راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         لا حلول ملموسة في اجتماع اليوم بين وزارة التربية الوطنية والنقابات التعليمية الأكثر تمثيلية             هل يمكن أن نتحدث بهدوء عن المسألة اللغوية؟             المقاومة بالصوت والضوء             إصابة 60 أستاذ مضرب في احتجاج سلمي لا يهدف إلى التخريب             شتان بين خطاب المعارضة وخطاب الحكومة يا حزب القنديل             "الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد" يقررون تمديد إضرابهم بعد تعنيفهم من القوات العمومية ‎             جانب من حشود الأساتذة المضربين بالرباط لاسقاط التعاقد             جمعية الأوراش الاجتماعية بأزيلال تحتفل بالتلميذ اليتيم في نسخته الخامسة             الشباب .. والنخب السياسية             الكاتب العام لعمالة إقليم أزيلال يشرف على افتتاح الملتقى الإقليمي للطالب بأزيلال             المائدة المستديرة الثانية بجنيف تكرس مكانة منتحبي أقاليم الجنوب كممثلين شرعيين للساكنة             ارتفاع ضحايا إعصار موزمبيق إلى 417 قتيلا             زخات رعدية قوية محليا ورياح قوية مرتقبة بعدد من مناطق المملكة             القوات العمومية بخريبكة تمنع مسيرة احتجاجية للأساتذة المضربين لإسقاط التعاقد + فيديو             أزيلال: تلاميذ مؤسسات تعليمية بواويزغت يحتجون ويعلنون تضامنهم مع الأساتذة المضربين             بن كيران " ناشط فجامع الفنا"            إفريقيا            رمّانة الأغلبية                                                الإسلام السياسي            عودة بوتفليقة            محاربة الفقر                                                                                    مهاجر            جدل فيسبوكي                                    الكتب والهواتف الذكية            الكتاب و الإنترنيت           
 
كاريكاتير

إفريقيا
 
آراء ومواقف

هل يمكن أن نتحدث بهدوء عن المسألة اللغوية؟


المقاومة بالصوت والضوء


سؤال الأخلاق بعد بث مباشر لجريمة نيوزيلندا على فيسبوك


مستقبل العلوم لا مستقبل لنا فيه


تطرفُ أستراليا وخيالةُ نيوزلندا عنصريةٌ قديمةٌ وإرهابٌ معاصرٌ

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

أزيلال: وفاة تلميذ بحادث سير بتراب جماعة أفورار

 
الجهوية

القوات العمومية بخريبكة تمنع مسيرة احتجاجية للأساتذة المضربين لإسقاط التعاقد + فيديو

 
متابعات

جانب من حشود الأساتذة المضربين بالرباط لاسقاط التعاقد

 
سياحة وترفيه

رحلة إلى عمق الأطلس المركزي بين متعة السياحة والثقافة

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

المائدة المستديرة الثانية بجنيف تكرس مكانة منتحبي أقاليم الجنوب كممثلين شرعيين للساكنة

 
الناس والمجتمع

أزيلال: شكوك حول جودة مياه الشرب بجماعة أيت امحمد والمدير الإقليمي للماء بأزيلال يفند المغالطات

 
جمعيات ومجتمع

جمعية الأوراش الاجتماعية بأزيلال تحتفل بالتلميذ اليتيم في نسخته الخامسة

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

إصابة 60 أستاذ مضرب في احتجاج سلمي لا يهدف إلى التخريب

 
الرياضية

موعد مباراتي "الأسود" أمام منتخبي مالاوي والأرجنتين

 
 


جمرة البوليساريو الملتهبة تبقى في حضن الجزائر وحدها


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 17 شتنبر 2013 الساعة 06 : 16


 

 

جمرة البوليساريو الملتهبة تبقى في حضن الجزائر وحدها

 


أولا : كلما تحرك خازوق البوليساريو أعلن البوهالي الحرب على المغرب :                        

         من العبث أن يصدق الإنسان أن جيش البوليساريو سيقهر الجيش المغربي  في اندلاع أي حرب بين الجيشين ، ومع ذلك فوزير دفاع البوليساريو المدعو البوهالي وغيره يُلَوِّحون بين الفينة والأخرى بإعلان الحرب على المغرب ، لماذا ؟ الجواب هو : كلما أدرك حكام الجزائر أن كلَّ ما حصدوه في صراعهم مع المغرب هو مجرد  خازوق اسمه البوليساريو  ، وكلما ظهرت بوادر وعي الشعب الجزائري بالمصائب التي تنهال عليه بسبب  هذا الخازوق جرَّاء المصاريف الباهضة على البوليساريو من خزينة الدولة التي هي من حق الشعب الجزائري ، وكلما طفا هذا الموضوع على السطح إلا وهدد البوليساريو بالحرب على المغرب في إشارة لحسم الملف عسكريا وإنهاء معاناة الشعب الجزائري من هذا الجسم الطفيلي الذي يَمتصُّ دماء الشعب الجزائري المُسمى البوليساريو وهذه مجرد مُسَكِّنات للشعب الجزائري لا غير.


