راسلونا عبر البريد الالكتروني: [email protected]         أزيلال: تسجيل 4 حالات إصابة جديدة بقيروس كورونا يقابلها 7 حالات تماثلت للشفاء وحالة وفاة جديدة             أزيلال: دفن رجل في عقده السابع ضحية جديد لفيروس كورونا             جماعة تامدة نومرصيد توزع 4400 كِمامة قابلة للغسيل ومواد التعقيم وآلات للقياس الحرارة             ضد عقوبة الإعدام ليس باسم الحق في الحياة             مكتب الكهرماء ينهي جدل مياه الشرب باليوسفية والجودة تستجيب للمعايير المعمول بها             توزيع مساعدات غذائية أساسية على المستفيدات من دار المرأة والفتاة باولاد بورحمون اقليم الفقيه بن صالح             تسجيل 13 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا بإقليم أزيلال منها 6 حالات بمدينة أزيلال             غرق شاب ببحيرة بين الويدان             أزيلال : توزيع أدوات ولوازم مدرسية ومعدات التعقيم بأفورار             تسجيل 10حالات إصابة جديدة بفيروس كوفيد-19 بإقليم أزيلال منها 9 حالات بمدينة أزيلال             أزيلال: مشاريع تنموية مهمة لفك العزلة عن سكان بوخادل واغنبو بجماعة زاوية احنصال             أفورار: إجراء الكشف المخبري المتعلق بكوفيد-19 لمخالطي ومخالطات مصابين بتيمرليلت و مهنيين             عودة لمعاناة مرضى القصور الكلوي بدمنات والجماعات المحيطة بها             حالة إنسانية عاجلة بأزيلال.. نداء للمحسنين وذوي القلوب الرحيمة             فيروس كورونا: 21 حالة إصابة جديد بمدينة أزيلال من أصل 22 بالإقليم             أزيلال: اللجنة التقنية تنطلق في مرحلتها الأولى لانتقاء مشاريع الشباب في إطار المبادرة الوطنية             عادل بركات يجتمع مع البرلمانيين والأمناء الإقليميين بجهة بني ملال خنيفرة             كوفيد-19: تسجيل 8 حالات إصابة جديدة بدائرة ابزو إقليم أزيلال             لفتيت يوقف دعم الجمعيات عن عمداء المدن ورؤساء الجماعات لتفادي استغلالها انتخابيا             إنجاز مشروع دار الطالب بأعالي جبال زاوية أحنصال بإقليم أزيلال بتكلفة 4 ملايين و 500 ألف درهم             ساكنة بجماعة أيت عباس غاضبة من سائق جرافة عمد الى إغلاق معبر طرقي مهم بالمنطقة             أمن أزيلال يلقي القبض على تاجر مخدرات قرب محطة حافلات المسافرين             دمنات: دفن رجل في عقده السادس ضحية فيروس كورونا بمقبرة إمليل في أجواء حزينة             استمرار تصاعد الإصابات بفيروس كورونا بمدينة أزيلال بتسجيل 12 حالة إصابة جديدة             الكاتب العام لعمالة إقليم أزيلال يترأس اجتماع اللجنة الإقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية             دمنات: تسجيل وفاة ثانية لرجل ستيني بسبب كورونا في ظرف 24 ساعة             جمعية أشبال تامدة أزيلال لألعاب القوى تعقد جمعها العام العادي السنوي             إقليم أزيلال: دفن الضحية الثالثة لكورونا بدمنات مع استمرار المعاناة لتدبير متطلبات الدفن             الخلية الإرهابية المفككة يوم 10 شتنبر: إحالة خمسة أشخاص على قاضي التحقيق             استمرار تصاعد الإصابات باقليم أزيلال وتسجيل 14 حالة إصابة جديدة بفيروس كوفيد-19 ووفاة حالة أخرى                                                                                                                                                                                                                                                            
 
مواقـــــــــــــــف

ضد عقوبة الإعدام ليس باسم الحق في الحياة


أسباب وعوامل التفوق الدراسي


مقت الإزدواجية


إطلالةٌ أوروبيةٌ قاصرةٌ من العينِ الإسرائيليةِ على قطاعِ غزةَ


الإتحاد والتربية على قيم إسلام الأنوار

 
كاريكاتير

 
أدسنس
 
متفرقــــــــــــات

جماعة تامدة نومرصيد توزع 4400 كِمامة قابلة للغسيل ومواد التعقيم وآلات للقياس الحرارة

