راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         توقعات طقس السبت .. ثلوج وزخات مطرية             عمال الانعاش الوطني يشكون التهميش الحكومي ويطالبون بالإدماج في الوظيفة العمومية             لكثرة انشغالاته ومهامه.. النائب البرلماني بـدر التـوامي يستقيل من رئاسة الجمعية المسيرة لدار الأطفال             ملف الصحراء وما يحمله من تهديد خطير للأمن القومي المغربي             الانتصارُ للقدسِ بشرفٍ والثورةُ من أجلِها بالحقِ             تطورات قضية الفتاة التي احتجزت بإسطبل لمدة 15 عاما ضواحي مراكش + أخبار متفرقة             السلطات الإقليمية لأزيــلال معبأة لمواجهة آثار موجـة البرد             صور وسبب حادثة السير الخطيرة التي أودت بحياة خمسة أشخاص بمرتفعات أزيلال             وزارة الصناعة توقف تطبيق التدابير الجديدة الخاصة بالفوترة الإلكترونية وتضع تعريفا موحدا للمقاولة             إنفانتينو يعلن من مراكش موعد الحسم في التنظيم الثلاثي لمونديال 2030             ماذا عن السادية وما علاقتها بوحشية البشر؟             موغيريني تلتقي وزير الداخلية المغربي بالرباط             أزيلال: مصرع خمسة أشخاص في حادثة سير خطيرة بزاوية أحنصال وعامل الإقليم يحل بعين المكان             مدير دار الشباب أزيلال سابقا من بين المكرمين في حفل بهيج نظمته وزارة الشباب والرياضة             تفاديا منها للمزيد من الخسائر ..الحكومة تخضع للتجار وتعقد معهم اتفاق جديد+ أخبار متفرقة             اخبار متفرقة            عمى فيسبوكي           
 
كاريكاتير

عمى فيسبوكي
 
آراء ومواقف

ماذا عن السادية وما علاقتها بوحشية البشر؟


يقظة الشعب وجاهزية المقاومة للعدو بالمرصاد


قضية آيت الجيد بين الحقوقي والقضائي والتوظيف السياسي


من حقِّ العدالة أن تعيد النّظر في أيّة قضية متى شاءت


المغاربة عن الأوربيين "ناقْصْهُومْ هِي الإسلام"

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

أزيلال: مصرع خمسة أشخاص في حادثة سير خطيرة بزاوية أحنصال وعامل الإقليم يحل بعين المكان

 
الجهوية

السلطات الإقليمية لأزيــلال معبأة لمواجهة آثار موجـة البرد

 
متابعات

لكثرة انشغالاته ومهامه.. النائب البرلماني بـدر التـوامي يستقيل من رئاسة الجمعية المسيرة لدار الأطفال

 
سياحة وترفيه

صحيفة جنوب إفريقية تسلط الضوء على مؤهلات المغرب

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

بهذا العمل أثبتَ جلالتُه أنّه مَلكٌ ذو حكمة وبُعْد نظر

 
الناس والمجتمع

تطورات قضية الفتاة التي احتجزت بإسطبل لمدة 15 عاما ضواحي مراكش + أخبار متفرقة

 
جمعيات ومجتمع

قافلة إنسانية لجمعية الصداقة بسوق السبت لفائدة تلاميذ المناطق النائية وعائلاتهم بأزيلال

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

إنه وقتُ مشانق تُنْصَب لا وقتَ ورودٍ تُنْثَر وشموع تُشعَل وصُوَر تُرفَع

 
الرياضية

إنفانتينو يعلن من مراكش موعد الحسم في التنظيم الثلاثي لمونديال 2030

 
 


الرميد مطالب بتبرئة ذمته من التحريض على الإرهاب +فيديو


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 26 دجنبر 2018 الساعة 36 : 20


 

الرميد مطالب بتبرئة ذمته من التحريض على الإرهاب +فيديو


حزب العدالة والتنمية لا يُؤتمن، إذ "ليس في القنافذ أملس"، كما يقول المثل العربي. مناسبة هذا القول، هو استرجاع ما تضمنه شريط فيديو لمصطفى الرميد، عندما كان وزيرا للعدل والحريات، في ضيافة إحدى درو القرآن التابعة لـ"جمعية الدعوة"، التي يشرف عليها السلفي المغراوي، حيث قال من هناك إن السياح يؤمّون مراكش "من العالم، ليقضوا في ملاهيها وفي أرجائها أوقاتا من أعمارهم يعصون الله ويبتعدون عنه"!

هذا الكلام الذي نطق به الرميد، يؤكد بما لا يدع مجالا للشك بان حزب العدالة والتنمية ليس معتدلا ولا وسطيا، لأن الافكار التي يحملها مريدوه وينفثونها أينما حلوا وارتحلوا، هي التي يتبناها الارهابيون الذين نكتوي بأفعالهم الاجرامية، وما وقع للسائحتين الاسكندنافيتين مؤخرا خير دليل على ذلك.

القول بان السياح الذين يأتون إلى مراكش، يأتون لمعصية الله والابتعاد عنه، هو تحريض على قتلهم، والخطير في الأمر هو أن هذا الكلام صادر عن مسؤول حكومي، وأخطر من ذلك هو أنه قول للذي كان يتولى حقيبة العدل والحريات!

