راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         الطلاق بالمغرب... أرقام مخيفة وانتشار العنوسة             هزة أرضية بقوة 3,7 درجات تضرب إقليم تارودانت             عاملات الطبخ والنظافة والحراسة بالمؤسسات التعليمية بأزيلال يحتجون مرة أخرى             مشادة كلامية وأجواء مشحونة تخيم على مجريات الدورة الاستثنائية لجماعة أكودي نلخير والسبب..             ماهية الثّورة التي تسْتحِقّ شرَف لقبِها؟             المصادقة بالإجماع على جميع نقاط الدورة الإستثنائية بجماعة أزيلال.. التفاصيل             مواجهات نصف نهائي دوري الأبطال .. زملاء زياش يتعرفون على منافسهم             أزيلال: الأسبوع الوطني لتشجيع الرضاعة الطبيعية 2019             مطالبة بتوسيع مركز الاستقبال التابع لمؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم بالرباط             البرلمان الأوروبي يُبسّط إجراءات الحصول على تأشيرة "شنغن"             ترتيب البطولة الاحترافية ..بعد فوز الرجاء الأنظار تتجه نحو ديربي مشتعل أمام الوداد             أزيلال: حملة أمنية واسعة ضد أصحاب الدراجات النارية المخالفة للقانون             بلاغ لوزارة الداخلية حول وضعية تموين السوق الوطنية ومستوى الأسعار خلال شهر رمضان المبارك             بعض ما جاء في باب الحرّية والالتزام             غريب..بعد تسعة أيام من دفنها استخرجت من قبرها            حرية الصحافة            الرشوة                        العثماني والفقر            ازدواجية البيجيدي            قناع بوتفليقة            نهاية بوتفليقة            العثماني والتعاقد                                    إفريقيا            رمّانة الأغلبية                                                الإسلام السياسي            عودة بوتفليقة            محاربة الفقر                                   
 
كاريكاتير

حرية الصحافة
 
آراء ومواقف

بعض ما جاء في باب الحرّية والالتزام


المسألة اللغوية في المغرب بين خطاب الخداع وخطاب الإقناع


ذوو الإعاقةِ في غزةَ حصارٌ يؤلمهم وحرمانٌ يشقيهم


في ميدان التعليم اتّسع الرّتقُ على الرّاتق


الأذان وقرع جرس الكنيسة في البلدان الغربية لكن في البلدان العربية ...

 
ادسنس

المنتدى الدولي الرابع للمدن العتيقة بمدينة وزان يستضيف أزيد من 850 مشارك من كافة الدول في العالم

 
أدسنس
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

أزيلال: حملة أمنية واسعة ضد أصحاب الدراجات النارية المخالفة للقانون

 
الجهوية

مشادة كلامية وأجواء مشحونة تخيم على مجريات الدورة الاستثنائية لجماعة أكودي نلخير والسبب..

 
متابعات

لقاء يجمع الكاتب العام لعمالة إقليم أزيلال وممثلي أصناف النقل العمومي لوضع حد للخلافات العالقة

 
سياحة وترفيه

دعوة من عامل أزيلال لاكتشاف المواقع السياحية بالإقليم بمناسبة انطلاق فعاليات الجامعة الربيعية

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

الملك محمد السادس يزور عدة مشاريع منجزة في إطار برامج إعادة تأهيل وتثمين المدينة العتيقة لفاس

 
الناس والمجتمع

عاملات الطبخ والنظافة والحراسة بالمؤسسات التعليمية بأزيلال يحتجون مرة أخرى

 
جمعيات ومجتمع

تنغير تحتضن المعرض الجهوي للطالب في دورته الأولى و السينغال ضيفة شرف

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

الطلاق بالمغرب... أرقام مخيفة وانتشار العنوسة

 
 

عيش نهار تسمع خبار.. برمجة 300 ألف درهم لشراء سيارة فاخرة بجماعة بأزيلال ودوار يعاني العطش


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 16 يناير 2019 الساعة 02 : 14


 

عيش نهار تسمع خبار.. برمجة 300 ألف درهم لشراء سيارة فاخرة بجماعة بأزيلال ودوار يعاني العطش


تفعيل لمقتضيات القانون الجديد..، على المجلس الجماعي دراسة والتصويت على برنامج عمله وفق مقاربة تشاركية تستهدف إشراك مختلف مكونات المجتمع المدني المحلي في مراحل إعداده وصياغته، ومراعاة مختلف حاجيات الساكنة والأولويات الأساسية في تنفيذ المشاريع المرتبطة بها، وكذا تقدير حجم الإكراهات المالية وعقلنة النفقات التقديرية...

