راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         حادث حد السوالم.. يعيد العنف المدرسي إلى الواجهة             السفارة الرومانية بالرباط تحتفل بالعلاقة المغربية الرومانية في دورتها الرابعة             لا إصلاح للتعليم بالمغرب دون إرادة سياسية وهذه أهم المعيقات             حادثة سير مميتة بتراب جماعة تاونزة بإقليم أزيلال             حكاية مقاول فاشل..يحدث ببني ملال             بإقليم أزيلال..حادثة سير خطيرة بين دراجة نارية من نوع C90 وسيارة خفيفة             أمطار رعدية وسيول تجتاح مناطق بتراب جماعة تنانت في اتجاه أزيلال             لقاء أجيال نافذة ثقافية جديدة بخريبكة             افتتاح ممثلية تعاضدية التعليم وعيادة طب الأسنان بمدينة بني ملال             المجلس الإقليمي لأزيلال يتفاعل مع مقال تاغيا بزاوية أحنصال ويوضح مايلي             الاهتمام بالمجال البيئي في صلب اهتمامات شركة سوطا بجهة بني ملال خنيفرة             أزيلال: إلقاء القبض على سارق سيارة المقاول بحي واد الذهب             أزيلال: سرقة ما يزيد عن 15 ألف درهم من مواطنين تحت تأثير السماوي             حراك الكراهية لا يقود إلى ثورة !!             مشاريع إنمائية لفك العزلة عن ساكنة انركي                                    تقارير جطو                                                                        الدخول المدرسي                                    بعض البشر                                     إدمان الفايسبوك                                                            بيدوفيليا           
 
كاريكاتير

 
مواقـــــــــــــــف

نافذة على اليوم العالمي للمدرس


كما غراب البين؛ محمد علي يُضَيِّع المشيتين


إرهابٌ ترعاه الدولةُ وتعذيبٌ يُشرعُهُ القضاءُ


من وحي فيديوهات "مقاول الجيش" محمد علي


أزرق أبيض ائتلافُ قتلةٍ وتحالفُ أشرارٍ

 
أدسنس
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حـــــــــــــوادث

حادثة سير مميتة بتراب جماعة تاونزة بإقليم أزيلال

 
جهويــــــــــــــة

حكاية مقاول فاشل..يحدث ببني ملال

 
متابعــــــــــــات

تفاصيل الإعتداء الذي تعرض له شخص بأداة حديدية بأزيلال

 
سياحــــــــــــــة

برومو مهرجان فنون الأطلس أزيلال في دورته العاشرة - صيف 2019

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
وطنيــــــــــــــة

أعضاء حكومة العثماني الثانية – اللائحة الكاملة

 
مجتمــــــــــــــع

أزيلال: سرقة ما يزيد عن 15 ألف درهم من مواطنين تحت تأثير السماوي

 
جمعيــــــــــــات

لا إصلاح للتعليم بالمغرب دون إرادة سياسية وهذه أهم المعيقات

 
البحث بالموقع
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
ملفــــــــــــــات

إقليم أزيلال: تديلي وإمليل جماعتين شملهما تحقيق الفرقة الوطنية للشرطة القضائية

 
 

ملابسات الوفاة الغامضة لزينب الشاوي : عائلتها بأزيلال تشكك في وقائع الوفاة وتقول شنقها بفعل فاعل


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 13 شتنبر 2011 الساعة 50 : 23


 

 



ملابسات الوفاة الغامضة لزينب الشاوي

العائلة تشكك في وقائع الوفاة وتقول شنقها بفعل فاعل

 

    لا تزال عائلة الضحية زينب الشاوي المزدادة بازيلال سنة 1982 – أم لطفل لا يتجاوز السنتين من عمره ، حاصلة على الإجازة في الحقوق  - متزوجة من السيد عبد الفتاح أمين الذي ينحدر من جماعة بن جرير، ويقطنان بمراكش ..، تشكك في وقائع وظروف الوفاة الغامضة للضحية ، إذ وجدت كما جاء بالنداء الذي توصلت به جريدة أصداء المغرب العربي  صباح يوم السبت 16/07/2011 بشقتها رقم 1 بالعمارة 119 الطابق الثاني بحي السعادة بمراكش ، مشدودة من رقبتها وبالضبط يصرح أخ الضحية لأصداء المغرب العربي  على مقربة من الفكين ، على سياج حديدي – عبارة عن نافذة – يتجاوز علوها المترين

  بتاريخ 26/07/2011 سبق أن تقدمت عائلة الهالكة القاطنة بمسقط رأسها بحي الزيتون بمدينة أزيلال ، بطلبها إلى السيد الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمراكش – حصلت أصداء المغرب العربي على نسخة منه قصد تعميق البحت وبيان الحقيقة  حول وفاة زينب ، عموما مفادها تساؤلات من عائلة الهالكة تشكك في وقائع وظروف الوفاة  نوجزها كما يلي :

1 – لماذا في الاتصال الهاتفي للزوج بالعائلة الذي أكد – كما صرحا أيضا شقيقي الضحية– بإصرار وبقناعة على أنها شنقت نفسها ؟ متممين بالقول فلماذا لا يقول شيئا آخر مثل أنها قتلت ؟ أم ثم قتلها بفعل فاعل؟ ، علما يضيف الشقيقين أن باب الشقة كان مفتوحا بقول الجيران .

