راسلونا عبر البريد الالكتروني: [email protected]         "البيليكي"، "التكونيب" والوطن             عن بعض المفارقات القانونية في بلادنا             والي بني ملال خنيفرة يشرف على توقيع ثلاث اتفاقيات تهم قطاع الصحة ودعم المقاولات ومحاربة الأمية             لوائح الطلبة المستفيدين من منحة التعليم العالي بإقليم أزيلال وأجل الطعون             تسجيل 55 حالة إصابة جديدة أثقل حصيلة يومية بإقليم أزيلال منذ بداية الجائحة             أزيلال: فعاليات مدنية تصل جماعة أيت عباس للنظر في أسباب عدم التحاق عدد كبير من التلاميذ بالمدارس             مستجدات فيروس كورونا بجهة بني ملال خنيفرة خلال 24 ساعة الأخيرة             تجارب لقاح أكسفورد ضد كورونا تمنح بوادر أمل لكبار السن             المكتبة المدرسية والمواطنة 3/1             المفتش الإقليمي لحزب الاستقلال بإقليم أزيلال يعقد لقاء تواصليا بتيلوكيت             طرق الرد على مَن أساء إلى الإسلام             وثائـق المناضل عبدالرحمان اليوسفي في حضن أرشيف المغرب             كوفيد 19: تسجيل 30 إصابة جديدة مؤكدة بإقليم أزيلال منها 10حالات بمدينة دمنات             تعزية في وفاة شقيق الزميل حميد رزقي             إلا رسول الله يا ماكرون             ولوج الأقسام التحضيرية للمدارس العليا.. تحديد فترة استثنائية لتسجيل التلاميذ المرتبين حسب الاستحقاق             خطر الارهاب والانعزالية الاسلامية             كوفيد 19 : تسجيل 22 حالة جديدة بإقليم ازيلال             إجراء الكشف المخبري المتعلق بكوفيد-19 لفائدة أطر وموظفي وأعوان المديرية الإقليمية للتعليم بأزيلال             تعزية في وفاة سيد الشيخ المرابط المدير السابق لثانوية أزود التأهيلية بأزيلال             الملك محمد السادس يترأس جلسة عمل خصصت لاستراتيجية الطاقات المتجددة             بالصور.. المركز الإقليمي للأشخاص بدون مأوى بأزيلال في حلة جديدة لاستقبال المتشردين             إكراهات تعترض تجويد عمل مصلحة تهيئة البطائق الوطنية الإلكترونية بأزيلال ومطالب بفتح مكاتب أخرى             القانون رقم 55.19 يهدف إلى إرساء قواعد جديدة للعلاقة التي تربط المرتفق بالإدارة             كوفيد 19: تسجيل 11 حالة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا بإقليم أزيلال             تعزية في وفاة والد رجيج حفيظة عضوة المجلس الجماعي بأزيلال             مستجدات التعليم الأولي موضوع لقاءات تواصلية مع مديري ومديرات المؤسسات التعليمية             رأي في القاسم الانتخابي             بيراميدز المصري يلتحق بنهضة بركان في نهائي كأس الكونفدرالية             تبعا لحادثة سير بين الويدان.. وفاة بأزيلال وإهمال ببني ملال                                                                                                                                                                                                                                                            
 
مواقـــــــــــــــف

"البيليكي"، "التكونيب" والوطن


عن بعض المفارقات القانونية في بلادنا


المكتبة المدرسية والمواطنة 3/1


طرق الرد على مَن أساء إلى الإسلام


إلا رسول الله يا ماكرون

 
كاريكاتير

 
أدسنس
 
متفرقــــــــــــات

تجارب لقاح أكسفورد ضد كورونا تمنح بوادر أمل لكبار السن

 
حـــــــــــــــوادث

تبعا لحادثة سير بين الويدان.. وفاة بأزيلال وإهمال ببني ملال

 
سياحـــــــــــــــة

أيت بوكماز منطقة سياحية طالها النسيان

 
جمعيــــــــــــات

وزير الداخلية ينهي عمل المسترزقين من العمل الجمعوي

 
دوليـــــــــــــــــة

خطر الارهاب والانعزالية الاسلامية

 
ملفــــــــــــــــات

جريمة السب و القدف بأسماء مستعارة على صفحات الفيسبوك.. القضاء يدين ناشطا بإحدى الجماعات بأزيلال

