راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         مثول 40 مسؤولاً في الدرك أمام القضاء لتورطهم في تهــريب أطنان من المخـدرات+ أخبار متفرقة             لماذا أجد (نيتشه) أصدَق من أصحاب (الدّعوة إلى الله)؟             العثور على الطفلة إخلاص المختفية منذ أسابيع بالدريوش جثةً هامدة !             ما مصدر شرعية الرّقية الكتابُ أمِ السُّنة؟             بالفيديو.. بين فشتالة وفرياطة بجهة بني ملال خنيفرة             تشاد حصنٌ أفريقيٌ آخرٌ يسقطُ وينهارُ             عداء مغربي من أعالى جبال أزيلال يخوض تحدي قطع 2500 كلم بين أوكسير وابزو             تفاصيل سـقوط مقـاتلة مغربية من طراز ميراج             المحلل السياسي عمر الشرقاوي يذكر بنكيران + أخبار متفرقة             جمعية الأيادي المتضامنة تنظم ثاني حفل فني تحت شعار " إفريقيا تجمعنا"             لماذا نسي المفتي فتاوى بخصوص قضايا أكثر أهمّية؟             المنظمة الديمقراطية للشغل في لقاء مع الدكتور محمد الأعرج وزير الثقافة والاتصال             إقليم أزيلال.. مريضة بالكبد تناشد ذوي القلوب الرحيمة مساعدتها             تعزية الى عائلة رقراق بأزيلال في وفاة الوالد رحمه الله             توقعات أحوال الطقس ليوم الاثنين 21 يناير             بن كيران يقــصف أخنوش + أخبار متفرقة            ...تـحــديــات           
 
كاريكاتير

...تـحــديــات
 
آراء ومواقف

تشاد حصنٌ أفريقيٌ آخرٌ يسقطُ وينهارُ


لماذا نسي المفتي فتاوى بخصوص قضايا أكثر أهمّية؟


عن العقد الجديدة في مجال علم النفس التحليلي


ماذا عن السادية وما علاقتها بوحشية البشر؟


يقظة الشعب وجاهزية المقاومة للعدو بالمرصاد

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

العثور على الطفلة إخلاص المختفية منذ أسابيع بالدريوش جثةً هامدة !

 
الجهوية

بالفيديو.. بين فشتالة وفرياطة بجهة بني ملال خنيفرة

 
متابعات

سرقة رؤوس أغنام ليلا من حظيرة بمدينة أزيلال

 
سياحة وترفيه

صحيفة جنوب إفريقية تسلط الضوء على مؤهلات المغرب

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

اعتماد نظام للتدبير المعلوماتي للغرامات الصلحية الجزافية المستخلصة من المخالفات المرورية

 
الناس والمجتمع

تطورات قضية الفتاة التي احتجزت بإسطبل لمدة 15 عاما ضواحي مراكش + أخبار متفرقة

 
جمعيات ومجتمع

جمعية الأيادي المتضامنة تنظم ثاني حفل فني تحت شعار " إفريقيا تجمعنا"

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

ما مصدر شرعية الرّقية الكتابُ أمِ السُّنة؟

 
الرياضية

عداء مغربي من أعالى جبال أزيلال يخوض تحدي قطع 2500 كلم بين أوكسير وابزو

 
 


المعطي "مول الجيب".. أجب على أسئلة القضاء فقط سيدي!


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 24 أكتوبر 2018 الساعة 28 : 20


 

المعطي "مول الجيب".. أجب على أسئلة القضاء فقط سيدي!

 

هل يجب أن تتخلى على كل ما تعلمته في الصحافة وتجامل السيد المعطي منجب وتنتصر لقضيته «الغريبة» لكي تصبح مصنفا في خانة الصحافة العادلة؟ هل يكفي المعطي منجب أن يتحول الصحافي أو الصحافة عموما لصدى أفكاره الخاصة وتصوراته لكي يثبت عنده صديقا؟ هل يجب على الصحافة أن تتفادى الحديث عن الأسباب الحقيقية لاستدعائه للمثول أمام القضاء، وأن تستنكف عن شرح أسباب هذه الدعوة لكي يرضى المعطي، ويخضعه لمنطقه الخاص وهو يتحدث للصحافة الأجنبية عن بلده؟


تلك هي الخلاصات التي يستنتجها كل قارئ للحوار الذي أجراه المعطي منجب مع صحيفة إلكترونية لا يسمع ولا يروى عنها الشيء الكثير تدعى «أوريون 21»، والذي صنف من خلاله الصحف والمواقع المغربية كيفما أراد، وبخلفية يعوزها الكثير من الصدق في تقديم المعطيات الصحيحة. فبالإضافة إلى موقع 360 وجريدة الأخبار، تناول المعطي «الأحداث المغربية» باتهامات خطيرة نابعة من طريقة تعامل الجريدة مع الاتهامات القضائية التي يواجهها، والأسئلة الأساسية التي وجهت بخصوصها هذه الاتهامات، والتي يجب عليه أن يجيب عليها أولا وليس «الأحداث المغربية». ولعل المعطي نسي أن صك الاتهام موجود ومن حق أي صحفي أن يطلع عليه وأن يدبج به مقالاته المتعلقة بالقضايا المعروضة على أنظار هيئات المحاكم في المغرب كله، وليس في قضيته فحسب، كما تقتضي المتابعة الصحفية العادية.


