راسلونا عبر البريد الالكتروني : [email protected]         أزيلال: ساكنة تطالب بالتدخل العاجل لقطع الماء عنها وإتلاف ساقيتها             خريبكة: المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية ترفد بنك المركز الجهوي لتحاقن الدم ب 215 كيسا من الدم             أنشطة متنوعة بأزيلال احتفالا باليوم الوطني للسلامة الطرقية             استمرار الوضع المقلق داخل التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية             الأسود المحليين يتعرفون على منافسيهم في الشان             في الحاجة إلى نموذج ديمقراطي جديد             توضيح من أغلبية المجلس الجماعي لأزيلال في شأن البقعة الأرضية المثيرة للجدل             تراجع الحصيلة اليومية لإصابات فيروس كورونا             أزيلال: تعزية الى عائلة رشيد ومحمد زكي في وفاة والدتهما             الأمن ببني ملال يحقق في واقعة العثور على جثة رجل عليها آثار الضرب             أمطار الخير بعدد من مناطق المملكة بدءا من يوم غد             عمليات سرقة تطال منازل بجماعة أيت امحمد بإقليم أزيلال             المديرة التنفيذية لصندوق النقد الدولي: المغرب أحرز تقدما في تهيئة ظروف مواتية لنمو أعلى وأكثر شمول             رئيسة جماعة أزيلال وسابقها يخلقان ضررا بالساكنة في صفقة السياسة والمنفعة المشبوهة             الرباط مدينة الأنوار                        بقرة حلوب                                                فوائد البنك                                                                                                                        تقارير جطو                                                           
 
 
كاريكاتير

 
مواقـــــــــــــــف

في الحاجة إلى نمودج حزبي جديد


الجوانبُ الإيجابيةُ في صفقةِ القرنِ الأمريكيةِ


رسالة مفتوحة إلى الرئيس الجزائري الجديد: أليس في جهاز دولتكم رجل رشيد؟؟


المكر السياسي في العراق فاق كل مكر في العالم


المصالحة الاتحادية.. نجحت؟ أم فشلت؟

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حـــــــــــــوادث

الأمن ببني ملال يحقق في واقعة العثور على جثة رجل عليها آثار الضرب

 
جهويــــــــــــــة

الأمن بالفقيه بن صالح يتسلح بأسطول من السيارات والدراجات

 
متابعــــــــــــات

توضيح من أغلبية المجلس الجماعي لأزيلال في شأن البقعة الأرضية المثيرة للجدل

 
سياحــــــــــــــة

أزيلال: اجتماع مجلس التوجيه والتتبع لجيوبارك مكون وتفقد سير الأشغال بمتحف علوم الحياة والأرض

 
وطنيــــــــــــــة

في الحاجة إلى نموذج ديمقراطي جديد

 
مجتمــــــــــــــع

أزيلال: ساكنة تطالب بالتدخل العاجل لقطع الماء عنها وإتلاف ساقيتها

 
جمعيــــــــــــات

أزيلال: انطلاق مشروع المساواة غايتنا بأفورار

 
البحث بالموقع
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : [email protected]

 
 
ملفــــــــــــــات

رئيسة جماعة أزيلال وسابقها يخلقان ضررا بالساكنة في صفقة السياسة والمنفعة المشبوهة

 
رياضـــــــــــــة

الأسود المحليين يتعرفون على منافسيهم في الشان

 
 

الشوفينية في مواجهة الاستلابات الإسلاموية الممنهجة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 22 أكتوبر 2019 الساعة 31 : 17


 

