راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         مثول 40 مسؤولاً في الدرك أمام القضاء لتورطهم في تهــريب أطنان من المخـدرات+ أخبار متفرقة             لماذا أجد (نيتشه) أصدَق من أصحاب (الدّعوة إلى الله)؟             العثور على الطفلة إخلاص المختفية منذ أسابيع بالدريوش جثةً هامدة !             ما مصدر شرعية الرّقية الكتابُ أمِ السُّنة؟             بالفيديو.. بين فشتالة وفرياطة بجهة بني ملال خنيفرة             تشاد حصنٌ أفريقيٌ آخرٌ يسقطُ وينهارُ             عداء مغربي من أعالى جبال أزيلال يخوض تحدي قطع 2500 كلم بين أوكسير وابزو             تفاصيل سـقوط مقـاتلة مغربية من طراز ميراج             المحلل السياسي عمر الشرقاوي يذكر بنكيران + أخبار متفرقة             جمعية الأيادي المتضامنة تنظم ثاني حفل فني تحت شعار " إفريقيا تجمعنا"             لماذا نسي المفتي فتاوى بخصوص قضايا أكثر أهمّية؟             المنظمة الديمقراطية للشغل في لقاء مع الدكتور محمد الأعرج وزير الثقافة والاتصال             إقليم أزيلال.. مريضة بالكبد تناشد ذوي القلوب الرحيمة مساعدتها             تعزية الى عائلة رقراق بأزيلال في وفاة الوالد رحمه الله             توقعات أحوال الطقس ليوم الاثنين 21 يناير             التيجيني و البيجيدي والأحرار            ...تـحــديــات           
 
كاريكاتير

...تـحــديــات
 
آراء ومواقف

تشاد حصنٌ أفريقيٌ آخرٌ يسقطُ وينهارُ


لماذا نسي المفتي فتاوى بخصوص قضايا أكثر أهمّية؟


عن العقد الجديدة في مجال علم النفس التحليلي


ماذا عن السادية وما علاقتها بوحشية البشر؟


يقظة الشعب وجاهزية المقاومة للعدو بالمرصاد

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

العثور على الطفلة إخلاص المختفية منذ أسابيع بالدريوش جثةً هامدة !

 
الجهوية

بالفيديو.. بين فشتالة وفرياطة بجهة بني ملال خنيفرة

 
متابعات

سرقة رؤوس أغنام ليلا من حظيرة بمدينة أزيلال

 
سياحة وترفيه

صحيفة جنوب إفريقية تسلط الضوء على مؤهلات المغرب

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

اعتماد نظام للتدبير المعلوماتي للغرامات الصلحية الجزافية المستخلصة من المخالفات المرورية

 
الناس والمجتمع

تطورات قضية الفتاة التي احتجزت بإسطبل لمدة 15 عاما ضواحي مراكش + أخبار متفرقة

 
جمعيات ومجتمع

جمعية الأيادي المتضامنة تنظم ثاني حفل فني تحت شعار " إفريقيا تجمعنا"

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

ما مصدر شرعية الرّقية الكتابُ أمِ السُّنة؟

 
الرياضية

عداء مغربي من أعالى جبال أزيلال يخوض تحدي قطع 2500 كلم بين أوكسير وابزو

 
 


الشعب ينهال ضربا على المثليين بالرباط طالبوا بزواج بينهم وبعض عناصر من 20 فبراير ساندتهم


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 16 أكتوبر 2011 الساعة 28 : 18


 

 


 

 

حاول عدد من المثليين المغاربة الخروج في مسيرة يوم السبت 15 أكتوبر  بمدينة الرباط وكانت المسيرة قد دعت إليها "جمعية كيفكيف"المؤسسة لحركة 20 فبراير على رأسهم نجيب شوقي و أحمد نجيم و ذلك في إطار الإحتفال باليوم الوطني لمثليين . ورغم أن السلطات لم تصرح لهم بالقيام بهذه المسيرة الإحتجاجية فقد تحدى الشواذ الجميع وقامو بها. بدعم و مساندة من بعض عناصر حركة 20 فبراير.ضاربين عرض الحائط  الأعراف والتقاليد وتعاليم الدين الإسلامي وشعور المواطنين . ويعتبر هذا الفعل سابقة في العالم العربي والإسلامي. فإلى أين تريد هاته العناصر من 20 فبراير الداعمة والمحرضة والتي كانت حاضرة بقوة في هذه المسيرة الوصول بالمغرب؟


فبمجرد أن تعرف المواطنون في الشوارع والسكان وحتى مستعملي السيارات وبعض الشباب الناشط على الفايسبوك أن أولائك هم شواذ  يتظاهرون من خلال اعلامهم الملونة ولافتاتهم  المطالبة بحق الزواج-... في تحدي للشعب المغربي الاسلامي حتى إنهالو عليهم ضرباً من كل جانب مستنكرين بقوة هذا الفعل الشائن، في الوقت الذي لم يتدخل فيه رجال الأمن. وقد لوحض تواجد كثيف للصحافة الدولية خاصة الاسبانية لتغطية الحدث بإعتباره سابقة في العالم العربي الإسلامي، واستطاع المواطنون طرد" الشواذ" شر طردة، بل تم تكسير إحدى السيارات التي لجىء إليها بعض المحتجين هاربين من سخط المواطنين-


