راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         دوري أبطال أوروبا .. برنامج مباريات ذهاب دور ثمن النهاية             توقعات طقس الثلاثاء 19 فبراير .. أمطار وثلوج وأجواء باردة             ارحموا عزيز قوم جُن             توزيع أماكن للتجار المنتصبين فوضويا بسوق السبت اولاد نمة             بنكيران والعثماني ومحمّد مُصدَّق هل من مقارنة؟             نشرة خاصة .. تساقطات ثلجية ومطرية وطقس بارد بعدد من أقاليم المملكة             الخلفي: المجتمع المدني يضطلع بدور محوري في تحقيق التنمية بالمغرب             حركة تمدن سريعة بأزيلال وفعالية المراقبة في سياق الضوابط القانونية             في شأن الجزاء الإداري في مخالفات البناء             المدارس الكروية بأزيلال أهم من استقطاب اللاعبين من خارج الإقليم             هل من وجود لحركة نسائية فاعلة بإقليم أزيلال تعود بالنفع على المجتمع؟             الشروع في إصلاح تصدعات بناية دار الثقافة أزيلال وسؤال المحاسبة             توقعات أحوال طقس الإثنين 18 فبراير             (بنكيران) يفتخر: خذلَ الفقراء وخدمَ مصّاصي الدّماء             القدس الشريف وتحولات الخليج والطوق العربي !             ارتفاع حدة الاحتجاجات في تيندوف            جدل فيسبوكي           
 
كاريكاتير

جدل فيسبوكي
 
آراء ومواقف

ارحموا عزيز قوم جُن


القدس الشريف وتحولات الخليج والطوق العربي !


البغل زعيمُ البهائم يترافع ضدّ الإنسان في محكمة (بيراست الحكيم)


التسوية الودية للمديونية المفرطة للمستهلك


سماح مبارك فلسطينيةٌ بأي ذنبٍ تقتلُ

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

بني ملال: إيقاف الرأس المدبر لتهجير الشباب إلى إيطاليا عبر ليبيا

 
الجهوية

حركة تمدن سريعة بأزيلال وفعالية المراقبة في سياق الضوابط القانونية

 
متابعات

في شأن الجزاء الإداري في مخالفات البناء

 
سياحة وترفيه

منتزه مكون .. تراث عالمي وبيئي بأزيلال

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

إطلاق الاستراتيجية الوطنية متعددة القطاعات للوقاية ومراقبة الأمراض غير السارية 2019-2029

 
الناس والمجتمع

توزيع أماكن للتجار المنتصبين فوضويا بسوق السبت اولاد نمة

 
جمعيات ومجتمع

ندوة حول "الإعلام بين حرية التعبير وحماية الحياة الخاصة"

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

كيف تلقِّن الحكومةُ الظالمةُ الظلمَ لمجتمعها؟

 
الرياضية

المدارس الكروية بأزيلال أهم من استقطاب اللاعبين من خارج الإقليم

 
 


صراعات الأغلبية تقتل مشاريع الحكومة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 03 فبراير 2019 الساعة 38 : 12


 

صراعات الأغلبية تقتل مشاريع الحكومة


نبهت المعارضة من تمادي الأغلبية الحكومية في خلافاتها وصراعاتها الداخلية، وتهميش الملفات الحكومية و القضايا الكبرى والأوراش السياسية والاقتصادية المفتوحة، على حساب تصفية الحسابات الداخلية بين مكونات الأغلبية الحكومية، واعتبرت المعارضة، أن ملفات التشغيل والتكوين المهني والحماية الاجتماعية والعدالة الضريبية أصبحت " رهينة حكومة مزاجية غارقة في الأنانيات وصراعات الزعامة والربح والخسارة".

وفشلت مساعي خلق التوافق بين مكونات الأغلبية الحكومية، حيث أجلت الأغلبية اجتماعها الذي كان من المزمع عقد للتباحث والنقاش حول عدد من الأمور الخلافية، في حين حاول العثماني الجلوس مع أخنوش لوقف نزيف التصريحات المضادة، بين وزراء الحزبيين وقياديين في "البيجيدي" و"الأحرار".

