راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         في شأن الوضع السياسي بالمغرب.. ألسنا في حاجة إلى نوع آخر من الإنصاف والمصالحة ؟             المديرية العامة للأمن الوطني تنظم الدورة الثانية لأيام الأبواب المفتوحة             نشرة إنذارية..أمطار عاصفية اليوم السبت في العديد من مناطق المملكة             تنظيم الملتقى السادس للثقافة العربية دورة الكاتب والناقد محمد برادة بخريبكة             دور الأستاذ في نجاح التلميذ             اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ             توضيحات وزارة التربية الوطنية حول نسبة الهدر المدرسي             الوداد يفشل في المرور إلى المربع الذهبي لدوري أبطال افريقيا             الكاتب العام لعمالة أزيلال يتفقد أثار الفياضانات التي ضربت أيت بوكماز واتخاذ قرارات استعجالية             إنتروبيا الديمقراطية الغربية.. أوهام العامة وكذب الساسة             أزيلال: عاصفة رعدية عنيفة تضرب أيت بوكماز وتخلف خسائر             برقية تعزية ومواساة من الملك محمد السادس إلى أفراد أسرة المرحوم محمد كريم العمراني             رسالة مفتوحة من سيدة بأزيلال الى السيد المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب             النشاط التعاوني قاطرة الاقتصاد التضامني في المغرب             إطلاق المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية (2019-2023) وفق هندسة جديدة             حول تقديم حصيلة وبرنامج دعم التمدرس وإصلاح التربية والتكوين            العمى الفيسبوكي           
 
كاريكاتير

العمى الفيسبوكي
 
آراء ومواقف

في شأن الوضع السياسي بالمغرب.. ألسنا في حاجة إلى نوع آخر من الإنصاف والمصالحة ؟


دور الأستاذ في نجاح التلميذ


اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ


إنتروبيا الديمقراطية الغربية.. أوهام العامة وكذب الساسة


جلالة الملك يضع حدا للنقاشات العدمية حول قضايا التعليم

 
أدسنس
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

حوادث بالجملة بأزيلال.. مقاولان ينضافان الى عداد القتلى

 
الجهوية

رئيسة جماعة أزيلال تسند مجالات مهمة من اختصاصاتها للنواب أهمها ما يتعلق بقطاع التعمير والبناء

 
متابعات

المديرية العامة للأمن الوطني تنظم الدورة الثانية لأيام الأبواب المفتوحة

 
سياحة وترفيه

جولة بشلالات أزود أزيلال و بين الويدان

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

برقية تعزية ومواساة من الملك محمد السادس إلى أفراد أسرة المرحوم محمد كريم العمراني

 
الناس والمجتمع

الشعب المغربي "ساخط" على العدالة والتنمية أو الحزب (الإسلامي)

 
جمعيات ومجتمع

تنظيم الملتقى السادس للثقافة العربية دورة الكاتب والناقد محمد برادة بخريبكة

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

النشاط التعاوني قاطرة الاقتصاد التضامني في المغرب

 
الرياضية

الوداد يفشل في المرور إلى المربع الذهبي لدوري أبطال افريقيا

 
 


أزيلال : الجيوبارك امكون تراث جيولوجي واركيولوجي وآخر طبيعي وحضاري


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 21 نونبر 2014 الساعة 23 : 22


 

أزيلال : الجيوبارك امكون تراث جيولوجي واركيولوجي وآخر طبيعي وحضاري

 

 مفهومه, مجاله. مواقعه, وآفاقه,,,ماذا تحقق من تهيئة مواقعه ومن مقاربة اشراك ساكنته في انعاش سياحة علمية وقروية وحمايته من الهشاشة؟


