راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         الأمم المتحدة.. المينورسو ترفض الاجتماع بالبوليساريو خارج الرابوني             أهم ما خلصت إليه جلسات الحوار الاجتماعي في عهد حكومة العثماني             جلالة الملك يترأس مجلسا وزاريا بالرباط وهذه تفاصليه             إبليس في محرآب العبودية             حضور مشرف للفعاليات المدنية المغربية بالجزائر في منتدى لم يخلو من تحرشات مرتزقة البوليساريو             هذا أول أيام رمضان بالمملكة             نواب أوروبيون يجددون دعمهم لمخطط الحكم الذاتي بالصحراء المغربية             استعراض المقومات الاقتصادية والمالية للمغرب كبوابة نحو إفريقيا             دلالات المناورات العسكرية المشتركة "الأسد الافريقي             بين انتفاضة الحجارة ومسيرة العودة دروسٌ وعظاتٌ مسيرة العودة الكبرى             أزيلال: بعد حجز وإتلاف مواد غذائية فاسدة في الأيام الماضية حملات متواصلة تزامنا مع شهر رمضان             بالفيديو.. شخص حاول ذبح طليقته بسكين أمام المواطنين بالعرائش             رمضان...وزارة الداخلية تتخذ الإجراءات اللازمة لتأمين تموين الأسواق وحماية المستهلك             ارتباك القطاع الصحي يوم غد بأزيلال تنفيذا للإضراب العام الوطني             توقيف ثلاث نساء ضمن شبكة إجرامية تتاجر في المخدرات             قريبة لزعيم البوليساريو تدعوا بالنصر للملك            مطالب الصحة العمومية           
 
كاريكاتير

مطالب الصحة العمومية
 
آراء ومواقف

إبليس في محرآب العبودية


بين انتفاضة الحجارة ومسيرة العودة دروسٌ وعظاتٌ مسيرة العودة الكبرى


هل حقا عمارة "برنار" بمكناس آيلة للسقوط؟


الاغتصاب الجماعي للهوية والثقافة


حتى لا ينسى الشعب الجزائري الشقيق


النص القرآني بين التحجُّر والتدبُّر: الإرث نموذجا

 
إعلان
 
حوادث ونوازل

توقيف ثلاث نساء ضمن شبكة إجرامية تتاجر في المخدرات

 
الجهوية

أزيلال: بعد حجز وإتلاف مواد غذائية فاسدة في الأيام الماضية حملات متواصلة تزامنا مع شهر رمضان

 
متابعات

الأمم المتحدة.. المينورسو ترفض الاجتماع بالبوليساريو خارج الرابوني

 
سياحة وترفيه

في لقاء بأزيلال حول "منتزه مكون".. تراث عالمي وواجهة للتنوع التراثي والبيئي وأهدافه التنموية

 
الناس والمجتمع

أهم ما خلصت إليه جلسات الحوار الاجتماعي في عهد حكومة العثماني

 
جمعيات ومجتمع

أزيلال: طبعا المواهب مدرسة ونبض مستمر وأنتم تعرفونها...!

 
ملفات وقضايا

أخبار اليوم تواجه نزيفا في الموارد البشرية وانحدارا في المبيعات منذ اعتقال بوعشرين

 
الرياضية

جنوب إفريقيا تدعم ترشيح المغرب لتنظيم كأس العالم 2026

 
الشباب والنساء

تكريم محالين على التقاعد بأزيلال وهدايا و باقات ورود احتفالا باليوم العالمي للمرأة

 
الوطنية

جلالة الملك يترأس مجلسا وزاريا بالرباط وهذه تفاصليه

 
الاقتصادية

استعراض المقومات الاقتصادية والمالية للمغرب كبوابة نحو إفريقيا

 
 


من هو الحموشي، خبير الإرهاب الذي كلفه الملك بإصلاح أعطاب الأمن الوطني: أصله، دراسته، ومساره المهني


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 19 ماي 2015 الساعة 38 : 00


 

من هو الحموشي، خبير الإرهاب الذي كلفه الملك بإصلاح أعطاب الأمن الوطني: أصله، دراسته، ومساره المهني

 

حظيت شخصية عبد اللطيف الحموشي، المدير العام لمراقبة التراب الوطني، الـ DGST، باهتمام إعلامي وطني ودولي كبير في الآونة الأخيرة، بحيث ارتبط اسمه منذ سنوات بالحرب الدائرة على الإرهاب منذ تفجيرات 16 ماي من سنة 2003، ثم سطع نجمه أكثر، بعد التوشيح بالوسام الرفيع الذي حظي به في المملكة الإسبانية الصديقة، اعترافا منها بالجهود التي تبذلها المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني في محاربة الإرهاب، والتنسيق العالي المستوى الذي يجمع المغرب بإسبانيا في هذا المجال.


