راسلونا عبر البريد الالكتروني : [email protected]         مباراة التعليم.. جدل " الترخيص الاستثنائي"             سوف أنتظرك على سفح الأمل.. إصدار جديد لحسن ازريزي             خامنئي حين ينصح العرب...!             الصحافة الاستقصائية وتعزيز الديمقراطية بالمغرب             أزيلال: دورة تكوينية في التوحد والتأهيل المهني والتكفل بالأطفال ذوي إعاقة             ساكنة تنانت و الضواحي تستفيد من حملة طبية متعددة الاختصاصات             عامل إقليم أزيلال يترأس مراسيم تحية العلم الوطني في ذكرى عيد الاستقلال             إحراق أعلام الأوطان، عنترية خاوية وعنجهية بغيضة وكراهية عمياء وطائفية نكراء!             ما يزيد عن ألف وخمسمائة مستفيد ومستفيدة من قافلة طبية متعددة التخصصات بدمنات + صور             الشاعرة إمهاء مكاوي تتألق في ليلة اندلسية بعبق الشعر والفن بتطوان             عمال وعاملات شركات النظافة والطبخ بأزيلال وبني ملال يستنكرون تحقيرهم وتجويعهم             عمالة أزيلال تتعبأ لمواجة البرد والثلج.. فك العزلة، تطبيب، إيواء...             عروض تربوية بمناسبة مهرجان السينما والتشكيل بأبي الجعد             اصطدام سيارتين تقل مرشحين لامتحان الأساتذة في حادثة سير خطيرة بإقليم أزيلال             المعدات التي حجزها البسيج بعد القبض على خــلية الجمعة                                                                                                            تقارير جطو                                                                        الدخول المدرسي                                    بعض البشر                                    
 
 
كاريكاتير

 
مواقـــــــــــــــف

هل يستحق القطنا" كل هذا العزاء وذاك الرثاء!!


نتنياهو يتمنى نهايةَ رابين لا خاتمةَ أولمرت


البيداغوجيا الضبطية


نتنياهو في عيد ميلاده السبعين بين الحسرة والندامة


الكفاءات الاتحادية بين ضعف الحضور التمثيلي وقوة الحضور "الكاريزمي"

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حـــــــــــــوادث

اصطدام سيارتين تقل مرشحين لامتحان الأساتذة في حادثة سير خطيرة بإقليم أزيلال

 
جهويــــــــــــــة

أزيلال: دورة تكوينية في التوحد والتأهيل المهني والتكفل بالأطفال ذوي إعاقة

 
متابعــــــــــــات

الصحافة الاستقصائية وتعزيز الديمقراطية بالمغرب

 
سياحــــــــــــــة

برومو مهرجان فنون الأطلس أزيلال في دورته العاشرة - صيف 2019

 
وطنيــــــــــــــة

إحراق أعلام الأوطان، عنترية خاوية وعنجهية بغيضة وكراهية عمياء وطائفية نكراء!

 
مجتمــــــــــــــع

خامنئي حين ينصح العرب...!

 
جمعيــــــــــــات

جمعيات بأزيلال تشتكي توزيع الدعم خارج الضوابط القانونية وعامل الإقليم يصدر تعليماته لتطبيق القانون

 
البحث بالموقع
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : [email protected]

 
 
ملفــــــــــــــات

عمال وعاملات شركات النظافة والطبخ بأزيلال وبني ملال يستنكرون تحقيرهم وتجويعهم

 
رياضـــــــــــــة

العداء البدوي ينظم السباق على الطريق بجماعة بزو إقليم ازيلال

 
 

أقصى درجات فك العزلة.. أزيلال نموذجا


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 21 غشت 2018 الساعة 21 : 01


 

أقصى درجات فك العزلة.. أزيلال نموذجا


لا أحد بمقدوره إنكار أن درجة العزلة التي كانت تعاني منها الكثير من الدواوير في أعالي جبال الأطلس قد تقلصت كثيرا عما كانت عليه قبل عقد أو عقدين من الزمن، حيث كانت معاناة السكان لا يعلم بها إلا الله وحده، ولا تلقى أدنى اهتمام.

ولا أحد بمقدوره إنكار أن فك هذه العزلة أصبح أولوية من الأولويات، وأن الملك محمد السادس، يشرف بنفس على هدم حيطان التهميش التي عانت منها هذه المناطق سواء من خلال مشاريع البنية التحتية من طرق ومدارس ومستوصفات أو من خلال برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية كسلاح لمواجهة الفقر بخلق المشاريع المدرة للدخل.

لا أحد بمقدوره الإدعاء أن هذا المجهود كله كان بدون ثمار أو أن هذه الثمار تتساقط تباعا بمجرد أن يحل فصل الشتاء ويتساقط الثلج.

