راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         نص الرسالة الملكية الموجهة إلى المشاركين في المؤتمر الإسلامي الخامس للوزراء المكلفين بالطفولة             الأخلاق النبوية رسالة ذا قيمة عليا             الكاتب العام لعمالة إقليم أزيلال يستقبل ما يزيد عن 160 محتجا من أيت عباس حول طريق تمت برمجتها             إسرائيل تبكي ضياع السلام وتشكو فقدان الشريك             نشرت صورته على " الفايسبوك" على أنه مشرد في الشمال طلبا للمال بينما المعني بمركز المشردين بأزيلال             جلالة الملك يدعو المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤوليته تجاه ما يتعرض له الأطفال من عنف واستغلال وإهمال             وزير الصحة الجديد يفتح تحقيقات في شأن التلاعب في تمويلات نظام التغطية الصحية "راميد"             طلب مساعدة ماليه لبناء مسجد دوار أيت عبو بمدينة أزيلال             ميسي يقود برشلونة لتعادل مثير أمام تشيلسي             ماذا كان ينقص حركة “20 فبراير” أهم من سؤال ماذا تبقى منها؟             ماذا فعل أوثان البرلمان لأمّة قلبُها يمطِر وابلَ الأحزان؟!             الشرطة تفك لغز استهداف شبابيك أوتوماتيكية للسحب البنكي بالرباط             البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية يشيد بالشراكة الناجحة مع المغرب             هل سيضع ميثاق الاغلبية حدّا لخرجات واستفزازات بنكيران؟             خبراء ينوهون بالمقاربة التشاركية المعتمدة بالمغرب لبلورة نموذج تنموي جديد             وضعية سوق العقار بالمغرب            الجشع           
 
كاريكاتير

الجشع
 
آراء ومواقف

الأخلاق النبوية رسالة ذا قيمة عليا


إسرائيل تبكي ضياع السلام وتشكو فقدان الشريك


بين الهلوسة والخرف


الدرس الألماني في مفهوم الديمقراطية وفي تدبير المفاوضات السياسية


نبي الرحمة ..منقد الأمة من الغمة


آمالٌ شعبية على قمة القاهرة الغزاوية

 
إعلان
 
عدالة

الشرطة تفك لغز استهداف شبابيك أوتوماتيكية للسحب البنكي بالرباط

 
جهوية الحرة

إضراب واحتجاج سيارات الأجرة الكبيرة بمراكش ضد غلاء أسعار المحروقات

 
متابعات الحرة

البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية يشيد بالشراكة الناجحة مع المغرب

 
سياحية الحرة

رحلات سياحية، ثقافية ورياضية الى روسيا لمساندة الفريق الوطني + جدول المباريات

 
الناس والمجتمع

وزير الصحة الجديد يفتح تحقيقات في شأن التلاعب في تمويلات نظام التغطية الصحية "راميد"

 
جمعيات ومجتمع

خريبكة تحتفي بمرور سنة على عودة المغرب للإتحاد الإفريقي

 
من الملفات

ماذا كان ينقص حركة “20 فبراير” أهم من سؤال ماذا تبقى منها؟

 
الرياضية

ميسي يقود برشلونة لتعادل مثير أمام تشيلسي

 
الشباب والنساء

مجلس المستشارين يصادق بالأغلبية على مشروع قانون يتعلق بمحاربة العنف ضد النساء

 
وطنية الحرة

نص الرسالة الملكية الموجهة إلى المشاركين في المؤتمر الإسلامي الخامس للوزراء المكلفين بالطفولة

 
اقتصادية الحرة

تكليف المفوضية الأوروبية بالتفاوض حول اتفاق جديد للصيد البحري مع المغرب

 
 


وراء كل جريمة ذو مصلحة؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 29 يونيو 2015 الساعة 50 : 23


 

وراء كل جريمة ذو مصلحة؟


تناسلت العمليات التفجيرية وعمليات القتل في العديد من مناطق العالم, وكأن من يقومون بها  يربطهم خيط ناظم  يحددون مجالا وقتيا للقيام بأعمالهم الإجرامية في حق المسلمين ودول المسلمين لزرع الرعب فيها والفتن  مع  توجيه أصبع الاتهام بالطبع لشباب المسلمين.


