راسلونا عبر البريد الالكتروني: [email protected]         أزيلال: مشاريع تنموية مهمة لفك العزلة عن سكان بوخادل واغنبو بجماعة زاوية احنصال             أفورار: إجراء الكشف المخبري المتعلق بكوفيد-19 لمخالطي ومخالطات مصابين بتيمرليلت و مهنيين             عودة لمعاناة مرضى القصور الكلوي بدمنات والجماعات المحيطة بها             حالة إنسانية عاجلة بأزيلال.. نداء للمحسنين وذوي القلوب الرحيمة             فيروس كورونا: 21 حالة إصابة جديد بمدينة أزيلال من أصل 22 بالإقليم             أزيلال: اللجنة التقنية تنطلق في مرحلتها الأولى لانتقاء مشاريع الشباب في إطار المبادرة الوطنية             عادل بركات يجتمع مع البرلمانيين والأمناء الإقليميين بجهة بني ملال خنيفرة             كوفيد-19: تسجيل 8 حالات إصابة جديدة بدائرة ابزو إقليم أزيلال             لفتيت يوقف دعم الجمعيات عن عمداء المدن ورؤساء الجماعات لتفادي استغلالها انتخابيا             إنجاز مشروع دار الطالب بأعالي جبال زاوية أحنصال بإقليم أزيلال بتكلفة 4 ملايين و 500 ألف درهم             ساكنة بجماعة أيت عباس غاضبة من سائق جرافة عمد الى إغلاق معبر طرقي مهم بالمنطقة             أمن أزيلال يلقي القبض على تاجر مخدرات قرب محطة حافلات المسافرين             دمنات: دفن رجل في عقده السادس ضحية فيروس كورونا بمقبرة إمليل في أجواء حزينة             استمرار تصاعد الإصابات بفيروس كورونا بمدينة أزيلال بتسجيل 12 حالة إصابة جديدة             الكاتب العام لعمالة إقليم أزيلال يترأس اجتماع اللجنة الإقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية             دمنات: تسجيل وفاة ثانية لرجل ستيني بسبب كورونا في ظرف 24 ساعة             جمعية أشبال تامدة أزيلال لألعاب القوى تعقد جمعها العام العادي السنوي             إقليم أزيلال: دفن الضحية الثالثة لكورونا بدمنات مع استمرار المعاناة لتدبير متطلبات الدفن             الخلية الإرهابية المفككة يوم 10 شتنبر: إحالة خمسة أشخاص على قاضي التحقيق             استمرار تصاعد الإصابات باقليم أزيلال وتسجيل 14 حالة إصابة جديدة بفيروس كوفيد-19 ووفاة حالة أخرى             فريق المعارضة بمجلس أفورار يستنكر تجاوزات التسيير والاختلالات             كورونا...تسجيل 7 إصابات جديدة بإقليم أزيلال منها حالة واحدة بباشوية ازيلال             علاجات محتملة لفيروس كورونا .. أمل جديد و أدوية عشبية تدخل القائمة             أسباب وعوامل التفوق الدراسي             الشرطة بأزيلال تبحث عن صاحب دراجة نارية صدم امرأة ولاذ بالفرار             تسجيل 12 حالة إصابة جديدة بفيروس كوفيد-19 بإقليم أزيلال تعود للمهنيين يقابلها 11 حالة تماثلت للشفاء             انتحار شخص في عقده السابع شنقا بواسطة حبل بأفورار             انتشار الفكر الظلامي ليس محض صدفة!!             تسجيل 7 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا بإقليم أزيلال منها 6 بمدينة أزيلال و10 حالات تماثلت للشفاء             أزيلال: الشرطة القضائية تلقي القبض على شخصين وبحوزتهما أكثر من نصف كيلو غرام من مخدر الشيرا                                                                                                                                                                                                                                                            
 
