راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         أمطار رعدية وسيول تجتاح مناطق بتراب جماعة تنانت في اتجاه أزيلال             لقاء أجيال نافذة ثقافية جديدة بخريبكة             افتتاح ممثلية تعاضدية التعليم وعيادة طب الأسنان بمدينة بني ملال             المجلس الإقليمي لأزيلال يتفاعل مع مقال تاغيا بزاوية أحنصال ويوضح مايلي             الاهتمام بالمجال البيئي في صلب اهتمامات شركة سوطا بجهة بني ملال خنيفرة             أزيلال: إلقاء القبض على سارق سيارة المقاول بحي واد الذهب             أزيلال: سرقة ما يزيد عن 15 ألف درهم من مواطنين تحت تأثير السماوي             حراك الكراهية لا يقود إلى ثورة !!             سرقة سيارة مقاول بأزيلال كان يهم لإيصال ابنته الطالبة الجامعية             عامل إقليم أزيلال يترأس لقاء تواصليا مع المجلس الجماعي لدمنات وحفل تكريم رياضيين وتوزيع معدات             تفاصيل الإعتداء الذي تعرض له شخص بأداة حديدية بأزيلال             التعليم بالمغرب..لماذا تتوالى الإصلاحات وتغيب النتائج؟             الإقتطاع الجائر من الأجور والتمييز يخرج الأساتذة المتعاقدين بأزيلال للإحتجاج أمام مقر مديرية التعليم             أزيلال: الدرك الملكي ببين الويدان يحجز كمية مهمة من اللحوم البيضاء الفاسدة             مشاريع إنمائية لفك العزلة عن ساكنة انركي                                    تقارير جطو                                                                        الدخول المدرسي                                    بعض البشر                                     إدمان الفايسبوك                                                            بيدوفيليا           
 
كاريكاتير

 
مواقـــــــــــــــف

نافذة على اليوم العالمي للمدرس


كما غراب البين؛ محمد علي يُضَيِّع المشيتين


إرهابٌ ترعاه الدولةُ وتعذيبٌ يُشرعُهُ القضاءُ


من وحي فيديوهات "مقاول الجيش" محمد علي


أزرق أبيض ائتلافُ قتلةٍ وتحالفُ أشرارٍ

 
أدسنس
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حـــــــــــــوادث

أزيلال: إلقاء القبض على سارق سيارة المقاول بحي واد الذهب

 
جهويــــــــــــــة

المجلس الإقليمي لأزيلال يتفاعل مع مقال تاغيا بزاوية أحنصال ويوضح مايلي

 
متابعــــــــــــات

تفاصيل الإعتداء الذي تعرض له شخص بأداة حديدية بأزيلال

 
سياحــــــــــــــة

برومو مهرجان فنون الأطلس أزيلال في دورته العاشرة - صيف 2019

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
وطنيــــــــــــــة

أعضاء حكومة العثماني الثانية – اللائحة الكاملة

 
مجتمــــــــــــــع

أزيلال: سرقة ما يزيد عن 15 ألف درهم من مواطنين تحت تأثير السماوي

 
جمعيــــــــــــات

لقاء أجيال نافذة ثقافية جديدة بخريبكة

 
البحث بالموقع
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
ملفــــــــــــــات

إقليم أزيلال: تديلي وإمليل جماعتين شملهما تحقيق الفرقة الوطنية للشرطة القضائية

 
 

وجهــة نظــر..


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 08 أكتوبر 2019 الساعة 26 : 22


 


وجهــة نظــر..


أثبتت القراءة السياسية للأحداث التي عرفتها مؤخرا دولتي لبنان والعراق؛ أن كثير من منظمات المجتمع المدني التي كانت الشعوب تعول عليها لتساهم في بناء الوعي الجمعي من أجل التغيير والتنمية؛ أصبحت مخترقة من الغرب الذي يقدم لها كل أنواع الدعم من أجل تفجير بعض الدول العربية من الداخل؛ وتحريف مسار نضالات شعوبها من أجل الحرية والكرامة والدمقراطية الحقيقية.

وهكذا أصبح طريق التغير ومحاربة الفساد وإرساء نظام حكم عادل بالمجتمعات العربية أكثر تعقيدا من أي وقت مضى، وأنه أصبح يتطلب ابتكار وسائل نضالية أخرى غير مسبوقة، وقيادة واعية وذكية تستطيع أن تقطع مع الهياكل السياسية والحزبية التي شاخت ولم تعد قادرة على مواكبة مطالب الشعوب وانتظاراتها لعدة اعتبارات لا يتسع المجال بالخوض في تفاصيلها؛ أهمها الفساد والبيروقراطية التي أفقدتها القوة والمصداقية.  فبدل أن تكون أداة للتغيير، أمست  وسيلة في يد الأنظمة الحاكمة لإجهاض آمال وطموحات الشعوب، وتكريس  الفساد، و مقاومة أي توجه حقيقي نحو التقدم والإصلاح؛ وقطع الطريق عن  أي مشروع وطني في بناء دولة الحق والقانون والحريات والديموقراطية.

