راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         العواصف الرعدية بإقليم أزيلال تؤدي الى انجراف التربة وتتسبب في تدهور محاور طرقية وخسائر فلاحية             جسم التمريض يطالب حكومة المغرب بتعزيز الاستثمار في تكوين الممرضات والممرضين             هل تم استبعاد نور الدين عيوش من المجلس الأعلى للتعليم؟             ابن العربي العلوي .. الزعيم الوطني حيا وميتا (بورتريه)             جلالة الملك يضع حدا للنقاشات العدمية حول قضايا التعليم             مراكش: دورة تكوينية لفائدة أطر الجمعيات والمراكز والمؤسسات التعليمية في الحساب الذهني             منظمة تتوقع انتفاضة شعبية بالجزائر تتزامن مع انقلاب عسكرى للاطاحة ببوتفليقة             قراءة في سياق ونتائج الدورة الاستثنائية للمجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية             تفاصيل تقديم الحصيلة وبرنامج دعم التمدرس وإصلاح التربية والتكوين             ابن أزيلال محمد بورحي يتألق بتلحين الأغنية العاطفية " لسى جرحي في قلبي"             أزيلال: رغم هزيمته في نهائي دوري جماعة تاكلفت شباب أمل ايت امحمد يتألق ويبرز مؤهلات مواهبه             واشنطن تطالب السفير الفلسطيني بالرحيل فورا             برنامج مباريات الفرق الوطنية في المسابقات القارية             توقعات أحوال الطقس ليوم الثلاثاء 18 شتنبر             وزارة التربية الوطنية توضح موقفها من بعض الكتب المدرسة الموازية في التعليم الخصوصي             حول تقديم حصيلة وبرنامج دعم التمدرس وإصلاح التربية والتكوين                       
 
كاريكاتير

 
آراء ومواقف

جلالة الملك يضع حدا للنقاشات العدمية حول قضايا التعليم


الإدارةُ الأمريكيةُ توحدُ الفلسطينيين وقادتُهم يرفضون


دَعُوا شرطتَنا تطهّر البلاد من الحثالة والقتلة والأوغاد؟


عن الجدل الدائر حول اللغة العربية والدارجة المغربية


شباب اليوم واقع مأساوي مسؤولية من؟

 
أدسنس
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

حوادث بالجملة بأزيلال.. مقاولان ينضافان الى عداد القتلى

 
الجهوية

رئيسة جماعة أزيلال تسند مجالات مهمة من اختصاصاتها للنواب أهمها ما يتعلق بقطاع التعمير والبناء

 
متابعات

ابن أزيلال محمد بورحي يتألق بتلحين الأغنية العاطفية " لسى جرحي في قلبي"

 
سياحة وترفيه

جولة بشلالات أزود أزيلال و بين الويدان

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

إمارة المؤمنين تحصن المغرب من شرور القوى الهدامة

 
الناس والمجتمع

الشعب المغربي "ساخط" على العدالة والتنمية أو الحزب (الإسلامي)

 
جمعيات ومجتمع

جسم التمريض يطالب حكومة المغرب بتعزيز الاستثمار في تكوين الممرضات والممرضين

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

ما دام في الأمّة مغفَّلون فالدّجالون بخير

 
الرياضية

أزيلال: رغم هزيمته في نهائي دوري جماعة تاكلفت شباب أمل ايت امحمد يتألق ويبرز مؤهلات مواهبه

 
 


يتحدثون عن تردي الخدمات الطبية والفريق الصيني الذي هاجر مستشفى أزيلال ويتحفظون عن الأسباب..؟؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 03 يوليوز 2018 الساعة 19 : 00



يتحدثون عن تردي الخدمات الطبية والفريق الصيني الذي هاجر مستشفى أزيلال ويتحفظون عن الأسباب..؟؟

بتردي أو تراجع الخدمات الصحية بالمستشفى الإقليمي بازيلال، يستحضر البعض عمل الفريق الصيني الذي غادر إقليم ازيلال منذ سنوات طويلة، لكن دون استحضار الأسباب و الدوافع التي عجلت برحيلهم دون رجعة، بينما استمرت فرق صينية أخرى في العمل بمستشفيات اخرى بالمملكة.

 الغريب أن متحدثون بازيلال لم يستحضروا المجهودات التي بذلت خلال الأيام القليلة الماضية بين إدارة المستشفى ومندوبية وزارة الصحة بتنسيق مع السلطات الإقليمية وبتعاون مع فعاليات المدنية، ولم يعوا حجم العراقيل التي وضعها بعض الساسة لفرملة ما تم تحقيقه لتعود خدمات المستشفى الى الصفر..

