راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         تفاصيل تنصيب السيد خطيب لهبيل واليا على جهة بني ملال خنيفرة وعاملا على إقليم بني ملال             أذنى ما يقال عنك من أعالي أزيلال يا سماحة مرشد المصباح             قطاع الصحة في المغرب.. هل تبخل الدولة على رعاياها؟             الصحراء المغربية.. الأمين العام للأمم المتحدة يعين الجنرال الباكستاني ضياء الرحمان قائدا للمينورسو             العثماني بين المقدس والمدنس             الحكومة تعرب عن اندهاشها الكبير للرأي الصادر عن فريق العمل المعني بالاعتقال التعسفي             شهادة الخدمة العسكرية أصدَقُ من أيّة شهادة جامعية             أهداف التنمية المستدامة: المجلس الأعلى للحسابات يسجل الالتزام الواضح للمغرب             ( 13 ) مليون مغربي يعانون الاكتئاب والقلق والوسواس             الحسابات البنكية والحسابات الحقوقية             البحث العلمي والجينات             زيارة تفقدية لعامل إقليم أزيلال لملحقة المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين             رئيسُ حكومةٍ كان من أعلام القرن (20) فمن هو؟             العثماني يفشل في إخراج قوانين لمكافحة الفساد             بوتفليقة صَنَمُ مَعْبَد الفساد و الإستبداد بالجزائر !             مظاهرات رافضة لترشح بوتفليقة لولاية خامسة             مهاجر           
 
كاريكاتير

مهاجر
 
آراء ومواقف

شهادة الخدمة العسكرية أصدَقُ من أيّة شهادة جامعية


ارحموا عزيز قوم جُن


القدس الشريف وتحولات الخليج والطوق العربي !


البغل زعيمُ البهائم يترافع ضدّ الإنسان في محكمة (بيراست الحكيم)


التسوية الودية للمديونية المفرطة للمستهلك

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

بني ملال: إيقاف الرأس المدبر لتهجير الشباب إلى إيطاليا عبر ليبيا

 
الجهوية

تفاصيل تنصيب السيد خطيب لهبيل واليا على جهة بني ملال خنيفرة وعاملا على إقليم بني ملال

 
متابعات

أنشطة تحسيسية بأزيلال بمناسبة اليوم الوطني للسلامة الطرقية

 
سياحة وترفيه

منتزه مكون .. تراث عالمي وبيئي بأزيلال

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

إطلاق الاستراتيجية الوطنية متعددة القطاعات للوقاية ومراقبة الأمراض غير السارية 2019-2029

 
الناس والمجتمع

توزيع أماكن للتجار المنتصبين فوضويا بسوق السبت اولاد نمة

 
جمعيات ومجتمع

ندوة حول "الإعلام بين حرية التعبير وحماية الحياة الخاصة"

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

أذنى ما يقال عنك من أعالي أزيلال يا سماحة مرشد المصباح

 
الرياضية

المدارس الكروية بأزيلال أهم من استقطاب اللاعبين من خارج الإقليم

 
 


هكذا تكتمل" الباهية": مدلكة يتيم و قتيل الحقاوي و سكرة ابنة الداودي


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 10 أكتوبر 2018 الساعة 57 : 16


 

هكذا تكتمل" الباهية": مدلكة يتيم و قتيل الحقاوي و سكرة ابنة الداودي


يبصر الوزير محمد يتيم جيدا، لذلك سقط  نظره على مدلكة جميلة تدل كل المؤشرات أن مهمتها أكبر بكثير من تدليك أصبع، وهو ما تجندت الكتائب " الفايسبوكية" لحزب العدالة والتنمية، والمواقع الإلكترونية المقربة منه، لتبريره زاعمة أنه يندرج في سياق الحياة الشخصية، رغم أنها ( الكتائب) لا تؤمن بالحرية الفردية، تماما كما شمرت عن سواعدها لتبرير سقوط كفيف من أعلى سطح عمارة، تحمل حقيبتها وزيرة من ذات الحزب ( بسيمة الحقاوي)، معتبرة ما حدث أقرب إلى الانتحار لأن الضحية ليس أعمى وإنما ضعيف البصر.

هكذا تبصر الكتائب الإلكترونية لحزب العدالة والتنمية، وتصر على تسمية يتيم بـ "العالم الرباني" رغم أنه لا يعدو أن يكون شخصا عمت بصيرته الشهوة، التي قادته نحو هذه "الشوهة"، وعلى تسمية الكفيف بضعيف البصر، الذي قاده نظره إلى السقوط من أعلى سطح عمارة الوزارة.

