راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         لغز مقتل المهاجر المغربي احمد فضيل حرقا وتدخل الأستاذة كوثر بدران             ضريبة الفوضى             أزيد من 200 مستفيد من حملة طبية متعددة التخصصات بأزيلال والكاتب العام للعمالة يطمئن على المرضى             الأمين العام لحزب بوتفليقة: الجزائر أفضل من الدنمارك والسويد والنرويج +فيديو             صندوق النقد الدولي: مرونة الدرهم ستحسّن قدرة الاقتصاد المغربي على امتصاص الصدمات             بروكسل.. استعراض التجربة المغربية في مجال حقوق الإنسان             بسبب الطاقة الإستيعابية.. على الأساتذة المتعاقدين بأزيلال الإلتحاق بمراكز التكوين بخريبكة             سياسة الجزائر لتصدير الأزمة تعود.. أويحيى تولى المهمة هذه المرة             تراث صار مرجعًا لمن يحاولون سرقةَ القدس             تحرير المسلمين من كهنوت الإسلامويين             نقل سيدة اشتد ألمها من منطقة نائية بزاوية أحنصال صوب مستشفى أزيلال كان في استقبالها عامل الإقليم             نتائج الاختبارات الكتابية لمباراة التوظيف بالتعاقد دورة يناير 2018 بأكاديمية جهة بني ملال خنيفرة             هام لجميع الأساتذة المتعاقدين بإقليم أزيلال بخصوص التكوين             هل يستفيد المغرب من هذه المستجدات لتنظيم مونديال 2026؟             البام يساند حزب لشكر ويقدم مقترح قانون لمنع تعدد الأجور             زوبعة ثلجية في سماء النمسا                       
 
كاريكاتير

 
آراء ومواقف

تراث صار مرجعًا لمن يحاولون سرقةَ القدس


إحسان بطعم السياسة


من التراث إلى الثورة أم من التراث إلى الفتنة؟


بعيدا عن لذة شهوتي .. عند محراب الأنوثة


شعب يسكر و يقامر و يشاهد البورنو لكنه يصوت على الإسلاميين


بوعشرين بين البصبصة والنهش

 
إعلان
 
عدالة

مصالح الأمن والدرك الملكي توقف مجموعة من المتورطين في تبادل رسائل أو تمجد الإرهاب

 
جهوية الحرة

بسبب الطاقة الإستيعابية.. على الأساتذة المتعاقدين بأزيلال الإلتحاق بمراكز التكوين بخريبكة

 
متابعات الحرة

لغز مقتل المهاجر المغربي احمد فضيل حرقا وتدخل الأستاذة كوثر بدران

 
سياحية الحرة

بلاغ حول تطبيق المادة 31 من القانون رقم 12-05 المتعلق بتنظيم مهنة المرشد السياحي

 
الناس والمجتمع

نقل سيدة اشتد ألمها من منطقة نائية بزاوية أحنصال صوب مستشفى أزيلال كان في استقبالها عامل الإقليم

 
أدسنس
 
جمعيات ومجتمع

الأربعاء 10 يناير 2018 .. كلنا حاضرين بدار الشباب بأزيلال من أجل عمل خيري

 
من الملفات

تحرير المسلمين من كهنوت الإسلامويين

 
الرياضية

هل يستفيد المغرب من هذه المستجدات لتنظيم مونديال 2026؟

 
دولية الحرة

العصابة في الجزائر ترد على التحالف الفرنسي عبر 'داعش'

 
الشباب والنساء

قضية الجندر...

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
البحث بالموقع
 
وطنية الحرة

بروكسل.. استعراض التجربة المغربية في مجال حقوق الإنسان

 
 


العزوف عن التصويت بأزيلال وصفة بدائية لصالح اليساريين الراديكاليين والانتهازيين


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 03 أكتوبر 2011 الساعة 09 : 22


 

 


العزوف عن التصويت بأزيلال وصفة بدائية لصالح اليساريين الراديكاليين والانتهازيين

 


       في إطار الدستور الجديد ٳقتربت الانتخابات البرلمانية الأولى ، والتي يترقب منها الرأي العام الدولي والوطني أن تكون بداية حقيقية نحو ديمقراطية حقيقية تتحلى بالانضباط والمسؤولية ، وتتسم بالنزاهة والشفافية وسيادة الحكامة..