 على الرغم من أهمية هذا المخطط وهذه المقاربة التوافقية من أجل ترسيخ أسس الحكامة المحلية الجيدة وديمقراطية القرب والمشاركة من أجل تحقيق التنمية البشرية المستدامة كما يرعاها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، شاء المجلس الجماعي لأكودي نلخير بإقليم أزيلال أن يغرد خارج السرب، ليشتغل دون وضع برنامج عمل الجماعة أو الوثيقة الملزمة كما ينص على ذلك القانون، ليقرر في دورة فارطة التصويت على مشروع ميزانية 2019 بإعداد مغاير لما قننه المجلس السابق و لا يرتقي للطموحات، والتي تم تبويبها في خانات قسمت إلى ما يرتبط بالمداخيل والمصاريف، والبرمجة المقترحة..

بقراءة للوثيقة مشروع ميزانية 2019 بجماعة أكودي نلخير في شقها المتعلق باقتراح البرمجة، فقد تم تقسيمها إلى ثلاث خانات، الأولى تخص الدراسات التقنية بمبلغ 400.000.00 درهم، والثانية تتعلق باقتناء سيارة فاخرة بمبلغ 300.000.00 ألف درهم ( 30 مليون سنتيم)، وأخيرا فتح المسالك بمبلغ 117.450.00 ألف درهم..

مما سبق، يتبين من الوهلة الأولى وجود تناقض غريب بين المبالغ المقترحة للبرمجة من حيث الأهمية والأولوية، فانطلاقا من عدم تقنين نوعية الدراسات التقنية المزمع إنجازها، يبدوا أكثر غرابة برمجة 117.450.00 درهم لفتح المسالك الطرقية، أي أقل من 20 مليون سنتيم واقل بكثير من مبلغ 30 مليون سنتيم الخاص باقتناء سيارة فاخرة بأقرب جماعة من مدينة أزيلال، ما يفيد أن المبلغ أدنى بكثير من أهمية هذا المحور التنموي، ما يضعه في خانة تشتيت الإعتمادات دون عقلنة وتجميع من أجل مشروع هام يثلج صدور الساكنة..، في وقت يطرح مبلغ 300 ألف درهم لشراء سيارة فاخرة أكثر من علامة استفهام..؟؟؟، ودوار " تفلفالت بتعبديت" بتراب الجماعة لا قسم مدرسي به والتلاميذ يقطعون 6 كلم لولوج المدرسة، ولازال يعاني من مشكل المياه، وفي حاجة فقط إلى بئر رغم توفر منظومة التزود. وارتباطا بمشكل المياه ومن مستملحات هذه المادة المتواضعة، نذكر بمشروع فشل بتراب الجماعة بعد بناء صهريج مياه أولا والقيام بأشغال، تم أتى زمن حفر البئر ولم يتم العثور على المياه..؟؟؟؟.

بالعودة إلى مضامين القانون 14.113 المتعلق بالجماعات الترابية، تضع الجماعة تحت إشراف رئيسها برنامج تنمية الجماعة وتعمل على تتبعه وتحيينه وتقييمه، ويحدد هذا البرنامج الأعمال التنموية المقرر إنجازها أو المساهمة فيها بتراب الجماعة خلال مدة 6 سنوات، ويجب أن يتضمن برنامج عمل الجماعة تشخيصا لحاجيات وإمكانيات الجماعة وتحديدا لأولوياتها وتقييما لمواردها ونفقاتها التقديرية.

 وعليه، فأي أولوية أخذتها الجماعة القريبة جدا من مدينة أزيلال لشراء سيارة فاخرة ودوار بترابها في حاجة إلى الماء، بل أي أولوية رأتها الجماعة في تبويبات تقديرية بأشغال وعمال؟، والدوار المذكور يعاني أبنائه إكراهات التنقل كيلومترات إلى المدرسة، وقس على ذلك مصاريف أخرى بوبت في نظرنا المتواضع غير واضحة، وكل هذا والجماعة دون برنامج عمل طبقا للمقتضيات القانونية...  

وفي سياق الشروط اللازمة التي ينص عليها القانون المتعلق بالجماعات والتي قننت بوضوح، فيجب على الجماعة أن تستند عليها أثناء إعداد نفقات الميزانية التي تشتمل على نفقات التسيير ونفقات التجهيز، في حين يبدوا سيادة إبهام باستقراء مشروع ميزانية 2019 المرتبط بالجماعة المذكورة، عبر تبويب مبالغ عديدة وفق خانات عديدة، هل هي بمثابة النفقات الإحتياطية أو النفقات المختلفة المتعلقة بتدخل الجماعة...؟، ووفق مقاربة تشاركية تضع الأولويات نصب عينها..

