راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         انطلاقة مميزة وناجحة لقافلة الألوان الجهوية بدار الشباب أزيلال             لغز مقتل المهاجر المغربي احمد فضيل حرقا وتدخل الأستاذة كوثر بدران             ضريبة الفوضى             أزيد من 200 مستفيد من حملة طبية متعددة التخصصات بأزيلال والكاتب العام للعمالة يطمئن على المرضى             الأمين العام لحزب بوتفليقة: الجزائر أفضل من الدنمارك والسويد والنرويج +فيديو             صندوق النقد الدولي: مرونة الدرهم ستحسّن قدرة الاقتصاد المغربي على امتصاص الصدمات             بروكسل.. استعراض التجربة المغربية في مجال حقوق الإنسان             بسبب الطاقة الإستيعابية.. على الأساتذة المتعاقدين بأزيلال الإلتحاق بمراكز التكوين بخريبكة             سياسة الجزائر لتصدير الأزمة تعود.. أويحيى تولى المهمة هذه المرة             تراث صار مرجعًا لمن يحاولون سرقةَ القدس             تحرير المسلمين من كهنوت الإسلامويين             نقل سيدة اشتد ألمها من منطقة نائية بزاوية أحنصال صوب مستشفى أزيلال كان في استقبالها عامل الإقليم             نتائج الاختبارات الكتابية لمباراة التوظيف بالتعاقد دورة يناير 2018 بأكاديمية جهة بني ملال خنيفرة             هام لجميع الأساتذة المتعاقدين بإقليم أزيلال بخصوص التكوين             هل يستفيد المغرب من هذه المستجدات لتنظيم مونديال 2026؟             زوبعة ثلجية في سماء النمسا                       
 
كاريكاتير

 
آراء ومواقف

تراث صار مرجعًا لمن يحاولون سرقةَ القدس


إحسان بطعم السياسة


من التراث إلى الثورة أم من التراث إلى الفتنة؟


بعيدا عن لذة شهوتي .. عند محراب الأنوثة


شعب يسكر و يقامر و يشاهد البورنو لكنه يصوت على الإسلاميين


بوعشرين بين البصبصة والنهش

 
إعلان
 
عدالة

مصالح الأمن والدرك الملكي توقف مجموعة من المتورطين في تبادل رسائل أو تمجد الإرهاب

 
جهوية الحرة

بسبب الطاقة الإستيعابية.. على الأساتذة المتعاقدين بأزيلال الإلتحاق بمراكز التكوين بخريبكة

 
متابعات الحرة

لغز مقتل المهاجر المغربي احمد فضيل حرقا وتدخل الأستاذة كوثر بدران

 
سياحية الحرة

بلاغ حول تطبيق المادة 31 من القانون رقم 12-05 المتعلق بتنظيم مهنة المرشد السياحي

 
الناس والمجتمع

نقل سيدة اشتد ألمها من منطقة نائية بزاوية أحنصال صوب مستشفى أزيلال كان في استقبالها عامل الإقليم

 
أدسنس
 
جمعيات ومجتمع

الأربعاء 10 يناير 2018 .. كلنا حاضرين بدار الشباب بأزيلال من أجل عمل خيري

 
من الملفات

تحرير المسلمين من كهنوت الإسلامويين

 
الرياضية

هل يستفيد المغرب من هذه المستجدات لتنظيم مونديال 2026؟

 
دولية الحرة

العصابة في الجزائر ترد على التحالف الفرنسي عبر 'داعش'

 
الشباب والنساء

قضية الجندر...

