راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         شاهد يقدم توضيحات حول مشاركة حامي الدين في اغتيال أيت الجيد             الوداد يقتنص السوبر الإفريقي من مازيمبي             بعد توقيف " بوعشرين" استدعاءات واعتقالات في “أخبار اليوم” وموقعي "اليوم24" و"سلطانة"             غرامات وإكراه بدني يهدد المتاجرين في النباتات والأعشاب الطبية دون سند قانوني             إلغاء مادتي الفلسفة والتربية الإسلامية من اختبارات امتحان البكالوريا إشاعة لا أساس لها من الصحة             عاجل.. اعتقال توفيق بوعشرين مدير نشر جريدة “أخبار اليوم”             "بونات غازوال" الجماعات المحلية بإقليم ازيلال في سياق نظافة اليد أمام المجلس الأعلى للحسابات             محاربة التطرف.. عرض المقاربة الشمولية للمغرب بالبرلمان الأوروبي             التحالفات والمنافع تلهي الأحزاب عن الترافع عن قضية الصحراء             الهمج.. وحقوق الإنسان             بالفيديو.. نقاش حول موقف جوزيف بلاتر ودعمه للمغرب لتنظيم مونديال             المندوبية الإقليمية للتعاون الوطني بأزيلال تواصل توزيع المساعدات للتخفيف من آثار موجة البرد + فيديو             الحكومة توضح حقيقة إلغاء بعض المواد من المقررات الدراسية بمسلك البكالوريا             جمعية من أزيلال ستمثل جهة بني ملال خنيفرة في لقاء خارج الوطن             ألفان وواحد وعشرون ليست ملكا لأحد !             حفل تتويج الوداد            تقرير أمنيستي           
 
كاريكاتير

تقرير أمنيستي
 
آراء ومواقف

الهمج.. وحقوق الإنسان


الأخلاق النبوية رسالة ذا قيمة عليا


إسرائيل تبكي ضياع السلام وتشكو فقدان الشريك


بين الهلوسة والخرف


الدرس الألماني في مفهوم الديمقراطية وفي تدبير المفاوضات السياسية


نبي الرحمة ..منقد الأمة من الغمة

 
إعلان
 
عدالة

شاهد يقدم توضيحات حول مشاركة حامي الدين في اغتيال أيت الجيد

 
جهوية الحرة

إضراب واحتجاج سيارات الأجرة الكبيرة بمراكش ضد غلاء أسعار المحروقات

 
متابعات الحرة

بعد توقيف " بوعشرين" استدعاءات واعتقالات في “أخبار اليوم” وموقعي "اليوم24" و"سلطانة"

 
سياحية الحرة

رحلات سياحية، ثقافية ورياضية الى روسيا لمساندة الفريق الوطني + جدول المباريات

 
الناس والمجتمع

وزير الصحة الجديد يفتح تحقيقات في شأن التلاعب في تمويلات نظام التغطية الصحية "راميد"

 
جمعيات ومجتمع

جمعية من أزيلال ستمثل جهة بني ملال خنيفرة في لقاء خارج الوطن

 
من الملفات

"بونات غازوال" الجماعات المحلية بإقليم ازيلال في سياق نظافة اليد أمام المجلس الأعلى للحسابات

 
الرياضية

الوداد يقتنص السوبر الإفريقي من مازيمبي

 
الشباب والنساء

مجلس المستشارين يصادق بالأغلبية على مشروع قانون يتعلق بمحاربة العنف ضد النساء

 
وطنية الحرة

محاربة التطرف.. عرض المقاربة الشمولية للمغرب بالبرلمان الأوروبي

 
اقتصادية الحرة

تكليف المفوضية الأوروبية بالتفاوض حول اتفاق جديد للصيد البحري مع المغرب

 
 


همســــــــات الليــــــــل المذكرة الثامنة عشر : شوف أسكت ... وإلا ما يعجبك الحال


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 06 يوليوز 2015 الساعة 37 : 00


 

همســــــــات الليــــــــل

المذكرة الثامنة عشر : شوف أسكت ... وإلا ما يعجبك الحال

 

كثيرة هي المواقف المحرجة التي يتعرض لها الزملاء الصحفيين النزهاء ومنهم مازال يحاكم على مقالاته وكأنه مجرم حرب بيد انه كان من الصحيح محاكمة المفسدين " موالين الشكارة اللي خرجوا على هذه الجهة " واستطاعوا بنفوذهم تغيير مسار واتجاه الاحذاث .