 
وطنيـــــــــــــــــة

وثائـق المناضل عبدالرحمان اليوسفي في حضن أرشيف المغرب

 
قضايـــــــــــــــــا

مشروع قانون المالية 2021 .. حزمة من الإجراءات الضريبية لمواكبة الإقلاع الاقتصادي

 
جهويــــــــــــــــة

والي بني ملال خنيفرة يشرف على توقيع ثلاث اتفاقيات تهم قطاع الصحة ودعم المقاولات ومحاربة الأمية

 
البحث بالموقع
 
ثقافــــــــــــــــــة

وحتى يؤتي الدعم أكله بإذن الله ..!

 
اقتصـــــــــــــــاد

مجلس الحكومة يصادق على مشروع قانون المالية لسنة 2021 وثلاثة مشاريع مراسيم مصاحبة له

 
 

أيت بوكماز منطقة سياحية طالها النسيان


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 16 شتنبر 2020 الساعة 57 : 20



أيت بوكماز منطقة سياحية طالها النسيان


ﻋﻠﻰ ﺑﻌﺪ 78 ﻛﻴﻠﻮﻣﺘﺮﺍﺕ ﻣﻦ مدينة ازيـــلال، ﻳﺴﺘﻬﻮﻳﻚ ﻣﻨﻈﺮ ﺧﻼﺏ ﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﺟﺒﻠﻴﺔ ﺳﻴﺎﺣﻴﺔ ﺍﺳﻤﻬﺎ ‏"ايت بوكماز‏". ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﺮﺗﺎﺩﻫﺎ ﺍﻟﺰﻭﺍﺭ ﻣﻦ ﻛﻞ ﺣﺪﺏ ﻭﺻﻮﺏ، ﺗﺘﻤﻴﺰ ﺑﻤﻮﻗﻊ ﻳﺴﺤﺮ ﺍﻟﻨﺎﻇﺮﻳﻦ، ﺳﻬﻮﻟﻬﺎ، ﻭﺩﻳﺎﻧﻬﺎ…، ﺗﻀﻔﻲ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺭﻭﻧﻘﺎ ﻭﺟﻤﺎﻟﻴﺔ. ﺃﺷﺠﺎﺭ التفاح والجوز ﻫﻨﺎ ﻭﻫﻨﺎﻙ، ﺃﺻﻨﺎﻑ ﻭﺧﻴﺮﺍﺕ ﺭﺑﻲ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﻦ ﻓﻲ ﻛﻞ ﻣﻜﺎﻥ …

ﻟﻜﻦ ﻣﻨﻄﻘﺔ ايت بوكماز ﺑﻜﻞ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺰﺧﻢ ﺍﻟﻄﺒﻴﻌﻲ، ﻭﺑﻜﻞ ﻣﺎ ﺗﻜﻔﻠﺖ ﺍﻟﻄﺒﻴﻌﺔ ﺑﻨﺴﺞ ﻣﺎ ﻳﺴﺘﻬﻮﻱ ﺍﻹﻧﺴﺎﻥ، ﻭﺟﻌﻠﻪ ﻣﺪﻣﻨﺎ ﻋﻠﻰ ﺯﻳﺎﺭﺗﻬﺎ ﻭﻣﺪﺍﻋﺒﺔ ﻣﺰﺍﻳﺎﻫﺎ ﺍﻟﺮﺑﺎﻧﻴﺔ، ﺗﺌﻦ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺗﺤﺖ ﻭﻃﺄﺓ ﺍﻟﻤﻌﺎﻧﺎﺓ ﻣﻦ ﻣﺸﺎﻛﻞ ﺟﻤﺔ، ﻭﻟﻌﻞ ﺃﺑﺮﺯﻫﺎ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ ﺍﻟﻮﻋﺮﺓ ﻭغيرﺍﻟﻤﻌﺒﺪﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻬﺪﺩ ﺳﻼﻣﺔ ﺃﺑﻨﺎﺀ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﻭﻣﺎ ﺟﺎﻭﺭﻫﺎ… ﻭﺃﻣﻮﺭ ﺃﺧﺮﻯ ﺗﺠﺪﻭﻧﻬﺎ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺮﻭﺑﻮﺭﻃﺎﺝ ﺍﻟﺬﻱ ﺃﻋﺪدناه لكم.