 
حـــــــــــــــوادث

الشرطة بأزيلال تبحث عن صاحب دراجة نارية صدم امرأة ولاذ بالفرار

 
سياحـــــــــــــــة

أيت بوكماز منطقة سياحية طالها النسيان

 
جمعيــــــــــــات

أزيلال : توزيع أدوات ولوازم مدرسية ومعدات التعقيم بأفورار

 
دوليـــــــــــــــــة

كوفيد-19: اليونيسف تقود عمليات شراء وتوريد اللقاحات لفائدة جميع البلدان

 
ملفــــــــــــــــات

فريق المعارضة بمجلس أفورار يستنكر تجاوزات التسيير والاختلالات

 
وطنيـــــــــــــــــة

مجلس الحكومة يصادق على مشروع مرسوم لحل مكتب التسويق والتصدير وتصفيته

 
قضايـــــــــــــــــا

انتشار الفكر الظلامي ليس محض صدفة!!

 
جهويــــــــــــــــة

فيروس كورونا: 21 حالة إصابة جديد بمدينة أزيلال من أصل 22 بالإقليم

 
البحث بالموقع
 
ثقافــــــــــــــــــة

عام كورونا.. كتاب رقمي جديد للكاتب المغربي عبده حقي

 
اقتصـــــــــــــــاد

الإنعاش الاقتصادي والاجتماعي .. النقاط الرئيسية في الندوة الصحفية لبنشعبون

 
 

أزرق أبيض ائتلافُ قتلةٍ وتحالفُ أشرارٍ


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 25 شتنبر 2019 الساعة 30 : 00


 

 

أزرق أبيض ائتلافُ قتلةٍ وتحالفُ أشرارٍ

 

طغى اسم بيني غانتس على تكتل أزرق أبيض أكثر من غيره، الذي اشتهر به وحمل اسمه، رغم أنه ليس الجنرال الوحيد فيه الذي تقلد رئاسة أركان الجيش، بل يقف معه في هذا التكتل الجديد التشكيل كلٌ من غابي أشكنازي وموشيه يعالون، وكلاهما كان رئيساً للأركان، إلا أن يعالون كان وزيراً للحرب أيضاً، ولكن ثلاثتهم الذين عملوا مع رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، وتم تعيينهم بقرارٍ منه، تعاهدوا على إسقاطه، وتحالفوا معاً لإزاحته عن منصب رئاسة الحكومة، كأنهم يصفون معه حساباً قديماً، ويثأرون منه على مسلكياتٍ سابقة، غير عابئين بما حقق وأنجز لــــ"شعب إسرائيل"، إذ يرونه فاسداً ومتهماً، ومراوغاً وكاذباً، ونرجسياً وأنانياً، تحركه غرائزه وتتحكم في تصرفاته زوجتُهُ.

تمكن الجنرالات الثلاثة من استقطاب عددٍ كبيرٍ من كبار الضباط السابقين في الجيش والمخابرات، والتحق بهم كثيرون آخرون من الناقمين على نتنياهو والغاضبين منه، والحانقين عليه والمنافسين له، فيما يشبه أوسع تمردٍ عسكري وأمني مشروع على رئيس الحكومة، بغية إسقاطه ووضع حدٍ لسنوات رئاسته المتواصلة، رغم أنهم وغيرهم من الإسرائيليين يشهدون أن نتنياهو بدد الحلم الفلسطيني في دولةٍ مستقلةٍ، وقضم غالبية أراضي الضفة الغربية، وبنى فيها مئات المستوطنات، واستطاع أن يوسع حدود بلدية القدس، ويزيد سكانها اليهود ويقلل سكانها العرب، كما نجح نسبياً في التسلل إلى "جبل الهيكل"، وأعاد اليهود إليه يصلون فيه ويقيمون طقوسهم الدينية في باحاته.