 

      عامة على المستوى الوطني ركض الباحثين عن تزكية حزب سياسي  في تسابق مع العد العكسي تخوفا من عدم الظفر بها ...

 

        ولأهمية هذه المرحلة سأسلط الضوء على إقليم أزيلال نموذجا ، من جهة لخصوصيته الجغرافية وموارده البشرية ...، ولإشكالية العزوف عن التصويت تحقيقا لمطامع وأهداف مرسومة لأقلية سياسية  من جهة ثانية ..

 

        يقسم إقليم أزيلال الذي يتربع على مساحة شاسعة تدنو من 10054 كلم مربع إلى دائرتين انتخابيتين ، الأولي دائرة – ابزو واويزغت  وكما يسميها أحد المراسلين بالإقليم بدائرة الموت استنادا إلى كثرة و تمرس  المرشحين.. ، والتي تمتد من جنوب غرب الإقليم إلى شماله الغربي وتقع على أراضي معظمها منبسطة وبكثافة سكانية مرتفعة ، والثانية دائرة دمنات – أزيلال  وهي بخلاف الأولى تمتد على مساحة معظم ترابها تكسوها الجبال والمرتفعات ، على أن كلتا الدائرتين تمنح 6 مرشحين أي 3 فائزين عن كل دائرة .

 

       على مستوى النخب السياسية بأزيلال قد يشكل إقليم أزيلال الاستثناء الوحيد لترشح نفس الوجوه ،إذ  ليست هناك وجوه جديدة تضاف إلى صف الترشح في مواجهة تزكيات أحزاب مهيمنة بأقلية نتيجة عزوف سياسي يمنحهم الفرصة دائما للتغلغل إلى دواليب التسيير، ويكون العازف عن التصويت الخاسر الأكبر في المعادلة ...

 

       أمام وضوح موقف جماعة الظلاميين والعدميين لهديانهم بخرافة مرشدهم عبد السلام ياسين ورفضهم التسليم بأنهم بعيدين عن التنمية ولن يسلموا بها ولن يستطيعوا تحقيقها ...، فمن الأخطاء السلبية الفظيعة التي تجدها في المقابل صفوف يسارية راديكالية أو صفوف ذوي المصالح الشخصية الضيقة والانتهازية في مصلحتها وتضمن لها الاستمرار في ألاعيبها وحفاظها ودفاعها عن مصالحها...،  إشكالية العزوف عن التصويت ، فلا يعتقد الناخب أن بعزوفه عن التصويت حقق المبتغى وساهم في قطع الطريق عن السماسرة والجهلاء وذوي المصالح المرسومة من اليساريين الراديكاليين ومشتروا الذمم ، فبالعزوف لا يسع هؤلاء سوى الشكر والامتنان للعازفين ، إذ بالعزوف لا يمكن بتاتا بلوغ ٳنتخابات إيجابية والقطع مع مختلف أشكال الفساد ، بل هي ببساطة قنطرة عبور مرنة إلى قبة برلمان شريف ينتظر منه الكثير للصالح العام ..

 

        بعكس ما سلف ذكره فبتصويت كل الناخبين ، حثما لن يستطيع مشتروا الذمم شراء ملايين الناخبين ، ولن يستطيع اليساريون المساومة على المصالح العليا بمحاولة إستقطاب المواطنين بتأجيجه وتحريضه للامتناع عن التصويت لغرض مالي مصلحي انتهازي باسم العدالة ، وبدعوى أن العزوف هو رد فعل اجتماعي هو براء من نواياهم التخريبية المصلحية ...

 

       بشراء ذمم أقلية من الناخبين وعزوف الأغلبية لن يكون ثمة خلاص من الانتهازية ، ولن يتوقف البرلمان ، ولن يتوقف المجتمع وتتعطل التنمية الشاملة.. ، لكن بتصويت عامة الناخبين لا محالة ستنضاف وجوه جديدة لمقارعة الوجوه المألوفة ، وستتضح الرغبة في التمثيلية وتحمل المسؤولية ، علها تكون أطرا قادرة على التحدي للنهوض بالقوانين وخلق سبل التنمية ، والنهوض بالأحزاب حتى تضطلع بمهامها ورد الاعتبار لها ...

