راسلونا عبر البريد الالكتروني : [email protected]         المجتمع الجامد مسؤول عن الإرهاب             فلاحوا الفقيه بن صالح يطرحون مشاكلهم للخبراء في يوم دراسي             حصيلة ضحايا حوادث السير في المجال الحضري خلال الأسبوع الماضي             بني ملال: كوسومار تطلق قافلة الإبداع لتشجيع حاملي المشاريع             احمد بدرة رئيسا جديدا لجماعة بني ملال خلفا الرئيس المعزول             احتجاج أرباب سيارات الأجرة الصغيرة بأزيلال و السبب النقل السري             تأسيس مؤسسة الدراسات والأبحاث التهامي الخياري             الزميل الصحفي محمد الحجام في ذمة الله - تعزية             تعزية في وفاة والد رئيس قسم الشؤون الداخلية بعمالة أزيلال             وزارة الصحة تكشف حقيقة إصابة أحد الطلبة بـكورونا في كلية الناظور             اندلاع حريق بإحدى الشقق السكنية ببني ملال             سجون الأحداث .. إصلاحيات بأية مواصفات؟             آخر تطورات ملف تزوير وثائق نظام التأمين الصحي ببني ملال             المغرب يتقدم بطلب استضافة نهائي دوري أبطال إفريقيا وكأس الكونفيدرالية             الرباط مدينة الأنوار                                    بقرة حلوب                                                فوائد البنك                                                                                                                        تقارير جطو                                               
 
 
كاريكاتير

 
مواقـــــــــــــــف

سجون الأحداث .. إصلاحيات بأية مواصفات؟


في الحاجة إلى نمودج حزبي جديد


الجوانبُ الإيجابيةُ في صفقةِ القرنِ الأمريكيةِ


رسالة مفتوحة إلى الرئيس الجزائري الجديد: أليس في جهاز دولتكم رجل رشيد؟؟


المكر السياسي في العراق فاق كل مكر في العالم

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حـــــــــــــوادث

حصيلة ضحايا حوادث السير في المجال الحضري خلال الأسبوع الماضي

 
جهويــــــــــــــة

بني ملال: كوسومار تطلق قافلة الإبداع لتشجيع حاملي المشاريع

 
متابعــــــــــــات

دور مدونة السير في تحقيق الأمن الطرقي عنوان يوم دراسي بالمحكمة الإبتدائية بأزيلال

 
سياحــــــــــــــة

أزيلال: اجتماع مجلس التوجيه والتتبع لجيوبارك مكون وتفقد سير الأشغال بمتحف علوم الحياة والأرض

 
وطنيــــــــــــــة

إحداث أجرة عن الخدمات المقدمة من وزارة الأوقاف

 
مجتمــــــــــــــع

أزيلال: جماعة أيت عباس تهتز على وقع انتحار شخص في ظروف غامضة

 
جمعيــــــــــــات

أزيلال: انطلاق مشروع المساواة غايتنا بأفورار

 
البحث بالموقع
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : [email protected]

 
 
ملفــــــــــــــات

لمن فاته الإطلاع على تقرير المجلس الأعلى للحسابات عن جماعة أزيلال في عهد المجلس السابق

 
رياضـــــــــــــة

المغرب يتقدم بطلب استضافة نهائي دوري أبطال إفريقيا وكأس الكونفيدرالية

 
 

أزيلال: هكذا تم الترامي على عقار من أملاك الدولة بتراب جماعة أيت تمليل دون اكتراث للحكم والأمر


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 07 يوليوز 2019 الساعة 02 : 00


 


أزيلال: هكذا تم الترامي على عقار من أملاك الدولة بتراب جماعة أيت تمليل دون اكتراث للحكم والأمر


أحيانا قد يفهم أن القاعدة هي الترامي على أملاك الخواص الغير الذي يطالب بحماية حقه من أي غصب وانتهاك..؛ لكن لم يعد من الاستثناء القول أن المغتصب لحقوق الغير يقتصر على الترامي على ما يملكه الخواص؛ بل يمتد ليصير أيضا قاعدة بالترامي على ممتلكات الدولة وغصب حقوقها..

