راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         السوبر الأوروبي .. هزيمة ثقيلة لريال مدريد أمام الغريم أتليتيكو             تحليل المعاني في بَجَاحَة سعد الدين العثماني             أزيلال: أسرة حليمة إحتاسن تنظم مسيرة احتجاجية للتنديد بالحكم المخفف في حق المعتدي             هل أثرت الأزمة التركية على الاقتصاد المغربي؟             استقالة رئيس نادي إتحاد أزيلال لكرة القدم وأنباء عن تولي لحسن حيرت مسؤولية الفريق             أيّة فلسفة هذه التي رُدَّ إليها الاعتبار في بلادنا؟             في قطاع غزة وحدةٌ في الميدان وتوافقٌ في السياسةِ             نقابة البيجيدي تسخر من الأساتذة المتعاقدين             ارتفاع عدد السياح الوافدين على أكادير في النصف الأول من 2018             حادثة سير خطيرة تودي بحياة شابين ينحدران من مدينة أزيلال             إرتفاع عدد ضحايا انهيار جسر جنوة بإيطاليا إلى 30 شخصا على الأقل             بني ملال: صاحب دكان يخبر زوج بممارسة الجنس مع زوجته وهذا ما حصل             نفوق 20% من الدجاج بالمغرب بسبب موجة الحر.. الفيدرالية البيمهنية توضح             أزيلال: تعزية في وفاة صهر الأخ محمد أيت أعدي             قيادية بالبيجيدي تدعو للوقوف لبنكيران وحمل صوره             بوادر زلزال ملكي قادم            ترامب وتركيا           
 
كاريكاتير

ترامب وتركيا
 
آراء ومواقف

أيّة فلسفة هذه التي رُدَّ إليها الاعتبار في بلادنا؟


في قطاع غزة وحدةٌ في الميدان وتوافقٌ في السياسةِ


الذبائح في خطب الجمعة .. محاولة في التركيب


هل هناك أوجه شبه بين (جينجيزخان) و(دونالد ترامب)؟


واجب القوى الفلسطينية تجاه غزة وأهلها

 
أدسنس
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

أزيلال: أسرة حليمة إحتاسن تنظم مسيرة احتجاجية للتنديد بالحكم المخفف في حق المعتدي

 
الجهوية

الكاتب العام لعمالة أزيلال يحضر فعاليات المهرجان الصيفي الأول لجماعة أيت مازيغ

 
متابعات

نفوق 20% من الدجاج بالمغرب بسبب موجة الحر.. الفيدرالية البيمهنية توضح

 
سياحة وترفيه

ارتفاع عدد السياح الوافدين على أكادير في النصف الأول من 2018

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

معركة إيسلي ملحمة بطولية تجسد تشبث المغرب الدائم بالتضامن المغاربي

 
الناس والمجتمع

وفاة عامل بناء اثر سقوطه من طابق إحدى المنازل بأزيلال

 
جمعيات ومجتمع

أزيلال: فتح باب التسجيل للاستفادة من منح دراسية موسم 2018/2019 خاصة بفتاة العالم القروي

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

ردودٌ على أكاذيب مُرتادي (فرانس 24)

 
الرياضية

السوبر الأوروبي .. هزيمة ثقيلة لريال مدريد أمام الغريم أتليتيكو

 
 


شمس البحيرة ببين الويدان : قبلة الباحثين عن الإثارة و المتعة و المغامرة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 14 دجنبر 2011 الساعة 05 : 16


 

 

 شمس البحيرة ببين الويدان : قبلة الباحثين عن الإثارة و المتعة و المغامرة

 

 برز ت السياحة الجبلية في اقليم ازيلال،كواحدة من أهم و أحدث الاشكال و الأصناف السياحية الجديدة، التي بدأت تشهد اهتماما متزايدا ، وعناية وافرة بإبراز مكوناتها و تنميه مقوماتها و تطوير إمكانياتها، بعد أن أضحت تستقطب الكثير من زوار المملكة من الباحثين عن الإثارة و المتعة والمغامرة.