 ثانيا : الأزمة الاقتصادية العالمية تقتل البوليساريو... فأين كيري كنيدي ؟:

       يتبجح محور الجزائر فينزويلا جنوب إفريقيا  في المحافل الدولية بأنه يناصر تقرير مصير الشعب الصحراوي ، أما مصير الشعب الجزائري فتركوه يتلاعب به لصوص الجنرالات المتحكمين في رقاب الشعب الجزائري وأمواله حتى أصبح الشعب الجزائري أضحوكة العالم لأنه شعب فقير يعيش فوق أرض غنية ، شعب يستحمره حكامه وحلفاؤهم ، واليوم تخلى محور الشر المعروف بمحور الجزائر جنوب إفريقيا والذي يضم معه سوريا وفينزويلا وكوبا وكوريا الشمالية وغيرها مما تبقى من ديكتاتوريات العالم التي تقهر شعوبها ، كلها تخلت عن البوليساريو ، هذا بالإضافة إلى الأزمة الاقتصادية والمالية العالمية التي جففت المنابع التي كان يقتات منها البوليساريو ، ولا شك أن البوليساريو سيعرف سنوات عجاف سَتُكَسِّر ظهره إلى الأبد ...


      السؤال هو: كم خسر حكام الجزائر من ملايين الدولارات  في رهانهم  العنجهي على هذا الملف المصطنع من شراء ذمم عديمي الضمائر من رؤساء الدول وجمعيات حقوق الإنسان  ؟ لا شك أن المنظمات التي كانت تُهَلِّل لقضية  الصحراء وتطبل لانتهاكات حقوق الصحراويين داخل المغرب ، لا شك أنها اطلعت على حقائق هذا الملف فوجدته فارغا ، وعرفت كل تفاصيل القضية الصحراوية المفبركة ، كما أنها تأكدت من الفرق بين حكام الجزائر الذين  يوظفون  هذا النزاع من أجل دوامه إلى الأبد حتى يستمر مسلسل النهب والسلب لخيرات الشعب الجزائري ، والمغرب الذي  يحاول الدفع بملف النزاع المفتعل نحو الحل باقتراح حلول واقعية وعملية  حتى اعترف مجلس الأمن  نفسه بمصداقيتها وواقعيتها  ... فأين هذه المنظمات الحقوقية بعد أن غرفت من خزينة الدولة الجزائرية ما غرفت من ملايين  هي من حق الشعب الجزائري قبل جمعيات القطط والكلاب ؟ وماذا سيفيد الشعب الجزائري لغط إعلام محور الشر ذاك وهو يردد بأن الثورة الجزائرية ثورة عظيمة ؟  ماذا يفيده ذلك ؟ لاشئ فالفقر هو الفقر والتخلف هو التخلف !!!!


ثالثا : البوليساريو جمرة ملتهبة تبقى في حضن الجزائر وحدها :

       بعد 38 سنة من الجري وراء الأوهام ، لا شك أن البوليساريو أصبحت اليوم جمرة ملتهبة  تَجَمَّعَتْ في تندوف ونواحيها ، ولا شك أن هذه الجمرة  يكتوي بلهيبها الشعب الجزائري وحده أما المغرب فقد رمى بها في حضن الجزائر منذ وقف إطلاق النار عام 1991 وانتهى الأمر ليتفرغ لتنمية البلاد ومنها منطقة الصحراء لأجل ساكنيها ، أما جمرة البوليساريو فقد استقرت اليوم في حضن حكام الجزائر وحدهم يحرقون بها جلود الشعب الجزائري وحده ... فبعد أن تطايرت شرارات البوليساريو إلى باقي دول إفريقيا مثل مشاركته بجانب كتائب القذافي في حربه ضد الشعب الليبي التي انتهت بهزيمته وقتله شر قتلة ، ومشاركته  بجانب الحركة الجهادية في شمال مالي قبل أن تطردهم القوات الفرنسية ليعودوا وهم يجرون ذيول الهزيمة إلى تندوف ، بعد هذه الشطحات المجانية وغيرها هنا وهناك يعود البوليساريو لينكمش في ( مجمر) تندوف بل في لهيب جهنم تندوف المستعير .