المثال من جماعة أيت تمليل بإقليم أزيلال، حيث يتجلى بوضوح هذا الترامي بمنطقة يعتقد البعض لن يصلها أحد ولن تطالها العدالة، في زمن جماعة أيت تمليل الحدودية مع إقليم وارزازات وغيرها من الجماعات في أمس الحاجة إلى وعاء عقاري لانجاز المشاريع التنموية بما يعود بالنفع على الساكنة وتحسين نمطها المعيشي، وتسهيل ولوجها إلى الخدمات الإجتماعية والإقتصادية...

مناسبة القول ما تقدم به إلى القضاء المسمى " ابراهيم، أحب..." بصفته مستأنفا قاطن بدوار " إمي نحزاين "جماعة أيت تمليل بمنطقة دمنات إقليم أزيلال، ضد المدعى عليه المدعو" عمر، الح..."، في شأن الترامي على عقار تم تحديده ملكا تابع لمرفق النقل والتجهيز واللوجستيك، واقع بجانب الطريق المتآكلة بالمنطقة المذكورة بتراب جماعة أيت تمليل إقليم أزيلال في اتجاه تراب إقليم وارزازات. وقد سبق أن تناولنا مقالا في موضوع هذه الطريق المحورية الإستراتيجية دمنات- سكورة بوارزازات عبر جماعة أيت تمليل بأزيلال؛ في سياق الشروع في تقويتها في إطار سياسة الأوراش الكبرى بإقليم أزيلال، مما سيعرقل إنجاز هذا الشطر من الطريق بعد الوصول إليه بسبب الترامي عليه، إذ لم يعد هناك حيز كافي كما هو مسطر و مرغوب فيه؛ دون ضيف أو فرض للأمر الواقع؛ مادامت من ممتلكات الدولة. نتساءل: لماذا لم يتم هدم البناء في مهده إبان التشييد بالطين والحجارة وقبل أن يتحول حاليا إلى بناء بالمواد العصرية؟؟، ماذا عن بنود قوانين التعمير واحترام حرمة العقارات والمجالات المحددة المملوكة من قبل الدولة..؟؟.

المدعي لم ينصفه الحكم الإبتدائي، وبعرضه للنزاع على محكمة أعلى درجة، اقتصرت أزيلال الحرة على وقائع محكمة الإستئناف ببني ملال..

بتاريخ 11/09/2013، تقدم إبراهيم بمقال لابتدائية أزيلال يلتمس فيه الحكم على المدعى عليه بالتخلي عن العقار المسمى" إغير نتغزوت" المحدد حدوده بالمقال، المترامى عليه يوم 05/03/2013 بدون مبرر شرعي، وحيث أجرت المحكمة المستأنف لديها الحكم بحثا بين الطرفين وصرح خلاله أربعة شهود بعد أداء اليمين القانونية والتأكد من توفر شروط أداء الشهادة؛ أن المستأنف إبراهيم يحوز العقار منذ سنين، والذي أكد في تصريحه لأزيلال الحرة على استغلاله للعقار على سبيل وضع صناديق النحل ويجهر أمام الملأ بامتلاكه من قبل مؤسسة الدولة -النقل والتجهيز. ويضيف الشهود أن المدعى عليه" عمر، الح..." أزال صناديق النحل واقتلع نبات الصبار المتواجد بالعقار.

 

 

تبين لمحكمة الاستئناف بعد اطلاعها على الحكم الإبتدائي؛ انه حقا ما نعاه عليه إبراهيم الطرف المستانف قد جانب الصواب فيما قضى به؛ لما استند في قضائه على شهادة شاهدين اثنين، واستبعد شهادة أربعة شهود ترجع شهادتهم لكثرة العدد، وأنها مثبتة للدعوى عكس الأولى، مما يتعين معه التصريح بإلغائه.

لهذه الأسباب قضت محكمة الإستئناف ببني ملال علنيا وحضوريا وانتهائيا بتاريخ 30/10/2014، وهي تبث في المادة العقارية بين المستأنف "ابراهيم، أح..." القاطن أبا عن جد بدوار "إمي نخزاين" أيت تمليل دمنات إقليم أزيلال، والمستأنف عليه "عمر، الح...) القاطن بدوار" تزي نايت عثو" بنفس الجماعة، في الشكل بقبول الإستئناف، وفي الموضوع بإلغاء الحكم الابتدائي والحكم تصديا على المستأنف عليه بالتخلي عن العقار المسمى "إغير نتغزوت" الكائن بمشيخة " أيت مكون" جماعة أيت تمليل المحدد بالمقال، تحت طائلة غرامة تهديدية عن كل يوم تأخير عن التنفيذ وتحميله المصاريف..