مواقـــــــــــــــف

أسباب وعوامل التفوق الدراسي


مقت الإزدواجية


إطلالةٌ أوروبيةٌ قاصرةٌ من العينِ الإسرائيليةِ على قطاعِ غزةَ


الإتحاد والتربية على قيم إسلام الأنوار


فكرة للتأمل في الجوانب النفسية والبعد الثقافي ما بعد جائحة كوفيد 19 كورونا

 
كاريكاتير

 
أدسنس
 
متفرقــــــــــــات

أفورار: إجراء الكشف المخبري المتعلق بكوفيد-19 لمخالطي ومخالطات مصابين بتيمرليلت و مهنيين

 
حـــــــــــــــوادث

الشرطة بأزيلال تبحث عن صاحب دراجة نارية صدم امرأة ولاذ بالفرار

 
سياحـــــــــــــــة

أيت بوكماز منطقة سياحية طالها النسيان

 
جمعيــــــــــــات

جمعية مهنية للصناعة التقليدية والخدماتية بسوق السبت تستفيد من الربط الكهربائي والمائي

 
دوليـــــــــــــــــة

كوفيد-19: اليونيسف تقود عمليات شراء وتوريد اللقاحات لفائدة جميع البلدان

 
ملفــــــــــــــــات

فريق المعارضة بمجلس أفورار يستنكر تجاوزات التسيير والاختلالات

 
وطنيـــــــــــــــــة

مجلس الحكومة يصادق على مشروع مرسوم لحل مكتب التسويق والتصدير وتصفيته

 
قضايـــــــــــــــــا

انتشار الفكر الظلامي ليس محض صدفة!!

 
جهويــــــــــــــــة

فيروس كورونا: 21 حالة إصابة جديد بمدينة أزيلال من أصل 22 بالإقليم

 
البحث بالموقع
 
ثقافــــــــــــــــــة

عام كورونا.. كتاب رقمي جديد للكاتب المغربي عبده حقي

 
اقتصـــــــــــــــاد

الإنعاش الاقتصادي والاجتماعي .. النقاط الرئيسية في الندوة الصحفية لبنشعبون

 
 

سعودة وشرقنة وأخونة وفلسطنة الشوارع في زمن كورونا!؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 22 ماي 2020 الساعة 33 : 20


 

سعودة وشرقنة وأخونة وفلسطنة الشوارع في زمن كورونا!؟

رغم تراكم المعارف في عصر "النت"، تبقى الصُّدفة الفعل السحري الذي لا قدرة للإنسان على التنبّوء به أو السيطرة عليه  لوقوعه خارج المتوقّع الذي يصعب معه شرحه أو تفسيره، ويضع الناس أمام حزمة من الاستفهامات التي قد تُغيّر الإجابات عنها المصائر وتُحدث المنعطفات.

ضرورة هذه المقدمة الوجيزة، تأتي في سياق الزوبعة التي أثارتها قضية "سعودة أو شرقنة " –إن صح التعبير- التي ملأت، قبل أيام، مواقع التواصل الاجتماعي الوطنية، و احتلت العديد من الصفحات الأولى بالكثير من المنابر الدولية، والمتمثلة في إطلاق أسماء فقهاء التطرف الخليجي على شوارع وأزقة مدينة تمارة وفق سياسة منهجية تروم وسمها بكل ما يشوه ملامحها الحضارية ويحتقر موروثها الثقافي المميز، وقضية تعيين ترامب رئيس أقوى دولة في العالم، لعالم مغربي هو الدكتور السلاوي في منصب رئيس للفريق الطبي المعني بالبحث عن لقاح لفيروس كورونا.  

