راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         السوبر الأوروبي .. هزيمة ثقيلة لريال مدريد أمام الغريم أتليتيكو             تحليل المعاني في بَجَاحَة سعد الدين العثماني             أزيلال: أسرة حليمة إحتاسن تنظم مسيرة احتجاجية للتنديد بالحكم المخفف في حق المعتدي             هل أثرت الأزمة التركية على الاقتصاد المغربي؟             استقالة رئيس نادي إتحاد أزيلال لكرة القدم وأنباء عن تولي لحسن حيرت مسؤولية الفريق             أيّة فلسفة هذه التي رُدَّ إليها الاعتبار في بلادنا؟             في قطاع غزة وحدةٌ في الميدان وتوافقٌ في السياسةِ             نقابة البيجيدي تسخر من الأساتذة المتعاقدين             ارتفاع عدد السياح الوافدين على أكادير في النصف الأول من 2018             حادثة سير خطيرة تودي بحياة شابين ينحدران من مدينة أزيلال             إرتفاع عدد ضحايا انهيار جسر جنوة بإيطاليا إلى 30 شخصا على الأقل             بني ملال: صاحب دكان يخبر زوج بممارسة الجنس مع زوجته وهذا ما حصل             نفوق 20% من الدجاج بالمغرب بسبب موجة الحر.. الفيدرالية البيمهنية توضح             أزيلال: تعزية في وفاة صهر الأخ محمد أيت أعدي             قيادية بالبيجيدي تدعو للوقوف لبنكيران وحمل صوره             بوادر زلزال ملكي قادم            ترامب وتركيا           
 
كاريكاتير

ترامب وتركيا
 
آراء ومواقف

أيّة فلسفة هذه التي رُدَّ إليها الاعتبار في بلادنا؟


في قطاع غزة وحدةٌ في الميدان وتوافقٌ في السياسةِ


الذبائح في خطب الجمعة .. محاولة في التركيب


هل هناك أوجه شبه بين (جينجيزخان) و(دونالد ترامب)؟


واجب القوى الفلسطينية تجاه غزة وأهلها

 
أدسنس
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

أزيلال: أسرة حليمة إحتاسن تنظم مسيرة احتجاجية للتنديد بالحكم المخفف في حق المعتدي

 
الجهوية

الكاتب العام لعمالة أزيلال يحضر فعاليات المهرجان الصيفي الأول لجماعة أيت مازيغ

 
متابعات

نفوق 20% من الدجاج بالمغرب بسبب موجة الحر.. الفيدرالية البيمهنية توضح

 
سياحة وترفيه

ارتفاع عدد السياح الوافدين على أكادير في النصف الأول من 2018

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

معركة إيسلي ملحمة بطولية تجسد تشبث المغرب الدائم بالتضامن المغاربي

 
الناس والمجتمع

وفاة عامل بناء اثر سقوطه من طابق إحدى المنازل بأزيلال

 
جمعيات ومجتمع

أزيلال: فتح باب التسجيل للاستفادة من منح دراسية موسم 2018/2019 خاصة بفتاة العالم القروي

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

ردودٌ على أكاذيب مُرتادي (فرانس 24)

 
الرياضية

السوبر الأوروبي .. هزيمة ثقيلة لريال مدريد أمام الغريم أتليتيكو

 
 


ما هو السر وراء تكالب العدالة والتنمية على المؤسسات الأمنية؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 31 يناير 2013 الساعة 39 : 20


 

ما هو السر وراء تكالب العدالة والتنمية على المؤسسات الأمنية؟


    لم تنته قصة توريط مؤسسة رئاسة الحكومة في الاعتذار غير المفهوم للبرلماني عبد الصمد الإدريسي حول مزاعم تعرضه للتعنيف من قبل قوات الأمن، حتى خرج هذا الأخير ليكتب عن الحكامة الأمنية قائلا "بعد تناسل التقارير الحقوقية التي تتحدث عن تجاوزات وإفراط في استعمال القوة من طرف القوات العمومية والأجهزة الأمنية والاستخباراتية، وأمام الغموض الذي يلف عمليات التدخل ومختلف تحركات هاته الأجهزة، وصعوبة تحديد المسؤولية المباشرة عن كل عملية أو تحرك، ومع ما يعرفه تنظيم وهيكلة مختلف الأجهزة الأمنية بالبلاد من غموض وغياب الوضوح، يطرح موضوع الحكامة الأمنية بشكل ملح، خصوصا بعد إقرار الدستور الجديد للمملكة الذي اعتمد مفهوما محوريا و شاملا لمختلف القطاعات والمسؤوليات السياسية والإدارية يقضي بربط المسؤولية بالمحاسبة".

    فظروف كتابة المقال تنفي عنه الموضوعية والعلمية لأنه مجرد جواب عن رغبات نفسية وحزبية دفينة. فالإدريسي من جهة يريد أن يدافع عن نفسه ويظهر مظلوميته حيث وجد في بنكيران النصرة ظالما أو مظلوما، رغم أن نصرة الظالم تقتضي رده عن غيه، إلا ان بنكيران اختار أن يسانده في ممارسة تجاوزاته الخطيرة بحق مؤسسة عمومية تقوم بحفظ النظام العام.

