راسلونا عبر البريد الالكتروني: [email protected]         كوفيد-19: حالات الشفاء عبر العالم في أرقام             مؤشر كورونا بالمغرب يتراجع بشكل طفيف إلى أقل من 1 في المائة             حصيلة الإصابات بفيروس كورونا خلال الـ 24 ساعة الأخيرة             توقيف رجل سلطة يشتبه تورطه في تسجيل صوتي حول التلاعب بالمساعدات الغذائية             الغرفة الفلاحية لجهة سوس ماسة - بلاغ             طقس حار ورياح قوية بعدد من مناطق المملكة             أزيلال: جمعية شاهين للأعمال الإجتماعية توزع قفة العيد على الأسر المعوزة والمحتاجة             جائحة كورونا عبر العالم في أرقام             تنظيم فطور تضامني بالمركز الاجتماعي للأشخاص بدون مأوى بازيلال بمناسبة عيد الفطر             خبراء يناقشون على الهواء السياسة الجبائية التي يجب اتباعها للحد من الآثار الاقتصادية والإجتماعية             عامل أزيلال يتدخل على خط النزاع القائم بين رئيس جماعة أيت امحمد والموظف الجماعي وينهي الإعتصام             عفو ملكي لفائدة 483 شخصا بمناسبة عيد الفطر السعيد             الأحد 24 ماي أول أيام عيد الفطر بالمغرب             شركة معامل السكر والتكرير بأولاد عياد تخصص 346 لوحة الكترونية لفائدة تلميذات وتلاميذ ثانوية تأهيلية             الحكومة الإسبانية تعلن موعد استئناف الليغا             فيروس كورونا بالمغرب .. الحصيلة ترتفع إلى 7406 حالة مؤكدة             الاتحاد العام للشغالين بالمغرب الجامعة الوطنية للتجهيز والنقل- بيان استنكاري             أزيلال: مساهمة جمعية شاهين من إعلان الحجر الى متم رمضان.. مجموع الحصص             شفاء 4 حالات جديدة من فيروس كورونا بإقليم أزيلال وإعلان تعافي 3 حالات المتبقية قريبا إنشاء الله             منظمة الصحة العالمية: 10 لقاحات ضد فيروس كورونا في مرحلة التجارب السريرية             أزيلال: مطرح نفايات يثير حفيظة جمعيات ببني عياط             الأحد أول أيام عيد الفطر 1441 هـ في العديد من الدول             سعودة وشرقنة وأخونة وفلسطنة الشوارع في زمن كورونا!؟             إجمالي إصابات كورونا المؤكدة بالمغرب يصل إلى 7332 حالة             أزيلال:7 حالات متبقية تتلقى العلاج من كورونا بعد تماثل 13 حالة للشفاء خلال 24 ساعة الأخيرة             قرار الحكومة بتمديد الحجر الصحي إلى 10 يونيو يحتاج إلى تدابير مصاحبة وإلى الحس التشاركي والتواصل             أزيلال: جمعية شاهين تنظم وجبة عشاء على شرف نزلاء المركز الإجتماعي للأشخاص بدون مأوى             إقلاع اقتصادي .. إطلاق منتوجين جديدين لفائدة المقاولات             أزيلال: المكتب التنفيذي للعصبة المغربية للتربية الأساسية ينظم فطورا جماعيا لفائدة الأشخاص بدون مأوى             تسجيل 5 حالات شفاء جديدة من فيروس كورونا بإقليم أزيلال                                                                                                                                                                                                                                     بقرة حلوب                       
 
كاريكاتير

 
مواقـــــــــــــــف

سعودة وشرقنة وأخونة وفلسطنة الشوارع في زمن كورونا!؟


مشروع مطرح نفايات يخترق مجال بيئي مصنف عالميا


الفلسطينيون يترقبون ليلةَ القدرِ ويحيونَها


تمارة ليست إمارة سلفية


تأويل مغاير لتوطيد سلطة الدولة المرابطية

 
أدسنس
 
متفرقات

الغرفة الفلاحية لجهة سوس ماسة - بلاغ

 
حـــــــــــــوادث

أزيلال: خمسينية تعاني من اضطرابات نفسية تجهز على والدها التسعيني فترديه قتيلا بواويزغت

 
سياحــــــــــــــة

أزيلال: اجتماع مجلس التوجيه والتتبع لجيوبارك مكون وتفقد سير الأشغال بمتحف علوم الحياة والأرض

 
جمعيــــــــــــات

أزيلال: مساهمة جمعية شاهين من إعلان الحجر الى متم رمضان.. مجموع الحصص

 
دوليـــــــــــــــة

كوفيد-19: حالات الشفاء عبر العالم في أرقام

 
ملفــــــــــــــات

تحليل.. أبعاد توقيف 4 أشخاص بينهم ضابط شرطة يعمل بالمديرية الجهوية لمراقبة التراب الوطني بطنجة