وبالنظر إلى أن الحكم مشمول بالنفاذ المعجل؛ فلحدود يومه الأربعاء03 يوليوز 2019 بانتقال موفد أزيلال الحرة إلى عين المكان، لازال البناء قائما على العقار المذكور الذي غير من شكله باستعمال مواد البناء العصرية؛ و بعدما كان إبان البناء الاول بالحجارة والطين، بل لاحظنا أن التشييد مزود بالماء عبر أنابيب بلاستيكية، بجانبها عمود ملقى على الأرض، يشاع أنه تابع للجماعة بغرض تزويد البناء بالطاقة الكهربائية؟؟.

 

 

بتاريخ 08/04/2013، على الساعة الثالثة بعد الزوال، انتقل إلى المحل المذكور مفوض قضائي لدى المحكمة الابتدائية بأزيلال، وبعد التعرف على موضوع المعاينة، لاحظ المفوض القضائي أشغال البناء بواسطة عمال في العقار موضوع النزاع، واستعمل في البناء الأحجار والطين، حرر في شأنه محضرا للرجوع إليه عند الحاجة.

أيضا وقـع بما عدده 09 شهود القاطنين جميعا بدوار " إمي نحزاين" ودوار "اركن أيت مكون" أيت تمليل- دمنات، إشهاد مصادق عليه، من خلاله يصرحون ويشهدون على أنفسهم و بشرفهم بكل ما تصح به الشهادة شرعا وقانونا، أنهم يعرفون معرفة تامة المستأنف " إبراهيم، اح..." موطنه العنوان المذكور، وأنه يقع تحت تصرفه واستغلاله العقار المسمى" إغير نتغزوت" الذي يقع بدوار "إمي نحزاين" أيت مكون أيت تمليل دمنات إقليم أزيلال، مع تحديد حدوده بدقة، وهو يتصرف فيه ويستغله بوضع صناديق لتربية النحل؛ وهذه القطعة مغروس فيها قبل اقتلاعه نبات الصبار، والناس ينسبون إليه العقار منذ سنة 2002 دون علم بمنازع ولا معارض، يعرفونه حق المعرفة بالمجاورة والإطلاع التام على الأحوال.

 

 

حسب المصدر، يشار أن العقار المذكور  تم تحديده سنة 1982 ملكا تابع لمؤسسة الدولة النقل والتجهيز، مع تبيانه بما يعرف ب" لي بيكي"؛ تم إخفائها بردم الأتربة فوقها، لحسن الحظ يتذكر مواطنون محليون أمكنتها..

وجدير بالذكر، فرئيس المحكمة الإبتدائية بّأزيلال بصفته قاضيا للأمور المستعجلة بناء على طلب المدعي إبراهيم، قد أمر بإيقاف المدعى عليه عمر لعملية البناء في العقار موضوع النزاع إلى حين البث في القضية موضوع الملف العقاري رقم 36/11/06 المعروض على المحكمة في مرحلتها الإبتدائية، وذلك تحت طائلة غرامة مالية عن كل يوم تأخير وتحميله الصائر. وتنفيذ الأمر مشمول بالنفاذ المعجل بقوة القانون.

من تداعيات هذا الملف حسب المدعي إبراهيم المتعلق بالترامي على ملك الغير، تم إضرام النار في صناديقه المخصصة لتربية النحل، وقد تقرر حفظ المحضر لانعدام الإثبات، مع إمكانية استئناف البحث إذا ما ظهرت عناصر جديدة.

سؤال يفرض نفسه:

هل لمصالح النقل والتجهيز الأهلية القانونية للدفاع واسترداد حقوقها...؟، إذا كان الجواب بنعم؛ فلماذا لم تحرك ساكنا..؟

أزيـلال الحـرة/ متابعـة
يتبــــع..   

