راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         جلالة الملك يوجه غدا الاثنين خطابا ساميا بمناسبة ثورة الملك والشعب             وزارة الصحة تعجز عن انقاذ ضحايا الكلاب المسعورة والزواحف السامة             بين مَفخرة برلمانية أمريكية ومَسخرة البرلمانيين في بلادنا             ماذا تنتظر من أحزاب تعتمد (الذُّلقراطية)؟!             حكايتنا مع موسم الحر             ذكرى ثورة الملك والشعب .. عفو ملكي على 450 شخصا من بينهم 22 محكوم عليهم في قضايا التطرف والإرهاب             الجمع العام لفريق أمل سوق السبت يصادق بالإجماع على التقريرين المالى والأدبي ويجدد الثقة في مكوري             جامعة فاس تفتح تحقيقا بشأن مضمون شريط صوتي حول معايير الولوج لماستر قانون المنازعات             المكتب الوطني للسلامة الصحية يلح على شراء الأضاحي المرقمة لكنه غير مسؤول عن جودة اللحوم!!!             ارتفاع أسعار الأضاحي بمدينة أزيلال يدفع غالبية المواطنيين الى العزوف عن الشراء             ملحمة ثورة الملك والشعب تجسيد لأروع صور التلاحم في مسيرة الكفاح الوطني             أردوغان رئيسا لحزب العدالة والتنمية التركي لولاية ثانية             تدابير لتجنب لسعات العقارب ولدغات الأفاعي             مستجدات المنهاج الدراسي للتعليم الابتدائي مواد اللغة العربية الفرنسية الرياضيات والنشاط العلمي             بلاغ رسمي حول العطلة بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب وعيد الشباب وعيد الأضحى             أخبار المنتخب المغربي                       
 
كاريكاتير

 
آراء ومواقف

ماذا تنتظر من أحزاب تعتمد (الذُّلقراطية)؟!


حكايتنا مع موسم الحر


أيّة فلسفة هذه التي رُدَّ إليها الاعتبار في بلادنا؟


في قطاع غزة وحدةٌ في الميدان وتوافقٌ في السياسةِ


الذبائح في خطب الجمعة .. محاولة في التركيب

 
أدسنس
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

أزيلال: أسرة حليمة إحتاسن تنظم مسيرة احتجاجية للتنديد بالحكم المخفف في حق المعتدي

 
الجهوية

ارتفاع أسعار الأضاحي بمدينة أزيلال يدفع غالبية المواطنيين الى العزوف عن الشراء

 
متابعات

وزارة الصحة تعجز عن انقاذ ضحايا الكلاب المسعورة والزواحف السامة

 
سياحة وترفيه

ارتفاع عدد السياح الوافدين على أكادير في النصف الأول من 2018

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

ذكرى ثورة الملك والشعب .. عفو ملكي على 450 شخصا من بينهم 22 محكوم عليهم في قضايا التطرف والإرهاب

 
الناس والمجتمع

وفاة عامل بناء اثر سقوطه من طابق إحدى المنازل بأزيلال

 
جمعيات ومجتمع

أزيلال: فتح باب التسجيل للاستفادة من منح دراسية موسم 2018/2019 خاصة بفتاة العالم القروي

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

جامعة فاس تفتح تحقيقا بشأن مضمون شريط صوتي حول معايير الولوج لماستر قانون المنازعات

 
الرياضية

الجمع العام لفريق أمل سوق السبت يصادق بالإجماع على التقريرين المالى والأدبي ويجدد الثقة في مكوري

 
 


حد بوموسى/لفقيه بن صالح: رغم اصلاحه الرديء لمقصف الجماعة مقاول يحظى بصفقة بيانات الحالة المدنية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 13 يناير 2013 الساعة 17 : 15


 


جماعة حد بوموسى/لفقيه بن صالح

                    رغم اصلاحه الرديء لمقصف جماعة حد بوموسى،مقاول يحظى بصفقة لتضمين بيانات الحالة المدنية بالنظام المعلوماتي!!

