راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         تفاصيل تنصيب السيد خطيب لهبيل واليا على جهة بني ملال خنيفرة وعاملا على إقليم بني ملال             أذنى ما يقال عنك من أعالي أزيلال يا سماحة مرشد المصباح             قطاع الصحة في المغرب.. هل تبخل الدولة على رعاياها؟             الصحراء المغربية.. الأمين العام للأمم المتحدة يعين الجنرال الباكستاني ضياء الرحمان قائدا للمينورسو             العثماني بين المقدس والمدنس             الحكومة تعرب عن اندهاشها الكبير للرأي الصادر عن فريق العمل المعني بالاعتقال التعسفي             شهادة الخدمة العسكرية أصدَقُ من أيّة شهادة جامعية             أهداف التنمية المستدامة: المجلس الأعلى للحسابات يسجل الالتزام الواضح للمغرب             ( 13 ) مليون مغربي يعانون الاكتئاب والقلق والوسواس             الحسابات البنكية والحسابات الحقوقية             البحث العلمي والجينات             زيارة تفقدية لعامل إقليم أزيلال لملحقة المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين             رئيسُ حكومةٍ كان من أعلام القرن (20) فمن هو؟             العثماني يفشل في إخراج قوانين لمكافحة الفساد             بوتفليقة صَنَمُ مَعْبَد الفساد و الإستبداد بالجزائر !             مظاهرات رافضة لترشح بوتفليقة لولاية خامسة             مهاجر           
 
كاريكاتير

مهاجر
 
آراء ومواقف

شهادة الخدمة العسكرية أصدَقُ من أيّة شهادة جامعية


ارحموا عزيز قوم جُن


القدس الشريف وتحولات الخليج والطوق العربي !


البغل زعيمُ البهائم يترافع ضدّ الإنسان في محكمة (بيراست الحكيم)


التسوية الودية للمديونية المفرطة للمستهلك

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

بني ملال: إيقاف الرأس المدبر لتهجير الشباب إلى إيطاليا عبر ليبيا

 
الجهوية

تفاصيل تنصيب السيد خطيب لهبيل واليا على جهة بني ملال خنيفرة وعاملا على إقليم بني ملال

 
متابعات

أنشطة تحسيسية بأزيلال بمناسبة اليوم الوطني للسلامة الطرقية

 
سياحة وترفيه

منتزه مكون .. تراث عالمي وبيئي بأزيلال

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

إطلاق الاستراتيجية الوطنية متعددة القطاعات للوقاية ومراقبة الأمراض غير السارية 2019-2029

 
الناس والمجتمع

توزيع أماكن للتجار المنتصبين فوضويا بسوق السبت اولاد نمة

 
جمعيات ومجتمع

ندوة حول "الإعلام بين حرية التعبير وحماية الحياة الخاصة"

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

أذنى ما يقال عنك من أعالي أزيلال يا سماحة مرشد المصباح

 
الرياضية

المدارس الكروية بأزيلال أهم من استقطاب اللاعبين من خارج الإقليم

 
 


التنمية وسلطة الايديولوجيا


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 09 يوليوز 2018 الساعة 44 : 22


 

التنمية وسلطة الايديولوجيا

 

عرف القرن العشرين صراعا فكريا وايديولوجيا وسياسيا خيم على الخطاب الفكري للتنمية والمنظومة المفاهيمية المتعلقة بها لعقود. فبينما كانت الحرب العالمية الأولى صراعا داميا بين قوى امبريالية حول النفوذ الاستعماري وكانت الحرب العالمية الثانية صراعا بين قوى فاشية مدمرة وتحالف دولي من أجل صيانة منظومة قيمية مضادة لها، فإن الحرب الباردة، والتي كانت لها أبعاد فكرية وسياسية واقتصادية وعسكرية وجيواستراتيجية، اختزلت الصراع في ثنائية الرأسمالية في مواجهة الاشتراكية كمذهبين للتنمية، متناقضين ومتنافرين، رغم عدم إجماع الدارسين على أن الإيديولوجيا كانت هي المحرك الأساسي للحرب الباردة. (حول أسباب الحرب العالمية الأولى انظر جيمس جول وغوردن مارتيل، “أصول الحرب العالمية الأولى”، وحول الصراع ضد الفاشية انظر ب.م.ه. بيل، “أصول الحرب العالمية الثانية في أوربا”؛ أما عن دور الإيديولوجيا في الحرب الباردة انظر مقال نيجيل كود-دايفيس “إعادة النظر في دور الإيديولوجيا في السياسة الدولية إبان الحرب الباردة” وكتاب مارك كرايمر “الإيديولوجيا والحرب الباردة”).