فعندما كتبنا على قطاع الصحة والذي يعاني من أزمة تسير نحو السكتة القلبية اتهمونا بالهديان والواقع يؤكد صدق مانشر . أليس المستشفى الإقليمي محطة عبور؟  ألا تزال أمهاتنا وأخواتنا تلد في بني ملال أو في منعرجات بين الويدان ؟ ألا ينتظر المرضى لساعات طوال ممددين ويتوجعون من شدة الألم على أسرة دون أي اهتمام او اسعافات أولية تم يأتي قائل من الموظفين ليخبرك انه عليك الذهاب إلى بني ملال ولكن انتظر حتى تأتي سيارة إسعاف مهترئة قد تحتاج إلى " دفعة من أهل المريض باش تدير امارش " تم بعد ذلك عليك انتظار تجهيزها بطريقة تتير الاستغراب والاستهزاء بصحة المواطن ؟ ألا نحمل مرضانا على النعش والدواب لساعات طوال بين الأودية ووسط الجبال ؟ أليس هناك مستوصفات مغلقة لإشعار آخر وأخرى مفتوحة في وجه " البرد والنميمة " لاطبيب ولادواء بل أنشأت لتقديم النصيحة وتحديد الاتجاهات والطريق " بحال واحد مجلي " وفعلا نحن مجليين " .؟ ألا يوجد نقص في الدواء والموجود يتم التلاعب فيه " هاك حيث أنت أباك صاحبي " ؟ ألا تسخر منا المدن الأخرى بكل هذا والمعدلات المرتفعة في عدد وفيات الأمهات الحوامل والمواليد . والكثير من المهازل والكوارث التي تحدث يوميا .


بلى ... إنها الحقيقة المرة التي يذكرها كل صغير وكبير بمضض ويتنهذ كلما فتح نقاش في الموضوع .

"أأ السي كريض ...واش باغي النهار تمرض إلوحوك في تايدا الي احدى الصبيتار "..


أو ربما الربورتاجات والتحقيقات المنجزة في الموضوع عن الإقليم تمت فبركتها لتشويه سمعة المسؤولين قصد إعفائهم من مهامهم كما حدث للبعض والبعض الآخر في الطريق وعما قريب " باش انتهناو من الفوحان والتشلهبين اديالهوم " .


أو لربما لم يتوصلوا بالأظرفة والمنح والهبات كما يتهمنا البعض وهم من حاولوا إسكاتنا بأموال المواطنين .


"راك واقيلا كاتقلب إبداو أعليك بالحجر والسبان كالأيام القليلة الماضية وكأنهم ينفذون علينا عقوبة الحد بالرجم حتى الموت" .


ألا يعاني الإقليم من ضعف في البنيات التحتية وكثرة المشاريع الفاشلة والغير نافعة والفقر والعزلة وصعوبة العيش وضعف المدخول اليومي لغياب فرص الشغل،  أو ربما يجب الامتثال لنصيحة أسداها لنا المسؤول الأول بالإقليم الذي أحيل على التعاقد " الشباب إمشيو إحركوا أو إمشيو إخدموا في الدار البيضاء والمدن الكبرى " أما " أزيلال أديال الموظفين والمتقاعدين " الذين هم أيضا يعانون في صمت ولم تفيدهم خرجاتهم الاحتجاجية بأي شيء .


فلولا الزيارات الملكية الميمونة للإقليم لبقي على حاله " حتى تايعرفوا بأن ملك البلاد قادم عاذ تايزوقوا , أتايزفتوا أتايصبغوا " وبمجرد انتهاء الزيارة التي يباركها دائما المواطنون الزيلاليون المتشبثون بملكهم وبوحدة وطنهم ويتأكد المسؤولين ويستيقظون من خوفهم من اكتشاف فعلتهم ونفاقهم فتعوذ حليمة لعادتها القديمة ويبدأ النوم والسبات واستعراض العضلات وتلقين المواطنين دروس في القانون وخصوصا على المنبوذين : " إلي ماشي معاهم " أما الموالون " فحوايجهوم مقضيين " .


