راسلونا عبر البريد الالكتروني : [email protected]         قطاع المخابز يؤكد مواصلة نشاطه خلال الأوقات المحددة من قبل السلطات             الأصالة والمعاصرة يشيد بالإجراءات الاحترازية ويثمن الحس الإنساني بالإفراج عن المعتقلين             حصيلة الإصابة بكورونا ترتفع إلى 961 حالة مؤكدة             نتيجة التحاليل المخبرية التي أجريت لطبيب التحاليل البيولوجية بسوق السبت جاءت سلبية             ارتفاع الحالات المؤكدة بالمغرب إلى 919 حالة             فيروس كورونا: عملية تحسيسية توعوية لفائدة الأشخاص بدون مأوى بأزيلال             نتيجة التحاليل المخبرية التي أجريت لطبيبة قسم الولادة وزوجها الجراح بمستشفى أزيلال جاءت سلبية             ارتفاع في عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة الأخيرة             أهم شريك لمجلس جهة بني ملال خنيفرة في التعليم عن بعد لم يتوصل بعد باللوحات الإلكترونية             تجربة مغادرة المنزل في زمن كورونا !             القلق الإيجابي للوقاية من كورونا             وضع مخالطين للحالة الثانية المصابة بكورونا بإقليم أزيلال رهن تدابير الحجر الصحي             تسجيل 14 حالة مؤكدة جديدة ترفع الحصيلة إلى 858 حالة             المجلس الاقليمي بأزيلال يخصص 420 مليون سنتيم لدعم جهود الحد من تداعيات انتشار فيروس كورونا             قافلة الموت بإيطالية                                                                                                                        بقرة حلوب                                                فوائد البنك                                                                                   
 
كاريكاتير

 
مواقـــــــــــــــف

تجربة مغادرة المنزل في زمن كورونا !


القلق الإيجابي للوقاية من كورونا


الكورونا.. نظرية التطور والحاجة إلى فكر ابن رشد


حلم في زمن كورونا !


أزمة كورونا بين المادية والميتافيزيقا

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حـــــــــــــوادث

خمسة قتلى و271 جريحا حصيلة حوادث السير بالمناطق الحضرية خلال أسبوع

 
جهويــــــــــــــة

نتيجة التحاليل المخبرية التي أجريت لطبيب التحاليل البيولوجية بسوق السبت جاءت سلبية

 
متابعــــــــــــات

نتيجة التحاليل المخبرية التي أجريت لطبيبة قسم الولادة وزوجها الجراح بمستشفى أزيلال جاءت سلبية

 
سياحــــــــــــــة

أزيلال: اجتماع مجلس التوجيه والتتبع لجيوبارك مكون وتفقد سير الأشغال بمتحف علوم الحياة والأرض

 
وطنيــــــــــــــة

تدابير دعم الأسر وخرق إجراءات الطوارئ الصحية .. وزارة الداخلية توضح

 
مجتمــــــــــــــع

وضع مخالطين للحالة الثانية المصابة بكورونا بإقليم أزيلال رهن تدابير الحجر الصحي

 
جمعيــــــــــــات

جمعيات أكادير تقرر تحويل جزء من ميزانيتها لهذه السنة لدعم الأسر المتضررة من الجائحة

 
البحث بالموقع
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : [email protected]

 
 
ملفــــــــــــــات

الكورونا ما بين العلم واللاهوت العامي

 
رياضـــــــــــــة

رسميا .. تأجيل أولمبياد طوكيو 2020

 
 

لا نسمع ضجيجهم بالمرة الغائبون عن تدبير المحنة إنهم صناع التفاهة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 25 مارس 2020 الساعة 23 : 16




لا نسمع ضجيجهم بالمرة الغائبون عن تدبير المحنة إنهم صناع التفاهة


من نجوم التفاهة والتضبيع، وأباطرة الرقية الشرعية وفك السحر والعين والحسد ومعالجة كل الأمراض، وأباطرة الكلام باسم السماء من آل التيارات الإيديو-تدينية، ومحترفو السياسوية والشعبوية والهمزوية....

خذوا العبرة من هؤلاء الصامدين في الخطوط الأمامية جنود الواجب الوطني...

كلهم غابوا عن الأنظار، صمد فقط (مع وجوب ووجود تاء التأنيث طبعا) الطبيب والممرض والأستاذ والموظف والعامل ومول الحانوت والشرطي والدركي ورجل القوات المساعدة، وعمال النظافة.... بقي هؤلاء الذين تم استهدافهم قبلا بحرب رمزية ومادية فائقة العنف...هؤلاء البسطاء الأنقياء هم الذين لا يتغيبون عندما تشتد الأزمات، أما الآخرون من صناع التفاهة فلا نسمع لهم ركزا.....

جهلة يتاجرون بالدين ويعتبرون كورونا عقاب إلهي

أصروا على الصلاة جماعة قبالة المسجد المغلق، ولما انتهوا، صبوا جام غضبهم على الدولة، واعتبروا أن كورونا هو مجرد عقاب إلهي، بل هو إشارة لحلول زمن الاستبدال (استبدال الأقوام)، بعدها عادوا إلى عرباتهم المجرورة، لمواصلة بيع الخضروات والفواكه، وبأثمنة منهكة للجيوب، لم ينتهوا من القسم بأغلظ الأيمان، بأن ثمن البصل في سوق الجملة تجاوز 15 درهما وهم مجرد "مسخرين" يبيعونه بـ 16 درهما لا غير....