منذ استخراج الديناصور عملاق الأطلس من احد أهم مراقد الديناصورات عالميا بمنطقة تلكيت بإقليم ازيلال واكتشاف أثار أقدام قطيع من الديناصورات على مسار يمتد من نواحي دمنات جنوبا حتى أربعاء اقبلي شمالا وانطلاقا مما يظمه الأطلس الكبير والمتوسط الأوسط بإقليم ازيلال من تراث جيولوجي واركيولوجي وطبيعي وحضاري تضافرت جهود عدة فعاليات لترجمت فكرة إقامة منتزه أو حديقة جيولوجية أو ما يعرف عالميا بجيوبارك امكون التي مهد لها خبراء وباحثون مغاربة وأجانب واستغلال هذا التراث المتنوع في إنعاش سياحة علمية وأخرى مرتبطة بالرياضات المائية بغية خلق تنمية محلية مستدامة بمختلف مواقعه وفرص شغل لجماعتها الفقيرة.


فما مفهوم الجيوبارك ؟وعلى أي مجال يمتد مشروع المنتزه الجيولوجي أمكون ؟

وما هي مقوماته و أهدافه و مكوناته التراثية جيولوجيا وأركيولوجيا وعمرانيا وثقافيا ؟وأين وصلت مشاريع تهيئة مواقعه ؟


وما مصير ما وعدت به وزارة السياحة في شخص وزيرها السابق سنة 2005أمام الفاعلين في قطاع السياحة والمنتخبين بخلق فضاء للاستقبال السياحي لتسويق منتوجه المتنوع ؟ و ماذا تحقق من مقاربة إشراك الساكنة لحماية مواقعه من الهشاشة و خلق تنمية مستدامة ؟


مفهوم الجيوبارك أو المنتزه الجيولوجي

الجيوبارك أو المنتزه الجيولوجي هو مجال ترابي يضم واحدا أو عدة مواقع ذات الأهمية العلمية الكبرى على المستوى الجيولوجي و الأركيولوجي والطبيعي والثقافي ويقتضي أن يمتد مجاله الترابي على مساحة واسعة تسمح بإقامة أنشطة اقتصادية مستدامة من خلال استثمار وتنظيم ما يمنحه هذا التراث. ويقتضي هدا التصور المساند والمحتضن من طرف منظمة اليونسكو.


  - العمل على الحفاظ على هذا التراث الوطني لأجيال المستقبل من خلال وضع برنامج عمل محدد و مخطط له وإشراك الجماعات المحلية والتعاون مع المصالح الخارجية للوزارات والمجتمع المدني ضمن الهياكل المكلفة بتدبير الجيوبارك.


 - تربية وتكوين عامة المواطنين بأهمية حماية هذه المواقع من الهشاشة التي تتهددها واستثمارها بخلق نظام تسيير من خلال لوحات الإشهار والتعريف بالمواقع بمضمون وأسلوب بسيط ومفهوم.


 - وجوب إدماج الجيوبارك في الشبكة العالمية للحدائق الجيولوجية لتبادل الخبرات على المستوى الدولي كما ينبغي أن يشكل المنتزه الجيولوجي عاملا هاما في التنمية السوسيواقتصادية للجهة وتهيئ البنية الأساسية لتطوير وإنعاش السياحة وخاصة السياحة الجيولوجية مما سيفتح المجال أمام خلق مقاولات محلية وبالتالي إنتاج مصادر دخل جدي للسكان.


الحديقة الجيولوجية امكون المجال و الآفاق

يمتد الجيوبارك امكون من بني ملال شمالا حتى إغيل امكون جنوبا على مساحة 12800 م 2 على امتداد وسط سلسلة جبال الأطلس الكبير الأوسط ويضم هذا المجال الترابي للجيوبارك 59 جماعة قروية وجبلية منها 44 بإقليم أزيلال و15 بإقليم بني ملال وكلها تضم إما مواقع ذات قيمة ايكولوجية أو جيولوجية أو تاريخية وثقافية.