الزوبعة التي شغلت الرأي العام الوطني ووضعته أمام عدد من التساؤلات المستعصية، التي منها على سبيل المثال: هل تزامن الحدثين هو مجرد صدفة من قبيل "رب صدفة خير من ألف ميعاد" كأفضل خيار لدى من لا يرغب في الوقوف على أسباب التصادفات ومعطياتها الأكثر استعصاء على التنبؤ ؟ أم أنه تزامن مُعد سلفاً بضرورة التجاذبات الأيديولوجية والتدافعات السياسية، التي تفرضها المعارك والصراعات الانتخابوية، التي ليس فيها مكان لتلاقي الأحدات أو تزامنها بمحض الصدفة ؟

وحتى إذا افترضنا جدلا إنتفاء إنتاجية ذلك التزامن بين الحدثين فإنه قد ترك لدى المواطن -العادي قبل المسيس -إنطباعا بأن هناك تعمد في خلق صدفة التزامن التي لم تكن المصادفة غاية بعينها بقدر ما كانت رغبة في فضح حلقة من حلقات إستراتيجية "سعودة أو شرقنة أو وهبنة أو أخونة الدولة والمجتمع، التي جاءت هذه المرة في شكل إيحاء متعمد بأن الوطن والشعب المغربي عاقر لا يلد علماء ولا مفكرين ولا أعلام ولا مقاومين ولا فنانين ولا كتاب ولا شعراء ولا أسماء وتوايخ ومواقع لمعارك، تستحق التخليد والاحتفاء بإطلاق أسمائها على شوارع مدن المغرب وساحاته وأزقته !

النازلة/الفضيحة التي لا أرى لها من تفسير غير كونها أخطر جريمة إنسانية في حق الشعب المغربي، الجريمة التي يحيلنا تزامنها مع نازلة/حدث اهتمام ترامب بنبوغ مهاجر مغربي إلى موضوع هجرة الأدمغة وفداحتها التي لا يُنتبه إليها إلا عند بروز أحد المهاجرين وظهور نبوغه وتميزه في بلاد المهجر، الأمر الذي يحيلنا بدوره إلى الماورائيات المستترة لتلك لفداحة المتجاوزة لكل الحدود، والتي لم تفضح منها مسألة تسمية الشوارع بأسماء نكرات وهابية متطرفة، إلا الشجرة دون الغابة، التي لم يعد تحليل شفراتها يتطلب أي جهد أو مشقة، لوضوح أبعادها التوجهية المتمثلة في التآمر على النخب والكفاءات، بعدم الاكتراث بإيجاد الحلول الجدّية لمعضلة الهجرة التي تظل قائمة يتمطط تهميشها الممنهج للنخب والكفاءات المغربية، تحت غطاء التوافقات السياسية المتلاعبة بمصالح الشعب والمعمقة لمشاكل الوطن ومعظلاته واشكالياته، التي أظن جازما أن تجاوزها لن يتأتى إلا بسن قوانين تجرم كل أشكال التوافقات السياسية الحزبية والحكومية والبرلمانية المتحكمة في المصائر والمستقبل، القانون /التجريمي، الذي لا بد أن يدفع للعودة الى تقييم الأشخاص الذين ثم تعيينهم سابقا في المناصب العليا - سواء في المؤسسات العمومية والشبه العمومية -  للوقوف على حقائق تلك التعيينات واعادة الأمور الى نصابها، عملا بمنطق اتاحة الفرص للنخب الحقيقية من الباحثين وخريجي الجامعات والمدارس العليا وتوظيف طاقاتهم في خدمة وطنهم المغرب، التصرف الذي لاشك سيحد من التمييز الذي يتولد عنه الحقد والكراهية والتطرف والذي تنتجه السياسات الفاشلة المدعومة بالتوافقات السياسية الحزبية والحكومية والبرلمانية..


حميد طولست







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilal[email protected]

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ردود عن الصحراء من مواقع الكترونية

حتى لا ننسى القومجية والرفاقجية

ملابسات الوفاة الغامضة لزينب الشاوي : عائلتها بأزيلال تشكك في وقائع الوفاة وتقول شنقها بفعل فاعل

نقولها جميعا بصوت مرتفع : لا تساهل مع خونة 20 فبراير

من هم 'أبطال' ثورة ليبيا التي حسمها 'الناتو'؟

القضايا المغربية قضايا اجتماعية

إصلاحات بوتفليقة.. وعود فاتها القطار!

