راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         الكاميرا: سلاح الشعب ضد الرشوة             مصر.. 18 قتيلا و50 مصابا حصيلة أعمال عنف في ذكرى ثورة 25 يناير             بنكيران يقدم تعديل حكومته للملك، إعفاء الكروج، ومبديع يُغادر وزارته             بالفيديو.. جبال الأطلس بأزيلال على سكاي نيوز عربية             تشومسكى: بدأت الترتيبات لعودة مرسي وحاسبوني على هذا             تنغير: مروحية للدرك لنقل مساعدات غذائية لساكنة اوزيغيمت             منظمة تاماينوت أيت أورير في ندوة وطنية حول واقع وآفاق الأمازيغية             اختصاصات الجهة حسب مشروع القانون التنظيمي للجهات             بالفيديو: برلماني بلجيكي يهين القرآن الكريم ويصفه بمصدر كل الشرور             الوزير المعزول أوزين أمام القضاء .. لكن ليس من أجل ملايير الكراطة والسطل             الأصالة والمعاصرة ضد التهديدات التي تتعرض لها الأستاذة خديجة الرويسي             الاتحاد الأوربي يقتل البوليساريو ويكشف اتجار الجزائر بالمساعدات الإنسانية             روسيا: معاقبة أربع وسائل إعلام لنشرها رسما للرسول الكريم             بني ملال : مأساة مسن مقعد مع البرد والأمطار             المرصد الدولي للإعلام والدبلوماسية الموازية يحل محل الجمعية المغربية للصحافة المستقلة             برلمانية جزائرية تفضح الجزائر             جنازة الشهيدة شيماء الصباغ والشعب يريد إسقاط النظام            سعيد الناصري ولبنى أبيدار                                                                                                                                                                                                                                                           
 
البحث بالموقع
 
كاريكاتير و صورة

 
آراء ومواقف

الكاميرا: سلاح الشعب ضد الرشوة


القصة الكاملة وراء قرار كارفور بركان وقف بيع الكحول


إعتداءات شارلي ايبدو : القراءات و الدروس


تودوروف و الدعوة إلى إنقاذ ... الأدب


مواطنتهم ومواطنتنا


مجزرة "شارلي إبدو" : إدانة دون تحفظ !

 
إعلان
 
ادسنس
 
برنامج \" ملفات التحرير \"
 
عدالة

عقوبة تأديبية في حق المسؤول عن التزوير و إحراق مستندات بنيابة تارودانت

 
الناس والمجتمع

بني ملال : مأساة مسن مقعد مع البرد والأمطار

 
جمعيات ومجتمع

منظمة تاماينوت أيت أورير في ندوة وطنية حول واقع وآفاق الأمازيغية

 
الرياضية

النادي الرياضي إتحاد أزيلال لكرة القدم يعلن عن المدرسة الكروية التي أسسها في حفل بهيج

 
من الملفات

تشومسكى: بدأت الترتيبات لعودة مرسي وحاسبوني على هذا

 
دولية الحرة

مصر.. 18 قتيلا و50 مصابا حصيلة أعمال عنف في ذكرى ثورة 25 يناير

 
افتتاحية الحرة

افتتاحية الحرة

 
العلوم والبيئة

مناقشة المخطط المائي المغربي

 
ثقافية الحرة

بني ملال : المركز الثقافي الفرنسي يفتح أبوابه في وجه الطلبة والراغبين في تعلم اللغة الفرنسية

 
الشباب والنساء

الوزير المعزول أوزين أمام القضاء .. لكن ليس من أجل ملايير الكراطة والسطل

 
 


إقليم أزيلال / نشاط فلاحي معيشي وسياحة عابرة وغنى ووفرة طبيعية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 12 دجنبر 2012 الساعة 57 : 22



إقليم أزيلال / نشاط فلاحي معيشي وسياحة عابرة وغنى ووفرة طبيعية

  

     يعد إقليم أزيلال بامتياز قطب السياحة الجبلية بالمغرب، وقد أهله إلى هده المرتبة مؤهلاته الطبيعية  والثقافية...، لتعدد المواقع المغرية لمحبي المغامرة والاستكشاف والترفيه عن النفس، ولشبكته المائية المتنوعة، وغطائه النباتي الكثيف الذي يشجع محبي القنص ، وجباله المرتفعة المكسوة بالثلوج.

 

       وقد تم التفكير في إقليم أزيلال كمنطقة إستراتيجية للجدب السياحي، مواكبة للتطورات التي عرفتها السياحة العالمية، والتغيرات التي طرأت علي سلوك السائح، و خاصة الأجنبي، الذي أصبح يبحث  عن الجديد المغري والمتنوع ، مما حثم على الوزارة الوصية بهذا القطاع وضع تخطيط محكم للنهوض به  ،  وإخراجه من الجانب الضيق المحدود إلى الواقع المادي الملموس ، لمدى ايجابيته و أهميته  للرفع من المستوى الاقتصادي للمنطقة.

