راسلونا عبر البريد الالكتروني : [email protected]         أونسا يطلق حملة تلقيح وقائية ضد أهم الأمراض الحيوانية المعدية             بين الويدان: العثور على ملابس شاب دوار إرزان المفقود وعملية البحث متواصلة             أزيلال: إدانة رئيس جماعة تنانت السابق بأربع سنوات سجنا نافذا وغرامة 500 ألف درهم             خبراء يرجحون استمرار أزمة انتشار فيروس كورونا             المستشار في التوجيه ... من الاستقرار الى الشتات !             رسالة مفتوحة إلى الرئيس الجزائري الجديد: أليس في جهاز دولتكم رجل رشيد؟؟             بنك المغرب يتخذ سلسلة من التدابير لتنفيذ التوجيهات الملكية لتسهيل ولوج المقاولات للتمويل             الوزير السابق رئيس جماعة الفقيه بنصالح في قفص الإتهام.. اختلالات وخروقات             أزيلال: تعزية في وفاة والد الأستاذ عبد الله تزي             ازيلال: جمعية تودرت للقصور الكلوي تجدد مكتبها المسير وتنتخب الحسين ايتصحا رئيساً (اللائحة)             الأساتذة مضربون لأربعة أيام الأسبوع المقبل             الدول والمناطق التي أصابها فيروس كورونا             أزيلال: حريق مهول يتسبب في نفوق بقرتين وحمارين و34 رأساً من الغنم بجماعة أيت عباس + فيديو             اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي تواصل جلساتها بالاجتماع مع مجلس المنافسة             منيب ترد على بنكيران                                                فوائد البنك                                                                                                                        تقارير جطو                                                                        الدخول المدرسي           
 
 
كاريكاتير

 
مواقـــــــــــــــف

رسالة مفتوحة إلى الرئيس الجزائري الجديد: أليس في جهاز دولتكم رجل رشيد؟؟


المكر السياسي في العراق فاق كل مكر في العالم


المصالحة الاتحادية.. نجحت؟ أم فشلت؟


الخطاب السياسي الإسرائيلي إثر اغتيال سليماني


لماذا الحرمان من حق الترقي خارج السلم؟

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حـــــــــــــوادث

أزيلال: العثور على جثة شخص ملقاة وسط الطريق يرجح تعرضه للقتل

 
جهويــــــــــــــة

الوزير السابق رئيس جماعة الفقيه بنصالح في قفص الإتهام.. اختلالات وخروقات

 
متابعــــــــــــات

أزيلال: إدانة رئيس جماعة تنانت السابق بأربع سنوات سجنا نافذا وغرامة 500 ألف درهم

 
سياحــــــــــــــة

برومو مهرجان فنون الأطلس أزيلال في دورته العاشرة - صيف 2019

 
وطنيــــــــــــــة

مجلس الحكومة يصادق على مشروعي مرسومين يتعلقان بمزاولة مهن التمريض والقبالة

 
مجتمــــــــــــــع

أزيلال: حريق مهول يتسبب في نفوق بقرتين وحمارين و34 رأساً من الغنم بجماعة أيت عباس + فيديو

 
جمعيــــــــــــات

ازيلال: جمعية تودرت للقصور الكلوي تجدد مكتبها المسير وتنتخب الحسين ايتصحا رئيساً (اللائحة)

 
البحث بالموقع
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : [email protected]

 
 
ملفــــــــــــــات

في التبادل الحر مصلحة من الأولى بالدفاع مصلحة الدولة المغربية أم الأجنبية؟

 
رياضـــــــــــــة

مونديال 2022 .. المجموعات الكاملة

 
 

من تداعيات تدوينة شباط الأخيرة !


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 08 دجنبر 2019 الساعة 54 : 19


 

من تداعيات تدوينة شباط الأخيرة !

مهما كانت صعوبة التكهن بالمراد الحقيقي من التدوينة الغريبة التي بعث بها حميد شباط من مقامه بألمانيا، والتي ليس بها ما يؤكد أو ينفي الانطباع الذي تركته في الأوساط السياسة عامة والفاسية والاستقلالية بصفة خاصة، باحتمال عودته للساحة الحزبية والسياسية.

إلا أنه من المؤكد أنها نجحت في تأجيج ما يختلج بدواخل المواطنين السياسيين وغير المتسيسين، من الأسئلة والتساؤلات المقلقة التي لا تنتهي، حول مسألة غياب نواب الأمة الفظيع عن أشغال جلسات ولجان البرلمان بغرفتيه، والتي أصبحت ظاهرة كارثية، تضع الشعب أمام جملة من حقائق تلكك المسؤولين في تفعيل إجراءات محاربة الظاهرة، والتواطئ معها بالتستر على أبطالها، بإختلاق الأعذار الواهية، لتبرير غياباتهم المتكررة، بدأ من الشواهد الطبية إلى الإدعاء بإنشغالهم بدوائرهم الانتخابية،  ما جعل الكثير من أسماء جهابدة التغيب لا تسجل في لوائح المتغيبين ولا تدرج ضمن قوائم الاقتطاعات الشهرية من تعويضاتهم، كما ينص على ذلك القانون، الذي يعمل المسؤولون على تغييبه وإدارة ظهورهم لنصوصه –في ظل تبادل المنافع والمصالح بين الزملاء- غير مبالين بتداعيات ذلك الفعل المستهتر وما له من تأثيرات خطيرة على صورة البرلمان، من أبرزها، الإسهام في إضعاف مصداقيته، وتعميق الإحساس باللاثقة به عند عموم المواطنين، وزيادة العزوف عن المشاركة السياسية لدى فئات عريضة من المواطنين، وغير ذلك من التداعيات المشينة المشجعة على تفاقم التغيبات، التي بلغ عددها خلال جلسة المصادقة على مشروع قانون مالية 2020، وفق الاحصائيات التي كشفت عنها نتائج التصويت إلى189 متغيبا، التصرف اللااخلاقي والبعيدة عن المسؤولية القانونية، والذي لا شك أنه من أهم أسباب مضاعفة أعداد المتغيبين، وتضخيم حجمها، إلى غياب العقاب الرادع، والتردد في تطبيق القانون على المتغيبين، وكما قيل :"من أمن العقوبة قل أدبه" أي أن الإنسان إذا اطمأن إلى اللاعقاب تمادى في خرقه لكل القوانين ببطشه، لأن ما يغريه بالظلم هو أمنه العقاب.