الاستعمار في حد ذاته كان يجد شرعيته الإيديولوجية في “المهمة التحضيرية” التي كانت تقول بها فرنسا و”المهمة الثقيلة للرجل الأبيض” التي قال بها روديارد كيبلينغ دفاعا عن الاستعمار البريطاني في جنوب شرق آسيا (انظر دينو قسطنطيني “المهمة التحضيرية: دور التاريخ الكولونيالي في التأسيس للهوية السياسية الفرنسية” و أ.ج. ستوكويل “البشرية البنية: الكولونيالية والإثنية في المالاي اليريطاني”). هذا يعني أن منظري الاستعمار كانوا يرون فيه، على المستوى النظري على الأقل، وسيلة لـ “تحضير” الشعوب المتخلفة وتنميتها وهذه مهمة ثقيلة كما أكد على ذلك روديارد كيبلينغ في قصيدته الشهيرة “المهمة الثقيلة للرجل الأبيض”.

الفاشية، خصوصا في نسختها النازية، والتي اعتمدت تراتبية الأجناس وضرورة الوصول إلى نقاء الجنس في إطار مجتمع قومي اشتراكي منبثق من روح الشعب (Volksgemeinschaft)، اعتمدت مفهوما للمجتمع مطهرا من الأجناس التي تعكر صفاء المجتمع الآري المنشود كاليهود والغجر وغيرهم. لهذا كانت النازية كأعلى صور للفاشية التي نظر لها موسوليني وأصدقاؤه عنصرية واستبدادية وإباذية (ر. فايكارت “أخلاقيات هتلر: سعي النازية نحو التقدم التطوري”).

اندحار الفاشية ونهاية العهد الاستعماري أخرجت إلى الوجود ثنائية الاقتصاد المسير والاقتصاد الحر والتي أثرت بشكل أو بآخر في جميع نظريات وممارسات التنمية التي قمت بجردها في مناسبات سابقة. حتى الكينزية تمت بلورتها إبان النقاش الذي رافق النيوديل في الثلاثينات واستلهام الطرق الناجعة لتدخل الدولة من أجل إنقاذ الاقتصاد جراء الأزمة التي حطت بظلالها بعد انهيار بورصة نيويورك في 1929 وانهيار الاقتصاد العالمي الذي تبعها (آرثر ماير شليسينكر، “قيام النيوديل 1933-1935″).

النيوديل أسس لدولة الرفاة في أمريكا وهو نفس النموذج الذي تبنته دول أوربا الغربية بعد الحرب العالمية الثانية وهو خليط من اقتصاد السوق وتدخل الدولة من أجل حماية الطبقات المهمشة وسن سياسية اجتماعية ترتكز على الاستثمار في التعليم والتغطية الصحية والرفع من دخل الطبقات المتوسطة والفقيرة.


لحسن حداد







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مؤتمر البوليساريو 13 والفرصة الأخيرة لقبول مقترح الحكم الذاتي

ردود عن الصحراء من مواقع الكترونية

سقوط القدافي .. نهاية حتمية لجبهة البوليساريو الانفصالية

برنامج المحافظة على الموروث الحرفي مشروع طموح يتوخى تغطية كافة الحرف

المجتمع المدني المغربي ودوره في التنمية

القضايا المغربية قضايا اجتماعية

إصلاحات بوتفليقة.. وعود فاتها القطار!

الصقلي: أزيد من نصف ميزانيات الدولة موجه للقطاعات الاجتماعية

التوقيع بالرباط على اتفاقية للوقاية من الرشوة

الحراك في المغرب يقوي الإسلاميين قبل الانتخابات المبكرة

التنمية وسلطة الايديولوجيا





 
صوت وصورة

مظاهرات رافضة لترشح بوتفليقة لولاية خامسة


خطفوا ابن رئيس جماعة وقتلوه لعدم أداء 40 مليون فدية


ارتفاع حدة الاحتجاجات في تيندوف


أين المتبرعين من المتبرعة بسطات؟+أخبار متفرقة


مجلس المنافسة يصـدم الوزير الداودي+ أخبار متفرقة

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

أهداف التنمية المستدامة: المجلس الأعلى للحسابات يسجل الالتزام الواضح للمغرب

 
الاجتماعية

قطاع الصحة في المغرب.. هل تبخل الدولة على رعاياها؟

 
السياسية

العثماني بين المقدس والمدنس

 
التربوية

زيارة تفقدية لعامل إقليم أزيلال لملحقة المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين

 
عيش نهار تسمع خبار

المعطي منجيب وخديجة الرياضي يتواطئان مع الانفصاليين بباريس

 
العلوم والبيئة

البحث العلمي والجينات

 
الثقافية

أزيلال: بلاغ صحفي حول فعاليات اللقاء الثقافي بأيت عتاب

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

موقف مجلس المنافسة بشأن طلب الحكومة تقنين أسعار المحروقات السائلة

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

هل من وجود لحركة نسائية فاعلة بإقليم أزيلال تعود بالنفع على المجتمع؟

 
 شركة وصلة