 

     رغم  الاستناد إلى الشراكة و  التعاون لخدمة القطاع  بالمنطقة على الوجه المطلوب ، لم تكن وزارة السياحة ومندوبيتها الإقليمية إحدى الدعامات الأساسية لتكريس ثقافة وتربية سياحية من شأنها تمكين الساكنة من آليات وقدرات  لتحسين الدخول الفردية والمساعدة على التقليص من المعضلة الاجتماعية بالإقليم وتثبيت الساكنة المحلية ،  ولم يعكس القطاع المبتغى الاقتصادي منه  جاعلا السياحة في خدمة المستوى المعيشي لسكان الإقليم ...

 

    إن المجهودات المبذولة لتطوير القطاع السياحي بأزيلال أمام عجز المندوبية السياحية لتفعيل وتعميم الآليات والقدرات وتمكين الساكنة منها لن يحقق الغاية المرجوة منه ، وذلك لانعدام الاستثمارات التربوية ذات الأولوية للتواصل واستقطاب السياح والعيش من القطاع  وخلق رواج اقتصادي محلي مستمر، و بخصوصية و نوعية ..

 

      يطلق السكان المحليين على السياحة بأزيلال لفظ السياحة العابرة ، أي التي لا تخلق التنمية الاقتصادية الشاملة ، إذ باستثناء بعض المناطق السياحية القليلة  كشلالات أزود وأيت بوكماز ، لا تستفيد باقي المناطق ، و يكتفي سكانها بالتفرج على مواكب السياح ، يفضل غالبيتهم أخذ وقت للراحة لا يستغرق االكثير ، قبل التوجه والاقامة بمناطق سياحية لها خصوصية ونوعية ذات وقع وجذب ..

 

        ارتباط بالوضع الاقتصادي..  يعتمد  سكان إقليم  أزيلال على النشاط ألفلاحي ، ويرتكز أساسا على تربية الماشية وخصوصا الماعز، ولا تتوفر لدى غالبية الفلاحين الإمكانات المادية لتطوير نشاطاتهم الزراعية ، كما أن إنتاج المزروعات يبقى ضعيفا بسبب صعوبة المسالك الجبلية وقساوة الظروف المناخية.

 

     و يغطي الإنتاج الزراعي أهم أنشطة الإقليم  ( 90 في المائة من مساحة المنطقة مخصصة للزراعة  والأنشطة التابعة لها ) ، ويشغل هذا القطاع لوحده - حسب احصائيات 2004 -  60.9 في المائة من السكان المشتغلين ، أما قطاع الصناعة التقليدية فيشغل ما يناهز 30 ألف فرد بمن فيهم الصناع أصحاب الوحدات في صنفي الصناعة التقليدية الفنية والإنتاجية والصناعة التقليدية الخدماتية ، أما الأجراء فيشكلون حوالي 60 في المائة من مجموع المشتغلين بالقطاع . كما تتوفر المنطقة على المواد الأولية المستعملة في قطاع الصناعة التقليدية ، كالخشب والجلود والصوف والجبس والرخام والقصب والزنك والحديد ، فيما يتم جلب باقي المواد الأولية من خارج الجهة.

 

        ورغم توفر أزيلال على هذه المؤهلات فان ضعف الاقتصاد المحلي يطرح أكثر من علامة استفهام ؟؟ ، حول أسباب تخلف أزيلال عن المواقع السياحية الرائدة على المستوى الوطني ، خصوصا أن من شأن الغنى  والوفرة المائية ، والتنوع البيولوجي  والايكولوجي والزراعي والتراثي ، أن يبوأها مراتب جد متقدمة في تصنيف المناطق السياحية الجبلية...

 

 

أزيلال الحرة – خاص

 

 

       

 







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- السياحة ببوكماز إلى أين ؟

أبو مروة

إقليم أزيلال بماحباه الله من خيرات طبيعية ومناظر خلابة تغري الزوار شكلت قطبا سياحيا بالجهة بجبالها وهضابها واشجارها وشلالاتهان الشيء الذي يستدعي من المسؤولين بالاقليم الحفاظ عل المكتسبات الضئيلة التي تخدم السياحة الجبلية وتساهم في التنمية المحلية وخلف مناصب الشغل لابناء المنطقة
غير أن اللامبالاة التي انتابت الجهود المبذولة في هذا الإطار على قلتها أدت إلى المساومات من جهات أخرى تستهف مصالح المنطقة وترمي إلى خطف بريق جبل ازوركي وإلى تكريس المزيد من العزلة المفروضة على الإقليم خصوصة المراكز والفيادات الجبلية مثل مركز تبانت وزاوية احنصال وأيت عباس ، كانت أخر هذه المساومات محاولة تحويل مقر مدرسة تكوين المرشدين السياحين الكائن بمركز تبانت جماعة أيت بوكماز إلى جهة أخر قيل بأنها بمنطقة ورززات، ما يردد معه الغيورون  ( بارك من الحكرة ) ويطرح الف علامة استفهام حول دور المندوبية الإقليمية للسياحة بأزيلال؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟.

