راسلونا عبر البريد الالكتروني : [email protected]         الأصالة والمعاصرة يشيد بالإجراءات الاحترازية ويثمن الحس الإنساني بالإفراج عن المعتقلين             حصيلة الإصابة بكورونا ترتفع إلى 961 حالة مؤكدة             نتيجة التحاليل المخبرية التي أجريت لطبيب التحاليل البيولوجية بسوق السبت جاءت سلبية             ارتفاع الحالات المؤكدة بالمغرب إلى 919 حالة             فيروس كورونا: عملية تحسيسية توعوية لفائدة الأشخاص بدون مأوى بأزيلال             نتيجة التحاليل المخبرية التي أجريت لطبيبة قسم الولادة وزوجها الجراح بمستشفى أزيلال جاءت سلبية             ارتفاع في عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة الأخيرة             أهم شريك لمجلس جهة بني ملال خنيفرة في التعليم عن بعد لم يتوصل بعد باللوحات الإلكترونية             تجربة مغادرة المنزل في زمن كورونا !             القلق الإيجابي للوقاية من كورونا             وضع مخالطين للحالة الثانية المصابة بكورونا بإقليم أزيلال رهن تدابير الحجر الصحي             تسجيل 14 حالة مؤكدة جديدة ترفع الحصيلة إلى 858 حالة             المجلس الاقليمي بأزيلال يخصص 420 مليون سنتيم لدعم جهود الحد من تداعيات انتشار فيروس كورونا             تسجيل ثاني حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا بإقليم أزيلال             تعددت الأصوات والنداء واحد                                                                                                                        بقرة حلوب                                                فوائد البنك                                                                                   
 
كاريكاتير

 
مواقـــــــــــــــف

تجربة مغادرة المنزل في زمن كورونا !


القلق الإيجابي للوقاية من كورونا


الكورونا.. نظرية التطور والحاجة إلى فكر ابن رشد


حلم في زمن كورونا !


أزمة كورونا بين المادية والميتافيزيقا

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حـــــــــــــوادث

خمسة قتلى و271 جريحا حصيلة حوادث السير بالمناطق الحضرية خلال أسبوع

 
جهويــــــــــــــة

نتيجة التحاليل المخبرية التي أجريت لطبيب التحاليل البيولوجية بسوق السبت جاءت سلبية

 
متابعــــــــــــات

نتيجة التحاليل المخبرية التي أجريت لطبيبة قسم الولادة وزوجها الجراح بمستشفى أزيلال جاءت سلبية

 
سياحــــــــــــــة

أزيلال: اجتماع مجلس التوجيه والتتبع لجيوبارك مكون وتفقد سير الأشغال بمتحف علوم الحياة والأرض

 
وطنيــــــــــــــة

تدابير دعم الأسر وخرق إجراءات الطوارئ الصحية .. وزارة الداخلية توضح

 
مجتمــــــــــــــع

وضع مخالطين للحالة الثانية المصابة بكورونا بإقليم أزيلال رهن تدابير الحجر الصحي

 
جمعيــــــــــــات

جمعيات أكادير تقرر تحويل جزء من ميزانيتها لهذه السنة لدعم الأسر المتضررة من الجائحة

 
البحث بالموقع
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : [email protected]

 
 
ملفــــــــــــــات

الكورونا ما بين العلم واللاهوت العامي

 
رياضـــــــــــــة

رسميا .. تأجيل أولمبياد طوكيو 2020

 
 

الجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط تؤصل لثقافة الحوار و التعايش بين شعوب المنطقة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 29 فبراير 2020 الساعة 15 : 22


 

الجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط تؤصل لثقافة الحوار و التعايش بين شعوب المنطقة

شهد مقر مجلس النواب بالرباط، يوم الخميس 27 فبراير 2020 ، لقاء موسعا لمكونات الجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط، للتداول في موضوع هام بالنظر للظرفية القائمة و المتعلق بالتنوع الثقافي و اللغوي في المنطقة الأورومتوسطية، باعتبارها رافعة للإثراء الفكري و المثاقفة، على اعتبار أن التنوع الثقافي الذي تشهده المنطقة يعد من العوامل المحورية في بناء الحضارات و إثراء المجتمعات، و القضاء على مظاهر التعصب، والعمل على تحسين الحياة والمبادلات بين المجتمعات المدنية و الثقافة.

وقد ركز المشاركون في هذا الملتقى على التطرق وكل ما من شأنه أن يغذي ثقافة الحوار و التسامح بين الشعوب الأورومتوسطية، واعتماد التنوع الثقافي مكتسبا هاما في هذا السياق، رافضين كل أساليب تغذية اللااستقرار و إشعال الحروب في المنطقة لما في ذلك من تقوية نزعات التطرف و الإرهاب.