ﻃﺮﻳﻖ ﻻ ﺗﺤﻤﻞ ﻣﻦ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ ﺇﻻ ﺍﻹﺳﻢ:

ﻭﺃﻧﺖ ﺫﺍﻫﺐ ﺑﺴﻴﺎﺭﺗﻚ ﺇﻟﻰ منطقة ايت بوكماز ﻣﺎﺭﺍ ﺑﻤﻨﻄقة ايت عباس، ﺃﻭﻝ ﻣﺎ ﺳﻴﺴﺘﺮﻋﻲ ﺍﻧﺘﺒﺎﻫﻚ ﻫﻲ ﺍﻟﺤﺎﻟﺔ ﺍﻟﻜﺎﺭﺛﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺑﺎﺗﺖ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ ﺍﻟﻤﺆﺩﻳﺔ ﺇﻟﻰ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﻨﺎﻃﻖ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻌﺘﺒﺮ ﺭﺋﺔ المنطقة. ﻭﺇﻥ ﺃﻛﻤﻠﺖ ﺍﻟﻤﺴﻴﺮ ﺇﻟﻰ ايت بوكماز ﻓﻜﻦ ﻋﻠﻰ ﻳﻘﻴﻦ ﺃﻥ ﺃﻭﻝ ﻣﺎ ﺳﺘﻘﻮﻡ ﺑﻪ ﺣﺎﻝ ﻋﻮﺩﺗﻚ ﺇﻟﻰ ﺑﻴﺘﻚ ﻓﻲ ﺁﺧﺮ ﺍﻟﻨﻬﺎﺭ، ﻫﻮ ﺍﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ ﺃﻗﺮﺏ ﻣﻴﻜﺎﻧﻴﻜﻲ ﻟﻴﺼﻠﺢ ﺳﻴﺎﺭﺗﻚ ﺍﻟﻔﺨﻤﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺍﻋﺘﺎﺩﺕ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ ﺍﻟﺴﻴﺎﺭ ﻭﺍﻟﻤﺰﻓﺖ، ﻭﻧﺴﻴﺖ ﺃﻥ ﻣﻨﻄﻘﺔ ايت بوكماز، ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﺍﻟﺴﻴﺎﺣﻴﺔ ﻭﺍﻟﻤﺘﻨﻔﺲ ﺍﻟﻮﺣﻴﺪ ﻷﺑﻨﺎﺀ المنطقة، ﻭﺿﻊ ﻃﺮﻳﻘﻬﺎ ﻳﺪﻣﻲ ﺍﻟﻘﻠﻮﺏ ﻭﻳﺸﻔﻖ ﻟﻪ ﺍﻟﻌﺪﻭ.