كما ارتفعت أسهم الحموشي، رجل الدولة المتمرس صاحب الأخلاق العالية، أكثر بعدما أعلنت الجمهورية الفرنسية عن قرب توشيحه، لنفس السبب، أي للجهود الجبارة التي تبذلها المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني التي يقودها منذ سنوات بحنكة وكفاءة عالية، في مجال محاربة الإرهاب والتنسيق المثمر والفعال مع المصالح الاستخباراتية الفرنسية في إطار القانون وبما يضمن الأمن والأمان لشعبي البلدين الصديقين.


لكن ورغم كل هذه الشهرة العالمية، إلا أن هناك جوانب تبقى غير معروفة لدى الكثير من المغاربة حول شخصية الحموشي، الذي حاز ثقة صاحب الجلالة هذا الأسبوع ليعينه مديرا عاما للأمن الوطني، مع الاحتفاظ بمنصبه في الديستي، كمدير عام، ليجمع بين المخابرات والأمن الوطني في وقت واحد، وذلك لما يتميز به الرجل من قدرات كبيرة في مجال الإصلاح والجرأة في التسيير، وخير دليل على ذلك المولود الجديد للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، المكتب المركزي للأبحاث القضائية، الـ BCIJ، والذي وبمجرد الإعلان عنه، حتى وجه ضربات قوية إلى معاقل الإرهاب والجريمة المنظمة ومافيات المخدرات والتهريب الدولي فيها، محققا بذلك إنجازات كبرى.


عبد اللطيف الحموشي، الذي حظي بثقة جلالة الملك محمد السادس ليقود المخابرات، وهو لا يتجاوز 39 سنة من العمر، تدرج في عدة مناصب ومسؤوليات بمصالح وزارة الداخلية، منذ ريعان شبابه، خصوصا بالمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، التي التحق بها في بداية التسعينات من القرن الماضي، حيث أبان عن علو كعبه في مجال ملاحقة الخلايا الإرهابية والنائمة، عشية وقوع تفجيرات 16 ماي من سنة 2003.


وفي بورتريه لـ جون آفريك الدولية، قبل بضعة أسابيع، تم التطرق إلى جوانب غير معروفة للعموم في شخصية عبد اللطيف الحموشي، وتحديدا في ما يرتبط بأدائه المهني، مشيرة إلى أنه رجل يشتغل بنفس طويل، دون كلل أو ملل، لأيام متوالية، وله قدرة كبيرة على التحمل ومواجهة الصعاب، بشكل قلما يتوفر للآخرين، باستثناء حالة وحيدة تتقاسم معه نفس الكفاءة والمهنية، وهي حالة ياسين المنصوري، المدير العام للدراسات والمستندات، المعروفة بـلادجيد.


الأكثر من ذلك، وصفت الصحيفة عبد اللطيف الحموشي بأنه أحد أبرز الكفاءات المغربية التي عاصرت الملك محمد السادس. ورغم أنه لم يشارك جلالة الملك مقاعد الدراسة في المدرسة المولوية، إلا أنه حظي بثقة جلالته لما برز عنه من كفاءات منقطعة النظير، وورعه وتحفظه وإخلاصه وتفانيه في أداء عمله.
الحموشي، الذي يتحدر من مدينة تازة، يحمل نهج سيرة حافل بالدبلومات والشواهد العليا من أبرز المعاهد الأجنبية.. ففي بداية مشواره، تلقى تعليمه الجامعي الأولي في القانون بمدينة فاس، وحصل على دبلوم عالي المستوى في العلوم السياسية، كما أن الرجل حائز على عدة شهادات عليا في مجال الأمن والاستخبار، من باريس ولندن وواشنطن، وهي كلها شواهد تبرز مدى كفاءته وفعاليته في أداء عمله.
وإلى جانب ذلك، فإن الحموشي يتقن ثلاث لغات، هي العربية والفرنسية والإنجليزية.


