راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         رأي في الزحام... نيران سياسية صديقة تصيب مرشح البيجيدي..             لماذا لا يتحدّثون عن ظاهرة الهجرة غير الشرعية لأموال الأمّة؟             للرفع من جودة التعليم... الوزير أمزازي يطالب البرلمانيين بـ 30 مليار سنتيم+ متفرقات             سياحة وترفيه .. من ناوور الى تاغبالوت             رد الاعتبار للعمل السياسي الجاد وتحفيز للأحزاب من أجل الاضطلاع بوظائفها الدستورية الجديدة             "انتهاء تاريخ صلاحية" الفاعل..             حرية التعبير بين المفهوم والممارسة             افتتاح المعرض الإقليمي للكتاب بأزيلال + فيديو             مبادرة الحكم الذاتي تنسجم مع معايير قرار مجلس الأمن رقم 2414             وزيرا الداخلية والتجهيز ينتقلان إلى مكان حادث انحراف قطار ونقل المصابين إلى المستشفى العسكري بالرباط             مغرب يكره الانتهازيين !             خرجة بنكيران: خوار ثور مذبوح أم ركلة بغل لم يخلق فقط لحمل الأثقال بل لقتل صاحبه             ساحتنا الثقافية والفنية الشبه فارغة...استوطنتها عدميتان..             تفكيك خطاب الشعبوية : افتراضات خاطئة حول "مثالية" الشعب و "فساد" النخب             أزيلال:" هي كلمة واحدة هاد الجماعة فاسدة"..شعار وقفة احتجاجية تضامنا مع موظف جماعي بأيت امحمد             المسؤولية في فاجــعة قطار بوقنادل + متفرقات                       
 
كاريكاتير

 
آراء ومواقف

لماذا لا يتحدّثون عن ظاهرة الهجرة غير الشرعية لأموال الأمّة؟


حرية التعبير بين المفهوم والممارسة


مغرب يكره الانتهازيين !


الإسرائيليون يشكرون الرب ويضحكون على العرب


الخطاب الملكي حقوقي و إنساني و اجتماعي بامتياز

 
أدسنس
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

إعادة تمثيل جريمة سرقة أموال من مخدع هاتفي نقطة استخلاص فواتير الكهرباء بأزيلال + فيديو

 
الجهوية

أزيلال:" هي كلمة واحدة هاد الجماعة فاسدة"..شعار وقفة احتجاجية تضامنا مع موظف جماعي بأيت امحمد

 
متابعات

رأي في الزحام... نيران سياسية صديقة تصيب مرشح البيجيدي..

 
سياحة وترفيه

سياحة وترفيه .. من ناوور الى تاغبالوت

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

مبادرة الحكم الذاتي تنسجم مع معايير قرار مجلس الأمن رقم 2414

 
الناس والمجتمع

موظفة بجماعة واويزغت إقليم أزيلال تتعرض لاعتداء همجي

 
جمعيات ومجتمع

"المجتمع المدني" المُفْتَرىَ عليه بالمغرب

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

"انتهاء تاريخ صلاحية" الفاعل..

 
الرياضية

ركلة جزاء تمنح المغرب فوزًا قاتلًا على جزر القمر

 
 


"المجتمع المدني" المُفْتَرىَ عليه بالمغرب


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 10 أكتوبر 2018 الساعة 02 : 21


 

"المجتمع المدني" المُفْتَرىَ عليه بالمغرب


في المغرب ظاهرة خطيرة هي تداول مجموعة من المفاهيم وترديدها والتسويق لها دون تحديد دلالتها وأبعادها.

في هذا الإطار، نميز بين مجموعة من المفاهيم الوافدة على المغرب من الشرق والغرب، كالقومية والسلفية والوهابية والماركسية والليبرالية، وبين مجموعة من المفاهيم التي يصنعها النظام ويروج لها بنفسه عبر الخطاب الرسمي، كالمفهوم الجديد للسلطة.

ومن بين المفاهيم الغربية الأكثر استهلاكا اليوم في الساحة الوطنية مفهوم "المجتمع المدني"، حيث أصبح الجميع يتحدث عن "المجتمع المدني" وبأنه جزء لا يتجزأ منه، وهو غير واع بالمفهوم وأصوله وأدواره التاريخية.

وبالرجوع إلى الكتابات التأصيلية في هذا الباب، وبالخصوص كتابات "أنطونيو غرامشي" (Les cahiers de prisons)، ليشعر المرء بالخجل حين يرى ويسمع تشدق وتطاول بعض الانتهازيين وتعسفهم في استعمال مفهوم "المجتمع المدني" بالمغرب كشعار لتحقيق مآربهم الشخصية في تقرب فاضح من السلطة السياسية، في حين إن فكرة المجتمع المدني في صيرورتها التاريخية تعني خدمة الصالح العام من خلال أعمال تطوعية وباستقلالية تامة عن السلطة السياسية.

