق التكوين لأطر الأكاديمية فوج 2019 بملحقة المشور بمراكش عروض وتواصل وتأطير وتشخيص

 
عيش نهار تسمع خبار

عيش نهار تسمع خبار.. برمجة 300 ألف درهم لشراء سيارة فاخرة بجماعة بأزيلال ودوار يعاني العطش

 
العلوم والبيئة

توقعات أحوال الطقس ليوم الاثنين 21 يناير

 
الثقافية

مهرجان مراكش .. تتويج المخرج الصربي أوغنين غلافونيتش بجائزة "أفضل مخرج"

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

البرلمان الأوروبي يصادق بأغلبية ساحقة على الاتفاق الفلاحي المغرب - الاتحاد الأوروبي

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

تقرير.. أزيد من 18 في المائة من الأسر المغربية تديرها نساء برسم 2017

 
 شركة وصلة