في 31 دجنبر 2012 الساعة 40 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- الطيابي

احمد

انا اتساءل عن حق هده الساكنة في بيئة منتجة بها شروط العيش الكريم وهو الحق الدي منحه لها دستور 2011 انا احد ابناء هذه المنطقة , والله منظر مقزز حيث اصبحنا نفضل المكوث في الخارج رغم الازمة الاقتصادية الخانقة , في قد نتحمل الازمه المالية لكننا انفنا الازمات البوزبالية .

في 18 يوليوز 2013 الساعة 31 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- أي باب أدق

hasan

لقد راودتني فكرة إستثمار في المجال الفلاحي تحديدا بما يخص علف الماشية الأخضر و على طول السنة و بثمن في متناول جميع صغار الفلاحين مع مردودية حيوانية عالية الجودة من لحم وحليب و أبحث ألأن عن ممول للمشروع سواء كان من قطاع عام أو خاص

في 09 شتنبر 2013 الساعة 43 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع، الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية أو تتهم و تسيء الى الكاتب والأشخاص دون إثبات ، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.

 

لا ينشر أي تعليق مخالف للشروط أعلاه

التعليقات التي تتهم الأشخاص ، تكون موضوع مقالات للنشر اذا أثبتها صاحبها بمراسلتنا عبر البريد الالكتروني azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مؤتمر البوليساريو 13 والفرصة الأخيرة لقبول مقترح الحكم الذاتي

جلالة الملك يدشن بزغنغان مركبا سوسيو تربويا أنجز بكلفة 6ر7 مليون درهم

مصطفى سلمى يعاني من الاهمال من قبل المنتظم الدولي

تعيين عدد من رجال السلطة الجدد بإقليم أزيلال

افتتاحية الجريدة / البريد الالكتروني للجريدة / azilalalhora@gmail.com

أربع محاولات إنتحار بأزيلال متم هذا الأسبوع سببها سوء الفهم

صحف مخابراتية جزائرية تستأجر ناشطي حركة 20 فبراير للتحريض على اقتحام القصر ومحاكمة الملك !

فريق طبي من الدرك الملكي ينقذ السيدة تودة صالح بأيت عبدي إقليم أزيلال

طلب من تنسيقية المعطلين بأزيلال إلى عامل الاقليم بغية الحوار

زيارة مرتقبة للمفتش العام للتعاون الوطني لعدد من مؤسسات الرعاية الإجتماعية بأزيلال

إقليم أزيلال / نشاط فلاحي معيشي وسياحة عابرة وغنى ووفرة طبيعية





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  افتتاحية الحرة

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الرياضية

 
 

»  عدالة

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  ثقافية الحرة

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  من الملفات

 
 

»  قصص...، و روايات...

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  دولية الحرة

 
 

»  ادسنس

 
 
صوت وصورة

برلمانية جزائرية تفضح الجزائر


جنازة الشهيدة شيماء الصباغ والشعب يريد إسقاط النظام


سعيد الناصري ولبنى أبيدار


بن كيران بدافوس


رومانية تتحدث (بالدارجة) عن التحرش في المغرب


بنكيران : حكومتي حكومة "السعد والزهورات


خطورة السكر


تلاميذ جبال الريف والمعاناة من الثلوج


عن الراحل محمد بسطاوي


بن كيران بإفران


الملك يُعزِّزُ العرض الصحي بفاس


مظاهرات ضد الإساءة للرسول الكريم


تفكيك خلية ارهابية


المغربي الواحد يستهلك 180 بيضة في الستة


بسبب البرد


حطب التدفئة بإقليم ميدلت


خسائر الفياضانات بإقليم تارودانت


الأولى : السيسي قائد الانقلاب و الرئيس المنتخب


الجزائر وعقدة المغرب


تتويج الصحافة الإلكترونية لتزنيت


استنكار ببني ملال لوفاة متشرد

 
إعلان
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
قصص...، و روايات...
معجزة الرسول التي أثبتها الأمريكان

 
 شركة وصلة