راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         بني ملال: صاحب دكان يخبر زوج بممارسة الجنس مع زوجته وهذا ما حصل             نفوق 20% من الدجاج بالمغرب بسبب موجة الحر.. الفيدرالية البيمهنية توضح             أزيلال: تعزية في وفاة صهر الأخ محمد أيت أعدي             قيادية بالبيجيدي تدعو للوقوف لبنكيران وحمل صوره             ردودٌ على أكاذيب مُرتادي (فرانس 24)             خبير أمريكي ينتقد الجزائر ويدعو ترامب إلى دعم المغرب في وحدته الترابية             معركة إيسلي ملحمة بطولية تجسد تشبث المغرب الدائم بالتضامن المغاربي             فيضانات واد توروك بأرفود تجرف حافلة للركاب             وفاة المفكر الكبير سمير أمين عن عمر يناهز 87 عاما             فاتح ذو الحجة غدا الاثنين وعيد الأضحى يوم الأربعاء 22 غشت الجاري             هذه هي الحلول لتدبير إكراهات سنة (2019)             الثلاثاء 21 غشت أول أيام عيد الأضحى بعدد من الدول العربية             عضو سابق بـ"البيجيدي" يفـجرها و يكشف الوجه الحقيقي لسياسة حزبه تجاه حملة المقاطعة...!!!             الكاتب العام لعمالة أزيلال يحضر فعاليات المهرجان الصيفي الأول لجماعة أيت مازيغ             هذه ليست وشاية كما تدّعون بل سردٌ لتاريخكم الأسود!             سوق بيع الأضاحي بسلا                       
 
كاريكاتير

 
آراء ومواقف

الذبائح في خطب الجمعة .. محاولة في التركيب


هل هناك أوجه شبه بين (جينجيزخان) و(دونالد ترامب)؟


واجب القوى الفلسطينية تجاه غزة وأهلها


أمَا آن الأوانُ بعدُ لإسقاط حكومة (العثماني)؟


الأجوبة الحسان في بيعة السلطان المولى اسماعيل العلوي

 
أدسنس
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

الحبس النافذ في حق المعتدي على حليمة بائعة "المسمن" بمدينة أزيلال

 
الجهوية

الكاتب العام لعمالة أزيلال يحضر فعاليات المهرجان الصيفي الأول لجماعة أيت مازيغ

 
متابعات

نفوق 20% من الدجاج بالمغرب بسبب موجة الحر.. الفيدرالية البيمهنية توضح

 
سياحة وترفيه

زيارة تفقدية لبعض مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالموقع السياحي العالمي شلالات أزود

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

معركة إيسلي ملحمة بطولية تجسد تشبث المغرب الدائم بالتضامن المغاربي

 
الناس والمجتمع

وفاة عامل بناء اثر سقوطه من طابق إحدى المنازل بأزيلال

 
جمعيات ومجتمع

أزيلال: فتح باب التسجيل للاستفادة من منح دراسية موسم 2018/2019 خاصة بفتاة العالم القروي

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

ردودٌ على أكاذيب مُرتادي (فرانس 24)

 
الرياضية

أبطال الكانوي كياك يعانون بسبب الخروقات التي عرفتها بطولة المغرب و كأس العرش

 
 


وراء كل جريمة ذو مصلحة؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 29 يونيو 2015 الساعة 50 : 23


 

وراء كل جريمة ذو مصلحة؟


تناسلت العمليات التفجيرية وعمليات القتل في العديد من مناطق العالم, وكأن من يقومون بها  يربطهم خيط ناظم  يحددون مجالا وقتيا للقيام بأعمالهم الإجرامية في حق المسلمين ودول المسلمين لزرع الرعب فيها والفتن  مع  توجيه أصبع الاتهام بالطبع لشباب المسلمين.


أول جريمة إرهابية قتل فيها الأبرياء من المسلمين والنصارى هي جريمة تخريب برجي التجارة العالمية في أمريكا والتي صور المخربون جريمة تخريبها وبفعل براعتهم في الفوطوشوب صوروا وكأن طائرات  هي من صدمت البرجين والحال أن أي عاقل  شاهد الفيديو سيفهم أنه تفجير احترافي.


نعم أيقن العقلاء في العالم أن برجي التجارة العالمية فجرهما محترفو  تفجير البنايات الشاهقة, حيث تنهار طبقة ثم طبقة من غير تزحزح البناء, حتى يختفي البناء كله, أما القطيع فهو بالطبع ما يزال يردد ما  ردده الإعلام الصهيوني العالمي,  حينها من اتهام  ما أسموه ( القاعدة) ولا نعرف أي قاعدة يقصدون, واعتراف قاعدتهم بالتفجير.


من حق العامة أن يصدقوا ما يروجه الإعلام الصهيوني العالمي فقد اظهر الإعلام الصهيوني بعض الملتحين يهللون ويكبرون وأسموا جريمة التخريب تلك بغزوة نيويورك,   لكن العامة اكتشفوا أيضا شرذمة من ذوي اللحى تذبح الصبية والنساء وتقول الله أكبر.


نعم إنها نفس الشرذمة, إنها شرذمة الشيعة المجوس, وبعض الصهاينة وبعض المتصهينين الذين مهمتهم الحرب على الإسلام والمسلمين وقتل المسلمين واتهامهم بالقتل والتخريب.


