راسلونا عبر البريد الالكتروني : [email protected]         المجتمع الجامد مسؤول عن الإرهاب             فلاحوا الفقيه بن صالح يطرحون مشاكلهم للخبراء في يوم دراسي             حصيلة ضحايا حوادث السير في المجال الحضري خلال الأسبوع الماضي             بني ملال: كوسومار تطلق قافلة الإبداع لتشجيع حاملي المشاريع             احمد بدرة رئيسا جديدا لجماعة بني ملال خلفا الرئيس المعزول             احتجاج أرباب سيارات الأجرة الصغيرة بأزيلال و السبب النقل السري             تأسيس مؤسسة الدراسات والأبحاث التهامي الخياري             الزميل الصحفي محمد الحجام في ذمة الله - تعزية             تعزية في وفاة والد رئيس قسم الشؤون الداخلية بعمالة أزيلال             وزارة الصحة تكشف حقيقة إصابة أحد الطلبة بـكورونا في كلية الناظور             اندلاع حريق بإحدى الشقق السكنية ببني ملال             سجون الأحداث .. إصلاحيات بأية مواصفات؟             آخر تطورات ملف تزوير وثائق نظام التأمين الصحي ببني ملال             المغرب يتقدم بطلب استضافة نهائي دوري أبطال إفريقيا وكأس الكونفيدرالية             الرباط مدينة الأنوار                                    بقرة حلوب                                                فوائد البنك                                                                                                                        تقارير جطو                                               
 
 
كاريكاتير

 
مواقـــــــــــــــف

سجون الأحداث .. إصلاحيات بأية مواصفات؟


في الحاجة إلى نمودج حزبي جديد


الجوانبُ الإيجابيةُ في صفقةِ القرنِ الأمريكيةِ


رسالة مفتوحة إلى الرئيس الجزائري الجديد: أليس في جهاز دولتكم رجل رشيد؟؟


المكر السياسي في العراق فاق كل مكر في العالم

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حـــــــــــــوادث

حصيلة ضحايا حوادث السير في المجال الحضري خلال الأسبوع الماضي

 
جهويــــــــــــــة

بني ملال: كوسومار تطلق قافلة الإبداع لتشجيع حاملي المشاريع

 
متابعــــــــــــات

دور مدونة السير في تحقيق الأمن الطرقي عنوان يوم دراسي بالمحكمة الإبتدائية بأزيلال

 
سياحــــــــــــــة

أزيلال: اجتماع مجلس التوجيه والتتبع لجيوبارك مكون وتفقد سير الأشغال بمتحف علوم الحياة والأرض

 
وطنيــــــــــــــة

إحداث أجرة عن الخدمات المقدمة من وزارة الأوقاف

 
مجتمــــــــــــــع

أزيلال: جماعة أيت عباس تهتز على وقع انتحار شخص في ظروف غامضة

 
جمعيــــــــــــات

أزيلال: انطلاق مشروع المساواة غايتنا بأفورار

 
البحث بالموقع
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : [email protected]

 
 
ملفــــــــــــــات

لمن فاته الإطلاع على تقرير المجلس الأعلى للحسابات عن جماعة أزيلال في عهد المجلس السابق

 
رياضـــــــــــــة

المغرب يتقدم بطلب استضافة نهائي دوري أبطال إفريقيا وكأس الكونفيدرالية

 
 

في الحاجة إلى نمودج حزبي جديد


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 13 فبراير 2020 الساعة 55 : 17


 

في الحاجة إلى نمودج حزبي جديد


في الوقت الذي يفترض فيه أن تكون "المؤتمرات الحزبية" فرصة لممارسة تمارين الديمقراطية، وما يرتبط بها من مسؤولية وانضباط والتزام، تحولت هذه المؤتمرات في الكثير من الأحيان، إلى ممارسة العبث وإحداث الفوضى والقلاقل والنعرات، بل وفرصة للتطاحن والتصادم والمعارك الخفية والمعلنة، والتراشق بالصحون والكراسي، و"البلطجة" وتبادل الضرب والجرح والتهديد بدون خجل أو حياء، وكلها تصرفات وممارسات تعكس بما لا يدع مجالا للشك، ما أصاب أحزابنا السياسية من ضعف وهوان، بعيدا كل البعد عن العمل الديمقراطي الرصين، وما يرتبط به من التزام وانضباط وتدبير جيد للخلافات واحترام الأفكار المضادة والاحتكام لصناديق الاقتراع والإصغاء إلى نبض القواعد.