أول جريمة إرهابية قتل فيها الأبرياء من المسلمين والنصارى هي جريمة تخريب برجي التجارة العالمية في أمريكا والتي صور المخربون جريمة تخريبها وبفعل براعتهم في الفوطوشوب صوروا وكأن طائرات  هي من صدمت البرجين والحال أن أي عاقل  شاهد الفيديو سيفهم أنه تفجير احترافي.


نعم أيقن العقلاء في العالم أن برجي التجارة العالمية فجرهما محترفو  تفجير البنايات الشاهقة, حيث تنهار طبقة ثم طبقة من غير تزحزح البناء, حتى يختفي البناء كله, أما القطيع فهو بالطبع ما يزال يردد ما  ردده الإعلام الصهيوني العالمي,  حينها من اتهام  ما أسموه ( القاعدة) ولا نعرف أي قاعدة يقصدون, واعتراف قاعدتهم بالتفجير.


من حق العامة أن يصدقوا ما يروجه الإعلام الصهيوني العالمي فقد اظهر الإعلام الصهيوني بعض الملتحين يهللون ويكبرون وأسموا جريمة التخريب تلك بغزوة نيويورك,   لكن العامة اكتشفوا أيضا شرذمة من ذوي اللحى تذبح الصبية والنساء وتقول الله أكبر.


نعم إنها نفس الشرذمة, إنها شرذمة الشيعة المجوس, وبعض الصهاينة وبعض المتصهينين الذين مهمتهم الحرب على الإسلام والمسلمين وقتل المسلمين واتهامهم بالقتل والتخريب.


حين نبحث عن المستفيد من تفجيرات نيويورك, سنعلم بلا شك من الذي ارتكبها؟ وبالفعل كلنا موقن أن الصهيونية العالمية هي  من استفادت من تلك التفجيرات وعليه فهي الجانية وبلا شك.


كذلك في السعودية وفي الكويت وفي مصر وفي تونس وفي كل مكان, حيث تسمع عن تفجير أو جريمة ابحث عن المستفيد منها وأعلم أنه المجرم الذي تبحث عنه.


في السعودية والكويت المجرمون بالطبع هم الشيعة المجوس, يفجرون مساجد الشيعة البثريين الذين  يزعمون حب آل البيت عليهم الصلاة والسلام, لكنهم لا يرضون بالطعن في أعراض أمهات المؤمنين ولا بتكفير صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم.


الشيعة المجوس  يغيضهم أن يسمعوا عن شيعي يترضى عن الصحابة رضوان الله عليهم ويغيضهم الشيعي الذي لا يطعن في  أعراض  أمهات المؤمنين, لذلك فهم بالطبع يقتلون  الشيعة البثريين بتفجير مساجدهم  ليتاجروا بدمائهم ويتباكون على مقتلهم لينشروا دينهم المجوسي ويهددوا كل شيعي بثري  ليصبح شيعيا مجوسيا.


أما في  فرنسا فالرائحة هناك  كريهة جدا ومن بحثوا في تلك العمليات التي عرفتها فرنسا خلال السنوات الأخيرة شموا رائحة المخابرات فيها وتأكد لديهم أن من اتهموا في تلك العمليات هم بعض المتعاونين مع المخابرات الفرنسية نفسها, والذين أقنعتهم بلعب ذلك الدور لكن في الحين ألبسوا التهمة  لتحقيق مآرب لفرنسا فوق ترابها وفوق تراب الدول التي اختارت منها ضحاياها.


