راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         الجمع العام لفريق أمل سوق السبت يصادق بالإجماع على التقريرين المالى والأدبي ويجدد الثقة في مكوري             جامعة فاس تفتح تحقيقا بشأن مضمون شريط صوتي حول معايير الولوج لماستر قانون المنازعات             المكتب الوطني للسلامة الصحية يلح على شراء الأضاحي المرقمة لكنه غير مسؤول عن جودة اللحوم!!!             ارتفاع أسعار الأضاحي بمدينة أزيلال يدفع غالبية المواطنيين الى العزوف عن الشراء             ملحمة ثورة الملك والشعب تجسيد لأروع صور التلاحم في مسيرة الكفاح الوطني             أردوغان رئيسا لحزب العدالة والتنمية التركي لولاية ثانية             تدابير لتجنب لسعات العقارب ولدغات الأفاعي             مستجدات المنهاج الدراسي للتعليم الابتدائي مواد اللغة العربية الفرنسية الرياضيات والنشاط العلمي             بلاغ رسمي حول العطلة بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب وعيد الشباب وعيد الأضحى             عيد الأضحى 1439 .. بلاغ للشركة الوطنية للطرق السيارة             الحكومة تتجه إلى سياسة "التقشف" في ميزانية 2019             عقد ثورة الملك والشعب سيظل متجددا في ذاكرة الأجيال عبر التاريخ             عبد الحق الخيام: التعاون بين الأجهزة الأمنية المغربية ونظيرتها الإسبانية ممتاز             السوبر الأوروبي .. هزيمة ثقيلة لريال مدريد أمام الغريم أتليتيكو             تحليل المعاني في بَجَاحَة سعد الدين العثماني             أخبار المنتخب المغربي                       
 
كاريكاتير

 
آراء ومواقف

أيّة فلسفة هذه التي رُدَّ إليها الاعتبار في بلادنا؟


في قطاع غزة وحدةٌ في الميدان وتوافقٌ في السياسةِ


الذبائح في خطب الجمعة .. محاولة في التركيب


هل هناك أوجه شبه بين (جينجيزخان) و(دونالد ترامب)؟


واجب القوى الفلسطينية تجاه غزة وأهلها

 
أدسنس
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

أزيلال: أسرة حليمة إحتاسن تنظم مسيرة احتجاجية للتنديد بالحكم المخفف في حق المعتدي

 
الجهوية

ارتفاع أسعار الأضاحي بمدينة أزيلال يدفع غالبية المواطنيين الى العزوف عن الشراء

 
متابعات

أردوغان رئيسا لحزب العدالة والتنمية التركي لولاية ثانية

 
سياحة وترفيه

ارتفاع عدد السياح الوافدين على أكادير في النصف الأول من 2018

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

ملحمة ثورة الملك والشعب تجسيد لأروع صور التلاحم في مسيرة الكفاح الوطني

 
الناس والمجتمع

وفاة عامل بناء اثر سقوطه من طابق إحدى المنازل بأزيلال

 
جمعيات ومجتمع

أزيلال: فتح باب التسجيل للاستفادة من منح دراسية موسم 2018/2019 خاصة بفتاة العالم القروي

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

جامعة فاس تفتح تحقيقا بشأن مضمون شريط صوتي حول معايير الولوج لماستر قانون المنازعات

 
الرياضية

الجمع العام لفريق أمل سوق السبت يصادق بالإجماع على التقريرين المالى والأدبي ويجدد الثقة في مكوري

 
 


رسالة الى اليساريين والاشتراكيين


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 09 يناير 2012 الساعة 37 : 14


 

 

 

 

 

رسالة الى اليساريين والاشتراكيين

 

 

