راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         بين الحمار والبغل             تطورات جديدة في قضية الطفلة "إخلاص".. اعتقال أول مشتبه به             إقليم أزيلال.. نجاة 12 راكبا من حادث سير على طريق تزي نترغيست             مثول 40 مسؤولاً في الدرك أمام القضاء لتورطهم في تهــريب أطنان من المخـدرات+ أخبار متفرقة             لماذا أجد (نيتشه) أصدَق من أصحاب (الدّعوة إلى الله)؟             العثور على الطفلة إخلاص المختفية منذ أسابيع بالدريوش جثةً هامدة !             ما مصدر شرعية الرّقية الكتابُ أمِ السُّنة؟             بالفيديو.. بين فشتالة وفرياطة بجهة بني ملال خنيفرة             تشاد حصنٌ أفريقيٌ آخرٌ يسقطُ وينهارُ             عداء مغربي من أعالى جبال أزيلال يخوض تحدي قطع 2500 كلم بين أوكسير وابزو             تفاصيل سـقوط مقـاتلة مغربية من طراز ميراج             المحلل السياسي عمر الشرقاوي يذكر بنكيران + أخبار متفرقة             جمعية الأيادي المتضامنة تنظم ثاني حفل فني تحت شعار " إفريقيا تجمعنا"             لماذا نسي المفتي فتاوى بخصوص قضايا أكثر أهمّية؟             المنظمة الديمقراطية للشغل في لقاء مع الدكتور محمد الأعرج وزير الثقافة والاتصال             بن كيران يقــصف أخنوش + أخبار متفرقة            ...تـحــديــات           
 
كاريكاتير

...تـحــديــات
 
آراء ومواقف

بين الحمار والبغل


تشاد حصنٌ أفريقيٌ آخرٌ يسقطُ وينهارُ


لماذا نسي المفتي فتاوى بخصوص قضايا أكثر أهمّية؟


عن العقد الجديدة في مجال علم النفس التحليلي


ماذا عن السادية وما علاقتها بوحشية البشر؟

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

إقليم أزيلال.. نجاة 12 راكبا من حادث سير على طريق تزي نترغيست

 
الجهوية

بالفيديو.. بين فشتالة وفرياطة بجهة بني ملال خنيفرة

 
متابعات

سرقة رؤوس أغنام ليلا من حظيرة بمدينة أزيلال

 
سياحة وترفيه

صحيفة جنوب إفريقية تسلط الضوء على مؤهلات المغرب

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

اعتماد نظام للتدبير المعلوماتي للغرامات الصلحية الجزافية المستخلصة من المخالفات المرورية

 
الناس والمجتمع

تطورات قضية الفتاة التي احتجزت بإسطبل لمدة 15 عاما ضواحي مراكش + أخبار متفرقة

 
جمعيات ومجتمع

جمعية الأيادي المتضامنة تنظم ثاني حفل فني تحت شعار " إفريقيا تجمعنا"

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

ما مصدر شرعية الرّقية الكتابُ أمِ السُّنة؟

 
الرياضية

عداء مغربي من أعالى جبال أزيلال يخوض تحدي قطع 2500 كلم بين أوكسير وابزو

 
 


أزيلال: حصيلة الانجازات واكراهات تنفيذ البعض منها موضوع لقاء تواصلي لعامل الإقليم بجماعة ارفالة؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 11 فبراير 2014 الساعة 56 : 14


 



أزيلال / جماعة ارفالة  حصيلة الانجازات واكراهات تنفيذ البعض منها، وحتمية بعض المرافق الاجتماعية، موضوع لقاء تواصلي لعامل الإقليم مع منتخبي جماعة ارفالة

 


          استمرارا للقاءاته التواصلية مع الجماعات المحلية ومكاتبها المنتخبة، حل يوم الأحد 09 فبراير الجاري، عامل إقليم أزيلال، لحسن أبولعوان، بجماعة ارفالة، للتواصل مع المنتخبين والمنتخبات وبعض الفاعلين الجمعويين، وبهذه المناسبة، استمع إلى ورقة تقدم بها رئيس الجماعة المعنية، همّت بالأساس أهم المشاريع التنموية التي تحققت في الفترة الأخيرة ،وكذا بعض الإكراهات التي حالت دون تحقق أخرى .



      الجلسة التواصلية هذه، التي حضرها رؤساء الأقسام المعنية بالعمالة، وممثلي السلطة المحلية ورئيس دائرة ابزو،وعرض فيها أبوكار مصطفى رئيس المجلس الجماعي بأرفالة مجموعة من الملاحظات  الجغرافية والإحصائية حول جماعته، وقال أنها تمتد على مساحة 225 كلم مربع ، يحدها شرقا  بلدية أولاد عياد التابعة لإقليم الفقيه بن صالح وجماعة مولاي عيسى بن إدريس وغربا جماعة ابزو، وشمالا جماعة تسقي وبني حسان ، وجنوبا جماعة حد بوموسى بتراب إقليم الفقيه بن صالح .فيما تجاوز عدد سكانها 9730 نسمة .



