راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         بين الحمار والبغل             تطورات جديدة في قضية الطفلة "إخلاص".. اعتقال أول مشتبه به             إقليم أزيلال.. نجاة 12 راكبا من حادث سير على طريق تزي نترغيست             مثول 40 مسؤولاً في الدرك أمام القضاء لتورطهم في تهــريب أطنان من المخـدرات+ أخبار متفرقة             لماذا أجد (نيتشه) أصدَق من أصحاب (الدّعوة إلى الله)؟             العثور على الطفلة إخلاص المختفية منذ أسابيع بالدريوش جثةً هامدة !             ما مصدر شرعية الرّقية الكتابُ أمِ السُّنة؟             بالفيديو.. بين فشتالة وفرياطة بجهة بني ملال خنيفرة             تشاد حصنٌ أفريقيٌ آخرٌ يسقطُ وينهارُ             عداء مغربي من أعالى جبال أزيلال يخوض تحدي قطع 2500 كلم بين أوكسير وابزو             تفاصيل سـقوط مقـاتلة مغربية من طراز ميراج             المحلل السياسي عمر الشرقاوي يذكر بنكيران + أخبار متفرقة             جمعية الأيادي المتضامنة تنظم ثاني حفل فني تحت شعار " إفريقيا تجمعنا"             لماذا نسي المفتي فتاوى بخصوص قضايا أكثر أهمّية؟             المنظمة الديمقراطية للشغل في لقاء مع الدكتور محمد الأعرج وزير الثقافة والاتصال             بن كيران يقــصف أخنوش + أخبار متفرقة            ...تـحــديــات           
 
كاريكاتير

...تـحــديــات
 
آراء ومواقف

بين الحمار والبغل


تشاد حصنٌ أفريقيٌ آخرٌ يسقطُ وينهارُ


لماذا نسي المفتي فتاوى بخصوص قضايا أكثر أهمّية؟


عن العقد الجديدة في مجال علم النفس التحليلي


ماذا عن السادية وما علاقتها بوحشية البشر؟

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

إقليم أزيلال.. نجاة 12 راكبا من حادث سير على طريق تزي نترغيست

 
الجهوية

بالفيديو.. بين فشتالة وفرياطة بجهة بني ملال خنيفرة

 
متابعات

سرقة رؤوس أغنام ليلا من حظيرة بمدينة أزيلال

 
سياحة وترفيه

صحيفة جنوب إفريقية تسلط الضوء على مؤهلات المغرب

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

اعتماد نظام للتدبير المعلوماتي للغرامات الصلحية الجزافية المستخلصة من المخالفات المرورية

 
الناس والمجتمع

تطورات قضية الفتاة التي احتجزت بإسطبل لمدة 15 عاما ضواحي مراكش + أخبار متفرقة

 
جمعيات ومجتمع

جمعية الأيادي المتضامنة تنظم ثاني حفل فني تحت شعار " إفريقيا تجمعنا"

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

ما مصدر شرعية الرّقية الكتابُ أمِ السُّنة؟

 
الرياضية

عداء مغربي من أعالى جبال أزيلال يخوض تحدي قطع 2500 كلم بين أوكسير وابزو

 
 


وراء كل جريمة ذو مصلحة؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 29 يونيو 2015 الساعة 50 : 23


 

وراء كل جريمة ذو مصلحة؟


تناسلت العمليات التفجيرية وعمليات القتل في العديد من مناطق العالم, وكأن من يقومون بها  يربطهم خيط ناظم  يحددون مجالا وقتيا للقيام بأعمالهم الإجرامية في حق المسلمين ودول المسلمين لزرع الرعب فيها والفتن  مع  توجيه أصبع الاتهام بالطبع لشباب المسلمين.


أول جريمة إرهابية قتل فيها الأبرياء من المسلمين والنصارى هي جريمة تخريب برجي التجارة العالمية في أمريكا والتي صور المخربون جريمة تخريبها وبفعل براعتهم في الفوطوشوب صوروا وكأن طائرات  هي من صدمت البرجين والحال أن أي عاقل  شاهد الفيديو سيفهم أنه تفجير احترافي.


نعم أيقن العقلاء في العالم أن برجي التجارة العالمية فجرهما محترفو  تفجير البنايات الشاهقة, حيث تنهار طبقة ثم طبقة من غير تزحزح البناء, حتى يختفي البناء كله, أما القطيع فهو بالطبع ما يزال يردد ما  ردده الإعلام الصهيوني العالمي,  حينها من اتهام  ما أسموه ( القاعدة) ولا نعرف أي قاعدة يقصدون, واعتراف قاعدتهم بالتفجير.


من حق العامة أن يصدقوا ما يروجه الإعلام الصهيوني العالمي فقد اظهر الإعلام الصهيوني بعض الملتحين يهللون ويكبرون وأسموا جريمة التخريب تلك بغزوة نيويورك,   لكن العامة اكتشفوا أيضا شرذمة من ذوي اللحى تذبح الصبية والنساء وتقول الله أكبر.


نعم إنها نفس الشرذمة, إنها شرذمة الشيعة المجوس, وبعض الصهاينة وبعض المتصهينين الذين مهمتهم الحرب على الإسلام والمسلمين وقتل المسلمين واتهامهم بالقتل والتخريب.