ﺣﻔﺮ ﻫﻨﺎ ﻭﻫﻨﺎﻙ… ﻃﺮﻳﻖ ﺿﻴﻘﺔ ﻻ ﺗﺘﺴﻊ ﺇﻻ ﻟﺴﻴﺎﺭﺓ ﻭﺍﺣﺪﺓ، ﻭﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﺴﻘﻂ ﺍلثلوج ﺗﻠﻚ ﻫﻲ ﺍﻟﻜﺎﺭﺛﺔ، ﻓﺈﺫﺍ ﻛﺎﻥ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻳﻔﺮﺣﻮﻥ، ﻳﻜﺒﺮﻭﻥ ﻭﻳﻬﻠﻠﻮﻥ ﻓﺮﺣﺎ ﺑﻬﻄﻮﻝ ﺍﻟﻐﻴﺚ، ﻓﺴﻜﺎﻥ ايت بوكماز ﺃﻧﺬﺍﻙ ﻳﻌﻠﻨﻮﻥ ﺣﺎﻟﺔ ﺍﻟﻄﻮﺍﺭﺉ ﺑﺎﻟﻤﻨﻄﻘﺔ، ﻭﺗﻠﺠﺄ ﺍﻷﺳﺮ ﺇﻟﻰ ﺇﺣﻜﺎﻡ ﺇﻏﻼﻕ ﺍﻷﺑﻮﺍﺏ ﻭﺍﻟﻨﻮﺍﻓﺬ، ﻭﻗﺮﺍﺀﺓ ﻣﺎ ﺗﻴﺴﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﻘﺮﺁﻥ ﻭﺍﻟﺼﻼﺓ ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺳﻼﻣﺔ ﺃﻃﻔﺎﻟﻬﺎ ﻭﺷﻴﻮﺧﻬﺎ، ﻭﺍﻟﻤﻜﻮﺙ ﺑﻤﻨﺎﺯﻟﻬﻢ ﺃﻳﺎﻣﺎ ﻭﺃﻳﺎﻡ، ﻷﻥ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ ﺗﻜﻮﻥ ﺣﻴﻨﻬﺎ ﻗﺪ ﺩﺧﻠﺖ ﻓﻲ ﺇﺟﺎﺯﺓ ﻣﺮﺿﻴﺔ ﻭﺗﺘﻮﻗﻒ ﻋﻦ ﺍﻟﻌﻤﻞ، ﻭﻳﺘﻢ ﺇﺩﺧﺎﻟﻬﺎ ﺇﻟﻰ ﻏﺮﻓﺔ ﺍﻹﻧﻌﺎﺵ، ﻷﻥ ﺭﺩﺍﺀﺗﻬﺎ ﻭﺣﻔﺮﻫﺎ ﺗﻮﻗﻒ ﺣﺮﻛﺔ ﺍﻟﺴﻴﺮ.

ﻭﺇﺫﺍ ﻛﺎﻥ ﻣﺮﺗﺎﺩﻭ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﻳﻔﻀﻠﻮﻥ ﺍﻟﻤﺮﻭﺭ ﻋﺒﺮ ﻃﺮﻳﻖ ﺃﺧﺮ "تزي نترغيست" ﺭﻏﻢ ﺻﻌﻮﺑﺘﻬﺎ، ﻓﺈﻧﻬﻢ ﻳﺠﺪﻭﻥ ﺃﻧﻔﺴﻬﻢ ﻣﺮﻏﻤﻴﻦ ﻋﻠﻰ ﺳﻠﻜﻬﺎ ﻧﻈﺮﺍ ﻷﻧﻬﺎ ﺍﻟﺨﻴﺎﺭ ﺍﻟﻮﺣﻴﺪ ﺍﻟﻤﺘﺎﺡ ﺃﻣﺎﻣﻬﻢ ﻓﻲ ﻇﻞ ﺻﻤﺖ ﺍﻟﻤﺴﺆﻭﻟﻴﻦ ﻭﺗﺠﺎﻫﻠﻬﻢ ﻟﻠﻤﻨﻄﻘﺔ التي يترأس مجلسها حزب رئيس الحكومة..؟؟.

ﻭﺇﺫﺍ ﻛﺎﻥ ﺳﻜﺎﻥ ايت بوكماز، ﻭﺍﻟﻤﻨﺎﻃﻖ ﺍﻟﻤﺠﺎﻭﺭﺓ، ﻗﺪ ﺍﺳﺘﺒﺸﺮﻭﺍ ﺧﻴﺮﺍ ﺑﻌﻤﻠﻴﺔ اصلاح الطريق المؤدية الى أزيلال عبر تزي نترغيست  ﺍﻟﺘﻲ ﺍﻧﻄﻠﻘﺖ بها الاشغال قبل سنوات، لكن ﺳﺮﻋﺎﻥ ﻣﺎ ﺗﻮﻗﻔﺖ قرب ايت حكم، ﺃﻱ ﻋﻠﻰ ﺑﻌﺪ 17 ﻛﻴﻠﻮﻣﺘﺮﺍﺕ عن الجماعة القروية تبــــانت.

أليس من ﺍﻟﻌﺎﺭ، ﺃﻥ ﺗﻜﻮﻥ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺑﻬﺬﻩ ﺍﻟﺠﻤﺎﻟﻴﺔ ﻭﺍﻟﺮﻭﻋﺔ… ﻭﺍﻟﻄﺮﻳﻖ ﺍﻟﻤﺆﺩﻳﺔ ﺇﻟﻴﻬﺎ ﻻ ﺗﺤﻤﻞ ﻣﻦ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ ﺇﻻ ﺍﻻﺳﻢ.