الحموشي، الذي لا يتجاوز الآن 48 سنة فقط، استهل مشواره في العمل بوزارة الداخلية قبل 24 سنة، ليحصل على تقدير واحترام جميع رؤسائه في العمل، قبل أن يتم تعيينه على رأس المخابرات المغربية الداخلية، المعروفة بالديستي، حيث أظهر كفاءة كبرى في تدبير الكثير من الملفات الأمنية ذات الطبيعة الحساسة، وفي مقدمتها ملف مكافحة الإرهاب، الذي أبلى فيه بلاء حسنا.


وخلصت الصحيفة إلى أن الحموشي يعتبر من أبرز رجالات الدولة المغربية، وكانت مهنيته وطريقة عمله في مجال مكافحة الإرهاب، وراء الإشادات الدولية الصادرة في حق المغرب في مجال الأمن ومكافحة التطرف، خصوصا أمريكا وفرنسا وإسبانيا، ودول أخرى.

 

محمد البودالي







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



حتى لا ننسى القومجية والرفاقجية

المجتمع المدني المغربي ودوره في التنمية

القضايا المغربية قضايا اجتماعية

مصير الوداد بين يديه والأهلي والترجي في مواجهة لاتحتمل القسمة على إثنين

الحراك في المغرب يقوي الإسلاميين قبل الانتخابات المبكرة

حميد برادة للشرق الاوسط : نحن الاتحاديين ظلمْنا الحسن الثاني..

تونس تطلب مساعدة الاتحاد الأوروبي لمراقبة الانتخابات في أكتوبر

مغاربة وجزائريون يعيشون من بيع النفايات في شوارع مدريد

احتجاجات داخل حركة 20 فبراير في الرباط على رفع شعار مقاطعة الانتخابات

عاجل : إعتقال الناطق بإسم نظام القذافي موسى إبراهيم

من هو الحموشي، خبير الإرهاب الذي كلفه الملك بإصلاح أعطاب الأمن الوطني: أصله، دراسته، ومساره المهني

المغرب يفشل مخططا لعملاء المخابرات الجزائرية هيأوا له سرا لزعزعة الاستقرار وإثارة الفوضى في البلاد

جلالة الملك يتوجه اليوم إلى رواندا

جلالة الملك يعود إلى أرض الوطن في ختام جولة شملت عدة دول إفريقية

جلالة الملك يتوجه اليوم إلى الجمهورية الديمقراطية الفيدرالية لإثيوبيا





 
صوت وصورة

قريبة لزعيم البوليساريو تدعوا بالنصر للملك


هل سيُسقِط المغرب مؤامرة الفيفا؟


الحديث عن حظوظ المنتخب المغربي في المونديال


اهداف مباراة الرجاء البيضاوي و زناكو الزامبي


معاناة الأطفال الغير شرعيين


بلاتر في فيديو جديد عن دعم المغرب


خلاصة زيارة لجنة تقييم الفيفا من مراكش


خصوصية وسياق تمرين الأسد الإفريقي 2018


ماساة عجوز تتعرض للضرب من طرف ابنها العاق باقليم بني ملال


الاتحاد الأوربي ينصف المغرب ويصدم البوليساريو و الجزائر

 
إعلان
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

لقاء تواصلي لعامل إقليم أزيلال وشباب إحدى الدواوير بجماعة إمليل لتدارس المشاريع التنموية بمنطقتهم

 
الاجتماعية

ارتباك القطاع الصحي يوم غد بأزيلال تنفيذا للإضراب العام الوطني

 
السياسية

انعقاد مجلس الحكومة بعد غد الخميس

 
التربوية

المبعث النبوي رسالة سلام و ثقافة و وسطية واعتدال

 
عيش نهار تسمع خبار

بالفيديو.. شخص حاول ذبح طليقته بسكين أمام المواطنين بالعرائش

 
العلوم والبيئة

توقعات طقس الثلاثاء.. استمرار الأجواء الممطرة مع انخفاض ملموس في درجات الحرارة

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الثقافية

اختتام فعاليات مهرجان أطلس دمنات "تغراتين" بحضور عامل الإقليم

 
 شركة وصلة