والمتأمل لحالات الفوضى التي تكون مؤتمرات الأحزاب مسرحا لها - مع وجود الاستثناء - يخرج بانطباع وحيد وأوحد، في كون "السياسة" أو من يريد "اقتحام" السياسة، يجب أن يتملك كفاية "تخراج العينين" وملكة "قصف الخصوم" وجرأة "الضرب تحت الحزام" و مهارة إثارة القلاقل وتحريك النعرات"، إن اقتضى الأمر ذلك، أما من يتملك أخلاقيات السياسة ويتحلى بمبادئ الالتزام السياسي وبروح المسؤولية، فنرى أن واقع الحال، يقتضي، إما تملك أسلحة "العبث" و "الانحطاط"، أو مغادرة معترك السياسة بعنفوان وكبرياء، وفي هذا الصدد، فما بات يخترق المشاهد الحزبية من ممارسات، لا يعري فقط، عن سوءة الأحزاب السياسية المأسوف على حالها، بل ويكرس فقدان الثقة في الفاعلين السياسيين، ويعمق الإحساس الجماهيري بعدم جدوى السياسة، ويبعد المواطنين قسرا عن الممارسة السياسية.

وبهذه الوضعية المقلقة، يصعب الرهان على "النموذج التنموي المرتقب"، ما لم نكسب -أولا- رهان "تنمية الأحزاب السياسية"، وهذا الرهان يمر قطعا عبر تملك "نموذج حزبي جديد" يقطع مع "النموذج القائم"، يتأسس على أحزاب "مواطنة" و"مسؤولة" و"ديمقراطية"، تقطع مع ممارسات العبث وهواجس الصراعات الخفية والمعلنة، سعيا وراء المصالح السياسوية الضيقة، بعيدا عن قضايا الوطن وانتظارات المواطنين، من حقنا كمواطنين، أن نحلم بأحزاب سياسية تعطي للسياسة معنى وللديمقراطية مغزى، تتبارى بالأفكار الرصينة وتتنافس بالبرامج الصائبة، القادرة على انتشالنا من أوحال الارتباك التنموي، من حقنا كمواطنين، أن نتنفس هواء سياسي نظيف، ينسينا ما يعكر صفو حياتنا من "تلوث" سياسي، يحرمنا قسرا، من الحلم المشروع بالمغرب الممكن، وقبل الختم، نؤكد أننا لا نجلد حزبا دون آخر، ولا نرمي الورود أمام حزب دون آخر، وليس لذينا أي انتماء سياسي أو حتى نقابي، من شأنه أن يتحكم في رؤيتنا ويكبح جماح قلمنا، فكل أحزابنا بدون استثناء، تعاني "الخلل" بدرجات ومستويات مختلفة، ونرى أن اللحظة، تقتضي استحضار الوطن، وتملك "الجرأة" و"الشجاعة" في تشخيص بؤر "الخلل" و"الارتباك"، بشكل يؤسس لنموذج حزبي جديد، بدونه يصعب الرهان على أي "نموذج تنموي"..