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
البحث بالموقع
 
وطنية الحرة

بروكسل.. استعراض التجربة المغربية في مجال حقوق الإنسان

 
 


الشعب ينهال ضربا على المثليين بالرباط طالبوا بزواج بينهم وبعض عناصر من 20 فبراير ساندتهم


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 16 أكتوبر 2011 الساعة 28 : 18


 

 


 

 

حاول عدد من المثليين المغاربة الخروج في مسيرة يوم السبت 15 أكتوبر  بمدينة الرباط وكانت المسيرة قد دعت إليها "جمعية كيفكيف"المؤسسة لحركة 20 فبراير على رأسهم نجيب شوقي و أحمد نجيم و ذلك في إطار الإحتفال باليوم الوطني لمثليين . ورغم أن السلطات لم تصرح لهم بالقيام بهذه المسيرة الإحتجاجية فقد تحدى الشواذ الجميع وقامو بها. بدعم و مساندة من بعض عناصر حركة 20 فبراير.ضاربين عرض الحائط  الأعراف والتقاليد وتعاليم الدين الإسلامي وشعور المواطنين . ويعتبر هذا الفعل سابقة في العالم العربي والإسلامي. فإلى أين تريد هاته العناصر من 20 فبراير الداعمة والمحرضة والتي كانت حاضرة بقوة في هذه المسيرة الوصول بالمغرب؟


فبمجرد أن تعرف المواطنون في الشوارع والسكان وحتى مستعملي السيارات وبعض الشباب الناشط على الفايسبوك أن أولائك هم شواذ  يتظاهرون من خلال اعلامهم الملونة ولافتاتهم  المطالبة بحق الزواج-... في تحدي للشعب المغربي الاسلامي حتى إنهالو عليهم ضرباً من كل جانب مستنكرين بقوة هذا الفعل الشائن، في الوقت الذي لم يتدخل فيه رجال الأمن. وقد لوحض تواجد كثيف للصحافة الدولية خاصة الاسبانية لتغطية الحدث بإعتباره سابقة في العالم العربي الإسلامي، واستطاع المواطنون طرد" الشواذ" شر طردة، بل تم تكسير إحدى السيارات التي لجىء إليها بعض المحتجين هاربين من سخط المواطنين-


و إعتبر بعض المراقبون أن هذا التحدي و الجرأة . ليس عملاً بريئاً. بل أنها أفعال مدفوعة من أطراف تريد بالمغرب سوءًا و تدخله في دوامة من العنف كما حصل في تونس عندما بث فيلم يجسد الذات الاهية في الوقت الذي كان معلوم فيه ماذا يمكن أن يحصل. فمن البديهي أن منظمي هذه المسيرة كانو يرغبون في التصعيد و جر رجال الأمن والشعب إلى المواجهة بإعتبار أن المغرب دولة إسلامية لا تسمح بمثل هذه الافعال الشائنة ...إذن فمن مصلحة من في هذا الوقت بالذات تأزيم الاوضاع في الشارع المغربي؟ وإذا كان هؤلاء الشواذ  أنفسهم  يتظاهرون كل أسبوع ضمن حركة 20 فبراير. فلماذا خرجو اليوم تحت إسم "كيفكيف للشواذ" رافعين اعلامهم المزركشة مطالبين بحق الزواج و الإعتراف بهم كجنس تالث؟


هذا ومعلوم أن جمعية كيف كيف اتخدت من 19  أكتوبر يوماً وطنياً لها . إلى أنها كانت قد قررت الإحتفال به بمدينة سبتة المحتلة، إلا أن يداً خفية أرادت أن تعبث وتجس النبض الشارع المغربي. الذي عبر عن استيائه من هذه الشرذمة الضالة. هذا وقد عبرت التلفزة الاسبانية عن استنكارها من تصرف الشعب المغربي اتجاه الشواذ. ودعت المغاربة الأحرار الذين واجهوهم بالبلطجية.وبهذا يضاف كل مسلم محافض رافض لهذه الحركة الشاذة إلى لائحة البلطجية .