2 – تتساءل عائلة الضحية زينب الشاوي أن الأخيرة اتصلت بهم لتخبرهم عن زيارتها لأزيلال وتحديدا لزيارة الوالد الطريح الفراش ، ففوجئت ساعات قليلة عن الاتصال بوفاتها ؟.

3 – لماذا لم يذكر أنها – أي الضحة –  قامت باعذار ابنها بازيلال ودون علم الزوج وعائلته ، مما ترتب عنه خلاف عنيف أيام قليلة قبل وفاة الهالكة ؟ وكيف انتهى هذا الخلاف ؟ .

4 – لماذا كانت مترددة في العودة إلى بيت الزوجية بعد اعذار ابنها بأزيلال ، وألحت على طلب مرافقتها ؟أهو الخوف أم ماذا ؟ .

5 – هل في نفس اليوم شخص يريد وضع حد لحياته يقوم في وقت قصير صباح الحادث بجميع أشغاله المنزلية ، من عجين كمية من الخبز ، وإحضار الفطور ، غسل الملابس ، وأيضا الفحص لمعرفة الحمل ...الخ ؟ .

6 – كانت الهالكة تتسائل العائلة بهندام جد متناسق الألوان وفي كامل زينتها ، فمن يريد وضع حد لحياته يتمتع بهذه الحيوية ؟ .

7 – لماذا لم نعرف بحملها إلا بعد وفاتها تتساءل العائلة ؟ وهل فعلا أجرت الفحص في نفس الصباح ، ورغم أنها كانت وسط عائلتها أيام قليلة قبل وفاتها ؟

08 – ذكرت عائلة الزوج بعد الحادث – تضيف عائلة الضحية – أن الزوجين زينب وعبد الفتاح تشاجرا صباح يوم السبت ؟ فما سبب تشاجرهما ؟ ، وذكرا أيضا أن الضحية زينب دعتهم لزيارتها يوم الأحد علما تقول عائلتها قد سبق أن اتصلت بهم لتبلغهم عن قدومها لرؤية الوالد الطريح الفراش يوم الحادث ؟ فهل فعلا اتصلت بعائلة الزوج ؟ .

     الجديد في النازلة ما صرح به شقيقي الهالكة لأصداء المغرب العربي ، بداية بتشبثهم بأن الحادث بفعل فاعل ، ومردفين أن الزوج سبق أن غضب من ختان ابنيهما بأزيلال دون علمه ، وهو ما أتى على لسانه إبان حديثه عبر اتصال هاتفي بعائلتهم ، ومتسائلين مرة أخرى وهو مالم يرد بمضمون الطلب الموجه للوكيل العام ، أو على متن النداء الذي توصلنا به ، أن الزوج ترك الشقة بحي السعادة ورحل إلى مكان آخر بعد الحادث ، وبجملة مسترسلة من الأسئلة... لماذا منع الزوج الذي قال أنه عاد للتو من حمام الحي دخول الجيران ، ولماذا فقط بعث للعائلة بملابسها دون حليها من الذهب ؟ ولماذا ثم تأخير توصلنا بالخبرة الطبية إلى يومنا هذا ... ؟  انتهى تصريح الشقيقين  .

   ختمت عائلة الهالكة طلبها المرفوع إلى السيد الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمراكش أنهم بمعية معارفهم وجيرانهم صدموا ولم يصدقوا واقعة الشنق ، كون الهالكة كانت ترتدي الحجاب وتعبد وتخاف الله ، وعرفت بالحيوية والنشاط  وحب الحياة...

أصداء المغرب العربي

 

 

 

 

 







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- لماذا تاخرت الحبرة الطبية

احذرو المرضى

لعل تاخر الخبرة الطبية أن زوج الضحة له معارف بالشرطة زورت الحقائق وبتواطؤ مع مسؤولين اخرين يغطون معهم على الملف محاولة لطيه

في 15 شتنبر 2011 الساعة 43 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- ان الله يمهل ولايهمل

زيلالي

اود ان اطرح سؤال على العائلة لمادا سمحتم بدفن الجثة قبل البحث في القضية

في 17 يوليوز 2013 الساعة 18 : 12

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- ان بعض الظن لإثم رحمها الله

ناصحة

الروح عزيزة على الله سبحانه وتعالى والحق يبان يبان سواء طال الزمان ولا قصار والحقيقة هذي تبان والمجرم غادي يتعاقب في الدنيا وفي الآخرةفما عليكم وى الصبر والسلوان وطلب العون من القادر المقتدر في وقت السحر، وعدم تلفيق التهم فالله هو من يعلم الحقيقة وسوف تنكشف بعونه وقوته، إنه على كل شيئ قدير وإن بعض الظن لأثم فاتقوا دعوة المظلوم.

