راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         سكرات الموت تدفع بالعسكر الجزائري لتمثيل مسرحية مضحكة حول البوليساريو بجنوب افريقيا             لا حلول ملموسة في اجتماع اليوم بين وزارة التربية الوطنية والنقابات التعليمية الأكثر تمثيلية             هل يمكن أن نتحدث بهدوء عن المسألة اللغوية؟             المقاومة بالصوت والضوء             إصابة 60 أستاذ مضرب في احتجاج سلمي لا يهدف إلى التخريب             شتان بين خطاب المعارضة وخطاب الحكومة يا حزب القنديل             "الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد" يقررون تمديد إضرابهم بعد تعنيفهم من القوات العمومية ‎             جانب من حشود الأساتذة المضربين بالرباط لاسقاط التعاقد             جمعية الأوراش الاجتماعية بأزيلال تحتفل بالتلميذ اليتيم في نسخته الخامسة             الشباب .. والنخب السياسية             الكاتب العام لعمالة إقليم أزيلال يشرف على افتتاح الملتقى الإقليمي للطالب بأزيلال             المائدة المستديرة الثانية بجنيف تكرس مكانة منتحبي أقاليم الجنوب كممثلين شرعيين للساكنة             ارتفاع ضحايا إعصار موزمبيق إلى 417 قتيلا             زخات رعدية قوية محليا ورياح قوية مرتقبة بعدد من مناطق المملكة             الرعاة الرحل بسوس+ أخبار متفرقة            إفريقيا            رمّانة الأغلبية                                                الإسلام السياسي            عودة بوتفليقة            محاربة الفقر                                                                                    مهاجر            جدل فيسبوكي                                    الكتب والهواتف الذكية            الكتاب و الإنترنيت           
 
كاريكاتير

إفريقيا
 
آراء ومواقف

هل يمكن أن نتحدث بهدوء عن المسألة اللغوية؟


المقاومة بالصوت والضوء


سؤال الأخلاق بعد بث مباشر لجريمة نيوزيلندا على فيسبوك


مستقبل العلوم لا مستقبل لنا فيه


تطرفُ أستراليا وخيالةُ نيوزلندا عنصريةٌ قديمةٌ وإرهابٌ معاصرٌ

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

أزيلال: وفاة تلميذ بحادث سير بتراب جماعة أفورار

 
الجهوية

القوات العمومية بخريبكة تمنع مسيرة احتجاجية للأساتذة المضربين لإسقاط التعاقد + فيديو

 
متابعات

جانب من حشود الأساتذة المضربين بالرباط لاسقاط التعاقد

 
سياحة وترفيه

رحلة إلى عمق الأطلس المركزي بين متعة السياحة والثقافة

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

المائدة المستديرة الثانية بجنيف تكرس مكانة منتحبي أقاليم الجنوب كممثلين شرعيين للساكنة

 
الناس والمجتمع

أزيلال: شكوك حول جودة مياه الشرب بجماعة أيت امحمد والمدير الإقليمي للماء بأزيلال يفند المغالطات

 
جمعيات ومجتمع

جمعية الأوراش الاجتماعية بأزيلال تحتفل بالتلميذ اليتيم في نسخته الخامسة

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

إصابة 60 أستاذ مضرب في احتجاج سلمي لا يهدف إلى التخريب

 
الرياضية

موعد مباراتي "الأسود" أمام منتخبي مالاوي والأرجنتين

 
 


نساء صنعن التاريخ هؤلاء مِن بينهِنّ


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 11 مارس 2019 الساعة 40 : 21


 

نساء صنعن التاريخ هؤلاء مِن بينهِنّ

 

كانت النساءُ في عهد (الرشيد) و(المأمون) يناظرْن الرجالَ في الثقافة، والفكر، والأدب، ويشتركْن في نَظْم القصائد، ويُضْفين على المجتمع، الحياةَ، والنشاطَ بظُرفِهنّ وثقافتهن، وكانت الإمبراطورة (زُبَيْدة) امرأة موهوبة تذكِّرني شخصيا بالإمبراطورة (كاترينا) في (روسيا) التي كانت تراسل فلاسفة مثْل (ڤُلتير)، وهي التي نشّطت الحياةَ الثقافيةَ في (روسيا) وأنشأت الجامعات، والمعاهد العلمية في البلاد.. و(زُبَيْدة) زوجة (الرشيد) القرشية وأمّ (الأمين) كانت مثقّفة، وشاعرة ملهَمة، وكثيرًا ما كانت ترسل رسائلها إلى (الرشيد) مفرغة بأبيات شعرية؛ وتدلّ الرسالةُ التي وجّهتْها إلى (المأمون)، عقب مصرع ابنها (الأمين)، على ذكاء عظيم، وشعور سامٍ؛ هذا إلى جانب نساء عديدات أخريات لمع نجمُهنّ في العصر العباسي..