العالم الغرائبي والخاص جدا الذي صوره المعطي منجب للصحفية التي أجرت معه الحوار في الموقع المذكور لم يقف عند هذا السيناريو. فقد ادعى المعطي، فيما يبدو أنه أصبح موضة جديدة يعتقد كل مروج لها أنه صار جزءا من الأسطورة، أنه يتلقى تهديدات بالقتل منذ العام 2014، وأن حياته وحياة أسرته أصبحت في خطر. غير أن المتتبع لملف المعطي منجب، وحين يقرنه بهذا الادعاء، يتأكد أن الأمر لا يعدو أن يكون حلقة جديدة في مسلسل قديم عنوانه زوبعة في فنجان. فالسيد المعطي الذي يدعي تلقي تهديدات بالقتل منذ العام 2014، أمضى كل هذه السنوات في التنقل الحر بين فيلته على شاطئ الهرهورة وضيعته الشاسعة في بن سليمان، وجالس أصدقاءه في مختلف المدن المغربية وشارك في مظاهرات واحتجاجات، ونقاشات عامة وخاصة، وشارك في ندوات تطرقت لمختلف المواضيع، من الحديث عن الحرية والسياسة والاقتصاد في المغرب إلى تصنيف الصحافة الوطنية بين ما  معه وما ضده، ثم خاض إضرابا عن الطعام... دون أن تمسسه شعرة واحدة. ولعل المعطي نسي أو تناسى أن المغرب لا ينتهج هذا الأسلوب مع معارضيه، وأن ليس من طبع المؤسسات الوطنية متابعة كل من يعتبر نفسه معارضا عبر طرق ووسائل تمس الكرامة الإنسانية أو حرمة الذات أو الجسد.


مشكلة المعطي منجب أنه ينسى، من فرط القدرة على تضخيم الذات والرغبة في انتشار إعلامي زائل، أن مشكلته الأساسية ليست مشكلة رأي ولا معارضة لسياسات عمومية في البلاد ولا صدحه المزعوم بقول حق، ولا لكونه صحافيا لامعا صار من اللازم إخراس صوته.. مشكلة المعطي منجب قانونية صرفة وعليه، ككل مواطن المغربي رأى القضاء أنه ملزم بتقديم إجابات عن اتهامات ثابتة، أن يحضر إلى المحكمة للإدلاء بإفاداته حولها. المعطي منجب كان قد أسس قبل سنوات مؤسسة غير ربحية هي «مؤسسة ابن رشد للدراسات والأبحاث»، تحولت بعد مدة إلى مؤسسة تتلقى دعما وتمويلا ماليا من الخارج، وهو ما أصبح المعطي ملزما بتقديم أجوبة عليه أمام المحكمة عند استدعائه.


سي المعطي عليك أن تجيب فقط على الأسئلة ذات الطابع القانوني التي ستضعها عليك هيئة القضاء والتي تتمحور حول موضوع: من أين لك هذا؟ بعد ذلك ستسقط كل ذرائع البطولة الوهمية التي تنسجها حول نفسك.

 

بقلم/ سعيد نافع







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



حميد برادة للشرق الاوسط : نحن الاتحاديين ظلمْنا الحسن الثاني..

هل تهمة اللحوم الفاسدة لا أساس لها من الصحة ؟

المد الشيعي بالمغرب بين مساعي ايران و صد المغرب

أزيلال : حزب التقدم والاشتراكية يعقد لقاء تواصلي مع الشباب بجماعة أفورار

العدل والإحسان لن تتحول إلى حزب سياسي ولو طارت معزة ..لماذا ؟

نص الميثاق الوطني لأخلاقيات الممارسة السياسية ولائحة الأحزاب الموقعة عليه

الإشكالية الثقافية في المغرب بين القراءة التقنية والتدبير الحزبي

مركزية التقدم والاشتراكية تصادق على المشاركة في حكومة بنكيران

التقدم والاشتراكية : مقتطفات من تقرير المكتب السياسي

مجلس النواب يُحيّن نظامه الداخلي وينتخب هياكله الأربعاء

المعطي "مول الجيب".. أجب على أسئلة القضاء فقط سيدي!





 
صوت وصورة

بن كيران يقــصف أخنوش + أخبار متفرقة


التيجيني و البيجيدي والأحرار


اخبار متفرقة


اخبار متفرقة


زيارة ملكية مرتقبة للبيضاء + أخبار متفرقة

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

المجلس الإقليمي لأزيلال يواصل مسلسل التنمية وعائق الأراضي يطرح من جديد خلال أشغال الدورة

 
الاجتماعية

إقليم أزيلال.. مريضة بالكبد تناشد ذوي القلوب الرحيمة مساعدتها

 
السياسية

بن كيران يهاجم اليسار.. يجاهرون بالعداء للإسلام ويشكلون خطورة على الدولة

 
التربوية

انطلاق التكوين لأطر الأكاديمية فوج 2019 بملحقة المشور بمراكش عروض وتواصل وتأطير وتشخيص

 
عيش نهار تسمع خبار

عيش نهار تسمع خبار.. برمجة 300 ألف درهم لشراء سيارة فاخرة بجماعة بأزيلال ودوار يعاني العطش

 
العلوم والبيئة

توقعات أحوال الطقس ليوم الاثنين 21 يناير

 
الثقافية

مهرجان مراكش .. تتويج المخرج الصربي أوغنين غلافونيتش بجائزة "أفضل مخرج"

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

البرلمان الأوروبي يصادق بأغلبية ساحقة على الاتفاق الفلاحي المغرب - الاتحاد الأوروبي

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

تقرير.. أزيد من 18 في المائة من الأسر المغربية تديرها نساء برسم 2017

 
 شركة وصلة