 

     أقدمت جماعة حد بوموسى في إطار إحدى خطواتها الرامية، إلى تضمين بيانات الحالة المدنية بالنظام المعلوماتي، إلى عقد صفقة عن طريق طلب سند بقيمة 200 ألف درهم، في أواخر السنة الماضية ،سنة 2012 ،مع احد المقاولين الذي سبق له وان حظي بصفقة إصلاح مقصف الجماعة، التابع لجمعية الأعمال الاجتماعية للموظفين.وهي صفقة لا تخرج عن إطار السياسة الانفرادية المستمرة للجماعة والذي تكرس من خلالها البعد العلائقي والفرداني في تدبير الشأن المحلي.


     وقبل الحديث عن طبيعة هذه الصفقة المعلوماتية ،لا بد من إثارة العلاقة بين تضمين بيانات الحالة المدنية بالنظام المعلوماتي وإصلاح مقصف  الجماعة ،فإصلاح المقصف موضوع الصفقة الأولى، أثار جدالا واسعا بين كافة المتتبعين للشأن المحلي، إلى درجة أن البعض شكّك أصلا  في نزاهة الصفقة ،التي رُصد لها مبلغ 8ملايين سنتيم ،بعدما تبين أن طبيعة الخدمات لا ترقى إلى هذا الرقم المالي ،لأن سطح المرفق الذي خضع للإصلاح ، وبُعيْد الانتهاء من الأشغال عليه، ظهرت عليه شقوق واضحة كانت سببا في تسربات مائية.


     وتساوقا مع هذا الحدث،وعوض أن تتدخل الجهات المعنية لتفحص وتقييم هذه الأشغال المتردية استنادا لبنود كناش التحملات بحذافيرها مع المقاول،وذلك من اجل إصلاح ما تستدعي الضرورة إعادته..عوض ذلك، تم منح المقاول صفقة ثانية جزاءً على رداءة الأشغال، لا تخص هذه المرة، بناء قاعة أو إضفاء روتوشات أخرى على مرفق اجتماعي ، آو إصلاحات ترقيعية ،إنما تخص صفقة  تهم نظام معلوماتي يقتضي انجازه أناس مختصين أو من لهم دراية بالمجال بما أنها تتعلق بتضمين بيانات ومعلومات الحالة المدنية بالنظام المعلوماتي،ذات الصلة بهويات الأفراد والجماعات من حيث تاريخهم وحياتهم الاجتماعية.. وقبل هذا وذاك ،أن ما نتغيّى تضمينه،يقول أحد المهتمين بالشأن المحلي، هو كناش الحالة المدنية" النواة الأساسية الأولى، لأي معلومة صحيحة ودقيقة في حياة المواطن ككل"" .


     وعلى أية حال ،ليس غريبا  في زمن التغيير هذا ،إذا ما تحول اهتمام مقاولنا من البناء إلى المعلوميات مادام القانون يضمن ذلك!،كما انه ليس غريبا ،بجماعة قروية كهذه،بعيدة عن أنظار الرقابة لاعتبارات يعرفها البادي والعادي،إذا ما حطّت هذه الصفقة أموالها من جديد على المقاول ذاته ،بالرغم ممّا له وما عليه،حتى وإن كانت تساؤلات وبيانات بعض الفاعلين الجمعويين لم تُطو بعد..؟ لكن الأغرب والأعجب من كل ذلك، هو ألا يتم إشراك ذوى الاختصاص بمصالح العمالة،والجماعة و ألا يُشرف على العملية مهندسون مختصون في الميدان تفاديا، لما لا تحمد عقباه.


      فعلا،قد يكون للعلاقات الاجتماعية أثر بالغ في هذه الصفقة،كما قد يكون للمال بعده الوازن،لكن أن يتحول هذا وتلك إلى آليات خطيرة، لا تستحضر صوت العقل والضمير،فذاك ربما هو الإشكال الذي تقتضي الضرورة معالجته ،فالمرافق الاجتماعية في شمولياتها، والجماعات المحلية واحدة منها ،لابد وان  تعيَ جدا ووفق روح  الدستور، أن هناك مسؤوليات أقوى من المال ،وهي التي ترتبط بمصلحة الوطن والمواطنين وبحياة الخلية الاجتماعية والتي على رأسها الأسرة. ولذلك وبناء على هذا الطرح، فان تضمين بيانات الحالة المدنية بالنظام المعلوماتي ،وقبل أن يُفكر فيه على انه صفقة مادية، هو أصلا، بشكل من الأشكال، لا يبتعد  في مدلوله العام عن مفهوم التأريخ للإنسان ،وأي تسريع في العمل أو انزياح عن جوهر العملية وأبعادها، سيكون له ولا محالة أثر قوي على طبيعتها ،لأنه يُمسى في ابسط صوره تشويها لحقائق ومعلوماتٍ قد تُغير مسار  فرد أو أسرة بكاملها.