 

وديعي عبدالعالي

 







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- xxx

tarik

انصحك بالتوبة الى الله .. و الكذب ليس من صفات المؤمن ..
حركة 20 فبراير اسسها أبناء الشعب المغربي الأحرار .. و ليست حكرا على أحد ..
و أتحداك أن تأتي ببيان لحركة شباب 20 فبراير المغربية أو تصريح مسؤول
يؤكد ما تدعيه من المساندة المزعومة ..
المخزن و أذنابه يحاولون مرة أخرى التشويش و لكن بدون جدوى
لأن عن قريب يصبح في خبر كان ..

http://aljazeeratalk.net/forum/showthread.php?t=351874

في 17 أكتوبر 2011 الساعة 59 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- رد

الحسين

لماد تم طرد وضرب هده الفئة من التاس ولا احد يتدخل لطرد الخليجيين الدين يقومون بما يحلو لهم ببنات هدا البلدفي اماكن معروفةبالمغرب هده الدولة التي تسميها مسلمة لا تتدخل وبنات هده الدولة المسلمة لايخجلن من دالك اين يوجد هدا الاسلام في هدا البلد في نضرك.....في قلوب المومنين الدين لا يعرفهم احد الاالله عز وجل

في 09 يناير 2012 الساعة 06 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مؤتمر البوليساريو 13 والفرصة الأخيرة لقبول مقترح الحكم الذاتي

ردود عن الصحراء من مواقع الكترونية

سقوط القدافي .. نهاية حتمية لجبهة البوليساريو الانفصالية

حتى لا ننسى القومجية والرفاقجية

نقولها جميعا بصوت مرتفع : لا تساهل مع خونة 20 فبراير

من هم 'أبطال' ثورة ليبيا التي حسمها 'الناتو'؟

القضايا المغربية قضايا اجتماعية

إصلاحات بوتفليقة.. وعود فاتها القطار!

وزير الخارجية المصرى أول مسؤول عربى يزور طرابلس

كلمة الشعب المغربي دقت أخر مسمار في نعش الرافضين

الشعب ينهال ضربا على المثليين بالرباط طالبوا بزواج بينهم وبعض عناصر من 20 فبراير ساندتهم





 
صوت وصورة

زوبعة ثلجية في سماء النمسا


تكريم ' فطوكوبي' الرئيس بوتفليقة


كلمة عزيمان بمناسبة افتتاح الدورة الثالثة عشرة للمجلس الأعلى للتربية


حالة خادمة تعرضت للتعنيف والتعذيب


اهداف مباراة المغرب وغينيا


مشاهد من التساقطات الثلجية الإستثنائية بمدينة أزيلال


تحرير سعر صرف الدرهم تعويم الدرهم


اهداف المغرب وموريتانيا


الثلوج تحاصر ساكنة مداشر بني ملال


رحلة في الذاكرة مع رئيس أركان سوفيتي في سوريا

 
إعلان
 
التنمية البشرية

لقاء بعمالة أزيلال لإعطاء الانطلاقة الفعلية لتسجيل جميع الأطفال بسجلات الحالة المدنية

 
اجتماعية الحرة

أزيد من 200 مستفيد من حملة طبية متعددة التخصصات بأزيلال والكاتب العام للعمالة يطمئن على المرضى

 
أدسنس
 
سياسية الحرة

الإنتخابات السابقة لأوانها وجريمة هدر المال العام

 
تربوية الحرة

انطلاقة مميزة وناجحة لقافلة الألوان الجهوية بدار الشباب أزيلال

 
عيش نهار تسمع خبار

الأمين العام لحزب بوتفليقة: الجزائر أفضل من الدنمارك والسويد والنرويج +فيديو

 
العلوم والبيئة

تراث في مجمله أشبَهُ بأساطير الأوّلين

 
ثقافية الحرة

إصدار جديد لمؤرخ الزاوية الشرقاوية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  سياسية الحرة

 
 

»  اجتماعية الحرة

 
 

»  اقتصادية الحرة

 
 

»  سياحية الحرة

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  وطنية الحرة

 
 

»  الرياضية

 
 

»  عدالة

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  تربوية الحرة

 
 

»  ثقافية الحرة

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  من الملفات

 
 

»  جهوية الحرة

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  دولية الحرة

 
 

»  متابعات الحرة

 
 
اقتصادية الحرة

صندوق النقد الدولي: مرونة الدرهم ستحسّن قدرة الاقتصاد المغربي على امتصاص الصدمات

 
 شركة وصلة