ألا يعاني الإقليم من خصاص كبير واختلالات وفساد في مجموعة من المجالات وعندما يتم التطرق لها تتهم بالمأجورية والموالات لجهات معينة وتنعث بالمخبر والبركاك والمرتزق والمبتز عن طريق " السخارين انتاعهم في المقاهي " لتضليل القارئ والرأي العام قصد الضرب في مصداقية الخبر وصحته , ولكن لجان التفتيش التي زارت الإقليم مؤخرا أبرزت وأكدت صحة ومصداقية ما تم نشره وأصبح المفسدون وآكلي المال العام في كف عفريث رغم أن بعضهم يضحك " الضحكة الصفراء أما من الداخل فالحرارة فايتا المعدل " .


أمكون إلكاوك شي واحدين ياكلوا من دمك أو إصيفتوك للحبيبيس لاش والاوغاديين هم عما قريب" .


هي مهنة المتاعب والتهديدات والتصفيات التي حمل رايتها مجموعة من الشرفاء والنزهاء بالإقليم والذين هم مناضلون ومجاهدون من أجل رفع الظلم وإيصال هموم ومشاكل المواطنين لمراكز القرار لتحقيق التقدم والرقي لجهتنا وإقليمنا ازيلال بالخصوص . 

 

 

ذ/ محمد الذهبي

 







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



أزيلال : الجيوبارك امكون تراث جيولوجي واركيولوجي وآخر طبيعي وحضاري

همســـــات الليــــــــل’ المذكرة السادسة عشر : هنا أزيلال ... أميون يريدون الزعامة

همســــات الليـــــــــل المذكرة السابعة عشر : اللهم إني صائم .. راني صايم مافيا ما يادوي

همســــــــات الليــــــــل المذكرة الثامنة عشر : شوف أسكت ... وإلا ما يعجبك الحال

همســـــات اللـــــيل : المذكرة التاسعة عشر : رسالة افتراضية لمن يهمهم الامر

همســـــات الليـــــل : المذكرة العشرون : زد الشحمة في كرش المعلوف

جمعية الوسائط للتنمية المستدامــة تادلة - أزيلال : إعـلان للعموم

المؤتمر الدولي الثالث "موقع المرأة في التشريعات العربية" برحاب الكلية متعددة التخصصات آسفي

همســــــــات الليــــــــل المذكرة الثامنة عشر : شوف أسكت ... وإلا ما يعجبك الحال





 
صوت وصورة

حفل تتويج الوداد


هدف تتويج الوداد بكأس السوبر


الأفكار السلبية التي يجب تجنبها


البنوك والاستخبارات ومافيا المخدرات


اختراق أكثر المنشآت الأمريكية سرية؟


حرب استبدال النظام المالي العالمي


العثماني و المفسدين


لحظة اعتقال خلية "داعشية" بطنجة


وضعية سوق العقار بالمغرب


وعد بلفور

 
إعلان
 
التنمية البشرية

الكاتب العام لعمالة إقليم أزيلال يستقبل ما يزيد عن 160 محتجا من أيت عباس حول طريق تمت برمجتها

 
اجتماعية الحرة

المندوبية الإقليمية للتعاون الوطني بأزيلال تواصل توزيع المساعدات للتخفيف من آثار موجة البرد + فيديو

 
سياسية الحرة

التحالفات والمنافع تلهي الأحزاب عن الترافع عن قضية الصحراء

 
تربوية الحرة

إلغاء مادتي الفلسفة والتربية الإسلامية من اختبارات امتحان البكالوريا إشاعة لا أساس لها من الصحة

 
عيش نهار تسمع خبار

نشرت صورته على " الفايسبوك" على أنه مشرد في الشمال طلبا للمال بينما المعني بمركز المشردين بأزيلال

 
العلوم والبيئة

توقعات أحوال الطقس ليوم السبت 10 فبراير حسب مديرية الأرصاد الجوية

 
ثقافية الحرة

إصدار جديد على مستوى النوع والمعرفة معه عرفنا أن الألعاب ليست تسلية بل هي قيم وأخلاق وتنمية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  سياسية الحرة

 
 

»  اجتماعية الحرة

 
 

»  اقتصادية الحرة

 
 

»  سياحية الحرة

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  وطنية الحرة

 
 

»  الرياضية

 
 

»  عدالة

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  تربوية الحرة

 
 

»  ثقافية الحرة

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  من الملفات

 
 

»  جهوية الحرة

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات الحرة

 
 
 شركة وصلة