    بصفتي كنت مناضلا اشتراكيا خلال شبابي وخاصة ابان الدراسة في الكلية ، وأظن أيضا أن الاشتراكية هي الحل الوحيد والأوحد في إصلاح البلاد والعباد وكذا فضح الفساد والمفسدين ، في حين اصطدمت بواقع مر وهو زواج اليساريين والاشتراكيين بجماعة العدل والإحسان " عدو الإحسان " ، مما أفقدني الثقة في الإيديولوجية وخاصة من المناضلين الوطنيين الذين كانوا يؤمنون بالاشتراكية هي الحل ،  لكن المصيبة مصيبتنا نحن الاشتراكيون هو استغلالنا من طرف الجماعة خاصة في حركة 20 فبراير ، والذي كان المنحى الأول والأخير هو ما حظي به حزب العدالة والتنمية الذي نال مباركة الجماعات الإسلامية الأخرى ورضا الجماهير في قدرتها على حمل مشعل الإصلاح ومحاربة الفساد والتنمية على غرار نظيرتها في تركيا .

 

   إن نجاح حزب العدالة والتنمية الاسلامي  الذي استفاد من نضالات جماعة العدل والاحسان بدخوله الشرعية من بابها المسموح، ومن داخل الشرعية استطاع هذا الحزب بعد مسار طويل من النضال البناء من كسب ثقة الشعب وفوزه في الانتخابات وترأسه للحكومة وتشكيلها... ، فان كان اليساريين والاشتراكيين هدفهم نبيل ويطمح لخير البلاد فهم ولجوا الشرعية من بابها الواسع بنضالهم من خلال إطارات  قانونية ومشاركتهم في المحطات الانتخابية الفارطة ، بل منهم من يتقلد مهامه باحدى المجالس الجماعية  وبإمكانهم مزاولة نشاطهم السياسي والتواصل الايجابي من شرائح المجتمع ، بل أكثر من ذلك من حقهم نيل ثقة الناخبين والاضطلاع بالحكم والتسيير عبر صناديق الاقتراع في إطار الممارسة السياسية الخلاقة ٳن هم أحسنوا التصرف كحزب العدالة والتنمية ، عوض حمل لواء حركة انتهت مدة صلاحيتها وتتبنى الفوضى والغوغائية دون برامج وأهداف مسطرة تبتغي الخير لهذا البلد .

 

   ان استمرار اليساريين والاشتراكيين المقاطعين والمتحفظين للتصويت على الدستور وخلال الانتخابات البرلمانية الأخيرة في التظاهر باسم حركة 20 فبراير بأزيلال أو بمدن ومناطق أخرى ما هو إلا " ابتلاء أو بلية أناس يعتقدون النضال و دأبوا على نهجه وسلوكه سواء من خلال يافطتهم الشرعية أو من خلال نقابة مصلحية أو من خلال حركة غير شرعية، وذلك بتبني الضبابية ومحاولة تمويه عقول المواطنين بالزج بهم في صراعات جانبية واستغلالهم لهدفهم الرامي لتحقيق ما بأنفسهم دون بناء ودون برامج ، مما صار يحتم على اليساريين والاشتراكيين الذين لا يملكون قاعدة شعبية ، العمل والاستفادة من النضال والتجربة الطويلة لحزب العدالة والتنمية الذي استفاد من نضالات جماعة العدل والإحسان – عدو الإحسان - و تقلد الحكم من نتائج صناديق الانتخابات التشريعية...

 

أيت احساين الدمناتي

أزيلال الحرة

 

 

 

 

 

 







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- [اللهم انصر الحق]

[اللهم انصر الحق]

القافلة تسير وأزلماض ينبح/المقدم الضحية عاد الى عمله وهذا سر صحة ما ورد في المقال السابق فبعد تدخل عامل الاقليم المعروف بنزاهته ÷عاد الامور الى نصابها مع العلم أن القائد يجرى له بحث تفصيلي في الموضوع .ان تنصروا الله ينصركم صدق الله العظيم

في 10 يناير 2012 الساعة 30 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- شهادة حق

[محمد ازلماض

:يعتبر مجلس تمدا نومرصيد الحالي من أحسن المجاليس المتعاقبة منذ تاسيس الجماعة يشهد له الجميع بالكفاءة والنزاهة العالية وانسجامه التام في تدبير الشأن العام وكل ما نسمعه من شكايات مجرد تشويش مقصود من طرف بعض الخصوم السياسيين الفاشلين يستثمرون ما تبقى من بؤسهم السياسي لعل وعسى ان يظفروا بمقعد بئيس في الانتخابات المقبلة .