إن على الشعوب العربية اليوم أن تدرك أن التغيير الحقيقي لا يأتي بحجم الحركات الاحتجاجية العفوية ولا بالشعارات التي تردد في الساحات،  ولكن يأتي بدراسة موضوعية للواقع وحسن استعمال الوسائل المتوفرة من طرف قيادة تعرف ماذا تريد ؟ وكيف ؟ ومتى ؟ فالتغيير  يجب أن يكون استراتيجيا وإلا فإن تضحيات الشعوب وطاقتها ستهدر بدون فائدة (مصر، السودان) نموذجا- فماذا تحقق في مصر بعد الثورة؟ لا شيء. لقد تم استبدال شخص بشخص ولم يتحقق شيء في الجوهر ،و الأمثلة على هدر طاقات الشعوب في معارك خاسرة كثيرة وكثيرة.

إن أي حركة شعبية بدون قيادة شعبية واعية وصادقة، لا تعدو أن تكون حركة غوغائية فاشلة. والقيادة الواعية هي التي تعرف كيف تقود  تحركات الشعوب وتناور سواء في الساحات أو عند التفاوض، وهو الأخطر والأصعب لتصل بها إلى مرحلة الانتصار الحقيقي و النهائي.

على الشعوب العربية أن تستفيد من دروس الماضي وأن تدرك حجم الخسارة والفرص الضائعة في اللحاق بركب الشعوب المتقدمة التي استطاعت أن تتحدى الجهل والفقر وتحقق التنمية في أقل من أربعة عقود (الصين نموذجا).

فبمقارنة بسيطة يتضح لنا أن الطريق الذي سلكناه منذ عقود لا في السياسة ولا في الاقتصاد ولا في الثقافة ولا في غيرها لا ولن يؤدي إلا إلى مزيد من التخلف والجهل والفقر؛ وأن الثمن الذي دفعناه كان كبيرا على حساب صحتنا و أبنائنا، وسعادتنا وراحة بالنا... وأن الثمن الذي سيدفعه أبناؤنا وأحفادنا سيكون أكبر وأكبر .

ولذلك، نتسائل: أما آن الأوان  للضمائر أن تصحو و أن يعلم كل فراد من  الشعب العربي أنه إنسان حر، فاعل، قادر، ومسؤول، وأنه لا يعيش  في قطيع  ينتظر مشيئة الراعي ليقرر في مصيره ومستقبله ومستقبل أبنائه؟


بقلم/ ذ. المصطفى توفيق







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



"إصلاح منظومة العدالة"على طاولة الجمعية المغربية لحقوق الإنسان و نقيب المحامين في ندوة بأكادير

برنـــامج شهر مارس 2014 لدار الثقـــافة أزيـــــلال

برنــــامـج شـهـر أبريــــل 2014 - دار الثقــــــافة أزيــــــــلال -

دار الثقـــافة أزيـــــلال - برنـــامج شهر يونيو 2014

جمعية تبعمرانت تخلد الذكرى الرابعة لترسيم الأمازيغية بملتقى دولي كبير

وجهــة نظــر..

وجهــة نظــر..





 
أدسنس
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  مجتمــــــــــــــع

 
 

»  سياســـــــــــــة

 
 

»  تكافـــــــــــــــل

 
 

»  اقتصــــــــــــاد

 
 

»  سياحــــــــــــــة

 
 

»  وقائـــــــــــــــع

 
 

»  وطنيــــــــــــــة

 
 

»  حـــــــــــــوادث

 
 

»  بيئـــــــــــــــــة

 
 

»  جمعيــــــــــــات

 
 

»  تنميــــــــــــــــة

 
 

»  جـــــــــــــــوار

 
 

»  تربويــــــــــــــة

 
 

»  ثقافــــــــــــــــة

 
 

»  قضايــــــــــــــا

 
 

»  ملفــــــــــــــات

 
 

»  جهويــــــــــــــة

 
 

»  مواقـــــــــــــــف

 
 

»  متابعــــــــــــات

 
 
تنميــــــــــــــــة

إقليم أزيلال: قفزة نوعية في التنمية بجماعة أيت امحمد التي لم تشهد مثيلا لها منذ تأسيسها

 
تكافـــــــــــــــل

وفد عن البنك الإفريقي للتنمية يحل بأزيلال للمساهمة في بناء المستشفى الإقليمي الجديد

 
سياســـــــــــــة

عين على المشهد الحزبي

 
تربويــــــــــــــة

الإقتطاع الجائر من الأجور والتمييز يخرج الأساتذة المتعاقدين بأزيلال للإحتجاج أمام مقر مديرية التعليم

 
صوت وصورة

مشاريع إنمائية لفك العزلة عن ساكنة انركي


قربالة"في التقدم والاشتراكية


السلاح الجيوفيزيائي واقع أم خيال؟


مشرملين يعترضون سبيل حافلة و يعرضون ركابها للخطر


تمارين للتخلص من آلام الركب

 
وقائـــــــــــــــع

أزيلال: هجوم عصابة مكونة من أربعة شبان على موظف وعضو جماعي بطريقة هوليودية

 
بيئـــــــــــــــــة

الاهتمام بالمجال البيئي في صلب اهتمامات شركة سوطا بجهة بني ملال خنيفرة

 
ثقافــــــــــــــــة

الكاتب العام لعمالة أزيلال يفتتح معرض الكتاب ومعرض الصناعة التقليدية

 
اقتصــــــــــــاد

كوسومار للسكر بجهة بني ملال خنيفرة تؤكد أن مشروع إنتاج الطاقة صديق للبيئة يحترم المعايير الدولية

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
قضايــــــــــــــا

التهويل الفايسبوكي يرسم صورة غير دقيقة عن الوضع الأمني بمدينة أزيلال

 
 شركة وصلة