      إن ما يروج حاليا،عن سير العمل بهذه الخدمة،بجماعة حد بوموسى،قد افرز قلقا واضحا، لدى  جهات عدة ،أبت إلا أن تشير إلى مكمن الداء،لكن لا أدان لمن تنادي! فهل  هذا يعني أن مصير هذه المعلومات،سيبقى رهينا بإرادات لا تقبل الرأي الآخر؟وهل ستبقى سلطات العمالة في منأى عما يجري بهذه الجماعة؟وبالتالي ألا يحق الإنصات إلى الرأي العام،الذي يتحدث عمن سيتحمل مسؤولية  الأخطاء التي قد تحدث أثناء عملية التضمين هذه،خصوصا  إذا ما علمنا أن الذي يتحكم في هذه العملية أولا وأخيرا هو المال،وليس نُبلها وبُعدها الاجتماعي ،بما أن التفويض مُنح لأيادي عاملة تبحث عن لقمة عيش، مقابل سعر تم تحديده في درهم لكل صفحة ،وهو ما يعني سعيها الدائم نحو تضمين اكبر عدد من الصفحات لضمان أجرة محترمة  ،هذا دون الحديث عن  عنصر الكفاءة،لأن صاحب المشروع هو الآخر، سيسعى إلى يد عاملة ارخص لتحقيق ربح محترم ،بمعنى أن العملية برمتها يتحكم فيها هاجس المال وذاك ما يتعارض مع طبيعتها ونوعيتها ووظيفتها ،التي تتطلب كفاءات متخصصة، بضمير مهني ،و التي يستحسن في هذه الحالة، أن تكون تابعة للوزارة الوصية أو تحث إشرافها.



حميــد رزقـــي

 

 

 







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



القضايا المغربية قضايا اجتماعية

تعيين عدد من رجال السلطة الجدد بإقليم أزيلال

قصة صالح نبي ثمود عليه السلام

خلافة عبد السلام ياسين تثير مضجع أتباع العدل والإحسان

موسم الخطوبة والزواج في ايملشيل

إقليم أزيلال : لوائح الترشيح المودعة لانتخاب أعضاء مجلس النواب ( إقتراع 25 نونبر2011 )

هل رئاسة حزب العدالة والتنمية الاسلامي للحكومة ستمتص الغضب الشعبي..؟

تعليقات ساخرة على انتصار حزب العدالة والتنمية

حزب الاستقلال يحسم اليوم في قرار مشاركته في حكومة بنكيران

الافتتاحية : لماذا أزيلال الحرة ...؟

حد بوموسى/لفقيه بن صالح: رغم اصلاحه الرديء لمقصف الجماعة مقاول يحظى بصفقة بيانات الحالة المدنية





 
صوت وصورة

أخبار المنتخب المغربي


ضغط على وسائل النقل


معرض الصناع التقليديين ببركان


بوادر زلزال ملكي قادم


سوق بيع الأضاحي بسلا

 
أدسنس
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

عمالة أزيلال تخلد اليوم الوطني للجالية المقيمة بالخارج.. إبراز للمنجزات وإسهامات المهاجرين

 
الاجتماعية

من تخلى عن ساكنة إقليم أزيلال ووضع حياة مرضاها على كف عفريت؟

 
السياسية

بين مَفخرة برلمانية أمريكية ومَسخرة البرلمانيين في بلادنا

 
التربوية

مستجدات المنهاج الدراسي للتعليم الابتدائي مواد اللغة العربية الفرنسية الرياضيات والنشاط العلمي

 
عيش نهار تسمع خبار

المكتب الوطني للسلامة الصحية يلح على شراء الأضاحي المرقمة لكنه غير مسؤول عن جودة اللحوم!!!

 
العلوم والبيئة

درجات الحرارة العليا والدنيا المرتقبة الجمعة 10 غشت

 
الثقافية

ماهي الملامح البارزة لازمتنا الثقافية...؟

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

الحكومة تتجه إلى سياسة "التقشف" في ميزانية 2019

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

ربع مليون مستفيد من البرنامج الوطني للتخييم لهذا العام

 
 شركة وصلة