أما الناعقون الذين وبلا بينه ولا تحليل ينسبوا كل جريمة قتل وتفجير للمسلمين فهم بلا شك حاقدون وأغبياء وجهلة  يخدمون سادتهم الكفرة ويحسبون ذلك سيجعل لهم حظوة لدى سادتهم الكفار وهم يجهلون أن الدور عليهم آت ولو بعد حين, وليس الكفار بمحاربين للمتدينين وفقط بل للدين الإسلامي كله.


لهذا أقول لشباب المسلمين لا تصدقوا أي عملية تفجير ولا تصدقوا ما يقال عنها في الصحافة ولا في إعلام الصهاينة والمتصهينين وتمهلوا وحللوا ما ينشرونه وستعرفون أن  حراميها قد يكون هو نفسه حاميها.


 

ذ.عبد الله بوفيم

 

 







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الاتحاد الإفريقي لكرة القدم يعيّن طاقم التحكيم لمباراة المغرب تنزانيا

المغرب سيوقف التفاوض مع البوليساريو حول الصحراء

حزب العمال الجزائري يعلن “عدم مساندته للبوليساريو ولمخطط بيكر”

أسرار حركة 20 فبراير ورجالها.. “الحلقة الأولى”: كريم التازي من ريش بوند إلى ساحة الحمام

العرب وضعف التحليل الاستراتيجي في عالمهم

خلال انعقاد المؤتمر الإقليمي لحزب الاستقلال بازيلال

سيدة "العدل والإحسان" التي ادعت اختطافها في فاس كانت في خيانة زوجية

عفوا..! وعذرا..! وأسفا..! بل وألفاً من كل منها

مؤشرات إعلان البوليساريو الحرب على المغرب

وزارة الغض عن السرقات في المغرب

من المستفيد من زعزعة إستقرار المغرب؟

وراء كل جريمة ذو مصلحة؟





 
صوت وصورة

وضعية سوق العقار بالمغرب


وعد بلفور


مضامين الرسالة الملكية إلى المنتدى البرلماني الدولي


تفاصيل وشهادات حول حادث سيارة نقل للمستخدمين بطنجة


خبايا الأجندة المشتركة بين داعش والبوليساريو


خطورة التحالف بين "داعش" و"البوليساريو"


إيقاف 3 عناصر خطيرة موالية لداعش


تعديلات في إجراءات تعليم السياقة


مواصلة المستشفى العسكري لخدماته بالأطلس


البحث عن متغيب من تزارين

 
إعلان
 
التنمية البشرية

الكاتب العام لعمالة إقليم أزيلال يستقبل ما يزيد عن 160 محتجا من أيت عباس حول طريق تمت برمجتها

 
اجتماعية الحرة

طلب مساعدة ماليه لبناء مسجد دوار أيت عبو بمدينة أزيلال

 
سياسية الحرة

ماذا فعل أوثان البرلمان لأمّة قلبُها يمطِر وابلَ الأحزان؟!

 
تربوية الحرة

قرار جديد بشأن تنظيم امتحانات الباكلوريا ينشر بالجريدة الرسمية

 
عيش نهار تسمع خبار

نشرت صورته على " الفايسبوك" على أنه مشرد في الشمال طلبا للمال بينما المعني بمركز المشردين بأزيلال

 
العلوم والبيئة

توقعات أحوال الطقس ليوم السبت 10 فبراير حسب مديرية الأرصاد الجوية

 
ثقافية الحرة

إصدار جديد على مستوى النوع والمعرفة معه عرفنا أن الألعاب ليست تسلية بل هي قيم وأخلاق وتنمية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  سياسية الحرة

 
 

»  اجتماعية الحرة

 
 

»  اقتصادية الحرة

 
 

»  سياحية الحرة

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  وطنية الحرة

 
 

»  الرياضية

 
 

»  عدالة

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  تربوية الحرة

 
 

»  ثقافية الحرة

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  من الملفات

 
 

»  جهوية الحرة

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات الحرة

 
 
 شركة وصلة