من جانب آخر، وباستقراء بنود القانون المتعلق بالتنظيم المالي للجماعة، تتم المصادقة على الميزانية بداية عبر احترام القوانين والأنظمة الجاري بها العمل، والتوازن الحقيقي بين تقديرات المداخيل وتقديرات المصاريف، وكذا تسجيل النفقات الإجبارية، وهو ما لا يظهر في اعتقادنا بالرجوع إلى وثيقة مشروع ميزانية 2019 الخاصة بالجماعة المذكورة..
 
من هنا نتساءل: هل تم وضع تشخيص ترابي شمولي في تنسيق مع كل الفاعلين ينتهي باختيارات وتوجهات تأخذ الأولويات في الحسبان؟، لماذا يتم الإشتغال دون برنامج عمل التصور الموحد للتنمية الترابية الشرط أساسي؟ هل تتوفر الجماعة على قاعدة معطيات مدققة من شأنها اجتذاب استثمارات جديدة تخدم التنمية الترابية بالجماعة...؟؟؟.

وللإشارة، فالرئيس السابق المستقيل، هو المشرف في ظل المجلس الجديد المنتخب بعد استقالته، على اللجنة المكلفة بالميزانية...؟؟؟.

أزيلال الحرة/ متابعة







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- خرج من الباب وعاد من النافذة.

متتبع

نعم ، الرئيس المقال وليس المستقيل هو من لا يزال يمسك بالنقود وبالموقد في جماعة اكودي نالخير .خرج من الباب وعاد من ...اما صاحبنا الحالي فهو رهينة اولياء نعمته من اخرخودن والمقاولين المعروفين جدا والمسؤولين الاقليميين والجهويين.نعم سيارة فارهة أول خطوة .لان السيارة العتيقة مخصصة للنقل المزدوج للاشخاص والبضائع وكذلك الأنصار خارج السبت والاحد والأعياد في انتظار السيارة الجديدة .

في 17 يناير 2019 الساعة 27 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



منطقة القبائل بالجزائر على صفيح ساخن

مختصرات من أزيلال ...

ناشط بمنظمات غربية مشبوهة بهولندا يحرض على إغتيال الملك وأسرته

أيت باعمران : رحلة البحت عن قطرة ماء في زمن ستوديو دوزيم

أزيلال : جماعة تنانت تعيش التهميش وتحلم ب ( الوأد الحار)

حرارة مفرطة ابتداء من يوم غد الخميس تعم المملكة

عامل إقليم ازيلال يعطي انطلاقة الموسم الدراسي الجديد2013/2012

الطب البديل...الحجامة كعلاج شعبي

ورزازات : من الامثال الشعبية الامازيغية بايت واوزكيت تازناخت الكبرى نمودجا

الوافد الجديد..ما قيل عن الصحافة الالكترونية

مختصرات من أزيلال ...

عيش نهار تسمع خبار..مغربي يسافر الى مكة على الأقدام و يجر الباخرة و يمنع الهيليكوبتر من الطيران

عيش نهار تسمع خبار.. برمجة 300 ألف درهم لشراء سيارة فاخرة بجماعة بأزيلال ودوار يعاني العطش





 
صوت وصورة

غريب..بعد تسعة أيام من دفنها استخرجت من قبرها


آخر حوار تلفزي للراحل المحجوب الراجي


تفاصيل قرار جديد لتغطية تكاليف العمليات القيصرية


زياش يطيح برونالدو بعقر داره


تفاصيل الزيادة في الأجور + متفرقات

 
أدسنس
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 

»  ادسنس

 
 
التنمية البشرية

المصادقة بالإجماع على جميع نقاط الدورة الإستثنائية بجماعة أزيلال.. التفاصيل

 
الاجتماعية

أزيلال: الأسبوع الوطني لتشجيع الرضاعة الطبيعية 2019

 
السياسية

ماهية الثّورة التي تسْتحِقّ شرَف لقبِها؟

 
التربوية

التنسيقية الوطنية للأساتذة المضربين تصدر بيان تعليق الإضراب الى حين النظر في مخرجات إجتماع الثلاثاء

 
عيش نهار تسمع خبار

نوال بنعيسى وأكاذيب منعها من السفر إلى الخارج

 
العلوم والبيئة

هزة أرضية بقوة 3,7 درجات تضرب إقليم تارودانت

 
الثقافية

الأعرج يغضب الفنانين بإقالته لمدير المكتب المغربي لحقوق المؤلف

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

بلاغ لوزارة الداخلية حول وضعية تموين السوق الوطنية ومستوى الأسعار خلال شهر رمضان المبارك

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

الشباب .. والنخب السياسية

 
 شركة وصلة