راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         مَن علّمهم احتقارَ الشعب والتخوّض في خيراته غير أمِّهم (فرنسا)؟!             صناع الأحداث الكبرى وصغار النفوس             إتحاد أزيلال يتعادل إيجابا مع نجاح سوس في مباراة خاضها الفريق بشبان             القضاة يواجهون "نفير" البيجيدي             تعزية في وفاة سعيد قاهير الإطار بالمندوبية الإقليمية للصحة بأزيلال             رسميا .. ملفان لاستضافة "الكان" والكاف تعلن موعد الحسم             المغرب يحقق قفزة نوعية في التصنيف العالمي لممارسة الأعمال برسم سنة 2019             ذكرى وفاة المغفور له الحسن الثاني.. مناسبة لاستحضار منجزات ملك عظيم وقائد همام             فرنسا تعتبر المقاومةَ في فرنسا مشروعة وفي المغرب إرهابًا             بعيدا عن صخب البيجيدي وضيعات التفاح.. فيديو عن حياة هادئة لأسرة بسيطة بأيت بوكماز             الإفراغ بتعويض في حال كراء تجاري في ظل القانون 07.03             القاضي الوردي يرد على محامي البيجيدي الإيدريسي.. خفة السياسة وثقل القانون             الخطة الوطنية للديمقراطية وحقوق الإنسان.. شبهة الميلاد وابتزاز للتسويق             مغربي ضمن 50 مرشحا لنيل "جائزة أفضل معلم في العالم 2019"             المؤتمر الدولي لاعتماد ميثاق الهجرة يكرس ريادة الملك محمد السادس في هذا المجال على المستوى العالمي             ملخص الرجاء الرياضي و سيركل مبيري الغابوني                       
 
كاريكاتير

 
آراء ومواقف

مَن علّمهم احتقارَ الشعب والتخوّض في خيراته غير أمِّهم (فرنسا)؟!


صناع الأحداث الكبرى وصغار النفوس


فرنسا تعتبر المقاومةَ في فرنسا مشروعة وفي المغرب إرهابًا


فِينْ تْرُوحْ يَا قَاتِلْ الرُّوحْ ؟!


على هامش المهرجان الوطني للاتحاد الاشتراكي بوجدة: قراءة زمكانية للمنصة

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

تفاصيل متابعة القيادي الإسلامي حامي الدين بتهمة المساهمة في قتل اليساري آيت الجيد

 
الجهوية

أزيلال: ساكنة بأيت بوكماز غاضبة من طريقة إنجاز مشروع طريق أيت امحمد- تبانت عبر تزي نترغيست

 
متابعات

أزيلال..مواطنون يناشدون عامل الإقليم لتفقد مشروع طريق أيت امحمد تبانت عبر تزي نترغيست + صور

 
سياحة وترفيه

سياحة وترفيه .. من ناوور الى تاغبالوت

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

ذكرى وفاة المغفور له الحسن الثاني.. مناسبة لاستحضار منجزات ملك عظيم وقائد همام

 
الناس والمجتمع

أزيلال.. راميد وتوسيع المساعدة على لسان رجل بسيط من أيت بوكماز

 
جمعيات ومجتمع

نشطاء "العمل الجمعوي" وثقافة الاسترزاق

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

القضاة يواجهون "نفير" البيجيدي

 
الرياضية

إتحاد أزيلال يتعادل إيجابا مع نجاح سوس في مباراة خاضها الفريق بشبان

 
 


محلل سياسي: الخطاب الملكي يحمل رسائل متعددة وذو نبرة تطبعها أهمية الرهانات


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 30 يوليوز 2018 الساعة 18 : 23


 

محلل سياسي: الخطاب الملكي يحمل رسائل متعددة وذو نبرة تطبعها أهمية الرهانات

كتب المحلل السياسي مصطفى طوسا في مقال تحليلي نشر على الموقع الإخباري الفرنسي "أطلس آنفو" أن الخطاب الملكي السامي، الذي وجهه صاحب الجلالة الملك محمد السادس إلى الأمة مساء أمس الأحد، بمناسبة عيد العرش، "يحمل رسائل متعددة" وذو نبرة تطبعها على الخصوص جسامة التحديات وأهمية الرهانات.

وبعد أن أكد مصطفى طوسا في مقاله على أهمية "المكان الرمزي، والغير مسبوق" الذي ألقي منه الخطاب الملكي، مدينة الحسيمة، أبرز أن وجود الملك بهذه المدينة شكل مؤشرا قيما يعكس الأهمية التي يوليها صاحب الجلالة لهذه الجهة، ولاحتياجاتها المشروعة في ما يتعلق بالمشاريع الاقتصادية الهيكلية"، .

وسجل المحلل السياسي في هذا المقال التحليلي تحت عنوان "محمد السادس يعطي زخما خاصا للشق الاجتماعي"، أن جلالة الملك من خلال خطواته المتعددة أراد أن يشدد على فعل بالغ الأهمية، مشيرا إلى أن "صرخة هؤلاء السكان قد سمعت" وأن "ردا اجتماعيا واقتصاديا في طريق الإنجاز بعزيمة وإصرار لا يلينان".

