راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         أطفال يعبثون بنافورتي مدينة أزيلال أمام أنظار ذويهم             إندماج اجتماعي ,تربوي وثقافي للمهاجرين واللاجئين.. إعلان العيون             تطوير الخطة الإعلامية لمنظمة التضامن الجامعي المغربي             عيد الأضحى.. نتائج عملية تسجيل مربي الماشية وترقيم الأغنام والماعز الموجهة للذبح             النتائج النهائية لمباراة ولوج خطة العدالة             مهزلة البرلمان المغربي.. الحلقة الثالثة من برنامج             أنقذوا غزة وأجيروا أهلها             يا أمة ضحكت من جهلها الأمم.. الحكومة استوردت الأزبال استنادا لقانون لم ينشر             أسرار الصراع داخل نقابة الصحافة وخبايا تلاعب القيادة الهرمة بإرادة الصحافيين             الخطبة الثالثة / قصة قصيرة             الناطق الرسمي باسم "البام" يُهدد بالاستقالة في حال تراجع حزبه عن موقفه من معاشات البرلمانيين             بلاغ وزارة الخارجية حول تجديد اتفاق الصيد البحري بين المغرب والاتحاد الأوروبي             خطاب (1989) حوْل تقاعد النّواب صار من الماضي             الحرّيّة ..             المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بخريبكة: توزيع تجهيزات لدعم الأنشطة المدرة للدخل وتقليص الفوارق             تفاصيل خطيرة حول عصابة تزوير الوثائق                       
 
كاريكاتير

 
آراء ومواقف

أنقذوا غزة وأجيروا أهلها


الحرّيّة ..


مسيرة الرباط بين جارية اليسار النبيلة و فتوى الحاكم بِأَمْر اللاَّت !


نكسةُ النُخَبِ العربيةِ ونهضةُ القيمِ الغربيةِ


يا لخيبة الذين هلّلوا لزيارة مبعوث (ترامب) لبلادنا..

 
أدسنس
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

توقيف خمسة أشخاص للاشتباه في ارتباطهم بشبكة إجرامية خطيرة بصفرو

 
الجهوية

أطفال يعبثون بنافورتي مدينة أزيلال أمام أنظار ذويهم

 
متابعات

مهزلة البرلمان المغربي.. الحلقة الثالثة من برنامج

 
سياحة وترفيه

أزيلال: بشرى للراغبين في التكوين في الارشاد السياحي الجبلي بمركز أيت بوكماز.. سيعاد فتحه قريبا

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

بلاغ وزارة الخارجية حول تجديد اتفاق الصيد البحري بين المغرب والاتحاد الأوروبي

 
الناس والمجتمع

من الميناء إلى سوق الجملة.. تفاصيل "حرب" باعة السمك والشناقة على المواطنين

 
جمعيات ومجتمع

إندماج اجتماعي ,تربوي وثقافي للمهاجرين واللاجئين.. إعلان العيون

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

ردا على حامي الدين: نحن لسنا في حالة حرب أو نزاع حتى نتفاوض مع الملكية

 
الرياضية

رسميا .. المحمدي حارس مرمى "الأسود" ينضم لنادي ملقا الإسباني

 
 


"روس"الوضع الأمني في الصحراء مقلق والاتحاد المغاربي حل ناجع


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 29 نونبر 2012 الساعة 36 : 16


 

 

 

 

"روس"الوضع الأمني في الصحراء مقلق والاتحاد المغاربي حل ناجع

 

 

 


      اعتبر المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة "كريستوفر روس" في تصريح صحفي مقتضب  عقب تقديم تقريره للأمين العام لهيئة الأمم المتحدة، اعتبر، أن مسألة حقوق الانسان لا تدخل ضمن المهام الموكولة له من خلال قرارات مجلس الأمن ، وأكد أن دوره ينحصر في القيام بمهمته كوسيط من أجل إيجاد حل سياسي عادل و دائم مقبول من كلا الطرفين المتنازعين، ونبه مجلس الأمن إلى خطورة الوضع الأمني بالمنطقة والتي باتت مقلقة جراء تهديدات ارهابية في منطقة الساحل الإفريقي.


     ويكون هذا التقرير قد غرس مسمارا آخر في نعش أطرحة البوليزاريو وصنيعتها الجزائر ، حيث جاء مخيبا لأمالهما في محاولة يائسة لتضليل المنتظم الدولي.


