راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         بين الحمار والبغل             تطورات جديدة في قضية الطفلة "إخلاص".. اعتقال أول مشتبه به             إقليم أزيلال.. نجاة 12 راكبا من حادث سير على طريق تزي نترغيست             مثول 40 مسؤولاً في الدرك أمام القضاء لتورطهم في تهــريب أطنان من المخـدرات+ أخبار متفرقة             لماذا أجد (نيتشه) أصدَق من أصحاب (الدّعوة إلى الله)؟             العثور على الطفلة إخلاص المختفية منذ أسابيع بالدريوش جثةً هامدة !             ما مصدر شرعية الرّقية الكتابُ أمِ السُّنة؟             بالفيديو.. بين فشتالة وفرياطة بجهة بني ملال خنيفرة             تشاد حصنٌ أفريقيٌ آخرٌ يسقطُ وينهارُ             عداء مغربي من أعالى جبال أزيلال يخوض تحدي قطع 2500 كلم بين أوكسير وابزو             تفاصيل سـقوط مقـاتلة مغربية من طراز ميراج             المحلل السياسي عمر الشرقاوي يذكر بنكيران + أخبار متفرقة             جمعية الأيادي المتضامنة تنظم ثاني حفل فني تحت شعار " إفريقيا تجمعنا"             لماذا نسي المفتي فتاوى بخصوص قضايا أكثر أهمّية؟             المنظمة الديمقراطية للشغل في لقاء مع الدكتور محمد الأعرج وزير الثقافة والاتصال             بن كيران يقــصف أخنوش + أخبار متفرقة            ...تـحــديــات           
 
كاريكاتير

...تـحــديــات
 
آراء ومواقف

بين الحمار والبغل


تشاد حصنٌ أفريقيٌ آخرٌ يسقطُ وينهارُ


لماذا نسي المفتي فتاوى بخصوص قضايا أكثر أهمّية؟


عن العقد الجديدة في مجال علم النفس التحليلي


ماذا عن السادية وما علاقتها بوحشية البشر؟

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

إقليم أزيلال.. نجاة 12 راكبا من حادث سير على طريق تزي نترغيست

 
الجهوية

بالفيديو.. بين فشتالة وفرياطة بجهة بني ملال خنيفرة

 
متابعات

سرقة رؤوس أغنام ليلا من حظيرة بمدينة أزيلال

 
سياحة وترفيه

صحيفة جنوب إفريقية تسلط الضوء على مؤهلات المغرب

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

اعتماد نظام للتدبير المعلوماتي للغرامات الصلحية الجزافية المستخلصة من المخالفات المرورية

 
الناس والمجتمع

تطورات قضية الفتاة التي احتجزت بإسطبل لمدة 15 عاما ضواحي مراكش + أخبار متفرقة

 
جمعيات ومجتمع

جمعية الأيادي المتضامنة تنظم ثاني حفل فني تحت شعار " إفريقيا تجمعنا"

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

ما مصدر شرعية الرّقية الكتابُ أمِ السُّنة؟

 
الرياضية

عداء مغربي من أعالى جبال أزيلال يخوض تحدي قطع 2500 كلم بين أوكسير وابزو

 
 


أزيلال : اليسار الراديكالي والعدل والإحسان رؤوس فتنة تدفع بأناس إلى التخريب وزرع العنصرية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 05 فبراير 2012 الساعة 43 : 18


 

 

 أزيلال : اليسار الراديكالي والعدل والإحسان رؤوس فتنة تدفع بأناس إلى التخريب وزرع العنصرية

 