وفي خضم اللقاء، وخلال مناقشة الخلاصات، تقدم ممثل دولة النمسا بطلب تعديل خاص بالفقرة السادسة، طالب عبره بإضافة القدس باعتبارها مهد الديانات السماوية الثلاث، و أنها بذلك أرضية التنوع في بعده الثقافي والعقائدي، مشددا أن لا دولة لها الحق في نقل سفارتها للقدس، وهو التعديل الذي تم تبنيه.

من جهته شدد ممثل الأردن على أن تعميم التعليم هو الحل الوحيد الأوحد لمنع اللاتسامح، موضحا أن عدد الأميين في الوطن العربي الذي يناهز 600 مليون، يشجع على خلق أرضية مواتية للتعصب و التطرف والارهاب، مما يغيب أي شكل من أشكال الحوار الثقافي، هذا دون الحديث عن مخلفات الحروب في المنطقة من أيتام و أسر مشردة وخراب و تداعي البنى التحتية وهو ما يؤجج نار الكراهية و التطرف. وشدد ممثل الأردن على رفض صفقة القرن وعلى ضرورة أن تكون القدس تحت الوصاية الهاشمية.

أما ممثل تركيا فقد أشاد بالعلاقات التركية المغربية المتجدرة في التاريخ، واصفا الدور المغربي في إفريقيا بالدور الناجح، و أثنى على استراتيجية الملك محمد السادس المتعلقة بالقدس باعتباره رئيس لجنتها. مذكرا في الوقت ذاته على ما تبدله تركيا من مجهودات في صيانة و إغناء التنوع الثقافي باعتباره أداة فعالة للتواصل الناجح.

واعتبر ممثل دولة الجزائر التنوع الثقافي مبدأ هاما من أجل صيانة التعايش بين الشعوب، وكشف أن الجزائر جرمت العنصرية، وندد بما تعيشه ليبيا من تطاحن تغذيه قوى أجنبية.

ممثل فلسطين في هذا الملتقى بدوره تبنى كل ما قيل عن فلسطين، ودكر أن للفلسطينيين قرارات متكررة في هذا الموضوع، و أن قضية فلسطين قضية أممية، وبالتالي فلا مدعاة أن تغرق هذه الجلسة وهذا الملتقى في موضوع القدس وفلسطين، وشدد على عدم تدخل الدول في قضايا دول أخرى.

هذا وقد خرجت الجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط بمجموعة من التوصيات في ختام أشغالها، من أهمها تركيزها على الأهمية القصوى للتنوع الثقافي في بناء المجتمعات، و أهمية إسهامات المنطقة الأورومتوسطية في إثراءها للتنوع الثقافي الكوني، باعتبارها مهدا لحضارات كبرى، مشددة على مخاطر الحروب و نتائجها المدمرة والتي تشهدها بعض دول المنطقة الأرومتوسطية. ومنددة بما تخلفه من مظاهر اللااستقرار و انتشار التطرف و الكراهية، بما لها من انعكاسات آنية و مستقبلية على التعايش. منوهة بالإسهام الحاسم و العميق للثقافة و التنوع الثقافي بين شعوب المنطقة، وأنه كفيل بدرء مخاطر التطرف واللاتسامح، ومنوهة أيضا بدوره في البناء الديمقراطي والانفتاح.

هذا وقد دعت اللجنة عبر توصياتها حكومات البلدان المشاركة في الجمعية البرلمانية للاتحاد إلى الإقرار الدستوري و التشريعي، وضرورة تقدير التنوع الثقافي كدعامة أساسية للوحدة الوطنية، واعتماد تشريعات تحمي التعدد الثقافي واللغوي، مع تصريف هذه المقتضيات وتجسيدها بشكل قويم في سياسات عمومية ثقافية تعليمية إعلامية محبوكة. وموجهة في الوقت نفسه نداء إلى مفكري و مثقفي البلدان الأورومتوسطية إلى استعادة دورهم المركزي و المؤثر في المجتمعات من خلال الإنتاج المشبع بالقيم الإيجابية.

كما دعت المؤسسات الإعلامية إلى الإسهام الإيجابي في تكريس التنوع الثقافي والتفاهم بين مكونات الشعب الواحد.

وعلى صعيد العمل البرلماني، حثت الجمعية البرلمانات الوطنية في المنطقة الأرومتوسطية إلى جعل معيار التنوع الثقافي أحد أسس السياسات الثقافية الوطنية و المجالية. وعدم إخضاع التنوع الثقافي للتجادبات السياسية الظرفية.

هكذا إذن تؤثت الجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط فسيفساء نظرة شمولية متكاملة لأهمية دور التنوع الثقافي في تيسير لغة التواصل الحقة بين الشعوب عامة، ومكونات الشعب الواحد عبر تقديس التنوع، واحترامه بالشكل الذي يشرعن التلاقح العاطفي الذي ينتج عنه التلاحم و التآزر والتضامن مما يقطع دابر التطرف و الارهاب واللاتسامح.