احتجاجات مبطنة بتديين جائحة كورونا.....

إنهم يحتجون على إغلاق المسجد، ويمعنون في "تديين" الجائحة، وفي الآن ذاته لا ينتهون من مص دماء بني جلدتهم، فأي "نمط تديني" هذا الذي ينتج فائق التناقض بين الخطاب والممارسة؟ أي نمط تديني هذا الذي ينتصر فيه الطقوسي على الجوهري، وتصير فيه اللحية، وعود الأرك والكحل واللباس الأفغاني، أهم من المعاملة بالحسنى والامتناع عن احتكار السلع ورفع الأسعار ساعة اشتداد الأزمات؟

آن الأوان أن نفكر في بناء الإنسان....

صوت العقل والحكمة يسقط تجارة صكوك الغفران....

ليس من الضروري أن يكون الجواب دوما لدى داعية التقنية (التكنوقراط)، أو السياسي أو داعية النمط التديني....


الجواب يكون في غالب الأحيان لدى العالم المستنير بصوت العقل والحكمة...

فمتى يفهم أباطرة السجل الإيديو-تديني، أن سوق الخلاص قد تفككت أصلا، وأن صكوك الغفران لن تجدي نفعا في مواجهة الجائحة، وألا حل أمامنا كمغاربة إلا تغليب صوت العقل والاستثمار في العلم والتقنية...

فالخطر، كل الخطر، هو محاولة تديين الجائحة أو تسييسها، والأمل كل الأمل أن نفهم ونتفهم الوضع قبل فوات الأوان....


بقلم/ مصطفى العلمي

 







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilal[email protected]

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مسيرة ضد التحرش بالشارع العام لعاهرات بالمغرب

القضايا المغربية قضايا اجتماعية

حميد برادة للشرق الاوسط : نحن الاتحاديين ظلمْنا الحسن الثاني..

قصة آدم عليه السلام

قصة ادريس ونوح عليهما السلام

قصة هود عليه السلام

قصة إبراهيم الخليل عليه السلام

المد الشيعي بالمغرب بين مساعي ايران و صد المغرب

قصة لوط عليه السلام

حقيقة ما يجري ويدور بين مول العمود ومول اللبن ومول الجماعة

لا نسمع ضجيجهم بالمرة الغائبون عن تدبير المحنة إنهم صناع التفاهة





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  مجتمــــــــــــــع

 
 

»  سياســـــــــــــة

 
 

»  تكافـــــــــــــــل

 
 

»  اقتصــــــــــــاد

 
 

»  سياحــــــــــــــة

 
 

»  وقائـــــــــــــــع

 
 

»  وطنيــــــــــــــة

 
 

»  رياضـــــــــــــة

 
 

»  حـــــــــــــوادث

 
 

»  بيئـــــــــــــــــة

 
 

»  جمعيــــــــــــات

 
 

»  تنميــــــــــــــــة

 
 

»  جـــــــــــــــوار

 
 

»  تربويــــــــــــــة

 
 

»  ثقافــــــــــــــــة

 
 

»  قضايــــــــــــــا

 
 

»  ملفــــــــــــــات

 
 

»  جهويــــــــــــــة

 
 

»  مواقـــــــــــــــف

 
 

»  متابعــــــــــــات

 
 
تنميــــــــــــــــة

أزيلال: مجموعة الجماعات الأطلسين الكبير والمتوسط تعقد دورتها الإستثنائية هذا ما تضمنه جدول أعمالها

 
تكافـــــــــــــــل

فيروس كورونا: عملية تحسيسية توعوية لفائدة الأشخاص بدون مأوى بأزيلال

 
سياســـــــــــــة

دعوة الحكومة لمضاعفة اليقظة لمواجهة آثار الجفاف وتداعيات انتشار فيروس كورونا

 
تربويــــــــــــــة

أهم شريك لمجلس جهة بني ملال خنيفرة في التعليم عن بعد لم يتوصل بعد باللوحات الإلكترونية

 
صوت وصورة

قافلة الموت بإيطالية


أمريكا تتحول إلى بؤرة لوباء كورونا


تعددت الأصوات والنداء واحد


مخاوف من تداعيات كوفيد 19 على الاقتصاد العالمي


كورونا يفرض شروطه ويغير طريقة العمل الصحافي

 
وقائـــــــــــــــع

إعتصام مستشار استقلالي داخل بلدية دمنات للمطالبة بالتحقيق في خروقات

 
بيئـــــــــــــــــة

المغرب في طور اقتناء مائة ألف تحليلة الكشف السريع لـكوفيد-19

 
ثقافــــــــــــــــة

مؤتمر دولي بفاس حول تجديد البلاغة وتحليل الخطاب

 
اقتصــــــــــــاد

المخزون الوطني من الحبوب وفير وأرباب المطاحن يؤكدون رفع قدراتهم الإنتاجية لمادة الدقيق

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
قضايــــــــــــــا

كورونا ونظرية المؤامرة

 
 شركة وصلة