راسلونا عبر البريد الالكتروني : [email protected]         هل تسبب الخلاف حول تجريم الإثراء غير المشروع سببا في تعثر مشروع القانون الجنائي؟             أزيلال: جماعة أيت عباس تهتز على وقع انتحار شخص في ظروف غامضة             اعتقال المشتبه به في اقتحام مؤسسة تعليمية ببني ملال وترويع المدرسين             إحداث أجرة عن الخدمات المقدمة من وزارة الأوقاف             لمن فاته الإطلاع على تقرير المجلس الأعلى للحسابات عن جماعة أزيلال في عهد المجلس السابق             المندوبية السامية للتخطيط.. العمل المستأجر أكثر طلبا من قبل العاطلين خلال 2019             أزيلال: تعزية ومواساة في وفاة أحمد الزهيري             مجلس الحكومة يصادق على مشروع مرسوم يتعلق بنظام الضمان الاجتماعي             ملتقى الطالب بإقليم أزيلال فرصة تلاميذ الثانوي التأهيلي للمساعدة على التوجيه الجامعي والمهني             أزيلال: تقديم مساعدة طبية واسعاف شخص عن طريق الزيارة الميدانية والتدخل الطبي المتنقل             دور مدونة السير في تحقيق الأمن الطرقي عنوان يوم دراسي بالمحكمة الإبتدائية بأزيلال             الإشعاع الثقافي قاطرة للتنمية عنوان مشاركة جامعة مولاي سليمان ببني ملال في المعرض الدولي للكتاب             التنسيقية الإقليمية للمجازين المعطلين بأزيلال تتفاجأ بإدراجها بالجبهة الإجتماعية             أزيلال: ساكنة تطالب بالتدخل العاجل لقطع الماء عنها وإتلاف ساقيتها             الرباط مدينة الأنوار                        بقرة حلوب                                                فوائد البنك                                                                                                                        تقارير جطو                                                           
 
 
كاريكاتير

 
مواقـــــــــــــــف

في الحاجة إلى نمودج حزبي جديد


الجوانبُ الإيجابيةُ في صفقةِ القرنِ الأمريكيةِ


رسالة مفتوحة إلى الرئيس الجزائري الجديد: أليس في جهاز دولتكم رجل رشيد؟؟


المكر السياسي في العراق فاق كل مكر في العالم


المصالحة الاتحادية.. نجحت؟ أم فشلت؟

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حـــــــــــــوادث

اعتقال المشتبه به في اقتحام مؤسسة تعليمية ببني ملال وترويع المدرسين

 
جهويــــــــــــــة

الأمن بالفقيه بن صالح يتسلح بأسطول من السيارات والدراجات

 
متابعــــــــــــات

دور مدونة السير في تحقيق الأمن الطرقي عنوان يوم دراسي بالمحكمة الإبتدائية بأزيلال

 
سياحــــــــــــــة

أزيلال: اجتماع مجلس التوجيه والتتبع لجيوبارك مكون وتفقد سير الأشغال بمتحف علوم الحياة والأرض

 
وطنيــــــــــــــة

إحداث أجرة عن الخدمات المقدمة من وزارة الأوقاف

 
مجتمــــــــــــــع

أزيلال: جماعة أيت عباس تهتز على وقع انتحار شخص في ظروف غامضة

 
جمعيــــــــــــات

أزيلال: انطلاق مشروع المساواة غايتنا بأفورار

 
البحث بالموقع
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : [email protected]

 
 
ملفــــــــــــــات

لمن فاته الإطلاع على تقرير المجلس الأعلى للحسابات عن جماعة أزيلال في عهد المجلس السابق

 
رياضـــــــــــــة

الأسود المحليين يتعرفون على منافسيهم في الشان

 
 

معا لنحيي عمال وعاملات النظافة بمدينة أزيلال


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 03 غشت 2019 الساعة 12 : 17


 

معا لنحيي عمال وعاملات النظافة بمدينة أزيلال

يحظى عامل وعاملة النظافة بأزيلال بكل الاحترام والحب لدورهما الكبير في نظافة المدينة، يستيقظان باكرا ويعملان بجد؛ فقط من أجل إظهار الوجه الجميل لمدينتنا وجعلها مكاناً صالحاً للعيش.

خففوا عن عمال النظافة  الجهد في التنظيف؛ على الأقل بإلقاء القمامة في مكانها وليس في الشارع،علموا أولادكم احترام العامل وتقديره؛ وأن يبتعدوا عن الاستهزاء به وأن يتعاملوا معه بذوق وأدب..