رحيل الفريق الصيني:

يا ليت الفريق الصيني يعود يوما..؟؟؟، هكذا تتمنى بكل بساطة ساكنة أزيلال عودتهم والرجوع بذاك المستشفى الإقليمي الى سابق عهده..، في وقت هل تساءل البعض عن السبب أو أسباب مغادرة هذا الفريق الذي أسدى خدمات جليلة وسهر الليالي بمستشفى أزيلال تقديسا للمهنة وإسداء للواجب..؟

طبعا، لم يتحدث أحد عن ذلك، ولم يتطرق للملف بصراحة ومكاشفة واضحة كما باقي الملفات، لأن خلفيات ذوي النوايا المبيتة، ومن يتحدث بأبعاده ومصالحه الشخصية الضيقة، أسمى وقبل كل اعتبار..

عند مغادرة الفريق الصيني للمستشفى الإقليمي لأزيلال، تقدموا الى الجهات المعنية بتقرير مفصل لم نطلع على مضمونه، عن أسباب مغادرتهم لأزيلال بقرار لا رجعة فيه، وسنقتصر على بعض السلوكات التي رصدناها كما رصدها العاقلون، لتبيان الفرق بين هذا الفريق الطبي الصيني الذي اشتغل بمدينتنا، وفريق طبي صيني أخر أبى أن يغادر إحدى المدن سنتحفظ عن ذكر إسمها، ونرمي من وراء هذه المقارنة الى استيعاب العبر، فأزمة الفكر هي سبب أزمات الواقع..

لم يشعر الفريق الطبي الصيني بمدينة أزيلال بالإندماج في هذا المجتمع، بعدما ظل الأطباء منعزلون يتحسسون ضحك الصبية وبعض المارة بشوارع وأزقة المدينة، لا غرابة أن يتبادلوا أطراف الحديث جهرا فهم لا يشعرون بالحرج. لكن يبقى الأغرب هو ما بات يعرف في أوساط بعض الساكنة بإشاعة تناولهم للكلاب، بل أضحى مجالا " للتنكيت" والنميمة، بنظرة أقل ما يمكن القول عنها إحتقارية من بعض الناس، حيث تناسوا سهر هؤلاء الأطباء من أجل خدمة الصحة العمومية.

جانب آخر من الرأي الأسود، يكثر العويل من جهة بتردي الخدمات الصحية ويتمنى عودة الفريق الصيني، ويطلق العنان من جهة اخرى نفاقا وكذبا لنواياهم المبيثة،  بالسعي لزرع اليأس في نفوس كل من يحب هذا الإقليم ويعمل على نمائه، وهذا ملف آخر يحتاج الى الكثير من التفصيل...  

بخلاف أزيلال، لقي الفريق الطبي الصيني الذي يشتغل بإحدى المدن المغربية الترحاب من الساكنة، وشعروا بالإندماج في هذا المحيط دون مركب نقص، حتى أن جيرانهم يدعونهم لتناول الوجبات برفقتهم، فما بالك بيوم عيد الأضحى الذي تتعالى فيه أدخنة الطهي و" الشواء"، فهلا ذكرنا أحد بأزيلال عن دعوة هؤلاء الصينيين الذين يرون من شرفات مسكنهم الغير لائق بمقامهم- العمارة القديمة- ، تعالي الأدخنة وتذوق روائح الأطباق..

سكن قديم:   

في الوقت الذي كان على المجلس البلدي لأزيلال في تلك الفترة بصفته ممثل الساكنة الساعي للدفع بخدمات صحية لائقة، أن يعمل على توفير سكن لائق بهذا الفريق الطبي الصيني، لا أن يوفر لهم سكن بتلك العمارة القديمة وراء أسوار المكان المعروف لدى سكان أزيلال الأولون، بحي " تاشوريت " أو " الروبلا" ، حيث عانوا واشتكوا منه كثيرا..

البيجيدي يحتقر أزيلال:

إبان تواجد الأطباء الصينيين بأزيلال كان على رأس الحكومة أنذاك السيد عباس الفاسي، لا أحد كان يتوقع أن حزب العدالة والتنمية الفقير، و بالمكر والخداع وتسويق البؤس دون حلول، أنه سيخترق جسد 20 فبراير ويقطف ثمارها..