حين نبحث عن المستفيد من تفجيرات نيويورك, سنعلم بلا شك من الذي ارتكبها؟ وبالفعل كلنا موقن أن الصهيونية العالمية هي  من استفادت من تلك التفجيرات وعليه فهي الجانية وبلا شك.


كذلك في السعودية وفي الكويت وفي مصر وفي تونس وفي كل مكان, حيث تسمع عن تفجير أو جريمة ابحث عن المستفيد منها وأعلم أنه المجرم الذي تبحث عنه.


في السعودية والكويت المجرمون بالطبع هم الشيعة المجوس, يفجرون مساجد الشيعة البثريين الذين  يزعمون حب آل البيت عليهم الصلاة والسلام, لكنهم لا يرضون بالطعن في أعراض أمهات المؤمنين ولا بتكفير صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم.


الشيعة المجوس  يغيضهم أن يسمعوا عن شيعي يترضى عن الصحابة رضوان الله عليهم ويغيضهم الشيعي الذي لا يطعن في  أعراض  أمهات المؤمنين, لذلك فهم بالطبع يقتلون  الشيعة البثريين بتفجير مساجدهم  ليتاجروا بدمائهم ويتباكون على مقتلهم لينشروا دينهم المجوسي ويهددوا كل شيعي بثري  ليصبح شيعيا مجوسيا.


أما في  فرنسا فالرائحة هناك  كريهة جدا ومن بحثوا في تلك العمليات التي عرفتها فرنسا خلال السنوات الأخيرة شموا رائحة المخابرات فيها وتأكد لديهم أن من اتهموا في تلك العمليات هم بعض المتعاونين مع المخابرات الفرنسية نفسها, والذين أقنعتهم بلعب ذلك الدور لكن في الحين ألبسوا التهمة  لتحقيق مآرب لفرنسا فوق ترابها وفوق تراب الدول التي اختارت منها ضحاياها.


أما الناعقون الذين وبلا بينه ولا تحليل ينسبوا كل جريمة قتل وتفجير للمسلمين فهم بلا شك حاقدون وأغبياء وجهلة  يخدمون سادتهم الكفرة ويحسبون ذلك سيجعل لهم حظوة لدى سادتهم الكفار وهم يجهلون أن الدور عليهم آت ولو بعد حين, وليس الكفار بمحاربين للمتدينين وفقط بل للدين الإسلامي كله.


لهذا أقول لشباب المسلمين لا تصدقوا أي عملية تفجير ولا تصدقوا ما يقال عنها في الصحافة ولا في إعلام الصهاينة والمتصهينين وتمهلوا وحللوا ما ينشرونه وستعرفون أن  حراميها قد يكون هو نفسه حاميها.


 

ذ.عبد الله بوفيم

 

 







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الاتحاد الإفريقي لكرة القدم يعيّن طاقم التحكيم لمباراة المغرب تنزانيا

المغرب سيوقف التفاوض مع البوليساريو حول الصحراء

حزب العمال الجزائري يعلن “عدم مساندته للبوليساريو ولمخطط بيكر”

أسرار حركة 20 فبراير ورجالها.. “الحلقة الأولى”: كريم التازي من ريش بوند إلى ساحة الحمام

العرب وضعف التحليل الاستراتيجي في عالمهم

خلال انعقاد المؤتمر الإقليمي لحزب الاستقلال بازيلال

سيدة "العدل والإحسان" التي ادعت اختطافها في فاس كانت في خيانة زوجية

عفوا..! وعذرا..! وأسفا..! بل وألفاً من كل منها

مؤشرات إعلان البوليساريو الحرب على المغرب

وزارة الغض عن السرقات في المغرب

من المستفيد من زعزعة إستقرار المغرب؟

وراء كل جريمة ذو مصلحة؟





 
صوت وصورة

سوق بيع الأضاحي بسلا


اختلالات في عمليات مراقبة تجهيزات مستشفيات


ساكنة اوريكة تروي تفاصيل ما شهدته


أنواع الأغنام


مستقبل المنتخب المغربي

 
أدسنس
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

عمالة أزيلال تخلد اليوم الوطني للجالية المقيمة بالخارج.. إبراز للمنجزات وإسهامات المهاجرين

 
الاجتماعية

من تخلى عن ساكنة إقليم أزيلال ووضع حياة مرضاها على كف عفريت؟

 
السياسية

هذه ليست وشاية كما تدّعون بل سردٌ لتاريخكم الأسود!

 
التربوية

المتعاقدون يواجهون العثماني بـ 5 خطوات تصعيدية

 
عيش نهار تسمع خبار

بني ملال: صاحب دكان يخبر زوج بممارسة الجنس مع زوجته وهذا ما حصل

 
العلوم والبيئة

درجات الحرارة العليا والدنيا المرتقبة الجمعة 10 غشت

 
الثقافية

ماهي الملامح البارزة لازمتنا الثقافية...؟

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

بنعتيق: إمكانيات المغرب تشجع مغاربة العالم على الاستثمار

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

ربع مليون مستفيد من البرنامج الوطني للتخييم لهذا العام

 
 شركة وصلة