رشيد موليد







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilal[email protected]

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



حتى لا ننسى القومجية والرفاقجية

جلالة الملك يدشن بزغنغان مركبا سوسيو تربويا أنجز بكلفة 6ر7 مليون درهم

عصبة أبطال إفريقيا : الصحافيون الرياضيون المغاربة يستنكرون التجاوزات التي شابت مباراة الوداد والأهلي

المجتمع المدني المغربي ودوره في التنمية

القضايا المغربية قضايا اجتماعية

إصلاحات بوتفليقة.. وعود فاتها القطار!

جلالة الملك يضع بالناضور الحجر الأساس لبناء مركز لطب الإدمان بكلفة إجمالية تبلغ خمسة ملايين درهم

مدريد تفجر غضب مسلمي مليلية بعد منعها دخول اللحم الحلال من المغرب

التوقيع بالرباط على اتفاقية للوقاية من الرشوة

أمريكا ترى تقدما على طريق جهدها لمنع الفلسطينيين من طلب عضوية الامم المتحدة

حتى لا ننسى القومجية والرفاقجية

الحراك في المغرب يقوي الإسلاميين قبل الانتخابات المبكرة

الجماعة .. بين الأصولية الظلامية والحداثة العلمانية !

بوتفليقة يحاول إنقاذ نظامه باللعب بين «المحاور» داخلياً وخارجياً

جلالة الملك يترأس افتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الخامسة من الولاية التشريعية الثامنة

النص الكامل لخطاب جلالة الملك في الدورة الأولى لافتتاح البرلمان

بنكيران : متشبثون بوزارة المالية وعدد الحقائب الوزارية بين 25 و30

أسامة لخليفي يكشف المستور: فبرايريون تلقوا دعما ماليا من الخارج

المختصر المفيد عن أحزاب سياسية مغربية في سطور

عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم الاثنين





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  مجتمــــــــــــــع

 
 

»  سياســـــــــــــة

 
 

»  تكافـــــــــــــــل

 
 

»  اقتصــــــــــــاد

 
 

»  سياحــــــــــــــة

 
 

»  وقائـــــــــــــــع

 
 

»  وطنيــــــــــــــة

 
 

»  رياضـــــــــــــة

 
 

»  حـــــــــــــوادث

 
 

»  بيئـــــــــــــــــة

 
 

»  جمعيــــــــــــات

 
 

»  تنميــــــــــــــــة

 
 

»  جـــــــــــــــوار

 
 

»  تربويــــــــــــــة

 
 

»  ثقافــــــــــــــــة

 
 

»  قضايــــــــــــــا

 
 

»  ملفــــــــــــــات

 
 

»  جهويــــــــــــــة

 
 

»  مواقـــــــــــــــف

 
 

»  متابعــــــــــــات

 
 
تنميــــــــــــــــة

أزيلال: مجموعة الجماعات الأطلسين الكبير والمتوسط تعقد دورتها الإستثنائية هذا ما تضمنه جدول أعمالها

 
تكافـــــــــــــــل

فيروس كورونا: عملية تحسيسية توعوية لفائدة الأشخاص بدون مأوى بأزيلال

 
سياســـــــــــــة

دعوة الحكومة لمضاعفة اليقظة لمواجهة آثار الجفاف وتداعيات انتشار فيروس كورونا

 
تربويــــــــــــــة

أهم شريك لمجلس جهة بني ملال خنيفرة في التعليم عن بعد لم يتوصل بعد باللوحات الإلكترونية

 
صوت وصورة

تعددت الأصوات والنداء واحد


مخاوف من تداعيات كوفيد 19 على الاقتصاد العالمي


كورونا يفرض شروطه ويغير طريقة العمل الصحافي


العلمي يطمئن المغاربة بخصوص تموين الأسواق المغربية


ملخص مباراة الرجاء ومازيمبي

 
وقائـــــــــــــــع

إعتصام مستشار استقلالي داخل بلدية دمنات للمطالبة بالتحقيق في خروقات

 
بيئـــــــــــــــــة

المغرب في طور اقتناء مائة ألف تحليلة الكشف السريع لـكوفيد-19

 
ثقافــــــــــــــــة

مؤتمر دولي بفاس حول تجديد البلاغة وتحليل الخطاب

 
اقتصــــــــــــاد

المخزون الوطني من الحبوب وفير وأرباب المطاحن يؤكدون رفع قدراتهم الإنتاجية لمادة الدقيق

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
قضايــــــــــــــا

كورونا ونظرية المؤامرة

 
 شركة وصلة