راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com         أزيلال:" هي كلمة واحدة هاد الجماعة فاسدة"..شعار وقفة احتجاجية تضامنا مع موظف جماعي بأيت امحمد             ارتفاع ضحايا السيول جنوب غرب فرنسا إلى 13 قتيلا وفق حصيلة جديدة             المال والمخدرات.. فيلم قصير يعبر عما يخالج فكر الشباب بأزيلال             خطاب جلالة الملك حدد معالم نموذج اقتصادي متكامل ومتعدد القطاعات             الكاتب العام لعمالة أزيلال يتفقد أشغال الإصلاحات الجارية بالمستشفى الإقليمي             ركلة جزاء تمنح المغرب فوزًا قاتلًا على جزر القمر             الطفل بين الواجب المدرسي وحاجياته الذاتية في عصر غلب فيه الحق على الواجب             ألمانيا ..احتجاج الآلاف بشوارع برلين على تنامي التيارات العنصرية             بيان توضيحي من المجلس الإقليمي لأزيلال على ما جاء في مقال بموقع " دمنات أون لاين"             الإسرائيليون يشكرون الرب ويضحكون على العرب             الملك محمد السادس يدعو لدراسة إمكانية فتح قطاع الصحة أمام الأجانب             موظفة بجماعة واويزغت إقليم أزيلال تتعرض لاعتداء همجي             النص الكامل للخطاب الملكي بمناسبة افتتاح السنة التشريعية الجديدة             أمم إفريقيا 2019 .. الكاميرون تجبر "أسود الأطلس" على خيار وحيد             الخطاب الملكي حقوقي و إنساني و اجتماعي بامتياز             لحظة احتراق سيارة سائحين بواد العبيد                       
 
كاريكاتير

 
آراء ومواقف

الإسرائيليون يشكرون الرب ويضحكون على العرب


الخطاب الملكي حقوقي و إنساني و اجتماعي بامتياز


أسباب الأزمة اليمنية ومقترحات لحلها


لا تفاوض مع الإرهاب


كيف تكون تلميذا متفوقا؟

 
أدسنس
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
حوادث ونوازل

إعادة تمثيل جريمة سرقة أموال من مخدع هاتفي نقطة استخلاص فواتير الكهرباء بأزيلال + فيديو

 
الجهوية

أزيلال:" هي كلمة واحدة هاد الجماعة فاسدة"..شعار وقفة احتجاجية تضامنا مع موظف جماعي بأيت امحمد

 
متابعات

ارتفاع ضحايا السيول جنوب غرب فرنسا إلى 13 قتيلا وفق حصيلة جديدة

 
سياحة وترفيه

جولة بشلالات أزود أزيلال و بين الويدان

 
موقع صديق
شركة وصلة المغربية لخدمات الويب المتكاملة، التصميم- البرمجة
 
الوطنية

الملك محمد السادس يدعو لدراسة إمكانية فتح قطاع الصحة أمام الأجانب

 
الناس والمجتمع

موظفة بجماعة واويزغت إقليم أزيلال تتعرض لاعتداء همجي

 
جمعيات ومجتمع

"المجتمع المدني" المُفْتَرىَ عليه بالمغرب

 
البحث بالموقع
 
ملفات وقضايا

أزيلال: الدرك الملكي بأفورار يشن حملات أمنية واسعة تسفر عن اعتقالات

 
الرياضية

ركلة جزاء تمنح المغرب فوزًا قاتلًا على جزر القمر

 
 


حقوقيون يدافعون عن بوعشرين يضمون بينهم متهما بالقتل متابع أمام الجنايات


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 11 يونيو 2018 الساعة 44 : 19


 

حقوقيون يدافعون عن بوعشرين يضمون بينهم متهما بالقتل متابع أمام الجنايات

يمكن للجنة الحقيقة والعدالة للدفاع عن توفيق بوعشرين، الصحفي المتهم بالاتجار في البشر والاغتصاب والقوادة، أن تكون معقولة ومنطقية لو أضافت إلى جدول أشغالها التضامن مع عائلة أيت الجيد بنعيسى، الطالب اليساري الذي اغتالته الجماعات الإسلامية بداية تسعينات القرن الماضي، إذ مازالت العائلة تطالب بالمحاكمة العادلة وعدم الإفلات من العقاب خصوصا ما يتعلق بمحاكمة عبد العالي حامي الدين، القيادي في العدالة والتنمية، الذي يختفي وراء حزبه والمناصب التي يتولاها ومن خلالها يحاول الضغط على القضاء.

اللجنة المذكورة أبرز مثال للكيل بمكيالين، حيث تتضامن مع بوعشرين، لكن يوجد من ضمن المتضامنين الشخص المتهم بقتل أيت الجيد وهو صديق الصحفي المتهم الذي تجمعه به علاقة طويلة الأمد وغير معروفة الأهداف، وسكت أعضاء اللجنة يوم كان صوت العائلة يرتفع في الشارع وعبر الرسائل لتحريك القضية، بل يوجد من بينهم من لا يعرف له تاريخ في النضال، بل هو معروف بتاريخه في الريع مثل نور الدين عيوش صاحب الشركة المهيمنة على كل الإنتاج التلفزيوني.