حزب الجنرالات الذي اتفق مع حزب "ييش عتيد" بزعامة يائير لابيد، يتطلع لتحقيق نقلة نوعية في المشروع الصهيوني، تحقق أحلامهم وتنهي مخاوفهم، وتمكنهم من بناء دولةٍ قويةٍ مستقرةٍ على أكبر مساحةٍ ممكنةٍ، ولهذا فهم يؤمنون بالدولة القوية والجيش القادر، الذي يتمكن من تحقيق الأهداف بقوة الصدمة وشدة الضربة، علماً أنهم من أوائل من رفعوا شعار "كي الوعي"، ومارسوه على الأرض اجتياحاً في الضفة الغربية وحرباً في قطاع غزة، ولكنهم على الرغم من فشلهم الذريع في تمريره، إلا أنهم يعلنون أنهم سيمضون في طريق القوة، وسيعتمدون على الجيش في حسم معاركهم، ليستعيد هيبته وقدرته الفائقة على الردع، ولا يخفون أبداً استعدادهم لإعادة قطاع غزة ولبنان إلى العصر الحجري في حال اندلاع مواجهةٍ جديدةٍ.

لا ينسى الفلسطينيون أبداً بني غانتس الذي كان على رأس الجيش الذي خاض الحرب على المقاومة في العام 2014، وهي الحرب الأكثر ضراوةً والأشد عنفاً، والتي استمرت لأكثر من خمسين يوماً، قتل فيها المئات من مواطني قطاع غزة، ودمر مساكنهم وخرب بيوتهم، وسوى بالتراب معاملهم ومصانعهم، وقوض اقتصادهم وزاد في حصارهم، ولن يغفروا له أبداً قتله لعائلاتٍ فلسطينيةٍ بأكملها، وارتكابه أبشع المجازر في حق المدنيين من النساء والشيوخ والأطفال، علماً أنه يفتخر بما ارتكب، ويباهي بما اقترف، ولا يظهر ندماً على الجرائم البشعة التي خلفها جيشه على أرض القطاع.

كما لا ينسى الفلسطينيون جرائم غابي أشكنازي الذي عين رئيساً لأركان جيش الكيان بعد فشله الذريع في حرب لبنان الثانية عام 2006، فظن رئيس الحكومة الإسرائيلية الأسبق أيهود أولمرت أن أشكنازي سيتمكن من إعادة تأهيل الجيش واستعادة هيبته، ولكن المقاومة لم تمكنه من إتمام مهمته التي جاء لأجلها، إذ تورط وجيشه في مواجهاتٍ مع المقاومة في قطاع غزة، انتهت بحربٍ أذهبت بما تبقى لجيشهم المهزوز من هيبة، ولكنه ارتكب في قطاع غزة مجازر دموية ذهب ضحيتها أكثر من ألف شهيدٍ.

أما ثأر الفلسطينيين مع موشيه يعالون فهو جداً كبير، ولا يقتصر على إدارته لعدوان جيشه على قطاع غزة عام 2014 عندما كان وزيراً للحرب، بل إن إقدامه على اغتيال الشهيد خليل الوزير برصاصةٍ في رأسه مباشرةٍ، لهو ثأرٌ لن يُنسَ، وجريمة لن تغفر له، وإن حاول أن يظهر الآن أنه وسطيٌ معتدل، وأنه مع تقديم تنازلاتٍ معقولة إلى الفلسطينيين، تمكنهم من العيش الكريم والحياة المستقرة الآمنة.

قد نخطيء كثيراً إذا صدقنا أن هذا الائتلاف سيحقق العدالة الإجتماعية بين المستوطنين الإسرائيليين والمواطنين الفلسطينيين في الأرض المحتلة عام 1948، وأنهم سيعيدون النظر في قانون القومية اليهودية بما يحقق المساوة المدنية بين السكان العرب واليهود، أو أنهم مع دولةٍ فلسطينيةٍ مستقلةٍ.

بل هم بتشكيلتهم الواسعة، التي تضم إلى جانب الضباط العسكريين والأمنيين السابقين، ضد الدولة الفلسطينية المستقلة، ويعارضون بشدةٍ عودة اللاجئين الفلسطينيين، ويرفضون أي سيادة فلسطينية مستقبلية على الحدود، ويرفضون بالمطلق أن يكون للفلسطينيين جيش وعندهم سلاح، ويصرون على بقاء القدس عاصمةً موحدةً لكيانهم، والحدود الشرقية كلها بتصرف الجيش وتحت قيادته، ولليهود الحق المطلق في العيش في مكانٍ يرتأونه، ولا تفكيك للمستوطنات الكبرى، ولا إخراج لسكانها منها بالقوة، فهل نرجو منهم بعد ذلك خيراً ونتوقع منهم إنصافاً، أم أنهم بحق تحالف أشرارٍ سيئين وائتلاف قتلةٍ مجرمين.