في 14 مارس 2014 الساعة 58 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



حتى لا ننسى القومجية والرفاقجية

ملابسات الوفاة الغامضة لزينب الشاوي : عائلتها بأزيلال تشكك في وقائع الوفاة وتقول شنقها بفعل فاعل

وسائل الإعلام التقليدية لا تعبر عن الشباب المغربي

القضايا المغربية قضايا اجتماعية

الصقلي: أزيد من نصف ميزانيات الدولة موجه للقطاعات الاجتماعية

الطوفان أم لعنة الأنبياء.. يا جماعة؟

تضارب مصالح وازدحام جدول الأعمال وراء ارجاء عرض ميزانية 2012 على البرلمان

نظرية المؤامرة والثورات العربية

الحقيقة وراء أسطورة نهاية العالم في 2012

المعارضة السورية تتجه لإعلان قيادة موحدة بعد 24 ساعة

ملابسات الوفاة الغامضة لزينب الشاوي : عائلتها بأزيلال تشكك في وقائع الوفاة وتقول شنقها بفعل فاعل

القطاع الصحى بالعالم القروى يستغيث؟؟‎

منهم من فارق الحياة ومنهم من عاش بعاهات مزمنة -الخطأ الطبي في قفص الإتهام

أزيلال : حالة من الترقب والحيطة والحذر بشلالات أزود بعد وفاة تلميذ ألماني بداء التهاب السحايا

وفاة رضيعين شقيقين بايت عميرة في ظروف غامضة

تفاقم حالات العنف ضد النساء في إسبانيا

مصر.. 18 قتيلا و50 مصابا حصيلة أعمال عنف في ذكرى ثورة 25 يناير

أكادير: العثور على جثة ممرضة بشقتها في ظروف غامضة

لماذا قتل بنكيران الوزير باها؟

قتل المهاجرين باسبانيا ظاهرة أم عنصرية؟؟





 
أدسنس
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  مجتمــــــــــــــع

 
 

»  سياســـــــــــــة

 
 

»  تكافـــــــــــــــل

 
 

»  اقتصــــــــــــاد

 
 

»  سياحــــــــــــــة

 
 

»  وقائـــــــــــــــع

 
 

»  وطنيــــــــــــــة

 
 

»  حـــــــــــــوادث

 
 

»  بيئـــــــــــــــــة

 
 

»  جمعيــــــــــــات

 
 

»  تنميــــــــــــــــة

 
 

»  جـــــــــــــــوار

 
 

»  تربويــــــــــــــة

 
 

»  ثقافــــــــــــــــة

 
 

»  قضايــــــــــــــا

 
 

»  ملفــــــــــــــات

 
 

»  جهويــــــــــــــة

 
 

»  مواقـــــــــــــــف

 
 

»  متابعــــــــــــات

 
 
تنميــــــــــــــــة

إقليم أزيلال: قفزة نوعية في التنمية بجماعة أيت امحمد التي لم تشهد مثيلا لها منذ تأسيسها

 
تكافـــــــــــــــل

وفد عن البنك الإفريقي للتنمية يحل بأزيلال للمساهمة في بناء المستشفى الإقليمي الجديد

 
سياســـــــــــــة

عين على المشهد الحزبي

 
تربويــــــــــــــة

حادث حد السوالم.. يعيد العنف المدرسي إلى الواجهة

 
صوت وصورة

مشاريع إنمائية لفك العزلة عن ساكنة انركي


قربالة"في التقدم والاشتراكية


السلاح الجيوفيزيائي واقع أم خيال؟


مشرملين يعترضون سبيل حافلة و يعرضون ركابها للخطر


تمارين للتخلص من آلام الركب

 
وقائـــــــــــــــع

أزيلال: هجوم عصابة مكونة من أربعة شبان على موظف وعضو جماعي بطريقة هوليودية

 
بيئـــــــــــــــــة

الاهتمام بالمجال البيئي في صلب اهتمامات شركة سوطا بجهة بني ملال خنيفرة

 
ثقافــــــــــــــــة

الكاتب العام لعمالة أزيلال يفتتح معرض الكتاب ومعرض الصناعة التقليدية

 
اقتصــــــــــــاد

كوسومار للسكر بجهة بني ملال خنيفرة تؤكد أن مشروع إنتاج الطاقة صديق للبيئة يحترم المعايير الدولية

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
قضايــــــــــــــا

التهويل الفايسبوكي يرسم صورة غير دقيقة عن الوضع الأمني بمدينة أزيلال

 
 شركة وصلة