ممارسة النفاق تفقد العمل النضالي قيمته وهيبته، ويصبح مجرد مزايدات فارغة لتراكم المصالح، ويتحول إلى أداة للضغط على السلطة ليس من أجل التنازل ولكن بهدف الحصول على امتيازات إضافية، فحقوق الإنسان لا تتجزأ وهي كل متكامل، ولا تقبل القسمة نهائيا، ومن سمح لنفسه التضامن مع صحفي متهم بالاغتصاب والاتجار في البشر كان عليه أن يتمم خيره ويتضامن مع عائلة أيت الجيد، الذي تفرق دمه بين قبائل الإسلاميين، وما زال المتهم بالقتل يصول ويجول، ورفاق الضحية ساكتون تحت عنوان "التحالف الإسلامي اليساري".

وللأسف الشديد فإن العديد من عناصر اللجنة المذكورة فضلوا السكوت عن جريمة قتل فقط لأن المتهم بالقتل هو قيادي في الحزب الحاكم، وهو جزء من منظومة كان ينتمي إليها بوعشرين نفسه ويحج إلى كعبتها اليوم الإسلاميون واليساريون والقوميون بعد أن خلعوا لباسهم الحقيقي وأصبحوا مجرد باحثين عن ابتزاز الدولة والقضاء.

الرأسمال الرمزي الذي يملكه حامي الدين هو نفسه الذي يملكه بوعشرين، يتم توظيفه اليوم في هذا التضامن البئيس في وقت يتم هضم حقوق آخرين من بينهم ضحايا المدير السابق لأخبار اليوم وعائلة أيت الجيد، ودون تبني قضية هذا الأخير تبقى اللجنة مجرد عملية تجميلية لمجموعة من الوجوه البشعة.



بوحدو التودغي







  

 التعليق يجب أن يناقش موضوع المادة، وغير ذلك يحذف التعليق بتاثا



 

  azilalalhora@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



حكومة بنكيران بين التغيير والاستقرار

وزارة الغض عن السرقات في المغرب

رقاب سكان تندوف بين قمع البوليساريو وتجاهل المجتمع الدولي

سياسيون وحقوقيون بتيزنيت يناقشون الأحكام الصادرة في حق أفراد "عصابة البوليس" والضحايا

أبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم الثلاثاء

شباط يطلق النار على "الخونة"

النسيج التنموي بأيلال ينظم دورة تكوينية في موضوع "الآليات الدولية والوطنية لحماية حقوق الإنسان

الإئتلاف المغربي لهيآت حقوق الإنسان يقاضي وزير الداخلية

البوليزاريو بأموال شعب تستنفر كل الوسائل من اجل قضية وهمية‎ ولتنصير اطفال تندوف

مصطفى سيدي مولود يدخل سنته الرابعة الإبعاد ألقسري عن أبنائه

تعدُّد الزوجات وزواج المتعة في ميدان السياسة

“الرفاق” مجرمون… يعذبون

خدام الدولة في كل مكان: المغرب أولا…ثم البقية !

حقوقيون يدافعون عن بوعشرين يضمون بينهم متهما بالقتل متابع أمام الجنايات





 
صوت وصورة

لحظة احتراق سيارة سائحين بواد العبيد


برلماني يعتدي على الصحافيين أمام البرلمان


الخطاب الملكي بمناسبة افتتاح السنة التشريعية


كيف يمكن تطبيق قانون محاربة التحرش؟


أعمال عنف عقب مباراة سريع واد زم والرجاء

 
أدسنس
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  الناس والمجتمع

 
 

»  السياسية

 
 

»  الاجتماعية

 
 

»  الاقتصادية

 
 

»  سياحة وترفيه

 
 

»  عيش نهار تسمع خبار

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضية

 
 

»  حوادث ونوازل

 
 

»  العلوم والبيئة

 
 

»  جمعيات ومجتمع

 
 

»  التنمية البشرية

 
 

»  دول الجوار

 
 

»  التربوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الشباب والنساء

 
 

»  ملفات وقضايا

 
 

»  الجهوية

 
 

»   آراء ومواقف

 
 

»  متابعات

 
 
التنمية البشرية

الكاتب العام لعمالة أزيلال يتفقد أشغال الإصلاحات الجارية بالمستشفى الإقليمي

 
الاجتماعية

تنسيقية المكفوفين: حكومة العثماني فاشلة ونطالب الملك بإقالة الحقاوي

 
السياسية

الإسلام السياسي .. من الفقه في الحكم إلى وسيلة استرزاق؟

 
التربوية

بلاغ توضيحي لأكاديمية مراكش آسفي بخصوص استحقاقات مناصب المسؤولية بالجهة

 
عيش نهار تسمع خبار

هكذا تكتمل" الباهية": مدلكة يتيم و قتيل الحقاوي و سكرة ابنة الداودي

 
العلوم والبيئة

توقعات أحوال الطقس ليوم الثلاثاء

 
الثقافية

الدكتور عبد العزيز جسوس يحاضر في درس افتتاحي لماستر النقد العربي القديم بكلية الآداب بمراكش

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  راسلونا عبر البريد الالكتروني : azilalalhora@gmail.com

 
 
الاقتصادية

إعطاء انطلاقة الموسم الفلاحي الجديد بالمغرب

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
الشباب والنساء

المال والمخدرات.. فيلم قصير يعبر عما يخالج فكر الشباب بأزيلال

 
 شركة وصلة