في 10 يناير 2012 الساعة 31 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق


  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ردود عن الصحراء من مواقع الكترونية

المجلس الاستشاري الأعلى للتقريب بين المذاهب الإسلامية يناقش بالرباط توظيف المناهج التربوية والإعلام

القضايا المغربية قضايا اجتماعية

المرأة لا تزال تمثل قوة سياسية متواضعة في تونس

مسيحيون وإسلاميون يرفضون 11 سبتمبر "يوما عالميا لحرق القرآن"

مصير الوداد بين يديه والأهلي والترجي في مواجهة لاتحتمل القسمة على إثنين

وزير الخارجية المصرى أول مسؤول عربى يزور طرابلس

الحراك في المغرب يقوي الإسلاميين قبل الانتخابات المبكرة

الجماعة .. بين الأصولية الظلامية والحداثة العلمانية !

قوات القذافي تدافع عن معاقله بشراسة ضد قوات المجلس الانتقالي

بوتفليقة يحاول إنقاذ نظامه باللعب بين «المحاور» داخلياً وخارجياً

تصريحات مثيرة لضابط روسي كان احد المستشارين العسكريين لدى معمر القذافي

رسالة الى اليساريين والاشتراكيين

الموقف الأمريكي الجديد من قضية الصحراء المغربية : إفلاس الدبلوماسية المغربية الرسمية والفساد السياسي

شيما جيل ,,البوليساريو "مخلوق مصطنع للجزائر أضحى تهديدا للأمن الدولي"

كرونولوجيا الأحداث التي تجري هذه الايام امام مقرات مليشيات البوليساريو

قاتل يمشي في جنازة المقتول! حربهم أم حربنا أم حرب علينا؟

جماعة حدبوموسى :جمعيات المجتمع المدني تسجل بارتياح تفاعل المديرية الجهوية للنقل والتجهيز ببني ملال

إستطلاع رأي جمهور عام بأزيلال حول الإنتخابات يضع حزبي التراكتور والسنبلة في المقدمة والمصباح ثالثا

صحيفة " Le Parisien": الجزائر ليست بمنأى عن سيناريو "الربيع العربي"





 
صوت وصورة

أخبار المنتخب المغربي


ضغط على وسائل النقل


معرض الصناع التقليديين ببركان


بوادر زلزال ملكي قادم


سوق بيع الأضاحي بسلا

 
أدسنس
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

عمالة أزيلال تخلد اليوم الوطني للجالية المقيمة بالخارج.. إبراز للمنجزات وإسهامات المهاجرين

 
الاجتماعية

من تخلى عن ساكنة إقليم أزيلال ووضع حياة مرضاها على كف عفريت؟

 
السياسية

تحليل المعاني في بَجَاحَة سعد الدين العثماني

 
التربوية

مستجدات المنهاج الدراسي للتعليم الابتدائي مواد اللغة العربية الفرنسية الرياضيات والنشاط العلمي

 
عيش نهار تسمع خبار

المكتب الوطني للسلامة الصحية يلح على شراء الأضاحي المرقمة لكنه غير مسؤول عن جودة اللحوم!!!

 
العلوم والبيئة

درجات الحرارة العليا والدنيا المرتقبة الجمعة 10 غشت

 
الثقافية

ماهي الملامح البارزة لازمتنا الثقافية...؟

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

الحكومة تتجه إلى سياسة "التقشف" في ميزانية 2019

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

ربع مليون مستفيد من البرنامج الوطني للتخييم لهذا العام

 
 شركة وصلة