راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         ساحتنا الثقافية والفنية الشبه فارغة...استوطنتها عدميتان..             تفكيك خطاب الشعبوية : افتراضات خاطئة حول "مثالية" الشعب و "فساد" النخب             أزيلال:" هي كلمة واحدة هاد الجماعة فاسدة"..شعار وقفة احتجاجية تضامنا مع موظف جماعي بأيت امحمد             ارتفاع ضحايا السيول جنوب غرب فرنسا إلى 13 قتيلا وفق حصيلة جديدة             المال والمخدرات.. فيلم قصير يعبر عما يخالج فكر الشباب بأزيلال             خطاب جلالة الملك حدد معالم نموذج اقتصادي متكامل ومتعدد القطاعات             الكاتب العام لعمالة أزيلال يتفقد أشغال الإصلاحات الجارية بالمستشفى الإقليمي             ركلة جزاء تمنح المغرب فوزًا قاتلًا على جزر القمر             الطفل بين الواجب المدرسي وحاجياته الذاتية في عصر غلب فيه الحق على الواجب             ألمانيا ..احتجاج الآلاف بشوارع برلين على تنامي التيارات العنصرية             بيان توضيحي من المجلس الإقليمي لأزيلال على ما جاء في مقال بموقع " دمنات أون لاين"             الإسرائيليون يشكرون الرب ويضحكون على العرب             الملك محمد السادس يدعو لدراسة إمكانية فتح قطاع الصحة أمام الأجانب             موظفة بجماعة واويزغت إقليم أزيلال تتعرض لاعتداء همجي             النص الكامل للخطاب الملكي بمناسبة افتتاح السنة التشريعية الجديدة             مقاضاة فنان مغربي + متفرقات                       
 
كاريكاتير

 
آراء ومواقف

الإسرائيليون يشكرون الرب ويضحكون على العرب


الخطاب الملكي حقوقي و إنساني و اجتماعي بامتياز


أسباب الأزمة اليمنية ومقترحات لحلها


لا تفاوض مع الإرهاب


كيف تكون تلميذا متفوقا؟

 
أدسنس
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

إعادة تمثيل جريمة سرقة أموال من مخدع هاتفي نقطة استخلاص فواتير الكهرباء بأزيلال + فيديو

 
الجهوية

أزيلال:" هي كلمة واحدة هاد الجماعة فاسدة"..شعار وقفة احتجاجية تضامنا مع موظف جماعي بأيت امحمد

 
متابعات

ارتفاع ضحايا السيول جنوب غرب فرنسا إلى 13 قتيلا وفق حصيلة جديدة

 
سياحة وترفيه

جولة بشلالات أزود أزيلال و بين الويدان

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

الملك محمد السادس يدعو لدراسة إمكانية فتح قطاع الصحة أمام الأجانب

 
الناس والمجتمع

موظفة بجماعة واويزغت إقليم أزيلال تتعرض لاعتداء همجي

 
جمعيات ومجتمع

"المجتمع المدني" المُفْتَرىَ عليه بالمغرب

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

أزيلال: الدرك الملكي بأفورار يشن حملات أمنية واسعة تسفر عن اعتقالات

 
الرياضية

ركلة جزاء تمنح المغرب فوزًا قاتلًا على جزر القمر

 
 


من هو الحموشي، خبير الإرهاب الذي كلفه الملك بإصلاح أعطاب الأمن الوطني: أصله، دراسته، ومساره المهني


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 19 ماي 2015 الساعة 38 : 00


 

من هو الحموشي، خبير الإرهاب الذي كلفه الملك بإصلاح أعطاب الأمن الوطني: أصله، دراسته، ومساره المهني

 

حظيت شخصية عبد اللطيف الحموشي، المدير العام لمراقبة التراب الوطني، الـ DGST، باهتمام إعلامي وطني ودولي كبير في الآونة الأخيرة، بحيث ارتبط اسمه منذ سنوات بالحرب الدائرة على الإرهاب منذ تفجيرات 16 ماي من سنة 2003، ثم سطع نجمه أكثر، بعد التوشيح بالوسام الرفيع الذي حظي به في المملكة الإسبانية الصديقة، اعترافا منها بالجهود التي تبذلها المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني في محاربة الإرهاب، والتنسيق العالي المستوى الذي يجمع المغرب بإسبانيا في هذا المجال.