تخيلوا الحياة دون عمال وعاملات نظافة..؛ ستعرفون قيمتهم. وجوه نراها كل يوم منذ أول النهار حتى آخر اليوم؛ في الظهر وحر  شمس يلفح الوجوه، فئة بنظر بعض الناس أنّها دونية لا ترقى للمستوى، يتقززون منهم؛ وهناك من يحتقرهم؛ ومنهم من لا يتوانى عن توبيخهم، وهناك من ينظر إليهم بعين الرحمة؛ يحترمهم ويشفق عليهم ويقدرهم.

إنّهم عمال النظافة الفئة الأكثر رقياً وأدباً من بعض البشر، فلا تراهم يفتعلون المشاكل في الشارع، ولا يلقون مخلّفاتهم على قارعة الطريق، ولا يرمون بقايا طعامهم بالقمامة، بالمقابل هناك من ينامون ببيوتهم ويتنعمون، لكنهم بالوقت نفسه لا يعرفون للمعاناة طريقاً، ولا يعرفون للحياة من قسوة ولا دمعة تذرف من أجل لقمة العيش.

 

 

عاملات وعمال مشكورين يعملون على راحتنا، ينظفون لنا الطريق وأمام منازلنا وشوارعنا مقابل دراهم معدودة لا تُسمن ولا تُغني من جوع. فئة من البشر قُدِّر لها أن تحيا حياة الشقاء، وليس ذنبهم ما هم عليه من فاقه وفقر وحاجة، فلماذا تلك النظرة القاصرة من البعض اتجاههم؟ ألّا يكفيهم ما هم فيه وما هم عليه؟ شهادة حق يجب أن تُقال في حق عمال النظافة؛ لولا أن سخرهم الله تعالى لامتلأت البلاد بالأمراض والأوبئة وهلك الناس واستحالت الحياة؛ فلهم منا عظيم التقدير والإمتنان.

 سؤال نوجهه لأنفسنا ماذا لو امتنع عمال النظافة عن العمل ثلاثة أيام؟ ماذا سيحصل؟ دعونا نتخيل إن استطعنا أن نتخيل.

 يا معشر من قدر لكم خدمة الناس، فضلكم علينا كبير وأجركم عند الله أكبر، يا من تعملون بصمت ولا يشعر بمعاناتكم أحد؛ أو بمرضكم أحد؛ وإن غبتم لا يتفقدكم أحد، لله دركم؛ فأنتم للغنى معنى، وأنتم للكرامة رمز؛ وأنتم العطاء...

لقد أصبح لا بد من وجود هؤلاء الرائعين المستعدين لجرنا بكلماتهم السهلة العميقة إلى عالم أنظف، لا تلوثه أمراض العصر وكآبة التكنولوجيا وهوس مواقع التواصل، تماماً كما نحتاج عمال نظافة لشوارعنا لتنظيفها وتطهيرها، كذلك نحتاج في حياتنا الى من يبعث فيها الأمل، من يقول كلمة طيبة في وقت مناسب تكون كفيلة بإزاحة الكم المرعب من القذارة الأخلاقية التي نصادفها كل يوم، وكما نحتاج بشكل ملح لمن يتكرم لتنقية مداخل بيوتنا، نحن أيضاً في حاجة ملحة لمن يتكرم لمنح قلوبنا قليلاً من الإيجابية وتهوية زوايا أرواحنا وتخليصها من بيوت عناكب القلق التي احتلتها في غفلة منا.

لا تنسَى وأنت تمر على عامل أو عاملة نظافة شارعك أن تبتسم في وجهه(ا)، وتشكره(ا) على جميله(ا)، وتهديه(ا) قنينة ماء باردة تروي ظمأه(ا)، والذي لولاه(ا) لكنت تئن تحت وطأة الروائح الكريهة.

هناك العديد من الناس لا يدركون حجم مخاطر التنظيف والأمراض التي يتعرض لها عامل النظافة من بكتيريا وسموم، وأن جهلنا بهذه المخاطر هو السبب الرئيسي لعدم تفهمنا عملهم، فعمال النظافة مجهولون، يبذلون أعمارهم وأوقاتهم بأجور قليلة، بعيداً عن عدم تعاون المجتمع معهم، والنظرة الفقيرة التي تلحق بهم من قبل الناس، مما جعل مهنة النظافة عملاً يخشاه بعضهم، وعملاً يمارسه بعضهم الآخر على استحياء وخيفة من كلام الناس.