وفي كلتا الحالتين، فقد ظهرت هذه الكتائب مهزومة، لأنها فشلت في تقديم أدلة مقنعة تدافع بها على "مموني" الحفلات البيجيدية، بالإشهار وغيره من الأموال المقتطعة من أرزاق دافعي الضرائب، وهو ما جعلها تفسخ "السروال"، وتعري سوءتها عسى أن يلهي ذلك القراء على متابعة مفاتن مدلكة يتيم أو دماء شهيد المكفوفين، من دون أن يجديها ذلك نفعا، لتضاف "صورة" المؤخرة لصورة المدلكة وصورة الشهيد التي تكسرت عظامه على الطوار.

ولتكتمل "الباهية"، التي يعرفها جيدا لاعبو الورق، ستطلع ابنة الوزير لحسن الداودي، بعصاها من أجل تهشيم رأس رب أسرة في نزاع حول الأرض، وهي في حالة سكر، والأكيد أنه سكر طافح، خاصة وأن الشابة، قد تربت في أحضان الثقافة الفرنسية، التي رضعتها من ثدي أمها، و تشبعت بها في "ليسي ديكارت".

وليست هذه المرة الأولى، التي "تحيح" فيها ابنة الداودي، فقد سبق لها أن "حيحت" ذات رأس عام بفندق "لونفيتريت" بالصخيرات، قبل أن تعقد قرانها في حفل زواج باذخ.

والأكيد أن الداودي، الذي رغم انتمائه لحزب العدالة والتنمية، لن يقف في جانبه أية كتائب، لأنه ليس "عالما ربانيا"، بل رجل واقعي يمارس السياسة، من دون خلفية فقهية أو مرجعية التنظيم العالمي للإخوان المسلمين، لذلك وجد نفسه وحيدا أكثر من مرة، كلما شدت أزمة ما بخناقه، أما يتيم فلا شك أن أنامل المدلكة ستنسل لفك وثاقه، مادامت كل الكتائب تعيش لحظة " الله ينجيك من المشتاق إلى ذاق"، وسيكون لهم في "العالم الرباني" أسوة حسنة، وهو ما سيقود حزب العدالة والتنمية ـ حتما ـ إلى السقوط من أعلى سطح الحكومة.


المصطفى كنيت

 








  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ردود عن الصحراء من مواقع الكترونية

حتى لا ننسى القومجية والرفاقجية

القضايا المغربية قضايا اجتماعية

التوقيع بالرباط على اتفاقية للوقاية من الرشوة

الحقيقة وراء أسطورة نهاية العالم في 2012

قصة آدم عليه السلام

قصة ادريس ونوح عليهما السلام

اجراءان جديدان للتشغيل

المخابرات الغربية والقذّافي: معلومات في مقابل مال ونفط

إسرائيل تدخل ورطتها الكبرى

هكذا تكتمل" الباهية": مدلكة يتيم و قتيل الحقاوي و سكرة ابنة الداودي





 
صوت وصورة

مظاهرات رافضة لترشح بوتفليقة لولاية خامسة


خطفوا ابن رئيس جماعة وقتلوه لعدم أداء 40 مليون فدية


ارتفاع حدة الاحتجاجات في تيندوف


أين المتبرعين من المتبرعة بسطات؟+أخبار متفرقة


مجلس المنافسة يصـدم الوزير الداودي+ أخبار متفرقة

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

أهداف التنمية المستدامة: المجلس الأعلى للحسابات يسجل الالتزام الواضح للمغرب

 
الاجتماعية

قطاع الصحة في المغرب.. هل تبخل الدولة على رعاياها؟

 
السياسية

العثماني بين المقدس والمدنس

 
التربوية

زيارة تفقدية لعامل إقليم أزيلال لملحقة المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين

 
عيش نهار تسمع خبار

المعطي منجيب وخديجة الرياضي يتواطئان مع الانفصاليين بباريس

 
العلوم والبيئة

البحث العلمي والجينات

 
الثقافية

أزيلال: بلاغ صحفي حول فعاليات اللقاء الثقافي بأيت عتاب

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

موقف مجلس المنافسة بشأن طلب الحكومة تقنين أسعار المحروقات السائلة

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

هل من وجود لحركة نسائية فاعلة بإقليم أزيلال تعود بالنفع على المجتمع؟

 
 شركة وصلة