وقد سطر الشركاء الأساسيون الوطنيون والدوليون من ضمن أهداف الجيوبارك امكون أن يشكل عاملا هاما في التنمية السوسيواقتصادية للجهة وأن تتجسد فيه التنمية السياحية بصفة عامة وخاصة منها السياحة الجيولوجية والقروية التي من شأنها أن تفتح المجال لخلق مقاولات محلية ومصادر دخل جديدة للساكنة المحلية ، كما يستهدف أن يشكل الجيوبارك اهتماما تربويا عبر برامج بيداغوجية علمية وبيئية.


الحديقة الجيولوجية المواقع والتهيئة

يكتـــنز الجيوبارك مواقع متنوعـة ما بين مواقـع جيولوجية متمثلة في القنطرة الطبيعية بإيمي نفري بدمنات وقنطرة واد امهاصر وصخرة أو كاتـدرائية إمسـفران بتيلوكيت . وأخرى ثقافية وعمرانية كمخازن الحبوب بإباقليون بتبانت وزاوية أحنصال. مخازن أوجكال إلى جانب أخرى ذات تراث أركيولوجـي وأنطـولوجي ضارب في القـدم كمقابر و خطى الديناصور بإيوارضن بدمنات وآيت بو ولي وتيلكيت التي لازالت منقوشة على الصخور لأكثر من 10000سنة والنقوش الصخرية بتيزي نترغيست. ناهيك عن مواقع تتميز بتراث طبيعي ومائي كوادي آيت بوكماز شلالات أوزود وادي أحنصال وادي العبيد بحيرة بين الويدان.


يجسد غنى وتنوع الأشكال والمواد المستعملة في عمران زاوية أحنصال مستوى نام من الحس والعقل الفني فهو فن عمراني تتمظهر من خلاله الثقافة الاجتماعية التي تطبع الإنسان المغربي الأمازيغي في هذه المنطقة بنظرته الجماعية الخالصة وتجسد كذلك تضامن ومساواة المجــــــــموعة في هذا السياق شكل اندمــــاج الـــتراث العمراني في التخطيط التنموي أولى الأولويات التي استنتجتها دراسة إدارة التراث الثقافي كمبدأ أساســي وكمرحلة أولى لانطــلاق هذه المبـادرة يتطلب مشروع المنتزه تهيئة زاويــة أحنصال كتراث عمراني ووضع بموازاة ذلك مسطرة للحد من هشاشته.


ويتضمن المشروع

- تهيئة الساحة الكبرى للزاوية - تهيئة دار لخلق ورشة للنسيج - ترميم مخازن ايت اقديم ترميم قصبة أيت سيدي- مولاي ترميم قصبة سيدي موح - ترميم ضريح سيدي سعيد أحنصال- ترميم تغرمت نحنصال- تهيئة مخازن الحبوب بإباقليون بتبانت وايت بوكماز.


تهيئة مخازن الحبوب بإباقليون بتبانت و أيت بوكماز

استعملت المخازن الجماعية كمستودعات جماعية من طرف الأمازيغ في شمال افريقيا من عصور غابرة بهدف حماية ودائعهم وتأمينها خلال فترات انعدام الأمن (السيبة) وتعتبر مخازن المغرب الأكثر عددا ولأحسن هيكلة بعد أن تطورت وانتقلت من الكهوف إلى مخازن الأبراج ذات البناية المقواة وحيث تخزن ليس فقط المواد الغذائية من شعير وزيت وجوز ولوز وعسل وتين مجفف بل حتى المجوهرات الثمينة والوثائق والعقود المرتبطة بالجماعة وتؤمن كل عائلة صيانة مخزنها كما تستعمل هذه المخازن كملاجئ في حالة تعرض الجماعة لهجوم نظرا لبنايتها القوية والمحصنة وتسير المخازن من طرف الجماعة أو مجلس القرية بناءا على تقاليد وقوانين عرفية متفق عليها غيرأن مخازن الحبوب بالأطلس الكبير الأوسط ذات الخصوصيات التراثية الفريدة تعاني في معظمها من التدهور والهشاشة ،ويطمح مشروع تهيئة مخازن إباقليون إلى حفظ أبرزها لأجيال المستقبل والى إنعاش سياحة ثقافية تساهم في التنمية السوسيواقتصادية من خلال ترميمها بتكلفة 400.000.00 درهم. ممولة من طرف كتابة الدولة للتنمية القروية ب 180.000.00 درهم وجمعية أصدقاء ايت بوكماز و الجماعة القروية ب 100.000.00 درهم وجمعية تدبير جيوبارك امكون ب 20.000.00 درهم وسيتم انجاز المشروع تحت إشراف مركز المحافظة على التراث العمراني في مناطق الأطلسية بأيدي معلمين محليين ومواد طبيعية محلية.


