راسلونا عبر البريد الالكتروني: [email protected]         أزيلال.. مؤسسة محمد بصير تخلد الذكرى 54 لانتفاضة العيون وتبحث الدعوة إلى الله عند الصوفية             نبش في الذاكرة.. حين ألغى المرحوم الحسن الثاني شعيرة الأضحية لثلاث مرات             بفضل الرؤية الاستراتيجية لجلالة الملك.. المغرب سيصبح مركزا مستقبليا للتنقل الكهربائي             درجات حرارة قياسية تضرب العالم خلال الـ 5 سنوات القادمة             إجرام النظام العسكري في حق الشعب الجزائري             على منصات التواصل..”الريال” الأكثر متابعة عالميا و “النصر” الأول عربيا             الخراطي: ارتفاع أسعار الخمور تدفع المستهلك الى البحث عن “كحول” غير مراقبة و”قاتلة”             المغاربة وعيد الأضحى.. فئات عريضة تختار اللحظات الأخيرة لشراء الأضحية أملا في انخفاض ثمنها             تحت الرئاسة الفعلية لصاحب الجلالة الملك.. عملية “مرحبا 2024” تنطلق الأربعاء             الفرقة الوطنية تحقق في اختلاسات طالت ميزانية جماعة بنسليمان             عيد الأضحى.. ترقيم 5,8 مليون رأس من الأغنام والماعز             امتحانات الباكلوريا 2024..493 الف مرشحة ومرشح لدورة يونيو             عيد الأضحى.. العرض يفوق الطلب والأسعار “تلامس السماء”             فاتح يونيو 2024.. بداية تسويق المنتجات الصيدلانية للقنب الهندي             هكذا أصبح المغرب من أكثر الوجهات جذبا للاستثمار             يطلقون تطبيقات عبر الفايسبوك.. اعتقال مستثمرين في قطاع الفلاحة بين العرائش والقنيطرة             بم تحلم؟ دعك من آراء الأطباء واستمع لـ”خبراء النوم” يا صديقي             خلافا للشائع…محتوى الإنترنيت يختفي ولا يتراكم في الشبكة             الإحصاء السكاني في المغرب: أنواعه وطرقه وفوائده             الجزائر، طال الزمن أم قصر، ستعود إلى حجمها الطبيعي             مستجدات المقررات الدراسية للموسم المقبل ومدارس الريادة ترتفع إلى 2626 مؤسسة             مع اقتراب فصل الحرائق.. وضع استراتيجية استباقية لتفادي الخسائر الفادحة             صدق أو لا تصدق.. جميع شركات “إيلون ماسك” مهددة بالإفلاس             أزيلال: حفل لتوزيع الجوائز بمناسبة نهائيات دوري ودادية موظفي العدل             دراسة حديثة: السيارات الكهربائية تسبب حوادث أكثر دموية من سيارات البنزين             ما هذا المستوى؟                                                                                                                                                                                                                                                           
 
كاريكاتير

 
مواقـــــــــــــــف

الجزائر، طال الزمن أم قصر، ستعود إلى حجمها الطبيعي


"هلا مدريد"


التعاون بين إيران والإخوان وآثاره بعد حرب غزة


معرض الكتاب.. أين هو القارئ العادي؟


الدين ليس علما بالمفهوم الدنيوي للعِلم!

 
أدسنس
 
حـــــــــــــــوادث

الخراطي: ارتفاع أسعار الخمور تدفع المستهلك الى البحث عن “كحول” غير مراقبة و”قاتلة”

 
سياحـــــــــــــــة

السياحة تسجل رقما قياسيا تجاوز 1.3 مليون سائح خلال أبريل الماضي

 
دوليـــــــــــــــــة

من بينهم قبعات زرق مغاربة.. 4300 من قوات السلام لقوا حتفهم اثناء أداء مهامهم

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : [email protected]

 
 
ملفــــــــــــــــات

مخيمات تندوف جنوب الجزائر.. قنبلة موقوتة تهدد أمن المنطقة بكاملها

 
وطنيـــــــــــــــــة

نبش في الذاكرة.. حين ألغى المرحوم الحسن الثاني شعيرة الأضحية لثلاث مرات

 
جــهـــــــــــــــات

أزيلال.. مؤسسة محمد بصير تخلد الذكرى 54 لانتفاضة العيون وتبحث الدعوة إلى الله عند الصوفية

 
 

صراعات المصالح والاختبار العربي الجديد


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 09 ماي 2023 الساعة 58 : 23


 

