راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         خطاب "ثورة الملك والشعب" مرجع للحكومة والبرلمان لحل مشاكل الشباب             أقصى درجات فك العزلة.. أزيلال نموذجا             انحرافات الخطاب السياسي بالمغرب والحاجة لإعادة النظر في السياسات التواصلية للأحزاب المغربية             هكذا كان ينظر عبد الكريم الخطيب إلى عبد السلام ياسين             المحكمةُ الدستوريةُ الفلسطينيةُ قرارٌ سياديٌ وحكمٌ نافذٌ             حتى لا ننسى..هل جلوس العدل والإحسان وأمريكا سبب انسحابهم من 20 فبراير ؟             عيد الشباب.. الملك محمد السادس يصدر عفوه السامي على 522 شخصا             نص الخطاب الملكي السامي بمناسبة الذكرى 65 لثورة الملك والشعب             جلالة الملك يوجه غدا الاثنين خطابا ساميا بمناسبة ثورة الملك والشعب             وزارة الصحة تعجز عن انقاذ ضحايا الكلاب المسعورة والزواحف السامة             بين مَفخرة برلمانية أمريكية ومَسخرة البرلمانيين في بلادنا             ماذا تنتظر من أحزاب تعتمد (الذُّلقراطية)؟!             حكايتنا مع موسم الحر             ذكرى ثورة الملك والشعب .. عفو ملكي على 450 شخصا من بينهم 22 محكوم عليهم في قضايا التطرف والإرهاب             الجمع العام لفريق أمل سوق السبت يصادق بالإجماع على التقريرين المالى والأدبي ويجدد الثقة في مكوري             العثماني والتجنيد الاجباري                       
 
كاريكاتير

 
آراء ومواقف

المحكمةُ الدستوريةُ الفلسطينيةُ قرارٌ سياديٌ وحكمٌ نافذٌ


ماذا تنتظر من أحزاب تعتمد (الذُّلقراطية)؟!


حكايتنا مع موسم الحر


أيّة فلسفة هذه التي رُدَّ إليها الاعتبار في بلادنا؟


في قطاع غزة وحدةٌ في الميدان وتوافقٌ في السياسةِ

 
أدسنس
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

أزيلال: أسرة حليمة إحتاسن تنظم مسيرة احتجاجية للتنديد بالحكم المخفف في حق المعتدي

 
الجهوية

ارتفاع أسعار الأضاحي بمدينة أزيلال يدفع غالبية المواطنيين الى العزوف عن الشراء

 
متابعات

وزارة الصحة تعجز عن انقاذ ضحايا الكلاب المسعورة والزواحف السامة

 
سياحة وترفيه

ارتفاع عدد السياح الوافدين على أكادير في النصف الأول من 2018

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

خطاب "ثورة الملك والشعب" مرجع للحكومة والبرلمان لحل مشاكل الشباب

 
الناس والمجتمع

وفاة عامل بناء اثر سقوطه من طابق إحدى المنازل بأزيلال

 
جمعيات ومجتمع

أزيلال: فتح باب التسجيل للاستفادة من منح دراسية موسم 2018/2019 خاصة بفتاة العالم القروي

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

هكذا كان ينظر عبد الكريم الخطيب إلى عبد السلام ياسين

 
الرياضية

الجمع العام لفريق أمل سوق السبت يصادق بالإجماع على التقريرين المالى والأدبي ويجدد الثقة في مكوري

 
 


ما هي المرامي والأهداف وراء نشر أخبار بجرائد مصرية حول "تسونامي" المغرب


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 16 دجنبر 2013 الساعة 58 : 14


 

 

ما هي المرامي والأهداف وراء نشر أخبار بجرائد مصرية حول "تسونامي" المغرب

 

 

         ما تقوم به بعض الابواق الاعلامية في مصر، والتي تجد لها صدى لدى بعض المواقع الالكترونية بالمغرب، لا يخرج عن سياسة الاخوان المكشوفة التي تريد التشكيك في المسار الصحيح الذي سلكه المغرب على درب الاصلاح وإتمام بناء دولة الحق والقانون..



       بعض الصحافيين وبإيعاز من الاخوان الذين يغيضهم الاستقرار في المغرب، اهتدوا إلى اسلوب بئيس في مجال الاشاعة، وذلك عبر نشر خبر ركيك بجريدة الدستور المصرية، يقول بأنه حسب "وكالات الأرصاد الجوية، فإن المغرب سيتعرض لأكبر عاصفة بحرية في العالم ابتداءً من 26 دجنبر الجاري، بسبب الأمطار الغزيرة التي عرفتها دول الغرب، بالإضافة للتغيرات المناخية القاسية"..



        وتماديا في الإثارة ونشر الإشاعة تضيف الجريدة بأن "الشعب المغربي في خطر حقيقي، مما سيدفع السلطات إلى الإفراج عن السجناء"، متوقعة  أن "هذه العاصفة البحرية ستدوم حوالي 10 ساعات، ما سيؤدي للتدمير الكلي لأغلبية المدن الساحلية بالخصوص".



      هذا الخبر التافه تناقلته بعض المواقع الالكترونية المغربية، ومنها الزعيمة هسبريس، وذلك لإثارة فضول القراء والرفع من عددهم بعد ان قررت إدارة "الفيس بوك" إغلاق "الروبيني" الذي كانت تستدرج من خلاله القراء عبر تقنية الدوباج..