      وجماعة ارفالة للإشارة، تعتمد  اقتصاديا على الفلاحة البورية والسقوية وعلى تربية الماشية، لكن في السنوات الأخيرة،وعلى غرار مجموعة من الجماعات القروية المجاورة مثل أفورار وبني اعياط..، وفي إطار الاهتمام المتزايد بالعالم القروي، وتفعيلا أيضا لبنود الحكامة الجيدة التي دعت إليها  الدولة، وضع المجلس من ضمن أولوياته الإنسان كثروة بشرية، وأولى بذلك اهتماما ملحوظا لعدد من المشاريع الاجتماعية التي منحت للجماعة قيمة مضافة ، وساهمت بشكل كبير في الحد من ظاهرة الهجرة التي استفحلت بالعديد من الدواوير التي كانت تطالها كل تجليات التهميش والإقصاء والهشاشة.  ومن اجل هذا، وتفعيلا لذات الطموح يقول  رئيس  الجماعة ،أننا  سعينا إلى تحقيق تغطية شاملة فيما يخص الشبكة الكهربائية،(99%) ، مثلما بلغنا رغم اكراهات التضاريس إلى تغطية حوالي %70 من الأسر بالماء الشروب، رغم العراقيل  التي عرفها مشروع تزويد ساكنة دير الجماعة  التي اشرف  المكتب الوطني للكهرباء على انجازه معتمدا  في ذلك على تقنية السقايات التي أمست مرفوضة من طرف السكان.



      وعن تهيئ الطرق التي كانت موضوع  بعض الاحتجاجات في الفترات السابقة باعتبارها الانجاز الوحيد الذي من شانه فك العزلة عن دواوير الجماعة، طالب المتحدث بالتدخل العاجل  لبناء طريق "أسمسيل" الرابطة بين الطريق الوطنية رقم 08 والطريق الإقليمية 3100 عبر دوار أماسين ،واعتبرها وظيفية لأنها تربط بين السهل والجبل، وقال أن الجماعة ساهمت فيها بمبلغ 900.000.00 درهم، رغم مداخيلها الضعيفة ،إلا انه لحد الساعة يقول لم يتم بناء هذه الطريق المبرمجة في إطار البرنامج الوطني الثاني لبناء الطرق بالعالم القروي.



      في ذات السياق، طالب الرئيس أيضا، بدعم الجماعة  في بناء الطريق الرابطة بين الطريق الوطنية رقم 08 والإقليمية رقم 3100 عبر تغرارت وأهل الواد. وكذا فتح وبناء الطريق الرابطة بين دوار بوتغرار وبوقارون .  وأشار أيضا، إلى أنه تم فتح وإصلاح مجموعة من المسالك على امتداد النفوذ الترابي للجماعة، لكن دون أن يعني ذلك، انه لا يوجد البعض منها على طاولة الانتظار نظرا للإمكانيات المحدودة للجماعة.



       وترسيخا لذات الأهداف، وفي إطار التزاماتها بالدود عن الحد من الهدر المدرسي قال لحلو الحسين وهو مستشار جماعي بالمجلس ورئيس سابق للجماعة،  في تصريح خص به الجريدة ، إن المجلس الجماعي، يتتبع عن كتب انشغالات السكان ، ويسعى دائما إلى إعطاء الأولوية للمتطلبات العاجلة دون نية مبيتة، وقال، إن هدفنا كان دائما، أغلبية ومعارضة، إرضاء الساكنة والإنصات إلى همومها وتتبع المشاريع الهامة التي ترقى بوضعية جماعاتنا وعلى رأسها  إصلاح المسالك والطرق، وإحداث مرافق اجتماعية، والنهوض بقطاع الصحة والتعليم ، ولا أدل على ذلك ، يضيف ،تتبعنا عن كتب، الآن ، لأشغال بناء إعدادية تأهيلية بالقرب من  بناية الجماعة ،والتي بلغت نسبة الأشغال بها حوالي 80 في المائة ،وطموحنا الجاد في اقتناء سيارات للنقل المدرسي  لتسهيل الولوج إلى العملية التعلمية بكل ارتياح، والعمل بكل جدية للحصول على هذه الوسائل التي أضحت جد مهمة في حياة التلاميذ  والتلميذات،  زيادة على دعوتنا للمسئولين من جهة أخرى، إلى ضرورة رفع عدد التلاميذ الممنوحين في السلك الإعدادي والثانوي، ودعم الجماعة في الاستفادة من إحداث وحدة طبية للتلقيح ، ومن حق الاستفادة من مشاريع قطاع الشباب والرياضة ،ومشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ، خاصة فيما يتعلق بدور الطالب والطالبة أو دور النسوة أو دار الفتاة، وذلك رغبة في النهوض بالمرأة القروية بالجماعة التي لم تستفد إطلاقا من أي مبادرة اجتماعية  في هذا الإطار.