ترأس إذن حزب العدالة والتنمية الحكومة في ولايتها البنكيرانية، حينها لم يحصل حزب " القنديل" على مقاعد برلمانية بازيلال، ولم يقدم الإضافة المرغوبة للقطاع الصحي وغيرها من القطاعات، بقدر ما فرضه من مقابل على المرضى من أجل التداوي، بل إن التحسن النسبي للخدمات المقدمة للمرضى في السنوات القليلة الماضية، أتى نتيجة مجهودات ورغبات لتحدى الأوضاع للنهوض بالخدمات المقدمة..، ومع ترأس حزب " القنديل" للحكومة مرة أخرى في ولايتها العثمانية، تراجعت الخدمات مؤخرا بالمستشفى الإقليمي بازيلال بعد مغادرة الأطباء واستقالة بعضهم، و دون تدارك وتعويض من الوزارة المعنية التي تقع تحت رئاسة حزب "الباجدة"..، وما يعني احتقارا لأزيلال، بل وبصريح العبارة، أزيلال لا تدخل ضمن اهتمام الحكومة الملتحية رغم نيلها مقعدا برلمانيا يتيما في الولاية التشريعية الأخيرة، انضاف الى حصيلته البرلمانية المعتمدة لتشكيل الحكومة..؟؟؟.

خلاصة، ومن باب المقارنة، ما يمكن قوله عن ازيلال يمكن مقارنته شيئا ما بما يحدث بمدينة واد زم – الفيديو المرفق أسفله-، حيث لم يحظى مستشفاها أيضا باهتمام الحكومة العثمانية...

الخيرات والنعم الحكومية:

شتان بين الفريق الطبي الصيني الذي يكد ويعمل بإخلاص وتفان، وحكومة العدالة والتنمية المفتقرة للأطر والكوادر، والتي لم تسوي حتى أوضاع الشغيلة العاملة بالقطاع وتوفر الأطباء والتجهيزات وهلم جر من المشاكل والديون...

إن كانت مطالب الساكنة تلح على عودة الفرق الطبية الصينية للعمل بمستشفياتنا العمومية، فهنيئا لها بالخيرات والنعم البرلمانية والحكومية، فهي تستحق..


أزيلال الحرة/ متابعة

 


 

 

 

 

 







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



القضايا المغربية قضايا اجتماعية

إصلاحات بوتفليقة.. وعود فاتها القطار!

مغاربة وجزائريون يعيشون من بيع النفايات في شوارع مدريد

الحقيقة وراء أسطورة نهاية العالم في 2012

قصة لوط عليه السلام

بعد 28 سنة العدل والاحسان تحرف خطاب الحسن الثاني عن أحداث الريف قصد الفتنة

اللواط والشواذ والدعارة في دول الخليج ماذا تقول القنوات الخليجية ؟

"العدل والإحسان" والفوضوية السّياسية

الــجــدرمي الذي اكتشف البترول بالمغرب…

رسالة إلى صديق... "بلى ولكن ليطمئن قلبي"

يتحدثون عن تردي الخدمات الطبية والفريق الصيني الذي هاجر مستشفى أزيلال ويتحفظون عن الأسباب..؟؟





 
صوت وصورة

حول تقديم حصيلة وبرنامج دعم التمدرس وإصلاح التربية والتكوين


وفيات في انفجار أنبوب للمحروقات بالجزائر


المغرب يتجه نحو التخلي عن التوقيت الصيفي


دخول اجتماعي ساخن ينتظر حكومة العثماني


رئيس الحكومة و الدارجة

 
أدسنس
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

أزيلال: بناء طريق مهمة وقنطرة بجماعة سيدي بولخلف محور لقاء عامل الإقليم بممثلي الساكنة

 
الاجتماعية

إنقاذ فتاة قاصر بأزيلال بعد محاولتها الإنتحار بتناول كمية مفرطة من دواء

 
السياسية

ألم يحن الوقت بعد لوضع حد لـ"نهب" المال العام باسم القانون؟

 
التربوية

هل تم استبعاد نور الدين عيوش من المجلس الأعلى للتعليم؟

 
عيش نهار تسمع خبار

لسوء التفاهم أو الفهم.. السيدة المنقبة بأزيلال تقاضي محمود مدواني المدير العام لموقع أزيلال أون لاين

 
العلوم والبيئة

العواصف الرعدية بإقليم أزيلال تؤدي الى انجراف التربة وتتسبب في تدهور محاور طرقية وخسائر فلاحية

 
الثقافية

المهرجان الوطني لعبيدات الرما في دورته 18 بخريبكة

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

عجز الميزانية بلغ أزيد من 20 مليار درهم نهاية يوليوز 2018

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

ربع مليون مستفيد من البرنامج الوطني للتخييم لهذا العام

 
 شركة وصلة