كما ارتفعت أسهم الحموشي، رجل الدولة المتمرس صاحب الأخلاق العالية، أكثر بعدما أعلنت الجمهورية الفرنسية عن قرب توشيحه، لنفس السبب، أي للجهود الجبارة التي تبذلها المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني التي يقودها منذ سنوات بحنكة وكفاءة عالية، في مجال محاربة الإرهاب والتنسيق المثمر والفعال مع المصالح الاستخباراتية الفرنسية في إطار القانون وبما يضمن الأمن والأمان لشعبي البلدين الصديقين.


لكن ورغم كل هذه الشهرة العالمية، إلا أن هناك جوانب تبقى غير معروفة لدى الكثير من المغاربة حول شخصية الحموشي، الذي حاز ثقة صاحب الجلالة هذا الأسبوع ليعينه مديرا عاما للأمن الوطني، مع الاحتفاظ بمنصبه في الديستي، كمدير عام، ليجمع بين المخابرات والأمن الوطني في وقت واحد، وذلك لما يتميز به الرجل من قدرات كبيرة في مجال الإصلاح والجرأة في التسيير، وخير دليل على ذلك المولود الجديد للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، المكتب المركزي للأبحاث القضائية، الـ BCIJ، والذي وبمجرد الإعلان عنه، حتى وجه ضربات قوية إلى معاقل الإرهاب والجريمة المنظمة ومافيات المخدرات والتهريب الدولي فيها، محققا بذلك إنجازات كبرى.


عبد اللطيف الحموشي، الذي حظي بثقة جلالة الملك محمد السادس ليقود المخابرات، وهو لا يتجاوز 39 سنة من العمر، تدرج في عدة مناصب ومسؤوليات بمصالح وزارة الداخلية، منذ ريعان شبابه، خصوصا بالمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، التي التحق بها في بداية التسعينات من القرن الماضي، حيث أبان عن علو كعبه في مجال ملاحقة الخلايا الإرهابية والنائمة، عشية وقوع تفجيرات 16 ماي من سنة 2003.


وفي بورتريه لـ جون آفريك الدولية، قبل بضعة أسابيع، تم التطرق إلى جوانب غير معروفة للعموم في شخصية عبد اللطيف الحموشي، وتحديدا في ما يرتبط بأدائه المهني، مشيرة إلى أنه رجل يشتغل بنفس طويل، دون كلل أو ملل، لأيام متوالية، وله قدرة كبيرة على التحمل ومواجهة الصعاب، بشكل قلما يتوفر للآخرين، باستثناء حالة وحيدة تتقاسم معه نفس الكفاءة والمهنية، وهي حالة ياسين المنصوري، المدير العام للدراسات والمستندات، المعروفة بـلادجيد.


الأكثر من ذلك، وصفت الصحيفة عبد اللطيف الحموشي بأنه أحد أبرز الكفاءات المغربية التي عاصرت الملك محمد السادس. ورغم أنه لم يشارك جلالة الملك مقاعد الدراسة في المدرسة المولوية، إلا أنه حظي بثقة جلالته لما برز عنه من كفاءات منقطعة النظير، وورعه وتحفظه وإخلاصه وتفانيه في أداء عمله.
الحموشي، الذي يتحدر من مدينة تازة، يحمل نهج سيرة حافل بالدبلومات والشواهد العليا من أبرز المعاهد الأجنبية.. ففي بداية مشواره، تلقى تعليمه الجامعي الأولي في القانون بمدينة فاس، وحصل على دبلوم عالي المستوى في العلوم السياسية، كما أن الرجل حائز على عدة شهادات عليا في مجال الأمن والاستخبار، من باريس ولندن وواشنطن، وهي كلها شواهد تبرز مدى كفاءته وفعاليته في أداء عمله.
وإلى جانب ذلك، فإن الحموشي يتقن ثلاث لغات، هي العربية والفرنسية والإنجليزية.