     وكان "كريستوفر روس" قد أطلع مجلس الأمن الدولي على النتائج  و التوصيات التي استخلصها من جولته المكوكية للرباط  والأقاليم الصحراوية الجنوبية والجزائر ونواكشوط و مخيمات البوليزاريو و مدريد وباريس خلال الاسابيع الماضية . و أشار "روس" أن الوضعية في الصحراء تثير الكثير من القلق و أنه حان الوقت للقيام بمجهودات أكبر من أجل الوصول إلى حل لهذا النزاع الذي يسبب الكثير من المعاناة الانسانية ، خصوصا في هذا الوقت الذي أًصبحت فيه المنطقة تحت تهديدات إرهابيين متطرفين يتحركون في منطقة الساحل والصحراء . ورحب طرفي النزاع و بلدان الجوار و أعضاء مجلس الأمن  بالمقاربة الجديدة ل"روس" في العمل و أكدوا عزمهم جميعا لمواصلة التعاون معه في الأشهر القادمة . وهي خطة تروم مواصلة البحث و الاستشارات على صعيد المنظمة الأممية بالإضافة إلى الاستمرار  لفترة معينة في النقاشات الدبلوماسية مع الطرفين و دول الجوار و العواصم المهتمة بالنزاع والقيام بزيارة أو أكثر للمنطقة بما فيها الأقاليم المتنازع عليها ، و ذلك على أمل تهييئ أرضية عمل ملائمة لإجراء لقاءات مباشرة بين الطرفين، بعدما تأكد للوسيط الأممي، عدم جدوى عقد جولة أخرى من المفاوضات غير المباشرة  بين طرفي النزاع ، بعد أن مرت تسع جولات سابقة بدون حدوث أي تقدم يذكر، خصوصا فيما يتعلق بالوضع المستقبلي للصحراء.

 

      و دعا" كريستوفر روس " أعضاء مجلس الأمن و المجتمع الدولي إلى بذل الجهد و تشجيع الطرفين على الانخراط في مفاوضات جادة  من أجل التوصل إلى حل مشرف ينهي هذه المعاناة الانسانية التي فرقت العائلات لمدة طويلة. وفي ما يتعلق بالتقارير التي تتحدث عن حدوث تجاوزات إبان زيارته للمنطقة، أكد "روس" أنه لم يلاحظ شيئا بعينه و غير مخول له أن يتحدث أو يجزم بوقوع انتهاكات أو تجاوزات أثناء أو بعد زيارته للمنطقة، وأَضاف أن مسألة حقوق الانسان لا تدخل ضمن مهامه وأن لها هيئات و مقررين خاصين بها و بالتالي لا يمكنه التعليق أو التطرق لها .

 

      كما أقر "كريستوفر روس" بأن الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة بالصحراء الألماني "وولفغانغ فايسبورد" رئيس بعثة المينورسو، قد أكد لأعضاء مجلس الأمن أنه ليست هناك أية قيود على حرية تنقل أعضاء بعثة المينورسو و أن ما يتعلق بالتواصل مع الساكنة هي قيد الدراسة مع الطرفين ، و بذلك يكون الوسيط الأممي قد دحض الافتراءات التي حملها تقرير روس أبريل الماضي و الذي كان سببا وراء سحب المغرب لثقته منه . وفي ذات السياق، تحدث المبعوث الأممي عن العلاقات الثنائية المغربية الجزائرية و الخطوات المستقبلية من أجل قيام الاتحاد المغاربي، وهي المرة الأولى التي يتحدث فيها المبعوث الأممي عن ضرورة توحيد الصف المغاربي، لتجنب المنطقة المغاربية منزلقات قد تأتي بما لا تشتهيه سفنها. وهو ما أكده "روس" عقب لقائه بالرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة قائلا "على الصعيد الشخصي أود ان أساهم في التوصل الى حل ينهي النزاع ومعاناة الاسر الصحراوية المشتتة حل يعزز الامن والاستقرار في شمال افريقيا والساحل ويمكن من استكمال بناء اتحاد المغرب العربي".


      وذلك ما أشار إليه "الدكتور عبد الفتاح الفاتحي" الباحث المتخصص في قضايا الصحراء والشؤون المغاربية، حيث قال: أن "روس" سينبه في تقريره المرفوع إلى الأمين العام للأمم المتحدة إلى المسؤولية الدولية للمساهمة الإيجابية لإيجاد حل للنزاع في الصحراء، وخاصة استيعاب حقيقة الصراع الإقليمي بين المغرب والجزائر، ذلك، أن مسألة تطبيع العلاقات بين البلدين وفتح الحدود البرية. كانت رسالة واضحة من الملك محمد السادس في خطاب المسيرة الأخيرة، حيث أعاد التأكيد على أهمية فتح الحدود مع الجزائر وتطبيع العلاقات في أفق التسريع ببناء الاتحاد المغاربي.