الشوفينية في مواجهة الاستلابات الإسلاموية الممنهجة


من الظواهر العجائبية والمفارقات الغرائبية، التي هي في حاجة ماسة لدراسة معمقة لأسباب انتشارها الواسع والخطير في المجتمع المغربي مند تولي الإسلاميين تدبير شؤون البلاد، ظاهرة الارتباط العبثي بقضايا الغير والإهتمام بها أكثر من أصحابها–افرادا ودولا- والهوس اللاعقلي في تبنيها والتضامن معها والدفاع عنها،  وعلى رأسها قضايا تركيا ورئيسها والدعاية والتطبيل له، على حساب القضايا المصيرية التي تهم الشعب المغربي ورموزه الوطنية، والتي يصر الإسلام السياسي المتشبع بالقومجية المشرقية -التي لا تعمل إلا إذا تعلق الأمر بالنفاق والكذب والسرقة، وتصاب بالإفلاس في غيرها - على ممارسة أقصى درجات الإقصاء والتعتيم ضد الهوية الحقيقية للمغرب، لمسخها ومسحها وتعويضها بهوية أخرى مزورة، يتم الترويج لها وتهييء العقول البسيطة لقبولها وخدمتها والدفاع عنها، عبر عمليات الاستلابات الممنهجة، والمغالية في التحزب الممعن في الاحتقار الإجرامي لكل ماهو مغربي، والمبالغة في التعصب والتحيز له، وعبر غيرها من السلوكات المرضية الكارهة -التي تجمع الناس أكثر مما يفعل الحب والصداقة والاحترام - التي ينشرها الإسلام السياسي لإخضاع المجتمعات وتسييرها؛الأمر الذي أوصل الكثير منها إلى هذا المستوى الخطير من المسخ الفكري والعهر الهوياتي والاحتقار الذاتي، المكرس للقلق الوجودي والمعيق للبصر والبصيرة، والذي يضع صاحبه في مأزق الاختيار بين وطنه وغيره، الذي يستوجب مجرد التفكير فيه ولو للحظة المحاسبة والمحاكمة، لأنه خيانة عظمى في حق الوطن والهوية المغربية، التي لا يمكن لأي كان أن يتمتع بها إلا بالاعتزاز والإفتخار بهما والدفاع عنهما وحمايتهما من عهر الإستلاب الهوياتي المذل، وغباء الانبطاح والتبعية العمياء المهين، الذي يجعل المشاعر لا تتحرك ولا تنبض إلا من أجل كل ما هو أجنبي عن هموم الشعب المغربي ومشاكله الحقيقية، والتي تعطي عنه صورة بشعة ومسيئة لسمعته، والتي صار معه بعض المغاربة بعد أن سيطر الوعي الزائف والمغلوط على تحليلهم وفهمهم للواقع، نموذجا فريدا للاستيلاب في تاريخ البشرية، كما ينكشف ذلك في تمسكهم المبالغ فيه بالقضايا التركية، واعتزازهم برئيسها والدفاع عنه، بل والاستعداد للتضحية من أجله وكأنه قديس أو إلآه.

هذا لا يعني –كما يتبادر إلى بعض الأمخاخ المستلبة المريضة -أني ضد تركيا وأعادي شعبها وأكره رئيسها، لا والف لا، فأنا لا أعادي ولا أكره أي منهم، وأكن لهم جميعهم الإحترام الواجب الذي يفرضه التعامل مع الأغيار، لكني وبكل بساطة مغربي شوفيني، أعاني من خوف مرضي على عراقة هويتي، وأخشى على نزعتي المغربية المفرطة، والموغلة في الشوفينية المغربية التي ورثت بعضها من حزب الاستقلال، قبل أن يتخلى عنها هو الآخر، ويصبح كباقي الدكاكين السياسية الأخرى المتبجحة بالتاريخية والخصوصية..

ربما يقول قائل بأن الشوفينية مرض وتطرف،  فأرد بأن مرض وتطرف الشوفينية ضرورية لمواجهة ما نعيشه من إستلابات مشرقية وغربية جعلت منا ذاك الغراب الذي قلد الحمامة فضيع مشيته وأصبح مسخا ومسخرة، فما أحوجنا لشوفينية وطنية متطرفة نحافظ بها على مغربيتنا مما يحيق بها من مخاطر المسخ والمسح...

بقلم/ حميد طولست


هوامش:
الشوفينية هي الإعتقاد المغالي والتعصب لشيء والعنجهية في التعامل مع خلافه،







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilal[email protected]

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الأمانة العامة لجائزة المهاجر العالمية للفكر والآداب والفنون في أستراليا تعلن عن أسماء الفائزين

الفوائد الملتقطة في الرد على من زعم رؤية النبي صلى الله عليه وسلم يقظة!