    ومن جهة أخرى يتقاطع المقال مع توجهات الحزب نحو تمييع المؤسسات الأمنية ونزع قيمتها وتخريب سلطتها، وذلك من خلال ما أسماه الحزب مراقبات وزيارات للمقار الأمنية، ومازالت صورة الرميد ماثلة للأذهان وهو يتباكى على ما كان يسمى معتقل تمارة السري الذي اكتشف البرلمانيون والوكيل العام للملك بالرباط أنها مجرد مكاتب إدارية.

    فرواية الإدريسي أصبحت محط شبهة بعد أن ادعى أن رجال الأمن اعتدوا عليه بساحة البريد، وبعد مراجعات عديدة للفيديو الذي يصور الحادثة تبين أن البرلماني الإسلامي والحقوقي هو من استعمل قاموس "قاع الخابية" ليسب ويشتم رجال الأمن، ويصفهم بـ"السرّاح" وبأن الضابط الذي يقودهم لا يتوفر حتى على الباكالوريا، فلا يمكن إذن تصديقه في أي شيء.
عندما يتحدث عبد الصمد الإدريسي عن الأجهزة الأمنية فكأنما يتحدث عن كائنات خرافية وليس مؤسسات تابعة للحكومة كل من موقعه، فالمؤسسة الأمنية تابعة لرئاسة الحكومة، ورئيس الحكومة عضو بقوة الدستور في المجلس الأعلى للأمن، وهو مكلف بالأمن القومي كمفهوم أعلى من الأمن الوطني، لكن بنكيران ومن معه يغامرون بالأمنيْن معا.

    والطريقة التي يطرح بها الإدريسي مفهومه للأمن تعني اللاأمن والفوضى، وتعني مؤسسات مهزوزة، ولا يمكن للمؤسسات الأمنية كما هو موجود في العالم أن تعمل في انفضاح تام كما يطالب العدالة والتنمية بذلك، فالشفافية لا تعني أن تصبح الملفات مفروشة في الشارع أو في متناول بائعي "الزريعة".

    لكن بعد الاعتذار المغشوش ظهر للعيان أن بنكيران و إخوانه يريدون التنصل من مسؤولياتهم تجاه المؤسسات الأمنية باعتبارها تابعة قانونيا وعمليا للحكومة وذلك بهدف تمييع عملها إيمانا منهم بالفوضى لأن الاستقرار لا يخدم أهداف الحركات الإسلامية.

 

 

 

موحى الاطلسي



 







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ردود عن الصحراء من مواقع الكترونية

حتى لا ننسى القومجية والرفاقجية

وسائل الإعلام التقليدية لا تعبر عن الشباب المغربي

من هم 'أبطال' ثورة ليبيا التي حسمها 'الناتو'؟

القضايا المغربية قضايا اجتماعية

إصلاحات بوتفليقة.. وعود فاتها القطار!

مصير الوداد بين يديه والأهلي والترجي في مواجهة لاتحتمل القسمة على إثنين

الجماعة .. بين الأصولية الظلامية والحداثة العلمانية !

صحف مخابراتية جزائرية تستأجر ناشطي حركة 20 فبراير للتحريض على اقتحام القصر ومحاكمة الملك !

الطوفان أم لعنة الأنبياء.. يا جماعة؟

أزيلال : جماعة بني اعياط تلوث من نوع أخر

ضريح النبي "سيدي دنيان " بآسفي حقيقة أم خيال؟

ما هو السر وراء تكالب العدالة والتنمية على المؤسسات الأمنية؟

الإعلام العمومي المغربي : هل هو“انقلاب رسمي مغربي على مصر السيسي”أم رد على إنفلاتات الإعلام المصري

القناة السادسة التلفزية تقصي قراءة القرآن الجماعية والأمداح النبوية لأكادير

المغرب يفشل مخططا لعملاء المخابرات الجزائرية هيأوا له سرا لزعزعة الاستقرار وإثارة الفوضى في البلاد

تنغير: قبلة للبحث العلمي والبعثات الطلابية العالمية

بنكيران يبتز الدولة والمجتمع ويرشح أخطر تكفيري وكيلا للائحة الحزب بمراكش

العلماء يكتشفون اللغز المحير لـ"مثلث برمودا"

بنكيران يرفض المشروع الحداثي من خلال توجيه اتهامات لأخنوش والعنصر





 
صوت وصورة

بوادر زلزال ملكي قادم


سوق بيع الأضاحي بسلا


اختلالات في عمليات مراقبة تجهيزات مستشفيات


ساكنة اوريكة تروي تفاصيل ما شهدته


أنواع الأغنام

 
أدسنس
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

عمالة أزيلال تخلد اليوم الوطني للجالية المقيمة بالخارج.. إبراز للمنجزات وإسهامات المهاجرين

 
الاجتماعية

من تخلى عن ساكنة إقليم أزيلال ووضع حياة مرضاها على كف عفريت؟

 
السياسية

تحليل المعاني في بَجَاحَة سعد الدين العثماني

 
التربوية

المتعاقدون يواجهون العثماني بـ 5 خطوات تصعيدية

 
عيش نهار تسمع خبار

نقابة البيجيدي تسخر من الأساتذة المتعاقدين

 
العلوم والبيئة

درجات الحرارة العليا والدنيا المرتقبة الجمعة 10 غشت

 
الثقافية

ماهي الملامح البارزة لازمتنا الثقافية...؟

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

هل أثرت الأزمة التركية على الاقتصاد المغربي؟

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

ربع مليون مستفيد من البرنامج الوطني للتخييم لهذا العام

 
 شركة وصلة