نوجه أرقى عبارات الشكر والتقدير لعمال وعاملات النظافة الذين نصادفهم في طريقنا صباحاً ومساءً، يعملون بجد وإخلاص في الأحياء والشوارع وبمحيط مؤسساتنا. إليهم يرجع الفضل في نظافة بيئتنا وجمالية مدينتنا التي نريدها أن تكون أجمل المدن التي نتباهى بها ونتطلع إلى تحقيق آمالنا، الشكر والتقدير لعمال النظافة الذين هم بحق مهندسو الجمال والرونق الذين يستحقون أكثر من الشكر وأكثر من هذه الكلمة، لهم منا أكبر الباقات وأجمل الورود، ولتلك الأيادي التي تغرس وتكنس وتنظف دوام الصحة والعافية.

 ولا يفوتنا بهذه المناسبة أن نوجه نداءنا إلى كل الأطفال أولاً؛ وإلى سكان المدينة قاطبة أن يحافظوا على نظافة بيئتنا، ولنرفع جميعاً شعاراً نعتز به دائماً: حضارة الشعوب في جمال بيئتها.


أزيلال الحرة/ بتصرف..

 








  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilal[email protected]

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



برايان شوكان سفيرا جديدا للولايات المتحدة الامريكية بالمغرب

القضايا المغربية قضايا اجتماعية

مصطفى سلمى يعاني من الاهمال من قبل المنتظم الدولي

الجماعة .. بين الأصولية الظلامية والحداثة العلمانية !

عامل إقليم أزيلال يعطي الإنطلاقة الفعلية للدخول المدرسي الجديد من أيت امحمد

شبكة «تصطاد» الفتيات وتصدرهن إلى المدن السياحية والخليج

المد الشيعي بالمغرب بين مساعي ايران و صد المغرب

حفريات «الأقصى» والتصعيد لحرب دينية

قصتي شعيب وأيوب عليهما السلام

الحزب العمالي ينظم لقاءا تواصليا بالرباط مع الشباب من بينهم شباب أزيلال

معا لنحيي عمال وعاملات النظافة بمدينة أزيلال





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  مجتمــــــــــــــع

 
 

»  سياســـــــــــــة

 
 

»  تكافـــــــــــــــل

 
 

»  اقتصــــــــــــاد

 
 

»  سياحــــــــــــــة

 
 

»  وقائـــــــــــــــع

 
 

»  وطنيــــــــــــــة

 
 

»  رياضـــــــــــــة

 
 

»  حـــــــــــــوادث

 
 

»  بيئـــــــــــــــــة

 
 

»  جمعيــــــــــــات

 
 

»  تنميــــــــــــــــة

 
 

»  جـــــــــــــــوار

 
 

»  تربويــــــــــــــة

 
 

»  ثقافــــــــــــــــة

 
 

»  قضايــــــــــــــا

 
 

»  ملفــــــــــــــات

 
 

»  جهويــــــــــــــة

 
 

»  مواقـــــــــــــــف

 
 

»  متابعــــــــــــات

 
 
 
تنميــــــــــــــــة

اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي تواصل جلساتها بالاجتماع مع مجلس المنافسة

 
تكافـــــــــــــــل

أزيلال: توزيع 3 طن من الملابس والأحذية بأيت أمديس

 
سياســـــــــــــة

جبهة القوى الديمقراطية تطلق مبادرة حوار حول مذكرة بشأن مقترحات المطالبة بالإصلاحات السياسية

 
تربويــــــــــــــة

ملتقى الطالب بإقليم أزيلال فرصة تلاميذ الثانوي التأهيلي للمساعدة على التوجيه الجامعي والمهني

 
صوت وصورة

الرباط مدينة الأنوار


مغربي في الصين يروي تفاصيل كورونا


منيب ترد على بنكيران


الرهانات الاقتصادية والاجتماعية للرياضة في المغرب


وصفة التين والثوم وزيت الزيتون شفاء ودواء

 
وقائـــــــــــــــع

الجمع العام لجمعية الخير والإحسان لبناء مسجد تلاث بأفورار يعزل رئيسها المدان في جريمة التغرير بقاصر

 
بيئـــــــــــــــــة

تراجع الحصيلة اليومية لإصابات فيروس كورونا

 
ثقافــــــــــــــــة

الإشعاع الثقافي قاطرة للتنمية عنوان مشاركة جامعة مولاي سليمان ببني ملال في المعرض الدولي للكتاب

 
اقتصــــــــــــاد

بنك المغرب يتخذ سلسلة من التدابير لتنفيذ التوجيهات الملكية لتسهيل ولوج المقاولات للتمويل

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
قضايــــــــــــــا

استمرار الوضع المقلق داخل التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية

 
 شركة وصلة