وأوضح في هذا الصدد أن المشاريع المبتكرة المتعددة التي تم إطلاقها منذئد لتغيير حاضر ومستقبل هذه المنطقة من الشمال وأوضاع سكانها، تبرهن على ذلك. وأضاف أنه بمجرد تثبيت هذا الإطار الرمزي، الذي "يعكس الإنصات والاهتمام الملكي"، تأتي بعد ذلك الرسائل التي وجهها صاحب الجلالة إلى كافة المغاربة من أجل عدم مسايرة "دعاة السلبية والعدمية وبائعي الأوهام" الذين يحاولون استغلال بعض الاختلالات التي يشهدها المجتمع "لتبخيس منجزاته".

وأضاف المحلل السياسي المغربي أنه "جاء بعد ذلك الورش الكبير للإصلاحات الاجتماعية التي يتعين القيام بها وتحسين الأداء الإداري لتطور المجتمع"، مؤكدا على أن جلالة الملك بعث رسالة "قوية وواضحة" لمختلف الجهات الفاعلة في المجتمع المغربي، من حكومة وشركاء اجتماعيين من أجل "إعطاء دينامية إبداعية لنموذجنا الاجتماعي حتى يصبح أكثر كفاءة ويستجيب للاحتياجات الكثيرة للمغاربة".

واعتبر أنه في هذه الدعوة الملحة والعازمة على إعادة التفكير في نموذج اجتماعي جديد ينتج عنه المزيد من العدالة والتوازن، يشير صاحب المقال إلى أن جلالة الملك "أضاف بين السطور" خطة عمل ذات أجندة واضحة مع التزام بلوغ النتائج، "وكأنه يوضح لمختلف الفاعلين في المشهد السياسي والاقتصادي بأن زمن الخطابات والوعود الفارغة قد انتهى". وأبرز المحلل السياسي مصطفى طوسا، أن المغرب يعيش اليوم "في ظل الحاجة الملحة لكسب رهاناته في التحولات والإصلاحات"، موضحا أن الوضع يتطلب تعبئة الجميع في خلق هذا النموذج الجديد القائم على مشاريع "ملموسة .. تحظى بمتابعة غير مسبوقة". وأشار إلى أن جلالة الملك، من خلال إعطاء زخم قوي وحاسم للشق الاجتماعي بالمغرب عبر إصلاح شامل للبرامج الاجتماعية، فإن جلالته "يصوغ بطريقة منهجية علاجه السياسي كاستجابة للاحتجاجات الاجتماعية التي شهدها المغرب في الأشهر الأخيرة، ويوجه انتقادات مبطنة للأحزاب السياسية التي كانت النزاعات في ما بينها إحدى الأسباب في شلل بعض المشاريع".


و م ع






  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



كلمة الشعب المغربي دقت أخر مسمار في نعش الرافضين

صحف مخابراتية جزائرية تستأجر ناشطي حركة 20 فبراير للتحريض على اقتحام القصر ومحاكمة الملك !

موسم الخطوبة والزواج في ايملشيل

خيـارات البوليساريـو .. حكـم ذاتـي أم عمـل إرهابـي؟

أزيلال : العدل والإحسان واليسار الراديكالي يخوضان احتجاج 20 فبراير بالنيابة

المخطط الجهنمي والشيطاني لعصابة العدل والإحسان لزعزعة الاستقرار الأمني

تخليدا لليوم العالمي للمرأة ببني ملال

مثقفون عرب يدينون فضائيات الفتنة

مسؤل أمني يؤكد ضلوع حركة 20 فبراير في أحداث ملعب محمد الخامس الدامية

طموح الشباب بين الواقع والخيال والمد والجزر

محلل سياسي: الخطاب الملكي يحمل رسائل متعددة وذو نبرة تطبعها أهمية الرهانات





 
صوت وصورة

ملخص الرجاء الرياضي و سيركل مبيري الغابوني


كم تحتاج من الأموال للسفر إلى الفضاء؟


لاتتوقف في الطريق السيار مهما كان السبب


الإعلام الجزائري وكان 2019


مصر تترشح لإستضافة كان 2019

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

أزيلال: تعاونية ولى العهد ببنى عياط نموذج حي للتعاونية الناجحة

 
الاجتماعية

بعيدا عن صخب البيجيدي وضيعات التفاح.. فيديو عن حياة هادئة لأسرة بسيطة بأيت بوكماز

 
السياسية

باميون يوجهون انتقادات شديدة لبنشماس وهجرة جماعية الى حزب الحمامة + متفرقات

 
التربوية

مغربي ضمن 50 مرشحا لنيل "جائزة أفضل معلم في العالم 2019"

 
عيش نهار تسمع خبار

باشا أزيلال السابق المشمع مكتبه يفتعل نزاعات تبث فيها المحكمة بسبب الشواهد الإدارية

 
العلوم والبيئة

لحظة إطلاق القمر الصناعي "محمد السادس – ب"

 
الثقافية

مهرجان مراكش .. تتويج المخرج الصربي أوغنين غلافونيتش بجائزة "أفضل مخرج"

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

المغرب يحقق قفزة نوعية في التصنيف العالمي لممارسة الأعمال برسم سنة 2019

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

شباب اليوم واقع مأساوي مسؤولية من؟

 
 شركة وصلة