ﻭﺳﺎﺋﻞ ﺍﻟﻨﻘﻞ ﻓﻲ ﺧﺒﺮ ﻛﺎﻥ:
ﻭﺍﻟﻄﺮﻳﻖ ﻫﻲ ﺗﻤﻬﻴﺪ ﻟﻠﻤﺸﺎﺭﻳﻊ ﻭﺍﺯﺩﻫﺎﺭ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ… ﻫﻜﺬﺍ يصرﺡ ﺳﻜﺎﻥ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ‏(ايت بوكماز). ﻓﺎﻟﺤﺎﻟﺔ ﺍﻟﻤﺰﺭﻳﺔ ﻟﻠﻄﺮﻳﻖ ﺍﻟﺮﺍﺑﻄﺔ ﺑﻴﻦ ايت محمد و جماعة تبانت، ﺗﻔﺮﺽ ﻋﻠﻰ ﻣﺴﺘﻌﻤﻠﻲ ﻭﺃﺻﺤﺎﺏ ﺳﻴﺎﺭﺍﺕ ﺍﻷﺟﺮﺓ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮﺓ ﻭﻭﺳﺎﺋﻞ ﺍﻟﻨﻘﻞ ﺍﻷﺧﺮﻯ ﺍﻻﺑﺘﻌﺎﺩ ﻛﻞ ﺍﻟﺒﻌﺪ ﻋﻦ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ ﻭﻗﺮﺍﺀﺓ ﺍﻟﻠﻄﻴﻒ. ﺍﻷﻣﺮ ﺍﻟﺬﻱ ﻳؤﺭﻕ ﺳﺎﻛﻨﺔ ايت بوكماز ﻭﻳﺼﻌﺐ ﻗﺪﻭﻣﻬﻢ ﻓﻲ ﺃﻱ ﻭﻗﺖ ﻭﺣﻴﻦ ﺇﻟﻰ ﻟﻘﻀﺎﺀ ﺃﻏﺮﺍﺿﻬﻢ ﻭﻣﺂﺭﺑﻬﻢ، ﻣﻤﺎ ﺟﻌﻞ ﻣﻌﻈﻤﻬﻢ ﻳﻔﻀﻞ ﺍﻟﻬﺠﺮﺓ ﺇﻟﻰ ﺍلمدن الكبيرة ﺗﺎﺭﻛﺎ ﻭﺭﺍﺀﻩ ﺧﻴﺮﺍﺕ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﻭﻫﻮﺍﺀﻫﺎ ﺍﻟﻨﻘﻲ ﺍﻟﺼﺎﻓﻲ، ﺑﺎﺣﺜﺎ ﻋﻦ ﺣﻴﺎﺓ ﻭﻋﺎﻟﻢ ﺁﺧﺮ.

ﻓﻲ ﺍﻧﺘﻈﺎﺭ ﺍﻟﺤﻞ ﺍﻟﺬﻱ ﻗﺪ ﻳﺄﺗﻲ ﻭﻻ ﻳﺄﺗﻲ ؟
ﻓﻲ ﺍﻧﺘﻈﺎﺭ ﺣﻞ ﻟﻬﺎﺗﻪ ﺍﻟﻤﺸﺎﻛﻞ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﻌﺎﻧﻲ ﻣﻨﻬﺎ ﺍﻟﺴﻜﺎﻥ: ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ ﺍﻟﻐﻴﺮ ﻤﻌﺒﺪﺓ ﻭﺍﻟﻮﻋﺮﺓ…، ﻳﺄﻣﻞ ﺍﻟﺴﻜﺎﻥ ﺑﻤﻨﻄقة ايت بوكماز ﺃﻥ ﺗﺠﺪ ﻣﺸﺎﻛﻠﻬﻢ ﺁﺫﺍﻧﺎ ﺻﺎﻏﻴﺔ، ﻭﻳﺘﻢ ﺣﻠﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺮﻳﺐ ﺍﻟﻌﺎﺟﻞ، ﻷﻥ ﻣﻨﻄﻘﺘﻬﻢ ﻃﺎﻟﻬﺎ ﺍﻟﻨﺴﻴﺎﻥ.