و إعتبر بعض المراقبون أن هذا التحدي و الجرأة . ليس عملاً بريئاً. بل أنها أفعال مدفوعة من أطراف تريد بالمغرب سوءًا و تدخله في دوامة من العنف كما حصل في تونس عندما بث فيلم يجسد الذات الاهية في الوقت الذي كان معلوم فيه ماذا يمكن أن يحصل. فمن البديهي أن منظمي هذه المسيرة كانو يرغبون في التصعيد و جر رجال الأمن والشعب إلى المواجهة بإعتبار أن المغرب دولة إسلامية لا تسمح بمثل هذه الافعال الشائنة ...إذن فمن مصلحة من في هذا الوقت بالذات تأزيم الاوضاع في الشارع المغربي؟ وإذا كان هؤلاء الشواذ  أنفسهم  يتظاهرون كل أسبوع ضمن حركة 20 فبراير. فلماذا خرجو اليوم تحت إسم "كيفكيف للشواذ" رافعين اعلامهم المزركشة مطالبين بحق الزواج و الإعتراف بهم كجنس تالث؟


هذا ومعلوم أن جمعية كيف كيف اتخدت من 19  أكتوبر يوماً وطنياً لها . إلى أنها كانت قد قررت الإحتفال به بمدينة سبتة المحتلة، إلا أن يداً خفية أرادت أن تعبث وتجس النبض الشارع المغربي. الذي عبر عن استيائه من هذه الشرذمة الضالة. هذا وقد عبرت التلفزة الاسبانية عن استنكارها من تصرف الشعب المغربي اتجاه الشواذ. ودعت المغاربة الأحرار الذين واجهوهم بالبلطجية.وبهذا يضاف كل مسلم محافض رافض لهذه الحركة الشاذة إلى لائحة البلطجية .

 

وديعي عبدالعالي

 







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- xxx

tarik

انصحك بالتوبة الى الله .. و الكذب ليس من صفات المؤمن ..
حركة 20 فبراير اسسها أبناء الشعب المغربي الأحرار .. و ليست حكرا على أحد ..
و أتحداك أن تأتي ببيان لحركة شباب 20 فبراير المغربية أو تصريح مسؤول
يؤكد ما تدعيه من المساندة المزعومة ..
المخزن و أذنابه يحاولون مرة أخرى التشويش و لكن بدون جدوى
لأن عن قريب يصبح في خبر كان ..

http://aljazeeratalk.net/forum/showthread.php?t=351874

في 17 أكتوبر 2011 الساعة 59 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- رد

الحسين

لماد تم طرد وضرب هده الفئة من التاس ولا احد يتدخل لطرد الخليجيين الدين يقومون بما يحلو لهم ببنات هدا البلدفي اماكن معروفةبالمغرب هده الدولة التي تسميها مسلمة لا تتدخل وبنات هده الدولة المسلمة لايخجلن من دالك اين يوجد هدا الاسلام في هدا البلد في نضرك.....في قلوب المومنين الدين لا يعرفهم احد الاالله عز وجل

في 09 يناير 2012 الساعة 06 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مؤتمر البوليساريو 13 والفرصة الأخيرة لقبول مقترح الحكم الذاتي

ردود عن الصحراء من مواقع الكترونية

سقوط القدافي .. نهاية حتمية لجبهة البوليساريو الانفصالية

حتى لا ننسى القومجية والرفاقجية

نقولها جميعا بصوت مرتفع : لا تساهل مع خونة 20 فبراير

من هم 'أبطال' ثورة ليبيا التي حسمها 'الناتو'؟

القضايا المغربية قضايا اجتماعية

إصلاحات بوتفليقة.. وعود فاتها القطار!

وزير الخارجية المصرى أول مسؤول عربى يزور طرابلس

كلمة الشعب المغربي دقت أخر مسمار في نعش الرافضين

الشعب ينهال ضربا على المثليين بالرباط طالبوا بزواج بينهم وبعض عناصر من 20 فبراير ساندتهم





 
صوت وصورة

التيجيني و البيجيدي والأحرار


اخبار متفرقة


اخبار متفرقة


زيارة ملكية مرتقبة للبيضاء + أخبار متفرقة


مفهوم الجهوية المتقدمة

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

المجلس الإقليمي لأزيلال يواصل مسلسل التنمية وعائق الأراضي يطرح من جديد خلال أشغال الدورة

 
الاجتماعية

إقليم أزيلال.. مريضة بالكبد تناشد ذوي القلوب الرحيمة مساعدتها

 
السياسية

بن كيران يهاجم اليسار.. يجاهرون بالعداء للإسلام ويشكلون خطورة على الدولة

 
التربوية

انطلاق التكوين لأطر الأكاديمية فوج 2019 بملحقة المشور بمراكش عروض وتواصل وتأطير وتشخيص

 
عيش نهار تسمع خبار

عيش نهار تسمع خبار.. برمجة 300 ألف درهم لشراء سيارة فاخرة بجماعة بأزيلال ودوار يعاني العطش

 
العلوم والبيئة

توقعات أحوال الطقس ليوم الاثنين 21 يناير

 
الثقافية

مهرجان مراكش .. تتويج المخرج الصربي أوغنين غلافونيتش بجائزة "أفضل مخرج"

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

البرلمان الأوروبي يصادق بأغلبية ساحقة على الاتفاق الفلاحي المغرب - الاتحاد الأوروبي

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

تقرير.. أزيد من 18 في المائة من الأسر المغربية تديرها نساء برسم 2017

 
 شركة وصلة