 

بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilal[email protected]

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



من هم 'أبطال' ثورة ليبيا التي حسمها 'الناتو'؟

السعودية تستقدم خادمات من المغرب قريباً

قوات القذافي تدافع عن معاقله بشراسة ضد قوات المجلس الانتقالي

قصة صالح نبي ثمود عليه السلام

السلطات الجزائرية بتندوف تتستر على عناصرانفصالية متورطة في قضايا تهريب

أزيلال : سكان من أيت باولي في مسيرة احتجاجية بإيعاز من مرشحين بالجماعة

تسونامي الفقر الشديد يجتاح أوروبا

الــجــدرمي الذي اكتشف البترول بالمغرب…

أزيلال : شكاية واعتصام لفض نزاع بين قبيلتين سبق أن أدى إلى سقوط قتلى من زاوية أحنصال

لا يوجد بشر على وجه هذه الأرض سحق كما سحق المسلمون في بورما

أزرق أبيض ائتلافُ قتلةٍ وتحالفُ أشرارٍ





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  مجتمــــــــــــــــع

 
 

»  سياســــــــــــــة

 
 

»  تكافـــــــــــــــــل

 
 

»  اقتصـــــــــــــــاد

 
 

»  سياحـــــــــــــــة

 
 

»  وقائــــــــــــــــــع

 
 

»  وطنيـــــــــــــــــة

 
 

»  رياضــــــــــــــــة

 
 

»  حـــــــــــــــوادث

 
 

»  بيئــــــــــــــــــــة

 
 

»  جمعيــــــــــــات

 
 

»  تنميــــــــــــــــــة

 
 

»  جـــــــــــــــــــوار

 
 

»  تربويـــــــــــــــــة

 
 

»  ثقافــــــــــــــــــة

 
 

»  قضايـــــــــــــــــا

 
 

»  ملفــــــــــــــــات

 
 

»  من الأحبــــــــــار

 
 

»  جهويــــــــــــــــة

 
 

»  مواقـــــــــــــــف

 
 

»  دوليـــــــــــــــــة

 
 

»  متابعــــــــــــــات

 
 

»  متفرقــــــــــــات

 
 
صوت وصورة

السياحة المغربية من القطاعات الأكثر تضررا من الجائحة


تعبئة استمارة الاستفادة من التعليم الحضوري


وزارة الصحة تشرع في تطبيق علاجي لمصابي كورونا


قراءة في الأرقام المرتقعة للإصابات بكورونا في المغرب


خطة تاريخية لدعم اقتصاد الدول الأوروبية

 
أدسنس
 
تنميــــــــــــــــــة

أزيلال: مشاريع تنموية مهمة لفك العزلة عن سكان بوخادل واغنبو بجماعة زاوية احنصال

 
تكافـــــــــــــــــل

توزيع مساعدات غذائية أساسية على المستفيدات من دار المرأة والفتاة باولاد بورحمون اقليم الفقيه بن صالح

 
سياســــــــــــــة

لفتيت يوقف دعم الجمعيات عن عمداء المدن ورؤساء الجماعات لتفادي استغلالها انتخابيا

 
تربويـــــــــــــــــة

إنجاز مشروع دار الطالب بأعالي جبال زاوية أحنصال بإقليم أزيلال بتكلفة 4 ملايين و 500 ألف درهم

 
وقائــــــــــــــــــع

أزيلال: الشرطة القضائية تلقي القبض على شخصين وبحوزتهما أكثر من نصف كيلو غرام من مخدر الشيرا

 
بيئــــــــــــــــــــة

حملة نظافة كبرى بالمدار السياحي شلالات أوزود تزامنا مع نهاية الموسم السياحي

 
من الأحبــــــــــار

تسجيل 10حالات إصابة جديدة بفيروس كوفيد-19 بإقليم أزيلال منها 9 حالات بمدينة أزيلال

 
رياضــــــــــــــــة

جمعية أشبال تامدة أزيلال لألعاب القوى تعقد جمعها العام العادي السنوي

 
مجتمــــــــــــــــع

أزيلال: تسجيل 4 حالات إصابة جديدة بقيروس كورونا يقابلها 7 حالات تماثلت للشفاء وحالة وفاة جديدة

 
متابعــــــــــــــات

غرق شاب ببحيرة بين الويدان

 
 شركة وصلة