      بعد وقف إطلاق النار عام 1991 عوض أن يكتوي المغرب بجمرة البوليساريو – كما ظن حكام الجزائر -  فقد ظلت هذه الجمرة في حضن الجزائر وحدها  وعرف المغرب كيف يناور ليترك لهيب تلك الجمرة بعيدة عنه يكتوي بنارها  – مع الأسف – الشعب الجزائري أما حكام الجزائر فقد استغلوا إشعال هذه الجمرة لصالحهم بدعوى التضحية من أجل تقرير مصير الشعب الصحراوي ومن أجل الحفاظ على مبادئ الثورة الجزائرية التي لا تزال جذوتها مشتعلة تنير طريق التحرر للإنسانية ، وهل هي مبادئ تستحق أن يعيش الشعب الجزائري من أجلها طيلة حياته شعبا متخلفا فقيرا ذليلا حقيرا ، تحت صباط  العسكر الحاكم الجزائر ؟؟؟؟  الحقيقة هي الإصرار على استحمار الشعب الجزائري للاستمرار في نهب خيرات الجزائر ، ويعلم الجميع أن ميزانية البوليساريو حكومة وجيشا ولاجئين في تندوف كلها من خزينة الدولة الجزائرية لا يعلم أحد عن ذلك أي شئ حتى ولو كان رئيس الجمهورية نفسه ....

        لا يعلم بمقدار الميزانية المخصصة للبوليساريو سوى الحكام الحقيقيين للجزائر وهم مجرد أشباح ، فلا الرئيس يعرفهم ولا الشعب يراهم ، والويل كل الويل لمن يبحث في هذا الموضوع ، ولكم في مصير الرئيس محمد بوضياف خير مثال ...

 

 

سمير كرم

عن الجزائر تايمز







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



القضايا المغربية قضايا اجتماعية

حميد برادة للشرق الاوسط : نحن الاتحاديين ظلمْنا الحسن الثاني..

قوات القذافي تدافع عن معاقله بشراسة ضد قوات المجلس الانتقالي

نظرية المؤامرة والثورات العربية

الحقيقة وراء أسطورة نهاية العالم في 2012

قصة آدم عليه السلام

قصة ادريس ونوح عليهما السلام

رئيس اللجنة الأمنية بمجلس الشيوخ: أمريكا وإيران تتجهان نحو مواجهة عسكرية

الفوائد الملتقطة في الرد على من زعم رؤية النبي صلى الله عليه وسلم يقظة!

موسم الخطوبة والزواج في ايملشيل

مؤتمر البوليساريو 13 والفرصة الأخيرة لقبول مقترح الحكم الذاتي

ردود عن الصحراء من مواقع الكترونية

سقوط القدافي .. نهاية حتمية لجبهة البوليساريو الانفصالية

منحة إيطالية وهبة سعودية للبوليساريو ..

جنوب إفريقيا وموزمبيق تجددان دعمهما للبوليساريو

منحة إيطالية وهبة سعودية للبوليساريو .. واقع الاستقرار المغربي

بوتفليقة يحاول إنقاذ نظامه باللعب بين «المحاور» داخلياً وخارجياً

المغرب سيوقف التفاوض مع البوليساريو حول الصحراء

عضو مؤسس للجبهة: البوليساريو "يتيمة" بعد انهيار القذافي

عهارة وكالة رمضان خديجة بنت 20 فبراير وأهلها في الخارج





 
صوت وصورة

بن كيران " ناشط فجامع الفنا"


أخبار متفرقة


ملخص مباراة المنتخب المغربي و مالاوي


التيجيني وانهيار منظومة التعليم بالمغرب


لحظة وصول تلاميذ أيت امحمد الغاضبين من وزارة أمزازي الى مدخل أزيلال

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

عامل إقليم أزيلال يحل بدوار" تسوتين" بأيت أمديس للإستماع الى الساكنة من أجل مشاريع تنموية

 
الاجتماعية

"الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد" يقررون تمديد إضرابهم بعد تعنيفهم من القوات العمومية ‎

 
السياسية

شتان بين خطاب المعارضة وخطاب الحكومة يا حزب القنديل

 
التربوية

لا حلول ملموسة في اجتماع اليوم بين وزارة التربية الوطنية والنقابات التعليمية الأكثر تمثيلية

 
عيش نهار تسمع خبار

سماع أصوات غريبة من باطن الأرض بمدينة أزيلال ومصادر توضح الأمر

 
العلوم والبيئة

ارتفاع ضحايا إعصار موزمبيق إلى 417 قتيلا

 
الثقافية

التراث في خدمة التنمية.. شعار الدورة الثانية لمهرجان سوق السبت اولاد النمة إقليم الفقيه بن صالح

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

اتخاذ سلسلة تدابير لتقليص آجال الأداء بالنسبة للدولة والجماعات الترابية

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

الشباب .. والنخب السياسية

 
 شركة وصلة