الحالة التي تجسدها عدم محاسبة حميد شباط على غيابه الطويل، الذي فاقت مدته كل التقديرات، والتسامح  مع  فريق حزبه بالبرلمان، على ما يبرره لغياباته بالمبررات الواهية، التي فندتها تدوينته الصادرة من ألمانيا، وظهوره العلني في تركيا، الوقائع التي لم تترك أي شك في أنه تخلى عن مهام تمثيل من انتخبوه ونفظ يديه من الدفاع عن مصالحهم، المهمة الخطيرة التي  يعلم الجميع، أن أي تقاعس أو تقصير فيها، هو استهتارا واحتقارا سافر بمصالح الناخبين، أما التغيّب اللامبرر عن أشغال المجلس، فهو انعدام للإحساس بالمسؤولية وخيانة أخلاقية.. لا شك أن هذه الوقائع الفاضحة وغيرها، فرضت على مجلس النواب تطبيق قانون الاقتطاع من تعويضات المتغيبين، كمخرج سلس من الورطة التي وضعته فيها تدوينة شباط الطريفة في شكلها الخطيرة مفعولها.


حميد طولست







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilal[email protected]

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



سقوط القدافي .. نهاية حتمية لجبهة البوليساريو الانفصالية

من هم 'أبطال' ثورة ليبيا التي حسمها 'الناتو'؟

عصبة أبطال إفريقيا : الصحافيون الرياضيون المغاربة يستنكرون التجاوزات التي شابت مباراة الوداد والأهلي

القضايا المغربية قضايا اجتماعية

المرأة لا تزال تمثل قوة سياسية متواضعة في تونس

الرئيس السوري يصدر مرسوماً بتشكيل اللجنة العليا للانتخابات

نظرية المؤامرة والثورات العربية

العزوف عن التصويت بأزيلال وصفة بدائية لصالح اليساريين الراديكاليين والانتهازيين

إنضمام أربعة أحزاب إلى تحالف الأربعة الذي يضم الأصالة والمعاصرة

أزولاي: تخطينا الربيع العربي منذ الـ1961

تداعيات تدوينة مستشار"شرت تارودانت" !!

من تداعيات تدوينة شباط الأخيرة !





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  مجتمــــــــــــــع

 
 

»  سياســـــــــــــة

 
 

»  تكافـــــــــــــــل

 
 

»  اقتصــــــــــــاد

 
 

»  سياحــــــــــــــة

 
 

»  وقائـــــــــــــــع

 
 

»  وطنيــــــــــــــة

 
 

»  رياضـــــــــــــة

 
 

»  حـــــــــــــوادث

 
 

»  بيئـــــــــــــــــة

 
 

»  جمعيــــــــــــات

 
 

»  تنميــــــــــــــــة

 
 

»  جـــــــــــــــوار

 
 

»  تربويــــــــــــــة

 
 

»  ثقافــــــــــــــــة

 
 

»  قضايــــــــــــــا

 
 

»  ملفــــــــــــــات

 
 

»  جهويــــــــــــــة

 
 

»  مواقـــــــــــــــف

 
 

»  متابعــــــــــــات

 
 
 
تنميــــــــــــــــة

اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي تواصل جلساتها بالاجتماع مع مجلس المنافسة

 
تكافـــــــــــــــل

آلاف المرضى بجماعات بإقليم أزيلال يستفيدون من خدمات وتخصصات طبية مجانية

 
سياســـــــــــــة

غيثة بدرون تترافع عن المتضررين من إلغاء نتائج مباراة التوظيف

 
تربويــــــــــــــة

المستشار في التوجيه ... من الاستقرار الى الشتات !

 
صوت وصورة

منيب ترد على بنكيران


الرهانات الاقتصادية والاجتماعية للرياضة في المغرب


وصفة التين والثوم وزيت الزيتون شفاء ودواء


حمزة الفيلالي يسقط في الفخ


سبب رفض مشروع المالية

 
وقائـــــــــــــــع

بين الويدان: العثور على ملابس شاب دوار إرزان المفقود وعملية البحث متواصلة

 
بيئـــــــــــــــــة

خبراء يرجحون استمرار أزمة انتشار فيروس كورونا

 
ثقافــــــــــــــــة

لوحات وأنشطة ثقافية و فنية إحتفالا بالسنة الأمازيغية الجديدة بمدينة أزيلال

 
اقتصــــــــــــاد

بنك المغرب يتخذ سلسلة من التدابير لتنفيذ التوجيهات الملكية لتسهيل ولوج المقاولات للتمويل

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
قضايــــــــــــــا

نداء.. لندعم الصحافة المهنية و الأخلاقية

 
 شركة وصلة