       ومن جهته أعرب مستشار المعارضة عن تخوفه من أن تجد بعض الوعود السابقة طريقها إلى سلة المهملات، والتي تهم بالأساس قطاع الصحة بالجماعة حيث سبق وان تم تقديم طلب إتمام بناء مستوصف تغرارت وأولاد بوهكو وإصلاح بعض الطرق ، كما أعرب عن  تأسفه الناتج عن غياب تواصل حقيقي بين المعارضة والأغلبية. هذا، واجمع المتدخلون على حجم الإكراهات التي يعرفها قطاع الصحة والخصاص الملحوظ في الموارد البشرية والتوزيع غير العادل للأدوية والحاجة الملحة إلى دار الولادة، واعتبروا ضعف مدا خيل الجماعة، واتساع رقعتها الجغرافية وغلبة الطابع الجبلي على مجالها ، عوامل حقيقية حالت ولازالت تحول دون تحقيق مشاريع تنموية كبرى كفيلة بخلق طفرة تنموية واضحة.   


       وفي كلمته استحضر العامل الجديد على إقليم ازيلال، العديد من المعطيات التي تتميز بها جماعة ارفالة ،وخاصة موقعها الجغرافي مقارنة بباقي جماعات الإقليم، ودعا إلى استثمارها ،وقال إن الهدف من هذا اللقاء ليس عرض الملفات  العالقة ، إنما الإنصات عن قرب للمجالس المنتخبة بوصفها أداة وصل بين الإدارة والمواطن. و دعا الكل إلى العمل بتفاني لتحقيق مطالب السكان والى تكثيف الجهود ودرء الخلافات الذاتية، وتفعيل قنوات التواصل. ووعد المتدخلين بمُدارسة جميع النقط المطروحة والعمل على إيجاد حل لها .


 

 

 

أرفالة : حميد رزقي


    







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



حتى لا ننسى القومجية والرفاقجية

مسيرة ضد التحرش بالشارع العام لعاهرات بالمغرب

ملابسات الوفاة الغامضة لزينب الشاوي : عائلتها بأزيلال تشكك في وقائع الوفاة وتقول شنقها بفعل فاعل

من جرائم التكسب إلى جرائم العاطفة : جريمة قتل بأزيلال سببها امرأة

تعيين عدد من رجال السلطة الجدد بإقليم أزيلال

أربع محاولات إنتحار بأزيلال متم هذا الأسبوع سببها سوء الفهم

أول إنتخابات تشريعية بمصر بعد سقوط النظام

فريق طبي من الدرك الملكي ينقذ السيدة تودة صالح بأيت عبدي إقليم أزيلال

طلب من تنسيقية المعطلين بأزيلال إلى عامل الاقليم بغية الحوار

السياحة الجبلية باقليم أزيلال : تنوع بيولوجي وايكولوجي وتخلف بنيوي

أزيلال: حصيلة الانجازات واكراهات تنفيذ البعض منها موضوع لقاء تواصلي لعامل الإقليم بجماعة ارفالة؟





 
صوت وصورة

بن كيران يقــصف أخنوش + أخبار متفرقة


التيجيني و البيجيدي والأحرار


اخبار متفرقة


اخبار متفرقة


زيارة ملكية مرتقبة للبيضاء + أخبار متفرقة

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

المجلس الإقليمي لأزيلال يواصل مسلسل التنمية وعائق الأراضي يطرح من جديد خلال أشغال الدورة

 
الاجتماعية

إقليم أزيلال.. مريضة بالكبد تناشد ذوي القلوب الرحيمة مساعدتها

 
السياسية

بن كيران يهاجم اليسار.. يجاهرون بالعداء للإسلام ويشكلون خطورة على الدولة

 
التربوية

انطلاق التكوين لأطر الأكاديمية فوج 2019 بملحقة المشور بمراكش عروض وتواصل وتأطير وتشخيص

 
عيش نهار تسمع خبار

عيش نهار تسمع خبار.. برمجة 300 ألف درهم لشراء سيارة فاخرة بجماعة بأزيلال ودوار يعاني العطش

 
العلوم والبيئة

توقعات أحوال الطقس ليوم الاثنين 21 يناير

 
الثقافية

مهرجان مراكش .. تتويج المخرج الصربي أوغنين غلافونيتش بجائزة "أفضل مخرج"

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

البرلمان الأوروبي يصادق بأغلبية ساحقة على الاتفاق الفلاحي المغرب - الاتحاد الأوروبي

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

تقرير.. أزيد من 18 في المائة من الأسر المغربية تديرها نساء برسم 2017

 
 شركة وصلة