عمر بولمان

 

 







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilal[email protected]

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تمويل 20 فبراير لخدمة أجندة خفية...للتذكير

جلالة الملك يدشن بزغنغان مركبا سوسيو تربويا أنجز بكلفة 6ر7 مليون درهم

عصبة أبطال إفريقيا : الصحافيون الرياضيون المغاربة يستنكرون التجاوزات التي شابت مباراة الوداد والأهلي

القضايا المغربية قضايا اجتماعية

إصلاحات بوتفليقة.. وعود فاتها القطار!

المرأة لا تزال تمثل قوة سياسية متواضعة في تونس

منطقة القبائل بالجزائر على صفيح ساخن

التوقيع بالرباط على اتفاقية للوقاية من الرشوة

وزير الخارجية المصرى أول مسؤول عربى يزور طرابلس

شاب من دوي السوابق العدلية يغتصب طفلا عمره أربعة سنوات

أيت بوكماز منطقة سياحية طالها النسيان





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  مجتمــــــــــــــــع

 
 

»  سياســــــــــــــة

 
 

»  تكافـــــــــــــــــل

 
 

»  اقتصـــــــــــــــاد

 
 

»  سياحـــــــــــــــة

 
 

»  وقائــــــــــــــــــع

 
 

»  وطنيـــــــــــــــــة

 
 

»  رياضــــــــــــــــة

 
 

»  حـــــــــــــــوادث

 
 

»  بيئــــــــــــــــــــة

 
 

»  جمعيــــــــــــات

 
 

»  تنميــــــــــــــــــة

 
 

»  جـــــــــــــــــــوار

 
 

»  تربويـــــــــــــــــة

 
 

»  ثقافــــــــــــــــــة

 
 

»  قضايـــــــــــــــــا

 
 

»  ملفــــــــــــــــات

 
 

»  من الأحبــــــــــار

 
 

»  جهويــــــــــــــــة

 
 

»  مواقـــــــــــــــف

 
 

»  دوليـــــــــــــــــة

 
 

»  متابعــــــــــــــات

 
 

»  متفرقــــــــــــات

 
 
صوت وصورة

إثيوبيا تواجه أسوأ غزو للجراد


أغرب الفنادق في العالم


التحقيق في عملية احتيال استهدفت مواطنين في الدار البيضاء


ما علاقة فيتامين دال بكورونا؟


السياحة المغربية من القطاعات الأكثر تضررا من الجائحة

 
أدسنس
 
تنميــــــــــــــــــة

المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب يعتمد نظاما معلوماتيا جديدًا لإدارة عدادات الدفع المسبق

 
تكافـــــــــــــــــل

بالصور.. المركز الإقليمي للأشخاص بدون مأوى بأزيلال في حلة جديدة لاستقبال المتشردين

 
سياســــــــــــــة

المفتش الإقليمي لحزب الاستقلال بإقليم أزيلال يعقد لقاء تواصليا بتيلوكيت

 
تربويـــــــــــــــــة

لوائح الطلبة المستفيدين من منحة التعليم العالي بإقليم أزيلال وأجل الطعون

 
وقائــــــــــــــــــع

أزيلال: توقيف شخصين في حالة سكر متقدمة عرضا حياة شخص للخطر

 
بيئــــــــــــــــــــة

حملة نظافة كبرى بالمدار السياحي شلالات أوزود تزامنا مع نهاية الموسم السياحي

 
من الأحبــــــــــار

إجراء الكشف المخبري المتعلق بكوفيد-19 لفائدة أطر وموظفي وأعوان المديرية الإقليمية للتعليم بأزيلال

 
رياضــــــــــــــــة

بيراميدز المصري يلتحق بنهضة بركان في نهائي كأس الكونفدرالية

 
مجتمــــــــــــــــع

تسجيل 55 حالة إصابة جديدة أثقل حصيلة يومية بإقليم أزيلال منذ بداية الجائحة

 
متابعــــــــــــــات

إكراهات تعترض تجويد عمل مصلحة تهيئة البطائق الوطنية الإلكترونية بأزيلال ومطالب بفتح مكاتب أخرى

 
 شركة وصلة