 


صراعات المصالح والاختبار العربي الجديد


بقلم د. سالم الكتبي

تشير تقارير غربية إلى وجود صراع مصالح في السودان بين الصين وروسيا، وأن مصالح البلدين الحليفين تبدو متضاربة في هذا البلد، حيث تسعى الصين لتعزيز نفوذها في قارة إفريقيا من بوابة المصالح الجيوسياسية والاستثمارات والاقتصاد والتجارة، بينما ترتكز روسيا التي تمتلك علاقات قديمة قوية مع السودان في عهد البشير، وترتكز حالياً على نشاط مجموعة "فاغنر" العسكرية، التي تمتلك وجوداً واضحاً في العديد من الدول الإفريقية وتطرح نفسها في دول أخرى كبديل للنفوذ الفرنسي التقليدي، سواء في إطار تحالفات تقليدية أو على صعيد التعاون مع هذه الدول لمواجهة تنظيمات الإرهاب التي تنتشر بكثافة في مناطق عدة بالقارة. كما تمتلك روسيا علاقات قوية مع طرفي الصراع السوداني، حيث التقى وزير الخارجية سيرغي لافروف كل من البرهان وحميدتي خلال جولته الإفريقية التي قام بها في فبراير الماضي، وهناك تقارير عن تعاون في مجال التعدين والتنقيب عن الذهب، وخطط لانشاء قاعدة بحرية روسية على سواحل البحر الأحمر.

السودان دولة مهمة للغاية في إطار صراع الهيمنة والنفوذ على الساحتين الإقليمية والدولية، والصين هي الشريك التجاري الثاني لها، وهناك طموحات إستراتيجية كبرى للمثلث الأمريكي ـ الصيني ـ الروسي في هذا البلد العربي. ولاشك أن الصراع الدائر في السودان يمثل فرصة مثالية للولايات المتحدة لتعزيز نفوذها في إفريقيا في إطار صراع الهيمنة مع منافسيها الاستراتيجيين، حيث قامت الولايات المتحدة بدور فاعل في إتفاق الهدنة الأخير، وتتواصل بشكل مكثف مع طرفي الأزمة، البرهان وحميدتي، وستعمل بالتأكيد على تأمين وضمان مصالحها وتقليص قدرة روسيا تحديداً على التغلغل في إفريقيا عبر البوابة السودانية.

الصين قد تبدو في موقف المراقب في المرحلة الراهنة، حيث تتابع بكين بحذر تأثير مايحدث عن مبادرة "الحزام والطريق" التي تشمل جميع الدول الإفريقية تقريباً، كما أن قارة إفريقيا باتت ساحة تنافس مهمة للغاية في إطار سعي الصين لتعزيز مكانتها دولياً، حيث تنشط بكين في تمويل مشروعات الطاقة والاستثمارات في الكثير من الدول الإفريقية، وهناك تقديرات بحثية أمريكية تشير إلى الاستثمارات الصينية في مجال البنية التحتية للطاقة في إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى قد زادت بنحو عشرة أضعاف خلال العقد الماضي ووصلت إلى حوالي 15 مليار دولار، فضلاً عن تعاقدات أبرمتها شركات صينية مع 15 دولة إفريقية لتوريد الطاقة الكهربائية، مقابل تعاقدات لشركات أمريكية مع ثلاث دول إفريقية فقط. وتشير تقديرات مؤسسة «ذا أتلانتيك كاونسل" الأمريكية إلى أن استثمارات الصين في إفريقيا تقدر بنحو 54 مليار دولار، وهو رقم يفوق إجمالي استثمارات البنك الدولي التي تقدر بنحو 34 مليار دولار.

  بلاشك أن الوضع في السودان يمثل اختباراً مهماً جديداً للدبلوماسية العربية، وتحديداً لكل من المملكة العربية السعودية و الإمارات بالتعاون والتنسيق مع مصر، حيث تتشارك هذه الأطراف الثلاث في العمل من أجل تبريد وتسوية الأزمات العربية في السنوات الأخيرة، وقد يكون من المهم لهذه الدول الثلاث الإسراع بتطويق الأزمة السودانية قبل تفاقمها، وقبل ان تضاف إلى سلسلة الأزمات العربية المزمنة، لاسيما أن الوضع الأمني في السودان يمتلك تأثيراً جيوسياسياً مباشراً على كل من مصر والمملكة العربية السعودية، التي تحتاج إلى ضمان امن الملاحة في البحر الأحمر، وعدم وجود صراع عسكري على الضفة المقابلة لها، في وقت تبذل فيه المملكة جهوداً دبلوماسية كبيرة لانهاء الأزمة اليمنية، ونجحت في تهدئة التوترات مع إيران، واتجهت إلى فتح صفحة جديدة في علاقاتها مع سوريا، وبالتالي فإن الرياض قد يكون لها مصلحة كبرى في احتواء الصراع السوداني قبل استفحاله، ولاسيما بما تمتلك من علاقات قوية مع اطراف إقليمية ودولية فاعلة مثل مصر والإمارات وتركيا والولايات المتحدة والصين وروسيا.