في مقالة اليوم، سوف نستعرض إنجازات نساء ذكرهنّ التاريخُ أثنى عليهن، وسنذْكر قصة كل امرأةٍ مع ذكْر زمن ظهور كل واحدة في عصرها مع ذكْر السَّنة التي برزت فيها:

* اللّيدي (فاني هيُوسطن)؛ كانت فنّانة مشهورة في (بريطانيا)، وفي سنة (1931) نُظِّمَ معرضٌ للطائرات، وكانت الطائراتُ البريطانية ضعيفة بالقياس إلى طائرات مشاركة من دول أخرى.. وتقدَّم المهندس (ميتشل) بمشروع لصناعة طائرة متفوقة، لكنّ حكومةَ (العمّال) رفضتْ تمويلَ المشروع بدعوى الحفاظ على أموال الشعب من التبذير في مشاريع للتسلية كما قالوا؛ لكنّ السيدة (فاني هيُوسطن) تبرّعتْ لمشروع (ميتشل) بما يناهز (100 ألف جنيه)، وهو مبلغ هائلٌ في زمانه؛ وبفضل هديتها تمكّن (ميتشل) من تصميم طائرة حطّمت الرقمَ القياسي، وكانت أسرع من أية طائرة في سلاح الجو الملكي؛ ومنها تفرّعتْ طائرةُ (سبيت فاير) أي (نافثة اللّهب) التي أكسبت (الإنجليز) (معركة بريطانيا) سنة (1940) أمام طائرة (ميشَرْشمِت) النازية؛ وأنا أعتبر أنّ السيدة (فاني هيوسطن) هي من أنقذ (بريطانيا).

* الليدي (إيميلي داڤيدْسون) كانت تنتمي إلى جمعية تدافع عن الحقوق السياسية للمرأة في (بريطانيا)؛ ويوم (14 ماي 1913) عرفت حلبة سباق الخيول سباقًا شارك فيه حصانُ الملك (جورج الخامس)؛ ولـمّا انطلقت الخيولُ، ارتمتْ (إيميلي داڤيدسون) أمام حصان الملك، فداسها الحصانُ، وماتت في التّو، وانقلب السباقُ إلى مأتم، فأُقيمتْ لها جنازةٌ تليق بمقامها، وقدّم الملكُ شخصيًا تعازيه لأسرتها، وتعهّد بمتابعة مطالب النساء، لكنّ الحربَ العالمية الأولى اندلعتْ، وأُهْمِلت المطالبُ؛ ولكنْ بعد الحرب، سنَّ مجلسُ العموم قانونا يسمح للنساء بالتصويت والترشّح في الانتخابات إسوةً بدولة (السويد)؛ وما زالتِ النساءُ البريطانيات يذْكرن المرأةَ التي ضحّت بحياتها من أجلهنّ، وظلّت خالدة في وجدان الشعب..

* اللّيدي (شابُو) المقاومة؛ وُلِدت في (فرنسا)، وتربّتْ وعاشتْ في (بريطانيا)؛ مات زوجُها سنة (1942) في المقاومة في غرب (فرنسا)، وتابعتْ هي نضالَه والسير على أثرِه حيث قامت بعدّة عمليات ناجحة ضد النازيين؛ كانت شجاعة إلى درجة التهوُّر؛ وفي سنة (1945) شاركتْ في إنزال جوي في شمال (فرنسا)، وعند طلوع النهار، كانت هي وزملاؤُها المقاومون يجتازون طريقا غابويا. ففاجأتْهم درّاجات نازية، وبدأتْ بمطاردتهم.. أُصيبتْ (شابُو) عند الْتِواء كعْبها، فلم تَقْوَ على الفرار، ثم بدأتْ بإطلاق الرصاص الكثيف على الجنود الألمان، كي يتمكّنَ زملاؤُها من الفرار.. أُلقيَ عليها القبضُ، واقتيدتْ إلى سجن (الغيستابو) في (باريس) للتحقيق معها؛ فكانوا يأتون بها من الزنزانة إلى المكتب على بُعْد (مائة) متر؛ وقرّر زملاؤُها إنقاذَها عندما تكون قاطعةً لهذه المسافة بصحبة حارسها؛ لكنْ يوم قرّروا إنقاذَها، اكتشفوا أنّ النازيين رحّلوها إلى معتقل في (بولونيا)، وقبْل انتهاء الحرب بثلاثة أشهر، أُعْدِمت (شابُو)، ونابتْ عنها ابنتُها التي لا تتجاوز سنُّها عاميْن في تقلُّد كل الميداليات التي خُصِّصتْ لها..