  إن فشل اليسار الراديكالي مدعوما من جماعة العدل والإحسان وهؤلاء المعطلون أنفسهم بأزيلال، من خلال حركة 20 فبراير أزيلال في تأليب الرأي العام واستقطاب شرائح المجتمع الزيلالي الأمازيغي بذرائع مغلوطة ضد المشروع المجتمعي التنموي، وإبان حملة الدستور لمقاطعته ومقاطعة البناء الديمقراطي الحداثي... ، مستلهمة أحلامها من أفكار ثورية ترمي إلى الفتنة وزعزعة أمن واستقرار البلاد وقلب النظام.. ، وبزمن اختير له أن يكون مواكبا ومتزامن مع الثورات العربية والتي أغرقت مصر وليبيا في مستنقع الدماء إلى يومنا هذا ، الدرس الذي لم تستفد منه هذه الفصائل لأن هدفها ليس البناء بل التخريب وتعطيل المصالح لتنفيذ وتحقيق مخططاتها ...


 هذا الفشل الذي تكبدته هذه الفصائل التي تصدى لها السكان الأمازيغ الوطنيين الأحرارالصادقين والذين يعلمون بحيلهم ووقف مصالحهم باقتحام المؤسسات بغية إحراقها وتخريبها ونهبها ، ودون استمالتهم لعلمهم بمصالحهم ..، لتتخذ بعد ذلك مخططاتها منحى آخر يأتي عن طريق الدفع من الوراء بشرائح من المجتمع من بينهم هؤلاء المقتحمون لمقر الباشوية والتي توجههم فصائل ماركسية من دمنات استقدمت معها كل الوسائل المحرقة لإحراق البلاد والعباد وزع الفتنة بالإقليم وحرق البلدية ونهب مؤسساتها خاصة المالية منها ...       

 

  من الحيل المدبرة والمألوفة التي يرمي من خلالها مسوقيها من هذه الفصائل زرع النعرة القبلية العنصرية بعد إجلاء المقتحمين لمقر الباشوية ، الادعاء بافتراء أن قوات الأمن وهي بصدد إخلاء المكان تلفظوا بكلمات نابية .. " ضربو الشلوح" من بينها.. ، وأنا وأعود بالله من قول أنا أمازيغي، وابن أمازيغ وطنيين ويعون المخطط ، وينتقدون ويطالبون بحقوقهم بالحوار وينشدون التغيير مع الحفاظ على المكتسبات وتجنب تخريبها ولا يرغبون في التجربة الليبية أو المصرية ، و لن يصدقوا هذا الافتراء محاولة للعب على أحاسيس ومشاعر السكان الأمازيغ لزرع العنصرية ، وهم تناسوا أو لم ينتبهوا أن بالقوات العمومية التي أخلت المكان أمازيغ كثر ، في حين أكدت لنا مجموعة من المصادر المدنية التي كانت حاضرة أثناء إخلاء المكان لقرب مساكنها منه ، أن القوات الأمنية سيطرة على المواد والوسائل التخريبية بداخل المقر ، حينها انتابت المقتحمون المطالبون بالشغل في الواجهة هستيريا وجنون هول المفاجئة ، ولم يسمعوا شيء ثم التلفظ به ، ولن يستطيع أي كان تمييز الكلمات والألفاظ للجو المشحون ، إلا من له حجة ملموسة تثبت تورط قوات الأمن المخلية للمكان والتي معظم أفرادها من أمازيغ المنطقة المؤدون لواجبهم الوطني ، والمقتنعون والمتشبثون بشعار المملكة الخالد الله ، الوطن ، الملك ...

 