 


أزيلال الحرة  - حمزة العطار

 



 







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- بيان حقيقة

حركة 20 فبراير

اورد موقع زنقة 20 خبرا تؤكد فيه تبرا حركة 20 فبراير تنسيقية طنجة من بيان سبق ان صدر عنها بتاريخ 2 اكتوبر الجاري بعد نهاية يومها الدراسي تدعو من خلاله التنسيقية الى مقاطعة الانخابات ، على خلفية ان البيان لايمثل كل اعضاء الحركة بالمدينة ا

في 08 أكتوبر 2011 الساعة 19 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



العزوف عن التصويت بأزيلال وصفة بدائية لصالح اليساريين الراديكاليين والانتهازيين

أزيلال : سكان " تسقيما " يلتمسون إحداث صندوق للاقتراع بدوارهم للبعد الجغرافي

احذروا جريمة الزنا

"العدل والإحسان" والفوضوية السّياسية

وطني هكذا أراده بنكيران !!

دراسة سوسيولوجية لتحولات الحياة السياسية المغربية

الجمعية المغربية لمحاربة الرشوة والمجلس البلدي لأزيلال يعقدان شراكة من أجل سياسة المدينة

عزوف الشباب عن الزواج

أزمة المعرفة أكبر معيق لتنميــة المـرأة....

اليوم العالمي للعنف ضد النساء

العزوف عن التصويت بأزيلال وصفة بدائية لصالح اليساريين الراديكاليين والانتهازيين

أزيلال : سكان " تسقيما " يلتمسون إحداث صندوق للاقتراع بدوارهم للبعد الجغرافي

لقد أخطا من إعتقد أن حزب البام إكتسح الإنتخابات الجماعية بمدينة أزيلال؟؟

العدل والإحسان بأزيلال تدعوا معارفها الى مقاطعة الانتخابات وتستعد والسلفيين لنصرة البيجيدي

في مصلحة من يا سكان أزيلال خاصة والمغرب عامة العزوف عن التصويت؟





 
صوت وصورة

زوبعة ثلجية في سماء النمسا


تكريم ' فطوكوبي' الرئيس بوتفليقة


كلمة عزيمان بمناسبة افتتاح الدورة الثالثة عشرة للمجلس الأعلى للتربية


حالة خادمة تعرضت للتعنيف والتعذيب


اهداف مباراة المغرب وغينيا


مشاهد من التساقطات الثلجية الإستثنائية بمدينة أزيلال


تحرير سعر صرف الدرهم تعويم الدرهم


اهداف المغرب وموريتانيا


الثلوج تحاصر ساكنة مداشر بني ملال


رحلة في الذاكرة مع رئيس أركان سوفيتي في سوريا

 
إعلان
 
التنمية البشرية

لقاء بعمالة أزيلال لإعطاء الانطلاقة الفعلية لتسجيل جميع الأطفال بسجلات الحالة المدنية

 
اجتماعية الحرة

أزيد من 200 مستفيد من حملة طبية متعددة التخصصات بأزيلال والكاتب العام للعمالة يطمئن على المرضى

 
أدسنس
 
سياسية الحرة

الإنتخابات السابقة لأوانها وجريمة هدر المال العام

 
تربوية الحرة

نتائج الاختبارات الكتابية لمباراة التوظيف بالتعاقد دورة يناير 2018 بأكاديمية جهة بني ملال خنيفرة

 
عيش نهار تسمع خبار

الأمين العام لحزب بوتفليقة: الجزائر أفضل من الدنمارك والسويد والنرويج +فيديو

 
العلوم والبيئة

تراث في مجمله أشبَهُ بأساطير الأوّلين

 
ثقافية الحرة

إصدار جديد لمؤرخ الزاوية الشرقاوية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  سياسية الحرة

 
 

»  اجتماعية الحرة

 
 

»  اقتصادية الحرة

 
 

»  سياحية الحرة

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  وطنية الحرة

 
 

»  الرياضية

 
 

»  عدالة

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  تربوية الحرة

 
 

»  ثقافية الحرة

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  من الملفات

 
 

»  جهوية الحرة

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  دولية الحرة

 
 

»  متابعات الحرة

 
 
اقتصادية الحرة

صندوق النقد الدولي: مرونة الدرهم ستحسّن قدرة الاقتصاد المغربي على امتصاص الصدمات

 
 شركة وصلة