تهيئة القنطرة الطبيعية لإيمي نفري

تعتبر من أهم مواقع الجيوبارك الخمسة التي تتطلب تهيئتها كتراث جيولوجي وطبيعي متميز وتنظيم ما يمنحه حتى يساهم في إنعاش سياحة ثقافية وبيئية مسؤولة تحترم المحيط البيئي ويقوم المشروع على تنظيم وإعداد مدار يمكن كل الفئات العمرية من زواره من القيام بزيارة للموقع في ظروف آمنة ومنحهم كافة الشروحات عبر تزويد المدار بلوحات تحمل معلومات عن الظواهر الخاصة في عدة نقط توقف، كما يقوم على انجاز دراسة تهيئة وتصميم مديري وتهيئة مدار الزيارة ومكان لاستقبال الزوار ومرفق إداري وآخر للصيانة إضافة إلى محطة لوقوف السيارات بكلفة إجمالية حددت في 900.000.00 درهم منها 300.000.00 درهم ممولة من طرف الجماعة الحضرية والجمعيات المحلية.


الجوبارك و مقاربة إشراك الساكنة للحد من هشاشة بنيته التحتية

 يطرح مشكل هشاشة البنية التحتية المتنوعة لمنتوج الجيوبارك السياحي واحدا من عوائق استثماره سياحيا حاضرا و مستقبلا و إضعاف قدرته التنافسية في الأسواق السياحية العالمية و الأروبية على الخصوص خاصة منها أسواق السياحة العلمية و الجبلية و سياحة الرياضات المائية و السياحة القروية.


و تتمثل هذه الهشاشة في ما يتعرض له تراث المنتزه الجيولوجي سواء منه الطبيعي أو الحضاري أو العمراني أو الجيولوجي في عدم حماية مواقعه من تناسل البناء العشوائي جراء غياب التهئية مما يرفع من نسب التلوث و يفقد المواقد جماليتها. كما تتمثل أيضا فيما يتهدد التراث العمراني خاصة في زاوية أحنصال و كذا مخازن الحبوب و تتمظهر أيضا هاته الهشاشة في التهديد التي تواجه بعض الحيوانات الناذرة بالإنقراض فبعد إنقراض نمر" التامكا " و لم يعد يظهر له أثر منذ 1969 يواجه الصقر الملكي خطر الإنقراض جراء ملاحقة الرعاة لحماية قطعانهم.


 و تعمل الولاية و عمالتي بني ملال و أزيلال و المكتب الجهوي للآستثمار إلى جانب باقي الشركاء من خلال تهئية المواقع على حمايتها و الحد من عوامل الهشاشة التي تواجهها البنية التحتية السياحية لمواقع الجيوبارك غير أن ذلك لن يعطي أكله بدون مقاربة تعمل على إشراك الساكنة المحلية إلى جانب المجتمع المدني و المجالس المحلية في هذه العملية و العمل جنبا إلى جنب لتحسيس الساكنة بأهمية استثمارها كمنتوج سياحي ضمن مقابة مندمجة تهدف إلى تسويق مختلف مؤهلاته إلى جانب منتوج الصناعة التقليدية و الفلكلور المحلي المتميز خاصة منه "بوعانيم " التي تشتهر به منطقة ايت بوكماز.