عزيز لعويسي







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilal[email protected]

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مؤتمر البوليساريو 13 والفرصة الأخيرة لقبول مقترح الحكم الذاتي

ردود عن الصحراء من مواقع الكترونية

سقوط القدافي .. نهاية حتمية لجبهة البوليساريو الانفصالية

تمويل 20 فبراير لخدمة أجندة خفية...للتذكير

حتى لا ننسى القومجية والرفاقجية

مسيرة ضد التحرش بالشارع العام لعاهرات بالمغرب

ملابسات الوفاة الغامضة لزينب الشاوي : عائلتها بأزيلال تشكك في وقائع الوفاة وتقول شنقها بفعل فاعل

نقولها جميعا بصوت مرتفع : لا تساهل مع خونة 20 فبراير

برايان شوكان سفيرا جديدا للولايات المتحدة الامريكية بالمغرب

الملك محمد السادس يترأس مجلس الوزراء والمصادقة على مشاريع قوانين

أحمد الزيدي يستعرض قوته.. وينتقد أغلبية شباط وبنكيران

كثيرون حول السلطة قليلون حول الوطن

نائب وزارة التربة الوطنية بمراكش يضرب عرض الحائط مقومات العملية التربوية

دورة تدريبية في البرمجة اللغوية العصبية بخريبكة

احترموا المواطن !

في الحاجة إلى وزراء خبراء

الدار البيضاء.. نقل جلسات المحاكمة عبر الفيديو دون حضور السجناء إلى مقر المحكمة

تحميل كتاب 'الزمان والسرد' للفيلسوف بول ريكور

الزفزافي وقميص مولاي مُحند

فاجعة اغتصاب فتاة حافلة البيضاء





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  مجتمــــــــــــــع

 
 

»  سياســـــــــــــة

 
 

»  تكافـــــــــــــــل

 
 

»  اقتصــــــــــــاد

 
 

»  سياحــــــــــــــة

 
 

»  وقائـــــــــــــــع

 
 

»  وطنيــــــــــــــة

 
 

»  رياضـــــــــــــة

 
 

»  حـــــــــــــوادث

 
 

»  بيئـــــــــــــــــة

 
 

»  جمعيــــــــــــات

 
 

»  تنميــــــــــــــــة

 
 

»  جـــــــــــــــوار

 
 

»  تربويــــــــــــــة

 
 

»  ثقافــــــــــــــــة

 
 

»  قضايــــــــــــــا

 
 

»  ملفــــــــــــــات

 
 

»  جهويــــــــــــــة

 
 

»  مواقـــــــــــــــف

 
 

»  متابعــــــــــــات

 
 
 
تنميــــــــــــــــة

ما موقع الجماعة الترابية لأزيلال في منظومتي المراقبة والمحاسبة...؟

 
تكافـــــــــــــــل

تنظيم الأبواب المفتوحة في أمراض الروماتيزم بالمستشفى الإقليمي بأزيلال

 
سياســـــــــــــة

جبهة القوى الديمقراطية تطلق مبادرة حوار حول مذكرة بشأن مقترحات المطالبة بالإصلاحات السياسية

 
تربويــــــــــــــة

ملتقى الطالب بإقليم أزيلال فرصة تلاميذ الثانوي التأهيلي للمساعدة على التوجيه الجامعي والمهني

 
صوت وصورة

الرباط مدينة الأنوار


مغربي في الصين يروي تفاصيل كورونا


منيب ترد على بنكيران


الرهانات الاقتصادية والاجتماعية للرياضة في المغرب


وصفة التين والثوم وزيت الزيتون شفاء ودواء

 
وقائـــــــــــــــع

آخر تطورات ملف تزوير وثائق نظام التأمين الصحي ببني ملال

 
بيئـــــــــــــــــة

وزارة الصحة تكشف حقيقة إصابة أحد الطلبة بـكورونا في كلية الناظور

 
ثقافــــــــــــــــة

الإشعاع الثقافي قاطرة للتنمية عنوان مشاركة جامعة مولاي سليمان ببني ملال في المعرض الدولي للكتاب

 
اقتصــــــــــــاد

فلاحوا الفقيه بن صالح يطرحون مشاكلهم للخبراء في يوم دراسي

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
قضايــــــــــــــا

المجتمع الجامد مسؤول عن الإرهاب

 
 شركة وصلة