ومن باب النزاهة الفكرية الاعتراف أن هؤلاء السكان ليسوا منسيين، وإلا ماذا نسمي وضع مستشفيات ميدانية  للقوات المسلحة الملكية في سفوح الجبال لتوفير العلاج، وتوزيع المساعدات من أغطية وأغذية بالشاحنات، وإن اقتضى الحال إلقاءها بواسطة الطائرات المروحية، حيث يستعصي وصول العربات وأحيانا وصول حتى الدواب.

ومَنْ بمقدوره إنكار أن الملك محمد السادس اختار أن يقيم في خيمة بقلب جبال الأطلس في عز موسم الثلج، ويُشرف بنفسه على برامج فك العزلة على السكان. أولم يتم إعفاء عامل إقليم خنيفرة الأسبق، لأنه لم ينهض بدوره كاملا في هذا المجال؟

ليس من الإنصاف في شيء تقديم صورة قاتمة عن تلك الأوضاع، وإذا كانت مصالح الجماعة لا تفتح أبوابها إلا يوم السوق الأسبوعي، فإن على السكان أن يتحملوا مسؤولية اختيارهم الانتخابي أما إذا كان الطبيب يرفض الاستقرار فإن وزراة الصحة لا يمكن أن تفرض عليه الإقامة الإجبارية، ما دام قد تخلى عن قسم أبيقور ورفض الامتثال إلى الضمير المهني، الذي يجعل أصحاب الوزرة البيضاء يشتغلون في عز الحروب لا في عز البرد.

 
أزيلال الحرة/ رشيد الانباري







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilal[email protected]

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



منظمة أمريكية تحذر من "أفغانستان جديدة " في مخيمات تندوف

تصريحات مثيرة لضابط روسي كان احد المستشارين العسكريين لدى معمر القذافي

خريطة الحب...

وثائقي يرصد أملاك المغاربة و بصماتهم بفلسطين‎

المكتبة الوطنية تحتضن العرض ما قبل الأول لشريط "الأقصى يسكن الأقصى

أزيلال : وزارة الشباب والرياضة تقصي دور شباب بالإقليم وشبابها غير معني بالحوار الوطني

شعرية الموت: قراءة في المتخيل الشعري وجمالية الخطاب في ديوان

التحرش الجنسي بالفتيات ما يزال منتشرا في شوارع بني ملال

الشباب "الحركي" ينقلب على الدرمومي ويعلن ميلاد حركة تصحيحية

بحثا عن اليهود الأمازيغيين

أقصى درجات فك العزلة

أقصى درجات فك العزلة

أقصى درجات فك العزلة.. أزيلال نموذجا





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  مجتمــــــــــــــع

 
 

»  سياســـــــــــــة

 
 

»  تكافـــــــــــــــل

 
 

»  اقتصــــــــــــاد

 
 

»  سياحــــــــــــــة

 
 

»  وقائـــــــــــــــع

 
 

»  وطنيــــــــــــــة

 
 

»  رياضـــــــــــــة

 
 

»  حـــــــــــــوادث

 
 

»  بيئـــــــــــــــــة

 
 

»  جمعيــــــــــــات

 
 

»  تنميــــــــــــــــة

 
 

»  جـــــــــــــــوار

 
 

»  تربويــــــــــــــة

 
 

»  ثقافــــــــــــــــة

 
 

»  قضايــــــــــــــا

 
 

»  ملفــــــــــــــات

 
 

»  جهويــــــــــــــة

 
 

»  مواقـــــــــــــــف

 
 

»  متابعــــــــــــات

 
 
 
تنميــــــــــــــــة

عامل إقليم أزيلال يدشن وحدة للتعليم الأولي ويتفقد ورش بناء دار المسنين + صور

 
تكافـــــــــــــــل

ساكنة تنانت و الضواحي تستفيد من حملة طبية متعددة الاختصاصات

 
سياســـــــــــــة

حزب مغربي يعتبر دورة مجلسه الوطني انعطافة تاريخية في حياته

 
تربويــــــــــــــة

مباراة التعليم.. جدل " الترخيص الاستثنائي"

 
صوت وصورة

المعدات التي حجزها البسيج بعد القبض على خــلية الجمعة


مشاريع إنمائية لفك العزلة عن ساكنة انركي


قربالة"في التقدم والاشتراكية


السلاح الجيوفيزيائي واقع أم خيال؟


مشرملين يعترضون سبيل حافلة و يعرضون ركابها للخطر

 
وقائـــــــــــــــع

أزيلال: مواطنون يسلمون تلميذ للشرطة في واقعة اغتصاب بوحشية اختفت بعدها الضحية

 
بيئـــــــــــــــــة

توقعات طقس الجمعة .. جو بارد مع تساقطات ثلجية بعدد من المناطق

 
ثقافــــــــــــــــة

سوف أنتظرك على سفح الأمل.. إصدار جديد لحسن ازريزي

 
اقتصــــــــــــاد

نواب البام يقدمون 83 تعديلاً على مشروع قانون المالية

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
قضايــــــــــــــا

حديث في الحريات الفردية

 
 شركة وصلة