مؤهلات لإنعاش سياحة الرياضات المائية

يزخر الجيوبارك مكون بمواقع طبيعية ذات تراث مائي متميز على الصعيد الوطني بكونه يتيح ممارسة رياضة المائية " كالدجيتسكي " و" الكاياك " و" الكانوين " إلى جانب التزلج المائي والصيد الرياضي . فبحيرة بين الويدان تعد من بين واحدة من أجمل بحيرة سدود عالميا بإطارها الجبلي المتعدد الألوان ذوالقمم البيضاء المكسوة بالثــلــوج, هذه الأخيرة تعتبر المغذي الريئسي و يؤمن لها موارد مائية مهمة عبر وادين هما واد العبيد و وادي احنصال هذا الأخير بتياره القوي المندفع يشكل أحسن المجالات على الصعيد الوطني لممارسة رياضة الكياك و الكانوين على الصعيد الوطني و التي اختارها أحد الأجانب لإنجاز مبادرته الجريئة بتدريب فريق من أبناء المنطقة (منطقة تلكيت) ليجسد ذلك على أرض الواقع جزء من هذا المقاربة المعتمدة على إشراك الساكنة في استثمار ما تتيحه جماعاتهم من منتوج سياحي.


إلى ذلك حرصت الأطراف المتدخلة على تهيئة بحيرة بين الويدان لحماية طبيعتها الخلابة من الهنشاشة التي قد تتهددها جراء المد العمراني تهيئة تمنع البناء على مساحة تقل عن هكتار و تفرض على المشاريع السياحية معايير لحماية البحيرة من التلوث.


 بناء متحف علوم الأرض وعودة الدينصور عملاق الأطلس إلى موطنه

 يهدف مشروع بناء متحف علوم الأرض بأزيلال الذي إلى حماية وتثمين التراث الجيولوجي والطبيعي والثقافي داخل مجال امتداد مشروع منتزه \"جيو بارك مكون\"، وإنعاش البحث العلمي، والمساهمة في التربية البيئية، وتحسيس الزوار والسكان بأهمية الحفاظ على التراث ويشكل المتحف جزءا من استراتيجية لانضمام هذا المنتزه إلى الشبكة العالمية للمنتزهات، كما تتضمن أيضا وضع ميثاق ترابي لمنطقة نفوذ المنتزه، وتهيئة مختلف مواقعه ذات القيمة الإيكولوجية، ووضع برامج وآليات للترويج للمنتزه. هذا المتحف حيث سيعرض هيكل الديناصور عملاق الأطلس الذي كان قد استخرج من مقبرة الديناصورات بمنطقة تيلوكيت ونقل إلى رواق وزارة الطاقة والمعادن بالرباط وكانت وزارة الطاقة والمعادن وجهة تادلة أزيلال وجمعية المحافظة على التراث الجيولوجي قد وقعت ضمن برنامج الملتقى الثاني لفعاليات الجهة المنظم من طرف جمعية أحمد الحنصالي قبل سنتين تمكن من استعادة الديناصور عملاق الأطلس حتى يكون قريبا أو ضمن المدارات الجيولوجية التي يصفها الخبراء والباحثون الجيولوجيون بجنة البحث الجيولوجي والتراث الأبدي الذي يعود بالسائح العادي والباحث المتخصص إلى أعماق التاريخ الإنساني ليس فقط لما تضمه من أحجام مختلفة لخطى الديناصورات وبأعداد تفوق بكثير مثيلاتها في مناطق أخرى من العالم بل أيضا لكونها تمثل اكبر مقبرة لهذه الكائنات الأبدية حيث كان يرقد عملاق الأطلس.