 
وطنيــــــــــــــة

عفو ملكي لفائدة 483 شخصا بمناسبة عيد الفطر السعيد

 
قضايــــــــــــــا

حقوق الطفل ما بين الأسرة والدولة

 
جهويــــــــــــــة

أزيلال:7 حالات متبقية تتلقى العلاج من كورونا بعد تماثل 13 حالة للشفاء خلال 24 ساعة الأخيرة

 
البحث بالموقع
 
ثقافــــــــــــــــة

أعز مــــا يطلب

 
اقتصــــــــــــاد

إقلاع اقتصادي .. إطلاق منتوجين جديدين لفائدة المقاولات

 
 

حلم في زمن كورونا !


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 30 مارس 2020 الساعة 07 : 16


 

حلم في زمن كورونا !


بعد انتهائي من التزود بغالبية الأغراض الضرورية التي جئت لإقتنائها من مركز التسوق القريب من سكني، والذي عرفت جنباته رغم حالة الطوارئ الصحية ازدحاما كبيرا، انتقلت مباشرة إلى قسم التوابل لجلب ما نحن في حاجة إليه منها، ورغم ما تتسبب لي فيه روائحها القوية من عطس شديد ومتواصل، تشممتها، استحضارا لنصائح زوجتي، للتأكد من جودتها، فتسربت بعض من ذراتها إلى داخل خياشهمي، وانتابتني عطسات متواصلة، أججت نوبة من السعال الحاد، أرهبت المتسوقين من حولي المصابين برهاب كورونا، وأيقظت في نفوسهم الخوف الوسواسي من جرثومته، الذي زرعته فيهم وسائل الإعلام المسموعة والمرئية وحتى المكتوبة، بزخم حملاتها التوعوية، التي استولت وصلاتها على معظم منشورات مواقع التواصل الاجتماعي، وغالبية برامج القنوات التلفزية الأرضية والفضائية، التي أصابت الناس بالاضطرابات النفسية الشديدة التي عجلت بارتباكهم، فهاجوا وماجوا، واستفحلت بينهم هستيريا الأقنعة والكمامات وتعقيم الأيدي بالكحول، بحثا عن مخرج لرعبهم مما يمكن أن تشكله عطستي من موت قريب.

وما كادت محاولة تنجح في كبح جموح الغاضبي بسلامتي من كرونا، وإفهام المرعوبين أن سبب عطسي هو من فرط حساسيتي من مسحوق "الإبزار" الذي دخل أنفي دون إرادتي، خرج من بين الجموع المدعورة، قوم يطالبون برجمي، متخذين من ضعف وعي بعض المتسوقين وجهل بعضهم الآخر مركبا لتضليلهم، لغاية خبيثة في نفوسهم، لم أتمكن من التوصل إلى معرفتها حتى بعد نجاتي منهم وممن تجندوا وراءهم في كتائب لمطاردتي بالأدعية كعتاد حربي، وتسييج المكان من حولي بصناديق الخضر وعلب السلع، حماية لأنفسهم من خطر مصابي الوهمي، ما حولني بسرعة البرق، أنا السليم المعافى، لمُطارد داخل نطاق الحيز العام للمتجر وأمام زواره، لا أستدرُّ عطفا، ممن احتاروا في أمري، ولم يستطيعوا ترجيح رأي على آخر، لم يعرفوا إلى أي جانب يميلون في قضية عطستي، ولا شفقة ممن غاب عقلهم بعيدا في متاهات سيناريهات نزع حالة الصحة والعافية عني، وإلزمني -وكل من يحط مثلي في ذات الموقف- على تقديم الأدلة والشهادات الرسمية والمُصادق عليها، التي تثبت سلامتي وصحتي وعافيتي ونشاطي.

لم أكن أتخيل أن يأتي علي يوم أغدو فيه كطرفة بن العبد الذي نبذته قبيلته، وأصبح كالجمل الأجرب الذي يُطلى "بالزفت"، ويُفصل عن الإبل المعافاة حتى لا ينقل لها العدوى، والذي نجح في وصف حالته تلك، بقوله:

 إلى أن تحامتني العشيرةُ كلُّها.... وأُفردتُ إفرادَ البعيرِ المُعبَّدِ.

الوضع المحرج الذي لم يخلصني منه إلا تدخل موظفي السوق الذين أعلنوا على الملأ سلامتي من جرثومة كورونا، بعد أن قاسوا درجة حرارتي بميزانهم الإلكتروني.