موسم الخطوبة والزواج في ايملشيل

تصريحات مثيرة لضابط روسي كان احد المستشارين العسكريين لدى معمر القذافي

"العدل والإحسان" والفوضوية السّياسية

البناء الثقافي : الخطاب ، التدبير بين القراءة والتأويل

أزيلال : العصبة المغربية للتربية الأساسية ومحاربة الأمية تحتفي بالذكرى 55 لتأسيس التعاون الوطني

أزيلال : التصوف و الحضور الايجابي.. ندوة علمية دولية بمقر زاوية الشيخ إبراهيم البصير

أزيلال : محاميا أسرة بصير الاسبانيين يستعدان لرفع دعوى قضائية ضد الحكومة الإسبانية

فدرالية جمعيات أسفي تنظم الدورة الأولى لمنتدى التنمية البشرية

خطاب الكراهية والجهل في رحاب الجامعة المغربية

النسيج التنموي بأيلال ينظم دورة تكوينية في موضوع "الآليات الدولية والوطنية لحماية حقوق الإنسان

صحيفة سويسرية: المغرب هو الشريك الموثوق به لدى الغرب في الحرب على الارهاب بمنطقة الساحل والصحراء

نحن وأحمد الشرعي والأجهزة !!

اغتصاب… للحداثة

الوعظ والإرشاد الديني: من الجد إلى الهزل

أزيلال : دعوة للتسجيل في دورة تكوينية في موضوع علوم التربية

حفل ديني بمناسبة مولد الرسول المصطفى عليه الصلاة والسلام بزاوية سيدي الصغير بن المليار بابزو

الاستراتيجية الفلسطينية في مواجهة حقبة ترامب

أوزود تحتضن دورة تكوينية في موضوع إدماج المتخرجات من مراكز التربية والتكوين في سوق الشغل





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  مجتمــــــــــــــع

 
 

»  سياســـــــــــــة

 
 

»  تكافـــــــــــــــل

 
 

»  اقتصــــــــــــاد

 
 

»  سياحــــــــــــــة

 
 

»  وقائـــــــــــــــع

 
 

»  وطنيــــــــــــــة

 
 

»  رياضـــــــــــــة

 
 

»  حـــــــــــــوادث

 
 

»  بيئـــــــــــــــــة

 
 

»  جمعيــــــــــــات

 
 

»  تنميــــــــــــــــة

 
 

»  جـــــــــــــــوار

 
 

»  تربويــــــــــــــة

 
 

»  ثقافــــــــــــــــة

 
 

»  قضايــــــــــــــا

 
 

»  ملفــــــــــــــات

 
 

»  جهويــــــــــــــة

 
 

»  مواقـــــــــــــــف

 
 

»  متابعــــــــــــات

 
 
 
تنميــــــــــــــــة

اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي تواصل جلساتها بالاجتماع مع مجلس المنافسة

 
تكافـــــــــــــــل

أزيلال: توزيع 3 طن من الملابس والأحذية بأيت أمديس

 
سياســـــــــــــة

جبهة القوى الديمقراطية تطلق مبادرة حوار حول مذكرة بشأن مقترحات المطالبة بالإصلاحات السياسية

 
تربويــــــــــــــة

أزيلال: الأطر التربوية ببني عياط تختتم نهاية الأسدس الأول بحفل التميز بحضور عامل الإقليم +صور

 
صوت وصورة

الرباط مدينة الأنوار


مغربي في الصين يروي تفاصيل كورونا


منيب ترد على بنكيران


الرهانات الاقتصادية والاجتماعية للرياضة في المغرب


وصفة التين والثوم وزيت الزيتون شفاء ودواء

 
وقائـــــــــــــــع

الجمع العام لجمعية الخير والإحسان لبناء مسجد تلاث بأفورار يعزل رئيسها المدان في جريمة التغرير بقاصر

 
بيئـــــــــــــــــة

تراجع الحصيلة اليومية لإصابات فيروس كورونا

 
ثقافــــــــــــــــة

كلية الآداب ببني ملال ومركز معابر للدراسات يشاركان لأول مرة ضمن فعاليات المعرض الدولي للكتاب

 
اقتصــــــــــــاد

بنك المغرب يتخذ سلسلة من التدابير لتنفيذ التوجيهات الملكية لتسهيل ولوج المقاولات للتمويل

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
قضايــــــــــــــا

استمرار الوضع المقلق داخل التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية

 
 شركة وصلة