ما مصير مشروع فضاء الاستقبال السياحي بأزيلال لتسويق منتوج المنتزه السياحي المتنوع ؟؟

في لقائه بأفوراربمختلف الفاعلين السياحيين بالجهة ومنتخبي59 جماعات معنية بمشروع  الجيوبارك في ابريل2005 ، كان وزير السياحة السابق السيد عادل الدويري قد عرض عليهم ما أسمته وقتها وزارة السياحة بمشروع فضاء الاستقبال السياحي واعدا إياهم بعد دعوتهم إلى الانخراط الفعلي والعملي في هذا المشروع بتعهد الوزارة بالانخراط في عملية تسويق المنتوج السياحي المتنوع للمنتزه عبر إشراك وكالات أسفار دولية متخصصة في السياحة الجبلية والقروية والعلمية عارضا عليهم إستراتيجية تعتمد مقاربة مندمجة تربط بين تسويق مدارات مختلف المواقع وبين تسويق المنتجات المحلية للصناعة التقليدية بمواقع المدارات للحد من استغلال الوسطاء للمرأة الصانعة التقليدية داعيا كل الفاعلين السياحيين و المنتخبين إلى الإنخرط الفعلي و العملي في هذا المشروع.


غير أن هدا المشروع الطموح والهادف للتعريف بمختلف مؤهلات الجيوبارك مكون في الأسواق السياحية الدولية لازال حبيس رفوف الوزارة  وكأنه  مشروع شخصي للوزير يذهب بذهابه.

 

 

أزيلال عبد العزيز رتاب

 

 

 

 

 

 

 

 







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



حتى لا ننسى القومجية والرفاقجية

مسيرة ضد التحرش بالشارع العام لعاهرات بالمغرب

ملابسات الوفاة الغامضة لزينب الشاوي : عائلتها بأزيلال تشكك في وقائع الوفاة وتقول شنقها بفعل فاعل

من جرائم التكسب إلى جرائم العاطفة : جريمة قتل بأزيلال سببها امرأة

تعيين عدد من رجال السلطة الجدد بإقليم أزيلال

أربع محاولات إنتحار بأزيلال متم هذا الأسبوع سببها سوء الفهم

أول إنتخابات تشريعية بمصر بعد سقوط النظام

فريق طبي من الدرك الملكي ينقذ السيدة تودة صالح بأيت عبدي إقليم أزيلال

طلب من تنسيقية المعطلين بأزيلال إلى عامل الاقليم بغية الحوار

السياحة الجبلية باقليم أزيلال : تنوع بيولوجي وايكولوجي وتخلف بنيوي

أزيلال : الجيوبارك امكون تراث جيولوجي واركيولوجي وآخر طبيعي وحضاري





 
صوت وصورة

حول تقديم حصيلة وبرنامج دعم التمدرس وإصلاح التربية والتكوين


وفيات في انفجار أنبوب للمحروقات بالجزائر


المغرب يتجه نحو التخلي عن التوقيت الصيفي


دخول اجتماعي ساخن ينتظر حكومة العثماني


رئيس الحكومة و الدارجة

 
أدسنس
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

أزيلال: بناء طريق مهمة وقنطرة بجماعة سيدي بولخلف محور لقاء عامل الإقليم بممثلي الساكنة

 
الاجتماعية

إنقاذ فتاة قاصر بأزيلال بعد محاولتها الإنتحار بتناول كمية مفرطة من دواء

 
السياسية

ألم يحن الوقت بعد لوضع حد لـ"نهب" المال العام باسم القانون؟

 
التربوية

توضيحات وزارة التربية الوطنية حول نسبة الهدر المدرسي

 
عيش نهار تسمع خبار

رسالة مفتوحة من سيدة بأزيلال الى السيد المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب

 
العلوم والبيئة

نشرة إنذارية..أمطار عاصفية اليوم السبت في العديد من مناطق المملكة

 
الثقافية

المهرجان الوطني لعبيدات الرما في دورته 18 بخريبكة

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

عجز الميزانية بلغ أزيد من 20 مليار درهم نهاية يوليوز 2018

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

ربع مليون مستفيد من البرنامج الوطني للتخييم لهذا العام

 
 شركة وصلة