وفي هذا الباب، نشير كذلك إلى الكتاب القَيّم والمؤسس تحت عنوان "المجتمع المدني–التاريخ النقدي للفكرة"، للكاتب "جون إهرنبرغ "، ترجمة: علي حاكم صالح وحسن ناظم، (الصادر عن مركز دراسات الوحدة العربية، سنة 2008)، وفيه متابعة نظرية تحليلية لتاريخ مفهوم المجتمع المدني ولتأثيراته في الفكر السياسي الغربي خلال ألفين ونصف الألف من السنين، منذ أرسطو، مروراً بفلاسفة عصر التنوير وماركس، وتوكفيل.

إنّ المؤلف يعرض فيه ما يمكن لهذا المفهوم، ذي الأهمية المتزايدة، أن يقدمه للشؤون السياسية المعاصرة، كما يعرض فيه حدود هذا الإمكان، وذلك في تحليل متين، يلقي الضوء، قوياً، على تطوّر مفهوم المجتمع المدني.

إنّ إهرنبرغ يضع أشكال فهم المجتمع المدني في سياق العلاقات المتغيّرة، تاريخياً، بين الدولة والاقتصاد والمجتمع، وبذلك يساعد على فهم نواحي الغموض والتناقضات التي تحوِّل هذا المصطلح إلى لغز.

وللإشارة فجون إهرنبرغ هو أستاذ العلوم السياسية في جامعة لونغ آيلند في أمريكا، ناشط في الحقوق المدنية ومناهضة الحروب، له كتابات كثيرة في الماركسية والفكر الديمقراطي وتاريخ النظرية السياسية.

ومن هذا المنبر، أضم صوتي الى أصوات الباحثين المغاربة الرافضين لتمييع مفهوم المجتمع المدني وبلقنة المشهد المجتمعي، حيث سعى النظام بعد إفراغ الأحزاب السياسية من محتواها وتمريغ تاريخها النضالي إلى تفريخ أكثر من 130.000 جمعية سنة 2016، حسب تقرير رسمي.

وأمام هذا الفائض من الجمعيات، هل نحن أحسن من فرنسا، على حد تعبير مسؤول حكومي مغربي، التي لا يتجاوز عدد الجمعيات بها 1749 جمعية سنة 2012؟

 

 

عبد الرحمان شحشي







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مدريد تفجر غضب مسلمي مليلية بعد منعها دخول اللحم الحلال من المغرب

اعتقال موظفان في القصر الملكي بتهمة النصب

وزير الخارجية المصرى أول مسؤول عربى يزور طرابلس

المشاركة السياسية في تصور جماعة العدل والإحسان

المختصر المفيد عن أحزاب سياسية مغربية في سطور

منظمة أمريكية: زعيم البوليساريو يُموّل عناصر موالية له داخل المغرب

الطوارق ينسخون نموذج بوليساريو الانفصالي بمساعدة القاعدة

النقابة الوطنية للتعليم العالي المكتب الوطني - بلاغ

مؤشرات إعلان البوليساريو الحرب على المغرب

عبد الله نهاري وأنياب ما بعد الحداثة

المجتمع المدني المغربي ودوره في التنمية

القضايا المغربية قضايا اجتماعية

مصطفى سلمى يعاني من الاهمال من قبل المنتظم الدولي

الصقلي: أزيد من نصف ميزانيات الدولة موجه للقطاعات الاجتماعية

التوقيع بالرباط على اتفاقية للوقاية من الرشوة

خدمات للمستفيدين من مؤسسات الرعاية الاجتماعية الحاصلين على "ميزة" في امتحانات الباكالوريا

نظرية المؤامرة والثورات العربية

تضخم الدولة سبب الأزمات الاقتصادية والإسلام لا يعيق الديمقراطية

النص الكامل لخطاب جلالة الملك في الدورة الأولى لافتتاح البرلمان

المغرب: فتح باب الترشيحات لاعتماد ملاحظين وطنيين ودوليين في الانتخابات التشريعية المقبلة





 
صوت وصورة

المسؤولية في فاجــعة قطار بوقنادل + متفرقات


حالات المصابين في حادث القطار


ملخص مباراة المغرب وجزر القمر


مقاضاة فنان مغربي + متفرقات


لحظة احتراق سيارة سائحين بواد العبيد

 
أدسنس
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

الكاتب العام لعمالة أزيلال يتفقد أشغال الإصلاحات الجارية بالمستشفى الإقليمي

 
الاجتماعية

تنسيقية المكفوفين: حكومة العثماني فاشلة ونطالب الملك بإقالة الحقاوي

 
السياسية

ساحتنا الثقافية والفنية الشبه فارغة...استوطنتها عدميتان..

 
التربوية

للرفع من جودة التعليم... الوزير أمزازي يطالب البرلمانيين بـ 30 مليار سنتيم+ متفرقات

 
عيش نهار تسمع خبار

هكذا تكتمل" الباهية": مدلكة يتيم و قتيل الحقاوي و سكرة ابنة الداودي

 
العلوم والبيئة

توقعات أحوال الطقس ليوم الثلاثاء

 
الثقافية

افتتاح المعرض الإقليمي للكتاب بأزيلال + فيديو

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

إعطاء انطلاقة الموسم الفلاحي الجديد بالمغرب

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

المال والمخدرات.. فيلم قصير يعبر عما يخالج فكر الشباب بأزيلال

 
 شركة وصلة