هؤلاء نساء يشرّفْن بلدهنّ، وأُسَرهنّ، وكلّ مَن يتعاطى لتاريخهن، ويذكّر بإمجادهنّ؛ ومعلوم أنّ المرأة كلّما ازدادتْ علْمًا، وثقافةً، وأخلاقًا، وحياءً، ازدادتْ احترامًا، وتقديرًا في مجتمعها؛ هؤلاء النسوة أُحيِّيهنّ، وأنحني إجلالاً لهنّ؛ لكنّي، أبدًا، لا أهتم بالحاسرات، والمعروضات للبيع، والمشعوذات، والمجرمات؛ فهذه مجرّد حثالة لا تشرّف البلاد، فحتى لو كان لديكَ منها الملايين، فهنّ غيرُ نافعات، أضِف إليهنّ المدافعات عن الشذوذ، وعن أكل رمضان، وعن العُري؛ أعني خائنات الوطن اللّواتي يخدمنَ أجندات المنظّمات الهدّامة للدّين، والقيم، والأخلاق، والوطن؛ هؤلاء لا قيمةَ لهنّ، وإنْ شملتْهن الدعاياتُ البالونية الرّخيصة، فقد انحطّ قدرهنّ، ذهب عزُّهنّ، وقد أصبحْن من زمرة الخنازير القذرة.. إذن تحياتي سيّدتي؛ مع احترامي، وتقديري لكلّ سيدة كريمة، وآنسة محترمة، وأمّ ملتزمة، وزوجة عفيفة، وكل سنة وأنتـنّ بخير.. سلام!


بقلم/فارس محمد







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الأمانة العامة لجائزة المهاجر العالمية للفكر والآداب والفنون في أستراليا تعلن عن أسماء الفائزين

أزيلال : فريق طبي من الدرك الملكي ينقذ ٳمرأة حامل بأيت عبدي من وعكة صحية حرجة

أزيلال : تكريس مفهوم القبيلة في الإنتخابات لا تصلح للتشريعية

احذروا جريمة الزنا

تصريحات مثيرة لضابط روسي كان احد المستشارين العسكريين لدى معمر القذافي

ثلاثة ملفات أمام علاقات مغربية قطرية ناجحة

الصحافة الالكترونية بديل إعلامي

أزيلال : احتجاج سكان دوار تيلاوين على سوء تسيير رئيس جمعية للماء

مثقفون عرب يدينون فضائيات الفتنة

بان كي مون يحمل الجزائر مسؤولية عرقلة إحصاء سكان مخيمات تندوف

نساء صنعن التاريخ هؤلاء مِن بينهِنّ





 
صوت وصورة

الرعاة الرحل بسوس+ أخبار متفرقة


بن كيران " ناشط فجامع الفنا"


أخبار متفرقة


ملخص مباراة المنتخب المغربي و مالاوي


التيجيني وانهيار منظومة التعليم بالمغرب

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

عامل إقليم أزيلال يحل بدوار" تسوتين" بأيت أمديس للإستماع الى الساكنة من أجل مشاريع تنموية

 
الاجتماعية

"الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد" يقررون تمديد إضرابهم بعد تعنيفهم من القوات العمومية ‎

 
السياسية

شتان بين خطاب المعارضة وخطاب الحكومة يا حزب القنديل

 
التربوية

لا حلول ملموسة في اجتماع اليوم بين وزارة التربية الوطنية والنقابات التعليمية الأكثر تمثيلية

 
عيش نهار تسمع خبار

سماع أصوات غريبة من باطن الأرض بمدينة أزيلال ومصادر توضح الأمر

 
العلوم والبيئة

ارتفاع ضحايا إعصار موزمبيق إلى 417 قتيلا

 
الثقافية

التراث في خدمة التنمية.. شعار الدورة الثانية لمهرجان سوق السبت اولاد النمة إقليم الفقيه بن صالح

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

اتخاذ سلسلة تدابير لتقليص آجال الأداء بالنسبة للدولة والجماعات الترابية

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

الشباب .. والنخب السياسية

 
 شركة وصلة