[email protected]

 

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



القضايا المغربية قضايا اجتماعية

المحافظ العقاري بأزيلال يراسل الادارة المركزية بشأن نائبه ويمنعه من دخول مكتب الأرشيف

وجهة نظر حول الجهوية الموسعة في المغرب

لهذه الأسباب غابت أشهر ناشطات حركة 20 فبراير

حفريات «الأقصى» والتصعيد لحرب دينية

احذروا جريمة الزنا

عبد الكريم بنعتيق ينافس تزكيات أحزاب جي 8 المتحالفة معه

نص الميثاق الوطني لأخلاقيات الممارسة السياسية ولائحة الأحزاب الموقعة عليه

هل رئاسة حزب العدالة والتنمية الاسلامي للحكومة ستمتص الغضب الشعبي..؟

مقاطعة الانتخابات وتداعياتها على الأحزاب المقاطعة

القضايا المغربية قضايا اجتماعية

ضبط "خلية إرهابية" بالمغرب

بوتفليقة والقيادة الجزائرية والفقر الى أين ...؟

المخابرات الغربية والقذّافي: معلومات في مقابل مال ونفط

أزيلال : تكريس مفهوم القبيلة في الإنتخابات لا تصلح للتشريعية

مقاطعة الانتخابات وتداعياتها على الأحزاب المقاطعة

حكومة بنكيران بين التغيير والاستقرار

أعضاء حكومة بن كيران سيكشفون عن ممتلكاتهم للعمـــــــــــــــــوم

الارهاب عملة العصر المتداولة

أزيلال : المتقاعدون العسكريون يسبون ويشتمون المسؤولون أمام مقرات المصالح العمومية





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  مجتمــــــــــــــــع

 
 

»  سياســــــــــــــة

 
 

»  تكافـــــــــــــــــل

 
 

»  اقتصـــــــــــــــاد

 
 

»  سياحـــــــــــــــة

 
 

»  وقائــــــــــــــــــع

 
 

»  وطنيـــــــــــــــــة

 
 

»  رياضــــــــــــــــة

 
 

»  حـــــــــــــــوادث

 
 

»  بيئــــــــــــــــــــة

 
 

»  جمعيــــــــــــات

 
 

»  جـــــــــــــــــــوار

 
 

»  تربويـــــــــــــــــة

 
 

»  ثقافــــــــــــــــــة

 
 

»  قضايـــــــــــــــــا

 
 

»  ملفــــــــــــــــات

 
 

»  من الأحبــــــــــار

 
 

»  جــهـــــــــــــــات

 
 

»  مواقـــــــــــــــف

 
 

»  دوليـــــــــــــــــة

 
 

»  متابعــــــــــــــات

 
 

»  متفرقــــــــــــات

 
 
أدسنس
 
سياســــــــــــــة

أوزين و"الطنز العكري"

 
تربويـــــــــــــــــة

امتحانات الباكلوريا 2024..493 الف مرشحة ومرشح لدورة يونيو

 
صوت وصورة

ما هذا المستوى؟


الندوة الصحافية لوليد الركراكي قبل لقاء منتخب أنغولا


استمرار بكاء الصحافة الإسبانية على إبراهيم دياز


مدرعات سريعة وفتاكة تعزز صفوف القوات البرية المغربية


تصنيف الفيفا الجديد للمنتخبات

 
وقائــــــــــــــــــع

المؤبد لزوجة قتلت زوجها ودفنت جثته في مرآب وادعت اختفاءه

 
مجتمــــــــــــــــع

لقجع: من 2015 إلى 2023 خصصت الدولة 111 مليار درهم لدعم غاز البوتان لكن الأثر كان ضعيفا على الأسر الفقيرة

 
متابعــــــــــــــات

صدق أو لا تصدق.. جميع شركات “إيلون ماسك” مهددة بالإفلاس

 
البحث بالموقع
 
 شركة وصلة