 

      نقل هذا الخبر وإدراجه من طرف هسبريس يطرح عدة أسئلة بالنظر إلى ما تسديه الجريدة للإخوان من خدمات، عبر نشر غسيلهم ومحاولة التأثير على الرأي العام المغربي لمساندة الاخوان المسلمين وانصار مرسي، وتأليب الجمهور الرياضي ودفعه لرفع شعار رابعة الاخواني في مونديال الاندية المقام بالمغرب..



        نشر هذا الخبر الذي لا يستند إلى أية مصادر، حيث أن كاتبه لم يكلف نفسه عناء التدقيق في هوية هذه المصادر، وهو ما يكشف ان الغرض منه هو الاشاعة ولا شيء غيرها، ثم ان الجريدة ذكرت في خبرها هذا ان السلطات ستضطر إلى إطلاق سراح السجناء..وهذا هو بيت القصيد: ماذا تعني الجريدة بالسجناء؟ واين يتواجد هؤلاء؟



       إن المتمعن في الخبر سيكتشف ان كاتبه من الاخوان والمتعاطفين مع المعتقلين على خلفية الاحداث الارهابية، لأن هؤلاء يتمركزون بالأساس بسجن سلا 2 حيث يوجد اغلبهم، وهو ما عنت به الجريدة: " الذي سيضرب المغرب، في سواحله الشاطئية"..

 

       موقع هسبريس زاد في الخبر، والزيادة "من راس لحمق" كما يقول المغاربة،  ووصف هذه الموجة بـ"التسونامي"، وهو ما يكشف ان أصحاب الموقع الاول في المغرب يسايرون جريدة الدستور المصرية، كما ان بعض الاسئلة التي طرحوها في آخر مقالهم حول صحة الخبر لن تشفع لهم في نيتهم التحريضية، ويكفي الاطلاع على عنوان المقال المنشور بهسبريس لتبيّن ذلك: "جريدة مصرية "تتنبأ" بتسونامي رهيب يدمر المغرب آخر دجنبر" !



        إن نشر هذا الخبر من طرف مواقع مغربية بهدف الاشاعة والإثارة يثير الكثير من الاسئلة، كما انه يطرح إشكالية غياب الحكومة وخاصة وزير الاتصال الذي يفترض فيه التدخل لوضع حد لمثل هذه الاخبار التي قد تثير ضجة في البلاد، لان الخبر ليس ببريء حيث انه يلمح بأن ينزح سكان الشمال والغرب نحو الجنوب..



        في مثل هذه الحالات من المفروض ان يكون رد الحكومة ملائما مادات حريصة على استقرار البلاد والعباد وهو ما تريد بعض المواقع الالكترونية، التي تسير بمنطق الاثارة، زعزعته من خلال مجاراة الاشاعات التي تستوردها من الاخوان بمصر ..




حمو بوعرفة







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



من هم 'أبطال' ثورة ليبيا التي حسمها 'الناتو'؟

المجتمع المدني المغربي ودوره في التنمية

القضايا المغربية قضايا اجتماعية

إصلاحات بوتفليقة.. وعود فاتها القطار!

الحراك في المغرب يقوي الإسلاميين قبل الانتخابات المبكرة

الجماعة .. بين الأصولية الظلامية والحداثة العلمانية !

حميد برادة للشرق الاوسط : نحن الاتحاديين ظلمْنا الحسن الثاني..

الزْعِيتْ الثوري: النهج يبيع الشقق بـ 9 ملايين و السردين بـ 2 دراهم في شارع 20 فبراير

قصة آدم عليه السلام

بوتفليقة يحاول إنقاذ نظامه باللعب بين «المحاور» داخلياً وخارجياً

التعليم و تكنولوجيا المعلومات : الوسيلة و ... الغاية !

ما هي المرامي والأهداف وراء نشر أخبار بجرائد مصرية حول "تسونامي" المغرب

المجلس الأعلى للتعليم واللغة الأمازيغية : الإمتحان العسير

مطرح الأزبال بأزيلال.. ملاحظات عن البعد السياحي وحكامة ترشيد مساهمة وزارة البيئة





 
صوت وصورة

العثماني والتجنيد الاجباري


الخطاب الملكي السامي لثورة الملك و الشعب


أخبار المنتخب المغربي


ضغط على وسائل النقل


معرض الصناع التقليديين ببركان

 
أدسنس
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

أقصى درجات فك العزلة.. أزيلال نموذجا

 
الاجتماعية

من تخلى عن ساكنة إقليم أزيلال ووضع حياة مرضاها على كف عفريت؟

 
السياسية

انحرافات الخطاب السياسي بالمغرب والحاجة لإعادة النظر في السياسات التواصلية للأحزاب المغربية

 
التربوية

مستجدات المنهاج الدراسي للتعليم الابتدائي مواد اللغة العربية الفرنسية الرياضيات والنشاط العلمي

 
عيش نهار تسمع خبار

حتى لا ننسى..هل جلوس العدل والإحسان وأمريكا سبب انسحابهم من 20 فبراير ؟

 
العلوم والبيئة

درجات الحرارة العليا والدنيا المرتقبة الجمعة 10 غشت

 
الثقافية

ماهي الملامح البارزة لازمتنا الثقافية...؟

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

الحكومة تتجه إلى سياسة "التقشف" في ميزانية 2019

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

ربع مليون مستفيد من البرنامج الوطني للتخييم لهذا العام

 
 شركة وصلة