  لعل اليسار الراديكالي المدعوم من جماعة العدل والإحسان أصبح يكشف أوراقه ومخططاته الرامية لزرع الفتنة التي تقودها رؤوس فتنة معروفة ، قد تدعوا الضرورة قريبا لتقديم بطائق تقنية عنهم..،و أبناء أزيلال الأمازيغ يحتفظون بسجلات لهم بحلقات مطولة... ، أوراق تلو أوراق بقراءة ما تحتويه طياتها كاستقدام واستضافة مأجورين قادمين من مدينة دمنات جنوب شرق عمالة أزيلال  للايقاع والتغرير بالغير ،ومدهم باالقوت اليومي والعتاد التخريبي باستعمال مواد حارقة والعصي...الخ ، ثم محاولة خلق النعرة العنصرية ، وكذا بما نهجته إبان حملهم يافطتهم السوداء التي تحمل رقم العشرين وشهر فبراير  دون حمل العلم الوطني يقتضي طرح علامات استفهام حول لمن الهدف في قلب النظام وتخريب الوطن وقتل وتشريد أبنائه ، بهدف تخريبي انطق بأزيلال باقتحام مقر الباشوية بعيدا عن اماكن نومهم ومأكلهم المألوفة بمقرات الفصائل اليسارية والأصولية الراديكالية ..، ثرى ما هي أوراقكم التخريبية المقبلة يارؤوس الفتنة ..؟ .

حسن / م

أزيلال الحرة



 

 

 

 

 








تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- يحيا اكليد

امازيغي

انوال الكلام الصحيح ايا .
التخربيق اوليلي

في 07 فبراير 2012 الساعة 47 : 00

أبلغ عن تعليق غير لائق


  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



حتى لا ننسى القومجية والرفاقجية

ملابسات الوفاة الغامضة لزينب الشاوي : عائلتها بأزيلال تشكك في وقائع الوفاة وتقول شنقها بفعل فاعل

من جرائم التكسب إلى جرائم العاطفة : جريمة قتل بأزيلال سببها امرأة

تعيين عدد من رجال السلطة الجدد بإقليم أزيلال

أربع محاولات إنتحار بأزيلال متم هذا الأسبوع سببها سوء الفهم

فريق طبي من الدرك الملكي ينقذ السيدة تودة صالح بأيت عبدي إقليم أزيلال

طلب من تنسيقية المعطلين بأزيلال إلى عامل الاقليم بغية الحوار

السياحة الجبلية باقليم أزيلال : تنوع بيولوجي وايكولوجي وتخلف بنيوي

زيارة مرتقبة للمفتش العام للتعاون الوطني لعدد من مؤسسات الرعاية الإجتماعية بأزيلال

أزيلال : من الاحتجاج التلقائي والسياسي الى الاحتجاج بايعاز مهاجر

أزيلال : اليسار الراديكالي والعدل والإحسان رؤوس فتنة تدفع بأناس إلى التخريب وزرع العنصرية





 
صوت وصورة

بن كيران يقــصف أخنوش + أخبار متفرقة


التيجيني و البيجيدي والأحرار


اخبار متفرقة


اخبار متفرقة


زيارة ملكية مرتقبة للبيضاء + أخبار متفرقة

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

المجلس الإقليمي لأزيلال يواصل مسلسل التنمية وعائق الأراضي يطرح من جديد خلال أشغال الدورة

 
الاجتماعية

إقليم أزيلال.. مريضة بالكبد تناشد ذوي القلوب الرحيمة مساعدتها

 
السياسية

بن كيران يهاجم اليسار.. يجاهرون بالعداء للإسلام ويشكلون خطورة على الدولة

 
التربوية

انطلاق التكوين لأطر الأكاديمية فوج 2019 بملحقة المشور بمراكش عروض وتواصل وتأطير وتشخيص

 
عيش نهار تسمع خبار

عيش نهار تسمع خبار.. برمجة 300 ألف درهم لشراء سيارة فاخرة بجماعة بأزيلال ودوار يعاني العطش

 
العلوم والبيئة

توقعات أحوال الطقس ليوم الاثنين 21 يناير

 
الثقافية

مهرجان مراكش .. تتويج المخرج الصربي أوغنين غلافونيتش بجائزة "أفضل مخرج"

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

البرلمان الأوروبي يصادق بأغلبية ساحقة على الاتفاق الفلاحي المغرب - الاتحاد الأوروبي

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

تقرير.. أزيد من 18 في المائة من الأسر المغربية تديرها نساء برسم 2017

 
 شركة وصلة