 

 

 

 

 

 








تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- أزيلال القديم

الترامي على ملك الغير

فىحجة المقبرةتم ترمي عمك السيدجرفي عمر بدعي انه غريب ولايس ابن المناضقة وغلق عنه الضريق الادي لى المنازل القديم بعد ان شيد امامه منزل جديد

في 15 يوليوز 2019 الساعة 07 : 09

أبلغ عن تعليق غير لائق


  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilal[email protected]

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



حتى لا ننسى القومجية والرفاقجية

مسيرة ضد التحرش بالشارع العام لعاهرات بالمغرب

ملابسات الوفاة الغامضة لزينب الشاوي : عائلتها بأزيلال تشكك في وقائع الوفاة وتقول شنقها بفعل فاعل

من جرائم التكسب إلى جرائم العاطفة : جريمة قتل بأزيلال سببها امرأة

تعيين عدد من رجال السلطة الجدد بإقليم أزيلال

أربع محاولات إنتحار بأزيلال متم هذا الأسبوع سببها سوء الفهم

أول إنتخابات تشريعية بمصر بعد سقوط النظام

فريق طبي من الدرك الملكي ينقذ السيدة تودة صالح بأيت عبدي إقليم أزيلال

طلب من تنسيقية المعطلين بأزيلال إلى عامل الاقليم بغية الحوار

السياحة الجبلية باقليم أزيلال : تنوع بيولوجي وايكولوجي وتخلف بنيوي

أزيلال: هكذا تم الترامي على عقار من أملاك الدولة بتراب جماعة أيت تمليل دون اكتراث للحكم والأمر





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  مجتمــــــــــــــع

 
 

»  سياســـــــــــــة

 
 

»  تكافـــــــــــــــل

 
 

»  اقتصــــــــــــاد

 
 

»  سياحــــــــــــــة

 
 

»  وقائـــــــــــــــع

 
 

»  وطنيــــــــــــــة

 
 

»  رياضـــــــــــــة

 
 

»  حـــــــــــــوادث

 
 

»  بيئـــــــــــــــــة

 
 

»  جمعيــــــــــــات

 
 

»  تنميــــــــــــــــة

 
 

»  جـــــــــــــــوار

 
 

»  تربويــــــــــــــة

 
 

»  ثقافــــــــــــــــة

 
 

»  قضايــــــــــــــا

 
 

»  ملفــــــــــــــات

 
 

»  جهويــــــــــــــة

 
 

»  مواقـــــــــــــــف

 
 

»  متابعــــــــــــات

 
 
 
تنميــــــــــــــــة

ما موقع الجماعة الترابية لأزيلال في منظومتي المراقبة والمحاسبة...؟

 
تكافـــــــــــــــل

تنظيم الأبواب المفتوحة في أمراض الروماتيزم بالمستشفى الإقليمي بأزيلال

 
سياســـــــــــــة

جبهة القوى الديمقراطية تطلق مبادرة حوار حول مذكرة بشأن مقترحات المطالبة بالإصلاحات السياسية

 
تربويــــــــــــــة

ملتقى الطالب بإقليم أزيلال فرصة تلاميذ الثانوي التأهيلي للمساعدة على التوجيه الجامعي والمهني

 
صوت وصورة

الرباط مدينة الأنوار


مغربي في الصين يروي تفاصيل كورونا


منيب ترد على بنكيران


الرهانات الاقتصادية والاجتماعية للرياضة في المغرب


وصفة التين والثوم وزيت الزيتون شفاء ودواء

 
وقائـــــــــــــــع

آخر تطورات ملف تزوير وثائق نظام التأمين الصحي ببني ملال

 
بيئـــــــــــــــــة

وزارة الصحة تكشف حقيقة إصابة أحد الطلبة بـكورونا في كلية الناظور

 
ثقافــــــــــــــــة

الإشعاع الثقافي قاطرة للتنمية عنوان مشاركة جامعة مولاي سليمان ببني ملال في المعرض الدولي للكتاب

 
اقتصــــــــــــاد

فلاحوا الفقيه بن صالح يطرحون مشاكلهم للخبراء في يوم دراسي

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
قضايــــــــــــــا

المجتمع الجامد مسؤول عن الإرهاب

 
 شركة وصلة