إذا كان الرميد، وهو وزير العدل والحريات، هو الذي يقول هذا الكلام ويحرض من خلاله على كراهية ومحاربة السياح وضيوف المغرب، ماذا بقي أن يقوله أتباع ومريدو حزب العدالة والتنمية، وكل المتشبعين بأفكاره المتطرفة؟. ماذا بقي للجهلة كالذين اقترفوا جريمة شمهروش الارهابية، سوى تنفيذ ما قيل وما تمت الإشادة به من طرف الرميد وإخوته، الذين كشفوا عن وجوههم الحقيقية التي ترفض القانون وتنبذ دولة المؤسسات، ولا تؤمن سوى بالعشيرة والجماعة وبـ"انصر اخاك ظالما او مظلوما"، وهو ما جسدته عدة مرات، كان آخرها أمس الثلاثاء عندما نفذوا إنزالا لمؤازرة أخيهم حامي الدين، يتزعمهم في ذلك عبد الاله بنكيران الذي سبق له أن صرخ أمام الملأ "لن نسلمكم أخانا حامي الدين"، وذلك في تحد صارخ للعدالة والقانون..


سلوك العشيرة والجماعة الذي يسير على هديه الحزب، لا يمكن ان يتغير لأنه في ثنايا بنية الحركات الاسلامية وفي صلب تفكيرها، إذ انهم يمارسون التقية لا أقل ولا أكثر، فهم يستغلون مناصبهم الحكومية للإستقواء وبعد ذلك ينقلبون على المؤسسات وعلى القانون، لأنهم لا يؤمنون فعلا بالديمقراطية وبما يستتبِعها، وخير دليل على ذلك ما قاله الرميد مخاطبا  الشيخ المغراوي ومريديه "إن لكم إخوة أيها الإخوة في الحكومة، وكل من في الحكومة هم إخوانكم، كما أن من ليس في الحكومة هم اخوة ايضا لكم."

هكذا يفهم الحزب تحمل مسؤولية الشأن العام، الذي ينقلب إلى استغلال للمناصب لتلبية المصالح الخاصة للجماعة والاخوة في الحزب وأجنحته وأذرعه..

ألم يقل الرميد لاخوانه المغراويين إنه "لو كان لي أن أختار بين مقعد في الوزارة وبين مقعد على أرض هذه المدرسة، أحفظ القرآن، لما ترددت في اختيار الثانية"!..

إن محاربة الإرهاب تتطلب بالموازاة مع المقاربة الامنية، تجفيف منابعه ومحاربة الفكر المتطرف الذي يبثه أمثال الرميد وإخوته في المجتمع المغربي..


بقلم/ بوحدو التودغي

 








  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تعليقات ساخرة على انتصار حزب العدالة والتنمية

عرض لأبرز عناوين الصحف اليومية

الملك محمد السادس يعين أعضاء الحكومة الجديدة (لائحة الوزراء)

عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم

عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم الاثنين

إضراب وطني بقطاع العدل يومي 22 و 23 فبراير الجاري

عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم الأربعاء 14 مارس 2012

جماعة إرهابية تهدد الرميد بالتصفية عن طريق عملية انتحارية

عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم السبت 28 أبريل 2012

محاكمة مايزيد عن 100 يوم من عمر حكومة بنكيران

إحالة 'وثيقة' تتحدث عن اختلالات على قضاء جرائم المال بفاس

مواطنين ممرضين بالمستشفى الجهوي ببني ملال

50 مليار درهم تمويلات صندوق التجهيز الجماعي لفائدة الجماعات الترابية

الحق السياسي والتداول الديمقراطي

فرنسا.. اعتقال أزيد من 107 شخصا وإصابة 20 بجروح في صدامات بين الشرطة ومحتجين

الرميد مطالب بتبرئة ذمته من التحريض على الإرهاب +فيديو





 
صوت وصورة

اخبار متفرقة


اخبار متفرقة


زيارة ملكية مرتقبة للبيضاء + أخبار متفرقة


مفهوم الجهوية المتقدمة


رقصة أحيدوس

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

المجلس الإقليمي لأزيلال يواصل مسلسل التنمية وعائق الأراضي يطرح من جديد خلال أشغال الدورة

 
الاجتماعية

مجلس الحكومة يصادق على تحديد كيفيات مراقبة تطبيق أحكام قانون التعويض عن حوادث الشغل

 
السياسية

بن كيران يهاجم اليسار.. يجاهرون بالعداء للإسلام ويشكلون خطورة على الدولة

 
التربوية

النتائج النهائية لمباراة توظيف الأساتذة أطر الأكاديمية بجهة بني ملال خنيفرة

 
عيش نهار تسمع خبار

عيش نهار تسمع خبار.. برمجة 300 ألف درهم لشراء سيارة فاخرة بجماعة بأزيلال ودوار يعاني العطش

 
العلوم والبيئة

توقعات طقس السبت .. ثلوج وزخات مطرية

 
الثقافية

مهرجان مراكش .. تتويج المخرج الصربي أوغنين غلافونيتش بجائزة "أفضل مخرج"

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

البرلمان الأوروبي يصادق بأغلبية ساحقة على الاتفاق الفلاحي المغرب - الاتحاد الأوروبي

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

تقرير.. أزيد من 18 في المائة من الأسر المغربية تديرها نساء برسم 2017

 
 شركة وصلة