     وذهب "الفاتحي"، إلى أن مضامين التقريرالأممي ، ستتأسس أيضا على أفق العلاقات المغربية الجزائرية كجزء أساسي لكبح تطورات الأزمة في الساحل الإفريقي، حيث يعي المنتظم الدولي أن حل النزاع في الصحراء لن يتم من دون تطبيع العلاقات المغربية الجزائرية. وأن نتيجة ذلك تقوية التنسيق الأمني بين المغرب والجزائر كجزء أساسي في تنفيذ استراتيجية محاربة الارهاب على المستوى المغاربي والساحل الافريقي. وفي هذا الصدد أكد روس أمام وسائل الإعلام الجزائرية، أنه تم التطرق مع المسؤولين الجزائريين إلى العلاقات بين الجزائر والمغرب و"الخطوات المقبلة" في مسار بناء اتحاد المغرب العربي.


     ويضيف " عبد الفتاح الفاتحي" إن مدعاة هذه اللقاءات الموسعة لروس جاءت أيضا متناغمة مع توصية مجلس الأمن الدولي الواردة في تقرير 2012 حول الصحراء، لاسيما الفقرة رقم 17 منه:"سعي المبعوث الشخصي إلى الصحراء، خلال لقاءاته، إلى الحصول على دعم مجموعة الأصدقاء لفكرتين كان قد أطلع المجلس عليهما في 26 أكتوبر 2011، وهما: التشاور والتحاور مع شريحة عريضة تمثل أهالي الصحراء الغربية؛ وإجراء مشاورات مع مجموعة الممثلين المحترمين من المغرب العربي بشأن الصحراء الغربية".


      ومعلوم أن التقرير الأخير لكيمون حول الصحراء يعترف صراحة بتقلص الصبغة الدولية للنزاع في الصحراء مند سنة 2003، وهو ما جعل المبعوث الأممي كريستوفر روس يقترح جديدا في مجال استقاء آليات الحل من خلال التشاور مع ما يسميه تمثيلية محترمة من المغرب العربي. وهو بذلك يعيد التأكيد على ضرورة تقليص الصبغة الدولية لقضية الصحراء بعيدا عن المنتظم الدولي والاتحاد الإفريقي لحصرها على المنطقة المغاربية فقط. ويعد هذا الخيار، يشير "الفاحي" قد لقي تأييد مجلس الأمن الدولي حيث شجع الأمين العام للأمم المتحدة مبعوثه الشخصي بمواصلة الحوار مع الطرفين بشأن هذه الفكرة إضافة إلى التشاور مع تمثيلية عن الصحراويين.



الرباط/عبد السلام العزوزي







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم الخميس 15 مارس 2012

مائدة مستديرة للشبيبة الاتحادية بأزيلال حول وضع التعليم

"روس"الوضع الأمني في الصحراء مقلق والاتحاد المغاربي حل ناجع

راخوي لا يستبعد تعليق العمل بالحكم الذاتي في كاتالونيا

الجيش يعلن استيلاءه على السلطة في زيمبابوي وثلاثة انفجارات تهز العاصمة هراري





 
صوت وصورة

تفاصيل خطيرة حول عصابة تزوير الوثائق


ملخص مباراة الرجاء الرياضي و أسيك ميموزا


رونالدو يتحدث عن بنعطية


الاتفاق الفلاحي بين المغرب والاتحاد الأوروبي


رونالدو يتحدث عن سبب رحيله من الريال

 
أدسنس
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بخريبكة: توزيع تجهيزات لدعم الأنشطة المدرة للدخل وتقليص الفوارق

 
الاجتماعية

بالفيديو..مواطن بمنطقة بزاكورة لوزير الصحة: ما رأيت اليوم ليس حقيقة حين تغادر سيعود كل شيء كما كان

 
السياسية

خطاب (1989) حوْل تقاعد النّواب صار من الماضي

 
التربوية

تتويج المتفوقين دراسيا وتكريم أطرها التربوية في حفل اختتام الموسم الدراسي بأزيلال + اللوائح

 
عيش نهار تسمع خبار

يا أمة ضحكت من جهلها الأمم.. الحكومة استوردت الأزبال استنادا لقانون لم ينشر

 
العلوم والبيئة

نشرة خاصة : موجة حرارة ستصل إلى 47 درجة في هذه المناطق

 
الثقافية

الخطبة الثالثة / قصة قصيرة

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

عيد الأضحى.. نتائج عملية تسجيل مربي الماشية وترقيم الأغنام والماعز الموجهة للذبح

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

ربع مليون مستفيد من البرنامج الوطني للتخييم لهذا العام

 
 شركة وصلة