  و يظهر (استطلاع رأي) حديثا، وشمل أكثر من (100) عينة من السياح و الزوار الوافدين لمعلمة شمس البحيرة ببين الويدان من مختلف الأجناس و الجنسيات العربية و الاوروبية خلال الأشهر الاربعة الاخيرة من سنة 2010م، أن (60) في المائة ممن شملهم الاستطلاع ، قدموا لشمس البحيرة بحثاً عن سياحة الإثارة والمغامرة ، فيما كانت السياحة العائلية و الترفية و المتعة وراء استقطاب(20) في المائة ، و(10) في المائة جاءوا وراء السياحة التاريخية والأثرية والثقافية والحضارية,,,


السمك ببين الويدان


  و توزعت العينة حسب الجنسيات على ثلاث فئات: سياح أوروبيون من جنسيات(فرنسية، وألمانية، واسبانية، وبلجيكية، وهولندية، وأخرى) حسب الترتيب يشكلون معظم الباحثين عن سياحة المغامرات، فيما شكل السياح العرب و المغاربة قوام نسبة الـ(20) في المائة من الباحثين عن السياحة العائلية و الترفية و المتعة، و(10) في المائة معظمهم من السياح العرب والأجانب معا، و الـ(5) في المائة غالبيتهم من الأصول الأسيوية.

  و حسب الأصناف و الأنماط السياحية بيَّن الاستطلاع ، أن سياحة السباحة و المشي و تسلق الجبال والمرتفعات الشاقة، و تصوير الطيور و النباتات والمناظر الطبيعية الخلابة و أنماط الحياة الإنسانية، و الطيران الشراعي و المظلي، والصيد بمختلف أنواعه، و دخول المغارات والكهوف من أكثر الأنماط السياحية التي تستهوي عشاق سياحة المغامرات من الأوروبيين باقليم ازيلال.

  بينما كانت زيارة الأهل والاستمتاع بلم شمل العائلات الكبيرة، وقضاء العطل السنوية والصيفية، و الاستمتاع بالطبيعة وبتلقائية و بساطة البشر و حب زيارة معلمة شمس البحيرة، والتعرف عليها و على خصائصها والاستمتاع بما توفره وما تتمتع به من مزايا و خصائص ومقومات سياحية ومناخ و تضاريس من أبرز ما شد الباحثين عن السياحة العائلية و الترفية و المتعة.


  وتحظى هذه المعلمة الشامخة على ضفاف بحيرة بين الويدان باهتمام الكثير من المهتمين و الخبراء المعنيين بالسياحة والسفر، ووسائل الإعلام العربية والغربية المهتمة حيث أشارت إلى أهمية موقع معلمة شمس البحيرة السياحي على الخارطة الدولية السياحية و ما تتمتع به من خصائص ومميزات سياحية فريدة على مستوى جهة تادلا أزيلال، وأشادت فيه باختيار بحيرة بين الويدان كأفضل وجهة للباحثين عن الإثارة والمغامرة.

  شمس البحيرة معلمة تاريخية بامتياز وهي أكثر أماناً .. يتدفق الأوربيون عليها بحثا عن المغامرة.. و خلافا لطبيعة إقليم أزيلال الجافة و تضاريسها الوعرة ، تعتبر معلمة شمس البحيرة جنة خضراء هادئة، تميزها بحيرة بين الويدان، و الهواء الجبلي الطلق.

  و هذا الاختيار يواكب سلسلة من التغيرات الإيجابية التي طرأت في الآونة الأخيرة في إقليم أزيلال و في ظل الرئاسة النزيهة للسيد الرئيس المصطفى الرداد، رئيس المجلس الجهوي للسياحة بجهة تادلا ازيلال و إقليم أزيلال كان و ما يزال واجهة سياحية ذات طابع فريد، عشقها من زارها و يتعطش لرؤيتها من قرأ و اطلع عن تاريخها الحافل و تراثها الأصيل و الفريد و طبيعتها الخلابة.