حين نبحث عن المستفيد من تفجيرات نيويورك, سنعلم بلا شك من الذي ارتكبها؟ وبالفعل كلنا موقن أن الصهيونية العالمية هي  من استفادت من تلك التفجيرات وعليه فهي الجانية وبلا شك.


كذلك في السعودية وفي الكويت وفي مصر وفي تونس وفي كل مكان, حيث تسمع عن تفجير أو جريمة ابحث عن المستفيد منها وأعلم أنه المجرم الذي تبحث عنه.


في السعودية والكويت المجرمون بالطبع هم الشيعة المجوس, يفجرون مساجد الشيعة البثريين الذين  يزعمون حب آل البيت عليهم الصلاة والسلام, لكنهم لا يرضون بالطعن في أعراض أمهات المؤمنين ولا بتكفير صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم.


الشيعة المجوس  يغيضهم أن يسمعوا عن شيعي يترضى عن الصحابة رضوان الله عليهم ويغيضهم الشيعي الذي لا يطعن في  أعراض  أمهات المؤمنين, لذلك فهم بالطبع يقتلون  الشيعة البثريين بتفجير مساجدهم  ليتاجروا بدمائهم ويتباكون على مقتلهم لينشروا دينهم المجوسي ويهددوا كل شيعي بثري  ليصبح شيعيا مجوسيا.


أما في  فرنسا فالرائحة هناك  كريهة جدا ومن بحثوا في تلك العمليات التي عرفتها فرنسا خلال السنوات الأخيرة شموا رائحة المخابرات فيها وتأكد لديهم أن من اتهموا في تلك العمليات هم بعض المتعاونين مع المخابرات الفرنسية نفسها, والذين أقنعتهم بلعب ذلك الدور لكن في الحين ألبسوا التهمة  لتحقيق مآرب لفرنسا فوق ترابها وفوق تراب الدول التي اختارت منها ضحاياها.


أما الناعقون الذين وبلا بينه ولا تحليل ينسبوا كل جريمة قتل وتفجير للمسلمين فهم بلا شك حاقدون وأغبياء وجهلة  يخدمون سادتهم الكفرة ويحسبون ذلك سيجعل لهم حظوة لدى سادتهم الكفار وهم يجهلون أن الدور عليهم آت ولو بعد حين, وليس الكفار بمحاربين للمتدينين وفقط بل للدين الإسلامي كله.


لهذا أقول لشباب المسلمين لا تصدقوا أي عملية تفجير ولا تصدقوا ما يقال عنها في الصحافة ولا في إعلام الصهاينة والمتصهينين وتمهلوا وحللوا ما ينشرونه وستعرفون أن  حراميها قد يكون هو نفسه حاميها.


 

ذ.عبد الله بوفيم

 

 







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الاتحاد الإفريقي لكرة القدم يعيّن طاقم التحكيم لمباراة المغرب تنزانيا

المغرب سيوقف التفاوض مع البوليساريو حول الصحراء

حزب العمال الجزائري يعلن “عدم مساندته للبوليساريو ولمخطط بيكر”

أسرار حركة 20 فبراير ورجالها.. “الحلقة الأولى”: كريم التازي من ريش بوند إلى ساحة الحمام

العرب وضعف التحليل الاستراتيجي في عالمهم

خلال انعقاد المؤتمر الإقليمي لحزب الاستقلال بازيلال

سيدة "العدل والإحسان" التي ادعت اختطافها في فاس كانت في خيانة زوجية

عفوا..! وعذرا..! وأسفا..! بل وألفاً من كل منها

مؤشرات إعلان البوليساريو الحرب على المغرب

وزارة الغض عن السرقات في المغرب

من المستفيد من زعزعة إستقرار المغرب؟

وراء كل جريمة ذو مصلحة؟





 
صوت وصورة

بن كيران يقــصف أخنوش + أخبار متفرقة


التيجيني و البيجيدي والأحرار


اخبار متفرقة


اخبار متفرقة


زيارة ملكية مرتقبة للبيضاء + أخبار متفرقة

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

المجلس الإقليمي لأزيلال يواصل مسلسل التنمية وعائق الأراضي يطرح من جديد خلال أشغال الدورة

 
الاجتماعية

إقليم أزيلال.. مريضة بالكبد تناشد ذوي القلوب الرحيمة مساعدتها

 
السياسية

بن كيران يهاجم اليسار.. يجاهرون بالعداء للإسلام ويشكلون خطورة على الدولة

 
التربوية

انطلاق التكوين لأطر الأكاديمية فوج 2019 بملحقة المشور بمراكش عروض وتواصل وتأطير وتشخيص

 
عيش نهار تسمع خبار

عيش نهار تسمع خبار.. برمجة 300 ألف درهم لشراء سيارة فاخرة بجماعة بأزيلال ودوار يعاني العطش

 
العلوم والبيئة

توقعات أحوال الطقس ليوم الاثنين 21 يناير

 
الثقافية

مهرجان مراكش .. تتويج المخرج الصربي أوغنين غلافونيتش بجائزة "أفضل مخرج"

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

البرلمان الأوروبي يصادق بأغلبية ساحقة على الاتفاق الفلاحي المغرب - الاتحاد الأوروبي

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

تقرير.. أزيد من 18 في المائة من الأسر المغربية تديرها نساء برسم 2017

 
 شركة وصلة