كم أحمد الله كثيرا على أن ذلك لم يكن إلا حلما قصيرا صحوت منه بصداعٍ خفيف..

حميد طولست







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilal[email protected]

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



حتى لا ننسى القومجية والرفاقجية

من هم 'أبطال' ثورة ليبيا التي حسمها 'الناتو'؟

المجتمع المدني المغربي ودوره في التنمية

القضايا المغربية قضايا اجتماعية

حميد برادة للشرق الاوسط : نحن الاتحاديين ظلمْنا الحسن الثاني..

جنوب إفريقيا وموزمبيق تجددان دعمهما للبوليساريو

ناسا تفشل في تحديد مكان سقوط القمر الاصطناعي اليوم

شركة إسبانية لإنجاز 23 ملعبا بالمغرب

التحقيق مع محامي انتحل صفة كولونيل في الجيش بالقنيطرة

مغاربة وجزائريون يعيشون من بيع النفايات في شوارع مدريد

النظام العالمي في زمن كورونا

حلم في زمن كورونا !

تجربة مغادرة المنزل في زمن كورونا !

التفاهة في زمن كورونا

القرصنة وقطع الطرق في زمن كورونا !!

حتى لا نُختزل إلى اللاشيء في زمن كورونا

التواصل والعمل والتعليم عن بعد في زمن كورونا !

لقد أكثر العثماني في زمن كورونا!!!

الكمامات الطبية في زمن كورونا !

ثقافة التعاضد والتعاطف والمؤازرة في زمن كورونا





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  مجتمــــــــــــــع

 
 

»  سياســـــــــــــة

 
 

»  تكافـــــــــــــــل

 
 

»  اقتصــــــــــــاد

 
 

»  سياحــــــــــــــة

 
 

»  وقائـــــــــــــــع

 
 

»  وطنيــــــــــــــة

 
 

»  رياضـــــــــــــة

 
 

»  حـــــــــــــوادث

 
 

»  بيئـــــــــــــــــة

 
 

»  جمعيــــــــــــات

 
 

»  تنميــــــــــــــــة

 
 

»  جـــــــــــــــوار

 
 

»  تربويــــــــــــــة

 
 

»  ثقافــــــــــــــــة

 
 

»  قضايــــــــــــــا

 
 

»  ملفــــــــــــــات

 
 

»  من الأحبــــــــــار

 
 

»  جهويــــــــــــــة

 
 

»  مواقـــــــــــــــف

 
 

»  دوليـــــــــــــــة

 
 

»  متابعــــــــــــات

 
 

»  متفرقات

 
 
صوت وصورة

كيف ينظر الفاعلون السياسيون إلى الظرف الاقتصادي والاجتماعي؟


قراءة في قرار الحكومة المغربية تمديد حالة الطوارئ الصحية


عملية استثنائية لإصدار بطائق التعريف الإلكترونية للمترشحين للبكالوريا


حصيلة 15 سنة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية


توقعات مرحلة ما بعد 20 ماي بالمغرب

 
أدسنس
 
تنميــــــــــــــــة

هدم أشغال بأيت بوولي ليس بعامل الأمطار والمشروع لجهة بني ملال- خنيفرة.. توضيح

 
تكافـــــــــــــــل

أزيلال: جمعية شاهين للأعمال الإجتماعية توزع قفة العيد على الأسر المعوزة والمحتاجة

 
سياســـــــــــــة

قرار الحكومة بتمديد الحجر الصحي إلى 10 يونيو يحتاج إلى تدابير مصاحبة وإلى الحس التشاركي والتواصل

 
تربويــــــــــــــة

شركة معامل السكر والتكرير بأولاد عياد تخصص 346 لوحة الكترونية لفائدة تلميذات وتلاميذ ثانوية تأهيلية

 
وقائـــــــــــــــع

ملتمس الى السلطات الإقليمية لأزيلال للتدخل ونقل أبناء عائلات بتيفرت نايت حمزة العالقين بالداخلة

 
بيئـــــــــــــــــة

طقس حار ورياح قوية بعدد من مناطق المملكة

 
من الأحبــــــــــار

حصيلة الإصابات بفيروس كورونا خلال الـ 24 ساعة الأخيرة

 
رياضـــــــــــــة

الحكومة الإسبانية تعلن موعد استئناف الليغا

 
مجتمــــــــــــــع

عامل أزيلال يتدخل على خط النزاع القائم بين رئيس جماعة أيت امحمد والموظف الجماعي وينهي الإعتصام

 
متابعــــــــــــات

مؤشر كورونا بالمغرب يتراجع بشكل طفيف إلى أقل من 1 في المائة

 
 شركة وصلة