مصطفى سلمى يعاني من الاهمال من قبل المنتظم الدولي

وزير الخارجية المصرى أول مسؤول عربى يزور طرابلس

المخابرات الجزائرية تستنطق بعض مشجعي الوداد البيضاوي وتستفسر عن سبب تقبيل يد الملك

سعودة وشرقنة وأخونة وفلسطنة الشوارع في زمن كورونا!؟





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  مجتمــــــــــــــــع

 
 

»  سياســــــــــــــة

 
 

»  تكافـــــــــــــــــل

 
 

»  اقتصـــــــــــــــاد

 
 

»  سياحـــــــــــــــة

 
 

»  وقائــــــــــــــــــع

 
 

»  وطنيـــــــــــــــــة

 
 

»  رياضــــــــــــــــة

 
 

»  حـــــــــــــــوادث

 
 

»  بيئــــــــــــــــــــة

 
 

»  جمعيــــــــــــات

 
 

»  تنميــــــــــــــــــة

 
 

»  جـــــــــــــــــــوار

 
 

»  تربويـــــــــــــــــة

 
 

»  ثقافــــــــــــــــــة

 
 

»  قضايـــــــــــــــــا

 
 

»  ملفــــــــــــــــات

 
 

»  من الأحبــــــــــار

 
 

»  جهويــــــــــــــــة

 
 

»  مواقـــــــــــــــف

 
 

»  دوليـــــــــــــــــة

 
 

»  متابعــــــــــــــات

 
 

»  متفرقــــــــــــات

 
 
صوت وصورة

السياحة المغربية من القطاعات الأكثر تضررا من الجائحة


تعبئة استمارة الاستفادة من التعليم الحضوري


وزارة الصحة تشرع في تطبيق علاجي لمصابي كورونا


قراءة في الأرقام المرتقعة للإصابات بكورونا في المغرب


خطة تاريخية لدعم اقتصاد الدول الأوروبية

 
أدسنس
 
تنميــــــــــــــــــة

أزيلال: مشاريع تنموية مهمة لفك العزلة عن سكان بوخادل واغنبو بجماعة زاوية احنصال

 
تكافـــــــــــــــــل

حالة إنسانية عاجلة بأزيلال.. نداء للمحسنين وذوي القلوب الرحيمة

 
سياســــــــــــــة

لفتيت يوقف دعم الجمعيات عن عمداء المدن ورؤساء الجماعات لتفادي استغلالها انتخابيا

 
تربويـــــــــــــــــة

إنجاز مشروع دار الطالب بأعالي جبال زاوية أحنصال بإقليم أزيلال بتكلفة 4 ملايين و 500 ألف درهم

 
وقائــــــــــــــــــع

أزيلال: الشرطة القضائية تلقي القبض على شخصين وبحوزتهما أكثر من نصف كيلو غرام من مخدر الشيرا

 
بيئــــــــــــــــــــة

حملة نظافة كبرى بالمدار السياحي شلالات أوزود تزامنا مع نهاية الموسم السياحي

 
من الأحبــــــــــار

أمن أزيلال يلقي القبض على تاجر مخدرات قرب محطة حافلات المسافرين

 
رياضــــــــــــــــة

جمعية أشبال تامدة أزيلال لألعاب القوى تعقد جمعها العام العادي السنوي

 
مجتمــــــــــــــــع

عودة لمعاناة مرضى القصور الكلوي بدمنات والجماعات المحيطة بها

 
متابعــــــــــــــات

استمرار تصاعد الإصابات بفيروس كورونا بمدينة أزيلال بتسجيل 12 حالة إصابة جديدة

 
 شركة وصلة