واعتبرت المعارضة، أن الصراعات والخلافات داخل الأغلبية الحكومية، تكشف "الفشل" الحكومي في تدبير ملفات المغاربة، ومحاولة من حكومة سعد الدين العثماني للهروب من المسؤولية السياسية والأخلاقية امام الرأي العام، في صناعة حروب وقلائل جانبية تعلق الحكومة عليها " فشلها وتدبيرها السيء"، حيث اعتبر حزب الاستقلال أن الحكومة تجتهد في "التنصل من مسؤولياتها بافتعال الخلافات داخل أغلبيتها للهروب من تقديم الحساب للمواطنين والفاعلين والرأي العام" ، متسائلين " كيف أن جهود الحكومة تتعطل، حينما يتعلق الأمر ببلورة التدابير الناجعة والحلول العملية والتفاعل السريع في التجاوب مع الحاجيات الملحة لشرائح واسعة من الشعب المغربي، ولاسيما في إيجاد الشغل، وحماية القدرة الشرائية ومواجهة غلاء المعيشة وتفقير الطبقة الوسطى".

وتعيش الأغلبية الحكومية على وقع "التفكك" و"الانهيار"، بعدما استعرت الحرب بين حزب "البيجيدي" و "الأحرار"، ودخول وزراء حزب أخنوش ووزراء العثماني في تبادل الاتهامات والسباب، حيث اعتبر  مصطفى الرميد وزير الدولة المكلف بحقوق الانسان، حزب أخنوش بغير المسؤول، متسائلا عن المتحكم في وزراء الأحرار، قائلا "إذا كان من حق حزب التجمع الوطني للأحرار أن يطالب الحكومة بكل الإجراءات التي يرى اقتراحها لمعالجة كافة النقائص و المشاكل، فإنه من غير المقبول أن يحمل الحكومتين، السابقة والحالية، المشاكل والصعوبات الناجمة عن التدبير الجماعي للسياسات العمومية، بصيغة تبعث على الظن بعدم مسؤوليته عنها، باعتباره حزبا مشاركا في الحكومتين".

وصرح نور الدين مضيان، القيادي في حزب الاستقلال، ورئيس الفريق الاستقلالي بمجلس النواب أن " حكومة سعد الدين العثماني تعيش منذ تشكيلها على وقع الصراعات الحزبية، وأن "المواطن المغربي هو الذي يؤدي ضريبة هذا النزاع، لأن الحكومة متفرغة بشكل شبه كُليّ لهمومها الداخلية خدمة لمصالحها الشخصية"، معتبرا أن " تبادل الاتهامات بين أفراد الحكومة هو سلوك دخيل على المملكة، لأن " الحكومات السابقة لم تشهد مثل هذه الصراعات الداخلية،و أن هذه المشاكل المتناسلة من حين لآخر تؤكد هشاشة التحالف الحكومي الذي يقوده حزب العثماني.

وأكد مضيان، " أن رئيس الحكومة عاجز تماما عن تدبير خلافات حكومته، رغم أن هذه الأخيرة وقّعت السنة الماضية ميثاق “الأغلبية الحكومية”، والذي يعد بمثابة رؤية تشاركية وتضامنية بين مكونات الحكومة، حيث شدد على أن كل المعطيات تؤكد فشل الحكومة في تدبير الشأن العام وهو الأمر الذي يجب أن يستوعبه قائد الائتلاف الحكومي، متسائلا "كيف يمكن لسعد الدين العثماني رئيس حكومة، أن يصلح أمور البلاد والعباد وهو غير قادر على رأب الصدع داخل أغلبيته".