الحموشي، الذي لا يتجاوز الآن 48 سنة فقط، استهل مشواره في العمل بوزارة الداخلية قبل 24 سنة، ليحصل على تقدير واحترام جميع رؤسائه في العمل، قبل أن يتم تعيينه على رأس المخابرات المغربية الداخلية، المعروفة بالديستي، حيث أظهر كفاءة كبرى في تدبير الكثير من الملفات الأمنية ذات الطبيعة الحساسة، وفي مقدمتها ملف مكافحة الإرهاب، الذي أبلى فيه بلاء حسنا.


وخلصت الصحيفة إلى أن الحموشي يعتبر من أبرز رجالات الدولة المغربية، وكانت مهنيته وطريقة عمله في مجال مكافحة الإرهاب، وراء الإشادات الدولية الصادرة في حق المغرب في مجال الأمن ومكافحة التطرف، خصوصا أمريكا وفرنسا وإسبانيا، ودول أخرى.

 

محمد البودالي







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



حتى لا ننسى القومجية والرفاقجية

المجتمع المدني المغربي ودوره في التنمية

القضايا المغربية قضايا اجتماعية

مصير الوداد بين يديه والأهلي والترجي في مواجهة لاتحتمل القسمة على إثنين

الحراك في المغرب يقوي الإسلاميين قبل الانتخابات المبكرة

حميد برادة للشرق الاوسط : نحن الاتحاديين ظلمْنا الحسن الثاني..

تونس تطلب مساعدة الاتحاد الأوروبي لمراقبة الانتخابات في أكتوبر

مغاربة وجزائريون يعيشون من بيع النفايات في شوارع مدريد

احتجاجات داخل حركة 20 فبراير في الرباط على رفع شعار مقاطعة الانتخابات

عاجل : إعتقال الناطق بإسم نظام القذافي موسى إبراهيم

من هو الحموشي، خبير الإرهاب الذي كلفه الملك بإصلاح أعطاب الأمن الوطني: أصله، دراسته، ومساره المهني

المغرب يفشل مخططا لعملاء المخابرات الجزائرية هيأوا له سرا لزعزعة الاستقرار وإثارة الفوضى في البلاد

جلالة الملك يتوجه اليوم إلى رواندا

جلالة الملك يعود إلى أرض الوطن في ختام جولة شملت عدة دول إفريقية

جلالة الملك يتوجه اليوم إلى الجمهورية الديمقراطية الفيدرالية لإثيوبيا





 
صوت وصورة

مقاضاة فنان مغربي + متفرقات


لحظة احتراق سيارة سائحين بواد العبيد


برلماني يعتدي على الصحافيين أمام البرلمان


الخطاب الملكي بمناسبة افتتاح السنة التشريعية


كيف يمكن تطبيق قانون محاربة التحرش؟

 
أدسنس
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

الكاتب العام لعمالة أزيلال يتفقد أشغال الإصلاحات الجارية بالمستشفى الإقليمي

 
الاجتماعية

تنسيقية المكفوفين: حكومة العثماني فاشلة ونطالب الملك بإقالة الحقاوي

 
السياسية

ساحتنا الثقافية والفنية الشبه فارغة...استوطنتها عدميتان..

 
التربوية

بلاغ توضيحي لأكاديمية مراكش آسفي بخصوص استحقاقات مناصب المسؤولية بالجهة

 
عيش نهار تسمع خبار

هكذا تكتمل" الباهية": مدلكة يتيم و قتيل الحقاوي و سكرة ابنة الداودي

 
العلوم والبيئة

توقعات أحوال الطقس ليوم الثلاثاء

 
الثقافية

الدكتور عبد العزيز جسوس يحاضر في درس افتتاحي لماستر النقد العربي القديم بكلية الآداب بمراكش

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

إعطاء انطلاقة الموسم الفلاحي الجديد بالمغرب

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

المال والمخدرات.. فيلم قصير يعبر عما يخالج فكر الشباب بأزيلال

 
 شركة وصلة