  وفي السنوات الأخيرة بدأ المجلس الجهوي للسياحة بتنفيذ سلسلة من البرامج و الخطط الهادفة إلى ابراز مكونات سياحة الجبلية و تطوير مقوماتها و تنمية امكانياتها، والاستفادة من الطبيعة الفريدة بالاقليم، ومحاولة استغلال الإمكانيات الموجودة في جعل اقليم ازيلال واجهة للسياحة الجبلية من خلال البرامج السياحية الشيقة التي تنفذها للمجاميع السياحية الوافدة و ما تحتويه من برامج للرحلات الجبلية الشاقة و رحلات على ضفاف الانهار و البحيرات ورحلات التسلق الشاقة على السلاسل و القمم الجبلية الشاهقة المذهلة بمعانقتها لسحب و الضباب و كسوتها بالمدرجات والمساحات الزراعية لاشجار اللوز و الخروب كما تتميز بالكهوف و المغارات و الينابيع والشلالات بالاقليم وهذا ما يجعل السياح من عشاق المغامرات يبحثون عن سياحة مليئة بالاسرار و الحافلة بالذكريات التي لا تغادر الذاكرة في ظلال شمس البحيرة .

  بالاضافة الي المرتفعات الجبلية المتعددة التي تمتاز بجمال الطبيعة الخلابة و مدرجاتها الخضراء الدائمة لاشجار البلوط و العرعر و قمم وسفوح ومغارات وكهوف، والتي يمكن استغلالها للمشاهدة و الاصطياد و رياضة التسلق و سياحة المشي، توجد بالاقليم محميات طبيعية خلابة و ساحرة يملأها نبات الدوم العجيب .

  كما يتم الاستمتاع والاستجمام بمياه ضفاف البحيرة الدافئة وبرامج الرقص الفلكلوري المميزة بالازياء التقليدية زاهية الالوان. وأيضا يستمتع عشاق هذا النوع من السياحة بالتزلج على الامواج، والغوص في اعماق البحيرة.

   فلمن يريد متعة المغامرة والاستكشاف و مناجاة ومراقبة الطبيعة، والتأمل في الذات، ومراجعة النفس، و الاستمتاع بالهدوء والصمت والهواء النقي ، فعليه زيارة شمس البحيرة فهي بالفعل جنة لهواة التسلق بسبب القمم الخضراء و الطرق الملتوية و الثلوج الناصعة البياض المتناثرة في قمم الجبال.


أفورار أون لاين







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



قصة آدم عليه السلام

قصة إبراهيم الخليل عليه السلام

موسم الخطوبة والزواج في ايملشيل

هدف قاتل في الثواني الأخيرة يقود المغرب الفاسي لنهائي كأس الاتحاد الافريقي

احذروا جريمة الزنا

شمس البحيرة ببين الويدان : قبلة الباحثين عن الإثارة و المتعة و المغامرة

المغرب الفاسي يحرز كأس العرش على حساب النادي المكناسي

الافتتاحية : لماذا أزيلال الحرة ...؟

كي ننصر الشعب السوري..

مطاردة...

شمس البحيرة ببين الويدان : قبلة الباحثين عن الإثارة و المتعة و المغامرة





 
صوت وصورة

بوادر زلزال ملكي قادم


سوق بيع الأضاحي بسلا


اختلالات في عمليات مراقبة تجهيزات مستشفيات


ساكنة اوريكة تروي تفاصيل ما شهدته


أنواع الأغنام

 
أدسنس
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

عمالة أزيلال تخلد اليوم الوطني للجالية المقيمة بالخارج.. إبراز للمنجزات وإسهامات المهاجرين

 
الاجتماعية

من تخلى عن ساكنة إقليم أزيلال ووضع حياة مرضاها على كف عفريت؟

 
السياسية

تحليل المعاني في بَجَاحَة سعد الدين العثماني

 
التربوية

المتعاقدون يواجهون العثماني بـ 5 خطوات تصعيدية

 
عيش نهار تسمع خبار

نقابة البيجيدي تسخر من الأساتذة المتعاقدين

 
العلوم والبيئة

درجات الحرارة العليا والدنيا المرتقبة الجمعة 10 غشت

 
الثقافية

ماهي الملامح البارزة لازمتنا الثقافية...؟

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

هل أثرت الأزمة التركية على الاقتصاد المغربي؟

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

ربع مليون مستفيد من البرنامج الوطني للتخييم لهذا العام

 
 شركة وصلة