واعتبر حزب الاستقلال ، أن الساحة الوطنية  تتسم باطراد الارتباك الحكومي والخلافات وسط أطياف الأغلبية، ما أدى إلى حالة "بلوكاج" حكومي جديد، وما لذلك من تبعات سلبية على الحياة السياسية والاجتماعية والاقتصادية ببلادنا"، وفق بلاغ صادر عن الاجتماع، وعبر الاستقلاليون عن أسفهه لإصرار الحكومة "على نهج المنطق العقابي تجاه المواطن في تدبير مخرجات الحوار الاجتماعي، إذ ليس في الأفق المنظور تطبيق لما سبق أن وعدت به المواطن، فلا زيادة في الأجور، ولا رفعا في التعويضات العائلية، ولا تحملا للشطر الرابع من الزيادة في مساهمة الموظف في الإصلاح المقياسي لصندوق التقاعد".

 

أزيلال الحرة/ بتصرف..

عن النهار المغربية







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



القضايا المغربية قضايا اجتماعية

المحافظ العقاري بأزيلال يراسل الادارة المركزية بشأن نائبه ويمنعه من دخول مكتب الأرشيف

وجهة نظر حول الجهوية الموسعة في المغرب

لهذه الأسباب غابت أشهر ناشطات حركة 20 فبراير

حفريات «الأقصى» والتصعيد لحرب دينية

احذروا جريمة الزنا

عبد الكريم بنعتيق ينافس تزكيات أحزاب جي 8 المتحالفة معه

نص الميثاق الوطني لأخلاقيات الممارسة السياسية ولائحة الأحزاب الموقعة عليه

هل رئاسة حزب العدالة والتنمية الاسلامي للحكومة ستمتص الغضب الشعبي..؟

مقاطعة الانتخابات وتداعياتها على الأحزاب المقاطعة

الحراك في المغرب يقوي الإسلاميين قبل الانتخابات المبكرة

العدل والإحسان لن تتحول إلى حزب سياسي ولو طارت معزة ..لماذا ؟

حزب العدالة والتنمية يحصد أكبر عدد للمقاعد البرلمانية وتوقع بن كيران وزير أول

رئيس الحكومة المغربية يترقب الاجتماعين المقبلين بعد يومين لإتمام الأغلبية

عرض لأبرز عناوين الصحف اليومية

أزيلال : الاستقلالي كريم غلاب حرم خزينة الدولة من مداخيل مالية مهمة

تفاصيل انتخاب نواب الرئيس وباقي أجهزة مجلس النواب

مجلس النواب يصادق على البرنامج الحكومي بأغلبية 218 صوتاً

عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم

نوايا الإسلاميين ونوايا بنكيران





 
صوت وصورة

ارتفاع حدة الاحتجاجات في تيندوف


أين المتبرعين من المتبرعة بسطات؟+أخبار متفرقة


مجلس المنافسة يصـدم الوزير الداودي+ أخبار متفرقة


المصادقة على مشاريع قوانين تتعلق بأراضي الجماعات السلالية


في قضية المعاش الاستثنائي لبنكيران

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

رئيسة جماعة أزيلال.. المدينة تشهد طفرة والرجوع الى مجموعة الجماعات نقطة مدرجة

 
الاجتماعية

عامـل إقليـم أزيـلال يقوم بزيارة تفقدية للمستشفى العسكري الميداني بواويوغت

 
السياسية

بنكيران والعثماني ومحمّد مُصدَّق هل من مقارنة؟

 
التربوية

المراكز الاجتماعية التابعة للتعاون الوطني بأزيلال تحتفل باليوم الوطني للسلامة الطرقية

 
عيش نهار تسمع خبار

المعطي منجيب وخديجة الرياضي يتواطئان مع الانفصاليين بباريس

 
العلوم والبيئة

توقعات طقس الثلاثاء 19 فبراير .. أمطار وثلوج وأجواء باردة

 
الثقافية

أزيلال: بلاغ صحفي حول فعاليات اللقاء الثقافي بأيت عتاب

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

موقف مجلس المنافسة بشأن طلب الحكومة تقنين أسعار المحروقات السائلة

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

هل من وجود لحركة نسائية فاعلة بإقليم أزيلال تعود بالنفع على المجتمع؟

 
 شركة وصلة